التخطي إلى المحتوى

متى يبدأ الجنين يتغذى من أمه، اهتمام الأم بتغذيتها في مراحل الحمل يساهم في ولادة طفل مكتمل وسليم البنية، ويستطيع كافة الصغار التقاط غذائه من خلال المشيمة التي لها الدور الأعظم في نموهم وتقدمهم فهي متصلة بالرحم، زيادة على ذلك يندرج منها حبل ملتصق بسرة الصغير، وتقوم بنقل جميع ما يتطلب جسده كي يتطور من خلاله، حيث تمدهم بالأكسجين علاوة على ذلك تتمكن من طرد الفضلات بعيدًا.

متى يبدأ الجنين يتغذى من أمه

الجنين المرتكز بجوف الأم لن يتمكن من النماء ولن يصير بمنوال طبيعي دون غذاء وأكسجين ويتم ذلك من خلال المشيمة، حيث تنتقل كافة المغذيات التي تلتقطها الأم له بعد هضمها وتحولها إلى دم بواسطتها، على سبيل المثال الفيتامينات علاوة على الدهون الحسنة.

تصل عامة المغذيات للجنين عقب تكون الحبل السري الذي يربط بين المشيمة والطفل، ويكون ذلك مع ولوج الصغير للأسبوع الخامس، ويُفضل أن تعتني الأم بعموم المأكولات التي تدرجها داخلها، حيث أصبحت المسؤولة عن إطعام شخص آخر ومساعدته على التطور بمنوال سليم.

دعم الجنين بالحياة

يعتمد الجنين في تطوره ووصوله لحياة أجدر في جوف الأم من خلال التالي:-

المشيمة

  • تمثل العضو الأصلي الذي يهتم بتغذية ونماء الصغير، فهي ترتبط به من خلال الحبل السري.
  • تهتم المشيمة بتحويل الدم للصغير علاوة على المساندة في إخراج الدم منه دون دمج لهما.
  • تُقصى المشيمة عن الأم عقب ولادة الجنين، ويُفضل إخراجها كاملة حتى لا تتعرض المرأة لمعضلات بسبب بقاء أجزاء منها.
  • الكبس على المشيمة قبل اكتمال الصغير يُساهم في أذيتها، علاوة على جلب نزيف مؤقت أو انزلاقها لأسفل الرحم.

الحبل السري

شاهد أيضا:
  • يعتبر الحبل الرابط الأصلي بين الصغير والحياة ويشتمل على 3 أوعية، هم وريد ضخم يسحب الدم للطفل، علاوة على شريانين ضئيلين يمدان المشيمة بالدماء.
  • يصل طول الحبل إلى ستين سنتيمتر، مما يمكن الجنين من الدوران بسلام داخل الجوف دون أن يتأذى.
  • يُبتر الحبل السري عقب إخراج الطفل وتغلق الفتحة المتواجدة في بطن الصغير بمشبك صغير.

الكيس الأمنيوسي

  • يُعتبر الكيس الأمينوسي المنزل الذي يتمكن من استيعاب الصغير طوال فترة مكوثه في جوف الأم.
  • يُساند في وقاية الصغير من الصدمات التي تمر بها الام وقت الحمل، ويعطى الطفل مساحة للتحرك بسلاسة.
  • ينبجس الكيس الأمينوسي حينما يكتمل الصغير، ويكون ذلك بمثابة إعلان عن قدومه.

دور المشيمة في حماية ونماء الجنين

المشيمة لها الدور الأقوى من بين الأشياء المساندة للجنين، فلا تقتصر على تغذيته فقط إنما تكون مسؤولة عن التالي:

مرور الدم

  • تُساند في تسهيل ولوج دم بين كلًّا من الأم والطفل طوال توقيت الحمل.

إيصال المضادات

  • تُساند المشيمة في إيصال المضادات الداعمة لنماء الصغير من الأم له، وخاصةً حينما يصل للمرحلة الثالثة من الحمل.

طرد الفضلات

  • تُساهم المشيمة في جلب الفضلات من الصغير ودفعها إلى دم الأم كي يُقصيها بعيدًا عنه.

تقيه العدوي

  • تساند المشيمة في صون الجنين من العدوى طوال مدة تواجده في جوف والدته.

تدعمه بالهرمونات

  • تفرز المشيمة عامة الهرمونات المسؤولة عن تواجد الطفل داخل الجوف؛ على سبيل المثال الإستروجين.

متى يبدأ الجنين يتغذى من أمه

عوامل تؤثر على عمل المشيمة

يُمكن أن تؤثر بعض الاختلاجات على تفعيل المشيمة لوظائفها بالمنوال الطبيعي؛ كالتالي:

سن الأم

  • تتعرض المشيمة لمعضلات عديدة عند السيدات الأكبر في العمر، على سبيل المثال تحركها من موقعها علاوة على إحداث تسرب دموي.

تسرب السائل

  • الكيس السلوى يُساند في إمداد الجنين بحياة آمنة، وتعرضه للهتك قبل اكتمال الصغير يُساهم في إنشاء معضلات للمشيمة.

ارتفاع الضغط

  • يُساهم ضغط الدم الجاف في تعريض المشيمة للنزيف، علاوة على ذلك يشكل خطر على عمر الصغير.

الحمل بتوأم

  • تكون المشيمة عرضة للاختلال بمنوال أكبر حينما يتواجد بها طفلين أو أكثر.

تخثر الدم

  • يُساهم تخثر الدم المنقول للصغير بواسطة المشيمة في إحداث مخاطر ومعضلات لها والجنين.

جراحات الرحم

  • تُساهم الجراحات التي تفعل داخل منطقة الرحم في إحداث معضلات تصل لحد النزيف في المشيمة؛ على سبيل المثال القيصريات.

نصائح للحفاظ على سلامة المشيمة

يمكن للأم أن تقي المشيمة من المُعضلات التي تلاحقها؛ كالآتي:

  • يُفضل تفعيل فحص عدة مرات أثناء الحمل.
  • إعلام الطبيب بكافة المُعضلات التي مرت بها المشيمة خلال المدة السابقة لأخذ الاحتياطات.
  • تجنب التقاط علاجات أو أعشاب دون إعلام الطبيب.
  • تفادي الأماكن التي يتواجد بها أنّاس يكثرون التدخين.

مشاكل الحبل السري

الحبل السري هام لإكمال حياة الصغير في عمق البطن ولكن تنشأ منه بعض العضلات؛ وهي كالتالي:

الالتفاف على الجنين

  • أحيانًا يلتف الحبل السري المتزايد في الطول بمناطق من جسد الصغير ويجلب له الخطر.

انفصال الحبل

  • تنفصل المشيمة وتُقصى عن الحبل إن كان صغيرًا، ويتسبب هذا في امتناع الدم عن الولوج للجنين علاوة على تناثره في الرحم.

التفرع المبكر

  • ينمو الحبل السري عادة بمنوال مكتمل، ثم يبدأ بالانفصال لفروع عقب دخوله المشيمة، ولكن التفرع المبكر قبل الولوج لها يُساهم في جلب نزيف شديد.

حجب الدم

  • يُحجب الدم عن الولوج إلى الجنين عندما يخرج الحبل السري بمنوال متقدم عن الصغير.

الأطعمة المفيدة للحامل والجنين

النظام الخاوي من المغذيات الحسنة يُعيق نماء الجنين أو يجعله يولد ضعيف، علاوة على ذلك اعتماد الأم لعادات غير ملائمة تُساهم في ولوج السكري لها ومعضلات في الولادة، لذا من الجيد الحرص وقت انتقاء الأطعمة، وأفضلها ما يلي:

الحليب ومنتجاته

  • يجب أن تنتظم الحامل على التقاط الألبان من البداية، ومن ناحية أخرى تهتم بتناول الزبادي، لأن الكالسيوم يندرج بين مشتملاتها جميعًا.

البطاطا

  • تعتبر البطاطا أجدى المغذيات للجنين، لأنها تشتمل على البيتاكاروتين المساند في تطوير الأعضاء وحفظ المناعة.

البيض

  • يتضمن الكولين الذي يُساند في تطوير ذهن الجنين، ومن ناحية أخرى يُساهم في تقدم أعضائه.

البقوليات

  • يُساهم في حجب العيوب والتشوهات التي تنشأ بالأجنة، ومن ناحية أخرى يندرج به الفولات المغذي لهم.

السلمون

  • يضم السلمون أفضل أحماض مساندة لسلامة الأجنة وهي أوميغا 3 التي تساعد في تطور المخ علاوة على العيون.

الخضروات الورقية

  • تتضمن معظمها قدر عارم من حمض الفوليك الذي يمحق التشوهات والمعضلات العصبية التي تلحق بالأجنة.
  • يضم الخضار المغنيسيوم الذي يجعل جسد الجنين نشيط، ويُقصي التشنجات عن الأم.

اللحوم الحمراء

  • تطوي اللحوم قدر جاسم من الزنك المناصر لمناعة الجنين، كما يشتمل على البوتاسيوم المحفز الدموية علاوة على الحديد الماحق للضعف.

الأفوكادو

  • يُساهم الأفوكادو في مداواة الأنيميا علاوة على ذلك يشتمل الفوليك، وييسر الهضم، ويقي الحامل من المُعضلات المعوية.

أطعمة يجب تجنبها أثناء الحمل

تفادي بعض الأطعمة أوقات الحمل يُساهم في سلامة الجنين؛ كالتالي:

غير المطبوخ

  • يُفضل تفادي الأطعمة التي لم تسوى بمنوال ملائم وخاصة اللحوم، لأن الجسد يكون مستقبلًا لكافة الميكروبات الجالبة للتسمم.

الفواكه الملوثة

  • تطهير الفواكه قبل إمداد الحامل بها يُعيق الميكروبات من الولوج للصغير، ويدحر السموم عن الحامل.

الكافيين

  • كثرة أخذ الكافيين يُساهم في إضعاف المشيمة، وقد يساند في إجهاض الصغير.

شاي الأعشاب

  • يحجب شاي الأعشاب تطور الصغير، ومن الجيد تأجيل احتسائه لأعقاب الولادة.

الكحوليات

  • تُساند الكحوليات في إتلاف قلب الجنين علاوة على ذلك إماتة خلايا عقله.

متى يبدأ الجنين يتغذى من أمه يعتبر أكثر سؤال متداول بين الحوامل، ويتمكن الصغير من التقاط المغذيات بمجرد اكتمال الحبل السري وقدرته على سحب الدم وإيلاجه للمشيمة، لأنها المسؤول الأهم عن دعمه، ومن الملائم أن تستند الأم على أطعمة مقوية، على سبيل المثال الأفوكادو والبيض والسلمون زيادة على الحليب واللحوم والخضار، ويجب تفادي الكحوليات لأنها تميت خلايا العقل لدى الجنين.

عزيزي القارئ نتمنى أن نكون قد قدمنا كافة المعلومات عن متى يبدأ الجنين يتغذى من أمه عبر موقع محتوى ونحن على أتم الاستعداد للرد على إستفساراتكم في أسرع وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *