التخطي إلى المحتوى

نظام غذائي لمرضى القولون العصبي من أكثر ما يتم البحث عنه عبر صفحات الإنترنت، إذ يُعد مرض القولون العصبي من الأمراض المنتشرة بين كثير من الفئات العمرية المختلفة، كما أن الأعراض المصاحبة له تسبب إزعاجًا كبيرًا للشخص المُصاب به وهناك بعض أنواع من الأطعمة تزيد من تلك الأعراض سوءًا.

نظام غذائي لمرضى القولون

  • مرض القولون العصبي من أشهر الأمراض وأكثرها انتشارًا خصوصًا في الآونة الأخيرة.
  • وهو أحد الأمراض التي تنتمي لعائلة أمراض الجهاز الهضمي ذات الطابع المزمن.
  • إذ يمكن أن تقل أعراضه في فترات كثيرة، وتظهر وتتفاقم في فترات أخرى تبعًا لعدة أسباب مختلفة.
  • وهذا الأمر يسبب معاناة شديدة للمريض المصاب بتلك الأمراض، إذ أن الأعراض قد تظهر بشكل مفاجئ وتسبب له إزعاجًا شديدًا.
  • ومرض القولون العصبي يُطلق عليه متلازمة الأمعاء المتهيجة، أي أنه مرض يصيب الأمعاء.
  • والأمعاء بشكل عام يتم التحكم بها وضبطها من خلال تواصل ثلاثي متبادل بين الجهاز العصبي والجهاز الهضم والدماغ.
  • وعندما يحدث الاضطراب تتأثر تلك الأجزاء الثلاثة نتيجة تأثر عملية الضبط بشكل رئيسي.
  • عادة ما يكون مريض القولون العصبي مصابًا أيضًا بالقلق أو التوتر أو الاكتئاب.
  • وبسبب تأثير القولون العصبي المباشر على المعدة في السطور القادمة سوف نعرض نظام غذائي لمرضى القولون العصبي.
  • عادة ما ينصح الطبيب مريض القولون العصبي ببعض النصائح الخاصة بالنظام الغذائي الذي يجب أن يتبعه المريض في حياته بشكل عام.
  • أول تلك النصائح تتمثل في تناول كمية كبيرة من الألياف الطبيعية، والتي لها دور كبير في تخليص المريض من الإمساك.
  • الذي يُعد أحد الأعراض التي يخلفها القولون العصبي على المريض، وتنقسم الألياف بشكل عام إلى نوعين.
  • الأول هي الألياف القابلة للذوبان في الماء، وهي الموجودة في الفاكهة إلى جانب الفول، ومنتجات الشوفان.
  • يتميز ذلك النوع من الألياف في قدرته العالية على التخفيف من أعراض القولون العصبي طبقًا للعديد من الدراسات العلمية.
  • أما النوع الثاني فيتمثل في الألياف الغير قابلة للذوبان في الماء، وهي التي تتواجد بكثرة في الخضروات إلى جانب الحبوب الكاملة.
  • وعلى الرغم من نصح الأطباء مرضى القولون العصبي بتناول الألياف بشكل عام، إلا أن تناول الألياف يجب أن يكون بشكل معتدل.
  • إذ أنها قد تسبب الغازات التي تعد عرضًا جانبيًا لمرض القولون العصبي.
  • ولذلك حدد الأطباء وزن الألياف التي ينصح بتناولها خلال يوم واحد لمريض القولون العصبي بكمية لا تزيد عن 3 جرام.
  • ثانيًا يجب أن لا يحتوي النظام الغذائي لمريض القولون العصبي على مادة الجلوتين، التي يتم تعريفها على أنه البروتين الموجود في القمح والشعير.

نظام FODMAP لمرضى القولون العصبي

  • في عام 2005 طرحت أخصائية التغذية “سو شيبرد” الأسترالية الأصل نظامًا غذائيًا يركز على تقليل الكربوهيدرات والسكريات قصيرة السلسلة.
  • وهي المواد التي تتخمر في الأمعاء بسبب البكتيريا وبالتالي تؤثر سلبًا على مريض القولون العصبي.
  • عُرف ذلك النظام باسم “Low FODMAP”، ويجب على متبعي تلك الحمية البُعد عن تناول بعض الأطعمة.
  • إذ يجب على متبعي تلك الحمية عدم تناول التفاح، والمانجو، والتوت.
  • أما بالنسبة للخضروات فيجب عدم تناول الملفوف، والخرشوف، والفاصولياء، والبصل.
  • ويفضل التقليل من تناول الحليب ومشتقاته المختلفة، إلى جانب عدم تناول منتجات القمح.
  • كما يُمنع السكريات أو الأطعمة المحلاة بالفركتوز والعسل.
  • جاء اسم الحمية “FODMAP” اختصارًا لعدد من الكلمات، إذ أن F تعني قابل للتخمر.
  • وحرف O يعني سكر متعدد، أما حرف D فيمثل السكر الثنائي، وحرف M هو السكر الأحادي، وحرف A هو حرف “و“.
  • وأخيرًا حرف P يتمثل في البوليول، وتلك الحمية مناسبة بشكل كبير لمرضى القولون العصبي.
  • أثبتت العديد من الدراسات أن تلك الحمية أثرت بشكل إيجابي على مرضى القولون العصبي بنسبة تصل إلى 70%.

الطعام الممنوع لمرضى القولون العصبي

  • كما ذكرنا يعاني مرضى القولون العصبي من بعض الأعراض والآلام المتعلقة بالمعدة بشكل عام.
  • وهناك بعض الأطعمة تكون غير مناسبة للمصابين بذلك المرض، إذ أنها تعمل على تخفيف أعراض القولون العصبي.
  • تعد اللحوم الحمراء من أول أنواع الأطعمة الغير مناسبة لمرضى القولون العصبي.
  • ويظهر أثرها السلبي في حين تم الإكثار من تناولها، وذلك لأنها وجبة صعبة الهضم من قِبل المعدة.
  • إذ يتم تصنيف اللحوم الحمراء على أنها أثقل البروتينات الحيوانية، وينصح استبدالها بالأسماك، أو الدجاج.
  • تعتبر المنبهات أيضًا مثل الشاي أو القهوة من المشروبات التي يجب أن يتجنبها المصاب بالقولون العصبي.
  • وللمشروبات الغازية نفس التأثير السلبي أيضًا، وذلك لأنها تسبب الانتفاخات والغازات التي تؤثر سلبًا على القولون العصبي.
  • إلى جانب ما سبق يجب أن يمتنع مريض القولون أيضًا عن تناول البقوليات مثل العدس، والحمص، والفول.
  • كما يجب أيضًا أن يمتنع المريض عن تناول الأطعمة الغنية بالبهارات، وتحديدًا البهارات الحارة، إذ أنها تعمل على تحفيز القولون.

مثال لنظام غذائي متكامل لمرضى القولون العصبي

نظام غذائي لمرضى القولون

  • في السطور القادمة سوف نعرض الوجبات الثلاث التي يمكن أن تكون خيارًا مثاليًا لمريض القولون العصبي.
  • إذ يمكن أن يتناول المريض في وجبة الإفطار بيض مقلي بكمية قليلة جدًا من الزيت النباتي ونضيف إليه الطماطم والسبانخ.
  • في وجبة الإفطار أيضًا يمكن تناول ثمرة فاكهة لا تحتوي على الجلوتين، مع لبن أو زبادي.
  • وهناك خيارًا مثاليًا آخر لمرضى القولون العصبي وهو تناول الخبز الخالي من الجلوتين مع زبدة الفول السوداني، ويمكن إضافة ثمرة موز أيضًا.
  • وفي وجبة الغذاء هناك اختيارات متعددة مثل السلطات بأنواعها المختلفة، وأشهرها سلطة التونة.
  • يمكن أيضًا تناول قطع الدجاج المشوي مع مكرونة خالية من الجلوتين.
  • يمكن أيضًا تناول قطع الدجاج المشوي أو قطعة من الستيك مع طبق من الخضار السوتية.
  • أما وجبة العشاء فمن الممكن أن يتناول مريض القولون العصبي فيها السلمون مع خضار سوتية.
  • كما يمكن تناول البطاطس المسلوقة، أو سلطة الدجاج، أو مكرونة ولكن بصلصة الطماطم دون الصلصة الجاهزة.

نصائح غذائية لمريض القولون العصبي

  • هناك بعض النصائح أو الإرشادات التي يجب أن يتبعها مريض القولون العصبي في حياته بشكل عام.
  • أو يمكن القول بأن تلك الإرشادات يجب أن تتحول إلى عادات يومية في حياته لتجنب آلام القولون العصبي لمدة أطول.
  • يجب على مريض القولون العصبي أن يتناول الطعام بهدوء تام وبتأني شديد، حتى تتم عملية الهضم بسهولة.
  • يجب تناول الطعام في أوقات محددة ويفضل أن تكون آخر وجبة يتم تناولها تسبق موعد النوم بثلاث ساعات بحد أدنى.
  • كما يجب أيضاً على مريض القولون العصبي الالتزام بممارسة الرياضة بشكل يومي لمدة زمنية لا تقل عن ربع ساعة.
  • ويمكن ممارسة رياضة المشي لمدة نصف ساعة بشكل يومي، كما يفضل أن يتم ممارسة تمارين التأمل والاسترخاء.
  • وذلك للتخلص من المشاعر السلبية كالقلق والتوتر والخوف.
  • يُفضل دائمًا أن يتناول مريض القولون العصبي الطعام طازجًا، كما يجب أن تكون المكونات المستخدمة في عملية الطهي طازجة أيضًا.
  • يجب أيضًا أن يحصل المريض على قسط كافي من النوم، كما يجب أن يتناول ما لا يقل عن لترين من الماء يوميًا.
  • من الأفضل أن يبتعد المريض عن التدخين، وأيضًا عن الكحوليات والمنبهات بأنواعها المختلفة.
  • كما يجب على مريض القولون العصبي أن يهتم بالأدوية التي يتناولها بشكل منتظم.
  • ويجب التنويه إلى ضرورة تناول أي دواء دون استشارة الطبيب وتحت إشرافه أيضًا.

وفي النهاية لقد تناولها موضوع نظام غذائي لمرضى القولون العصبي وتحدثنا عن كل شيء يخص ذلك الموضوع، وفي حالة وجود أي استفسار يرجى كتابته أسفل المقال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *