التخطي إلى المحتوى

اعراض الدورة الشهرية اثناء الرضاعة وهي تختلف بالطبع من سيدة لأخرى، حيث أن بعض السيدات ينقطع عنهم الحيض بعد الولادة خلال فترة الرضاعة في حين البعض الآخر تأتي إليهم الدورة وسنتناول أهم علامات قرب الدورة للمرضع

اعراض الدورة الشهرية اثناء الرضاعة

ترتبط الدورة الشهرية بقدرة المرأة على الإنجاب، كما أنها هي العلامة الدالة على التبويض، ويتوقف الطمث خلال فترة الحمل وأيضاً خلال فترة الرضاعة لدى معظم السيدات لفترة من الوقت ثم تعود إليها مرة ثانية، وتظهر اعراض الدورة الشهرية للمرضعة على النحو التالي:

  • أن يصبح الثدي طري وناعم بشكل ملحوظ ويعود السبب في هذا الأمر هو زيادة هرمون البروجسترون وكذلك هرمون الإستروجين.
  • خفض معدل إفراز حليب الثدي بشكل أقل من المعتاد.
  • حدوث تنميل في منطقة الصدر وكذلك الحلمات ولكن بصورة مؤقتة.
  • تغير مذاق الحليب للمرضع حيث تلاحظ أن الرضيع يرفض الرضاعة في بعض الأحيان.
  • التهابات حلمات الثدي بسبب انخفاض مستويات الكالسيوم في الدم بعد التبويض.
  • حدوث ارتفاع في مستويات الصوديوم والكلوريد بحليب الثدي مع انخفاض سكر الحليب اللاكتوز والبوتاسيوم حيث ينخفض درجة حلاوة حليب الثدي في هذا الوقت.

أعراض التبويض أثناء الرضاعة

بعض المرضعات يتعرضون إلى الحمل مرة ثانية خلال فترة الرضاعة وذلك لأنهم يعتقدون أن الأم المرضعة لا يمكنها الحمل خلال تلك الفترة، ولكن هذا الاعتقاد خاطئ بالفعل، ونذكر لكم بعض العلامات الدالة على حدوث الحمل خلال تلك الفترة وهي على النحو التالي:

  1. شعور الأم المرضعة بالإرهاق الشديد بالإضافة إلى الغثيان والدوخة.
  2. وجود التهابات وإحمرار في حلبة الثدي بالإضافة إلى ألم في الثدي خلال إرضاع طفلها.
  3. الشعور بنفس الألم في الثدي والانتفاخ الذي كانت تشعر به خلال الفترة الأولى من الحمل.
  4. زيادة التقلبات المزاجية للمرأة طوال الوقت والعصبية في بعض الأوقات  بسبب تغيير هرمونات الجسم مع الشعور بالصداع المتكرر.
  5. الرغبة الشديدة في النوم لساعات طويلة جداً نتيجة الشعور بالإرهاق والتعب.
  6. الحاجة الشديدة إلى التبول خاصة في الليل وهو من أهم المؤشرات الدالة على الحمل.
  7. الشعور بألم شديد في البطن وهو يأتي على شكل تقلصات وحركة بأسفل البطن.
  8. حدوث تغيير في شهيتها للطعام إما بزيادة الشهية أو بقلة تناولها للطعام بشكل ملحوظ للغاية.

اعراض الدورة الشهرية اثناء الرضاعة

تأثير الدورة الشهرية على الرضاعة الطبيعية

  • تؤثر الدورة الشهرية على الحليب بالفعل حيث يقل تدفق اللبن للطفل بفعل تتداخل مستويات الإستروجين مع الحليب مما يعمل على انخفاض كمية الحليب.
  • تغيير مذاق الحليب حيث يصبح بالفعل أكثر ملوحة لزيادة مستويات الصوديوم والكلوريد.

هل الرضاعة تؤثر على الجنين؟

سؤال يرغب الكثير من السيدات في الإجابة عليه من جانب المرأة المرضعة التي تعرضت إلى الحمل هل عليها إيقاف الرضاعة أو استكمالها، الرضاعة لا تهدد الجنين بأي شيء طالما أن الأمر تهتم بالعناصر الغذائية الخاصة به وتحافظ على تناول الأطعمة، ولكن المشكلة بالفعل هي أن الرضاعة تتسبب في إحداث انقباضات بالرحم مما يترتب عليها خطورة على الحمل، لذلك فإن الطبيب المعالج هو ما يحدد هذا الأمر.

طرق التعامل مع تأثيرات الدورة مع الرضاعة

هناك بعض النصائح التي يمكن اتباعها لكي تساعد في تقليل التأثير على الحليب خلال وقت الدورة الشهرية وهي على النحو التالي:

  • الاستمرار في الرضاعة الطبيعية حيث أنه يساعد على تدفق الحليب مما يحد من فرص الإصابة بالتهاب الثدي وتقليل الإصابة بالألم.
  • يمكنك استخدام أداة ضخ الحليب التي تساعد بدورها في زيادة تدفق الحليب عندما يقل في وقت الدورة الشهرية للمرضعة.
  • الحرص على تناول نظام غذائي متوازن على أن يحتوي على أغذية متنوعة ما بين الخضروات الورقية واللحوم الحمراء وكذلك الفواكه الطازجة والشوفان، الشمر واللوز.
  • الإكثار من تناول السوائل التي تساعد بدورها في زيادة تدفق الحليب مع تخفيف اعراض الدورة الشهرية، كما يمكن تناول بعض المشروبات الساخنة مثل الأعشاب والبابونج.
  • يتم علاج اعراض الدورة الشهرية اثناء الرضاعة من خلال الاعتماد على مكملات الكالسيوم التي توفر نسبة من الكالسيوم والمغنيسيوم بالجسم مما يحد من أعراضها.

عوامل اختلاف الدورة بعد الولادة

بعض الأمهات تعود إليها الدورة الشهرية بعد انتهاء فترة النفاس بشكل مباشر والبعض الآخر بعد ستة أشهر، في حين البعض الأخر بعد عام، كما أن البعض الآخر من السيدات لا تأتي إليهن الدورة الشهرية إلا بعد الفطام، وهناك بالفعل عوامل متعددة تؤثر في هذا الأمر نذكرها لكم على النحو التالي:

  • عدد مرات الرضاعة للطفل التي تقوم بها خلال اليوم
  • كمية الحليب التي يرضعها الطفل طوال اليوم.
  • كذلك كمية اللبن التي تفقدها الأم المرضعة حيث أنها تقوم تعويض تلك الكمية وإنتاجها مما يؤدي إلى إرهاق للجسم خلال وقت نوم الطفل.
  • مستوى هرمون الحمل في جسم المرضعة حيث تختلف تلك النسبة التي بالفعل تحدد موعد الدورة الشهرية.

أسباب تأخر الدورة الشهرية بعد الولادة

في الكثير من الأوقات تتأخر الدورة الشهرية بعد الولادة وذلك بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث بالرحم حيث تستغرق الأم المرضعة وقتاً طويلاً لكي تعود إلى طبيعتها، بالإضافة إلى أن الرضاعة الطبيعية تؤثر على مستويات الهرمونات وكذلك معدل الخصوبة والتبويض، كما أن متوسط موعد عودة الدورة الشهرية مرة ثانية بعد الولادة هو 74 يوماً.

  دم ما بعد الولادة

بعد الولادة فإن الأم تدخل في فترة النفاس حيث يستمر الدم حوالي ستة أسابيع وهو يكون عبارة عن قطرات من الدم المختلط بالمخاط مع بقايا الأنسجة الموجودة بالرحم بعد الولادة وهو يظهر باللون الأحمر الزاهي، كما يحتوي أيضاً على القطع الدموية الثقيلة ولكنها تقل ويتحول إلى اللون الوردي الفاتح حتى ينتهي بصورة تدريجية.

في نهاية الأمر قدمنا لكم معلومات حول موضوع اعراض الدورة الشهرية اثناء الرضاعة ومدى تعرض الأم المرضعة لفرص الحمل مرة ثانية خلال تلك الفترة، إذا كان لديك أي سؤال اتركه في التعليقات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *