التخطي إلى المحتوى

إن قصص سيدات خدمن الوطن لطالما كانت مصدر إلهام للعديد من الكتاب، ومادة ثرية للقصص والروايات، ذلك بالإضافة إلى كتب التاريخ التي تمجد هذه الأعمال البطولية وتجعلها حية في ذاكرة البشرية للأبد، فشجاعة هؤلاء النسوة في أزمان ذكورية بحتة تنم عن قلب من حديد ساهم في بناء أمم كاملة لذلك عبر موقع محتوى سنسرد لكم قصص سيدات خدمن الوطن، كما سنعرض لكم أيضًا التسلسل الزمني لهؤلاء النسوة اللواتي أثرن في التاريخ العالمي والمصري.

قصص سيدات خدمن الوطن 

قصص سيدات خدمن الوطن 

قصص النجاح ونماذج الإبداع من النساء دائمًا ما تكون مصدرًا للفخر.. سواء أكانت تلك النسوة فخرًا لعائلاتهم في المجال الدراسي أو فخرًا للمجتمع في مجال عملهن.. أو كن فخرًا ورمزًا يحتذى به في المجتمع والوطن والعالم أجمع.

انطلاقًا من هذا المفهوم فسنعرض بعض القصص الوطنية النسائية، وسنبدأ من حتشبسوت الفرعونية مرورًا بشجرة الدر المملوكية، والأميرة فاطمة إسماعيل ثم سميرة موسى.. ومن السيدات العرب اللواتي اثرن في العالم كله زها حديد، كما توجد العديد من قصص تلك النساء المؤثرات، ولهذا سنتطرق لذكر بعض منها ولكن تبعًا للفترة الزمنية، وذلك فيما يلي:

النماذج النسائية المصرية القديمة

إذا تحدثنا عن قصص بطولية لسيدات وطنيات  فلابد أن نذكر مثالاً واحدًا على الأقل من الدولة المصرية القديمة.. وسنأخذ من كل النساء اللواتي خدمن الوطن في المجال اللواتي تخصصن به شخصية واحدة مؤثرة وهي حتشبسوت.

الملكة المصرية حتشبسوت

تعد واحدة من أشهر ملكات العصر الفرعوني التي قامت بالعديد من الرحلات الاستكشافية والتجارية، ولدت حتشبسوت في سنة 1508 قبل ميلاد السيد المسيح -عليه السلام- وتوفيت في سنة 1458 أو 1457 قبل ميلاد السيد المسيح -عليه السلام-.

شاهد أيضا:

تولت الملكة حتشبسوت حكم الدولة المصرية خلفًا لأبيها الملك تحتمس الأول.. تزوجت أخاها الغير شرعي تحتمس الثاني؛ حتى لا يحدث نزاعًا على الحكم حتى تستتب الأمور في مملكتها.

تميزت فترة حكم الملكة حتشبسوت بمرحلة إعادة بناء للبنية التحتية للدولة؛ بسبب آثار ما قد خلفه الهكسوس من هدم وتخريب للمعابد المصرية القديمة مثل: معبد اسطبل عنتر، كما قامت ببناء بعض المعابد الجديدة مثل: أشهر معابدها وهو معبد الدير البحري، ومعبد الإله مونتو.

كما استخدمت أيضًا العاج والأخشاب والحرير من بلاد بونت (بلاد القرن الأفريقي والصومال حاليًا) وعملت على تقوية علاقاتها بتلك الدول من خلال تبادل المنفعة التجارية.. كما استعملت المحاجر والمناجم بكثرة؛ بسبب ارتفاع أعمال التشييد والبناء في فترة حكمها المزدهرة.

المرأة المصرية في العصور الوسطى

دائمًا ما يذخر التاريخ المصري بالنساء الرائدات، وفي العصور المصرية الوسطى أو كما عرفها علماء التاريخ بعصر الدولة المملوكية سنذكر مثالاً واحدًا فقط يختصر تلك المرحلة الزمنية وبسالة نسائها، وذلك في الآتي:

سلطانة مصر المملوكية شجرة الدر

عند ذكر قصص نساء خدمن الوطن فلابد من ذكر شجرة الدر الخوارزمية، حيث تعد من أشهر الشخصيات في التاريخ المملوكي لمصر هذا إن لم تكن الأشهر بين نساء عصرها.. كانت شجرة الدر من الأسرة الحاكمة في خوارزم (إيران وما حولها حاليًا) حتى جاء المغول ودمروها.

حتى تزوجها الملك الصالح نجم الدين أيوب وأشركها في بعض أفكار الحكم في مصر، وكيف يفكر في التصدي والذود عن الحدود المصرية الخطرين الماحقين، وهما: (خطر الفرنج من جهة وخطر التتار المغول من جهة أخرى)، وما لبث أن يفكر إلا ولويس التاسع على أبواب المنصورة وفي خضم الاستعداد توفي الملك الصالح.

هنا ظهرت عبقرية ونقطة التميز لدى شجرة الدر والتي جعلتها مشهورة حتى يومنا هذا.. وفعلت كل ما هو ممكن حتى لا تضعف من حماس الجيش بموت قائدهم، فجمعت أصحاب الرأي في القصر الحاكم واتفقوا على أن يكتبوا رسائل للجيش والشعب وتختم بختم السلطان ويبعث جسده على سفينة في تابوت من الصندل مجهول ما فيه.

فشرعت تنفذ الخطة وبدأت في تجهز الخطة الأخرى وهي القضاء على لويس التاسع في المنصورة.. فأخذت تحاصر جيش لويس التاسع ومن معه وتقطع عنهم الطعام حتى مات من معه وبلغ الجوع منه ما بلغ.. حتى إذا أجهز عليه معنويًا فزج به في سجن دار ابن لقمان.

حتى جاءت زوجته وأخوه ليدفعوا له الجزية ويخرج ملك فرنسا من سجن دار ابن لقمان، وتوفيت شجرة الدر في قصرها بعدما تسببت في مقتل عز الدين أيبك.

القراء الذين اضطلعوا على هذا الموضوع قد شاهدوا أيضًا:

نساء مصر في العصر الحديث

قصص سيدات خدمن الوطن 

بدأت مصر الحديثة بتأسيس محمد على لها.. وخلفه من بعده أبناؤه وأشهرهم إبراهيم وعباس وسعيد وإسماعيل.. وسنعرض في هذه الفقرة نموذجين من نماذج نسائية وطنية عملت على رفعة وطنها:

الأميرة فاطمة إسماعيل

ولدت الأميرة فاطمة إسماعيل حفيدة محمد علي باشا الكبير من أب حاكم للملكة المصرية الخديوي إسماعيل باشا ولدت في منتصف القرن التاسع عشر تحديدًا عام 1853 ميلاديًا، وكانت أكثر أميرات الأسرة الحامة في مصر حبًا للعمل العام.

تزوجت الأميرة فاطمة إسماعيل من الأمير طوسون بن سعيد باشا حاكم مصر آنذاك وأنجبت منه أحد أشهر أمراء مصر وهو الأمير عمر طوسون، وترجع نقطة التميز في مجالها هو حبها للعمل العام والحركة الوطنية.

بفضل الأميرة فاطمة إسماعيل وحبها للعمل العام كانت السبب في إنشاء أول جامعة مصرية وتطويرها، وتوفيت الأميرة فاطمة إسماعيل في أوائل القرن الشعرين تحديدًا سنة 1920 ميلاديً عن عمر يناهز السبعة والستين عامًا.

كابتن طيار لطفية النادي

إن أردنا التخصص والتفرد من النساء في خدمة الوطن فها هي ذا لطفية النادي الطيار الخريج رقم أربعة وثلاثين في تاريخ مصر.. والأنثى الطيارة المصرية والعربية والأفريقية رقم واحد.

ولدت لطفية النادي في التاسع والعشرين من أكتوبر من العام السابع في القرن العشرين  الميلادي (29/10/1907) تعلمت الطيران في غضون ثلاثة عشر ساعة فقط من التدريب، والطيران المزدوج مع كبير معلمي الطيران في مدرسة الطيران المصرية مستر كارول (M.r Caroll).

أتمت لطفية النادي الطيران في 67 يوم فقط حيث أصبحت ثاني طيارة أنثى في العالم تقود طائرة، وعاشت لطفية النادي قسمًا كبيرًا من حياته في سويسرا حتى منحت الجنسية السويسرية، ويذكر أنها لم تتزوج قد حتى توفت في سنة 1922 م في القاهرة فتستحق أن تدخل قائمة أفضل النساء اللواتي خدمن وطنهن.

المرأة المصرية أم العلم الذري في أفريقيا

سنتناول في هذه الفقرة من أجلَّ السيدات اللواتي خدمن مصر والعالم العربي بل وأفريقيا كلها وهي عالمة الذرة المصرية سميرة موسى:

ميس كوري الشرق سميرة موسى

ولدت سميرة موسى في الثالث من مارس من العام الميلادي1917 (3/3/1917) في قرية سِنبو التابعة لمركز زفتى في محافظة الغربية، وتفوقت الدكتورة سميرة موسى في جميع المراحل الدراسية حتى حصلت على مجوع يؤهلها لدخول كلية الهندسة لكنها اختارت كلية العلوم.

في أوائل المحاضرات العملية لها في كلية العلوم لفتت نظر الدكتور علي مصطفى مشرَّفة الملقب بأيشنشتاين العرب والذي بدوره ساعدها على أن تصبح أول معيدة في كلية العلوم بعد تخرجها في المركز الأول.

حصلت الدكتورة سميرة موسى على الماجستير في التواصل الحراري للغازات والدكتوراه في الأشعة السينية وتأثيرها على المواد.. ومع رفضها لعروض الغرب بالعمل هناك وأثناء بعثة دراسية في ولاية كاليفورنيا توفيت الدكتورة سميرة موسى في حادث سيارة مجهول.

المهندسة المعمارية العراقية زُها حديد

إن أردنا ذكر قصص لسيدات برعن في مجال عملهن وناطقات باللغة العربية، فعلينا الاهتداء بنجم برَّاق ساطع في هذا المجال، والنموذج الذي سنسلط عليه الضوء هي المهندسة المعمارية المعروفة زُها حديد.

زُها محمد الحاج حسين حديد المعروفة عالميًا باسم زُها حديد، ولدت في منتصف القرن العشرين تحديدًا في سنة 1950 ميلاديًا في بغداد لأب كان من كبار رجال الصناعة في العراق ومؤسس الحزب الوطني العراقي.

درت زُها في المدرسة الكاثوليكية ثم التحقت بالجامعة الأميريكية في بيروت وفي العام 1972 ميلاديًا سافرت إلى المملكة المتحدة لتدرس الهندسة المعمارية.. ثم في العام 1980 أسست شركتها الخاصة زُها حديد لمشاريع المعمار (Zaha Hadid Architects) .

تعد أبرز مشاريع زها حديد ما يأتي:

  • محطة إطفاء الحريق الألمانية فيترا الذي يعد أول مشروع لزها في سنة 1994 ميلاديًا ثم حولته الحكومة الألمانية بعدها إلى متحف.
  • مركز حيدر عليف في أذربيجان الذي يمزج بين الثقافة والطابع الأذري والعدد الكبير للمعاهد تحت سقفه.
  • ذا أوبوس في دبي والذي يعد أول مبنى من تصميم زها حديد في دبي واكتمل بناء المبنى من قبل شركة أمنيات العقارية بعد وفاة زها حديد بثلاث سنوات.
  • مطار بيكين الجديد آخر أعمال زها حديد التي ظهرت للنور ولكنا لم تشاهده كسابقها حيث تم الاكتمال من بناء الصين لمطار في عام 2021 ميلاديًا والمطار يعد الأكبر في العالم وهو يتخذ شكلاً لنجم البحر

توفيت زها حديد في الولايات المتحدة الأميريكية في سنة 2016 عن عمر يناهز الستة والستين عامًا ماتت وظلت مؤثرة في العالم كله لا وطنها فقط وتصميماتها تدل على أنها رائدة في مجالها.

بذلك نكون قد عرضنا لكم موضوع قصص سيدات خدمن الوطن والمجال الذي تخصصن فيه في السطور السابقة ضاربين الأمثال التي أثرت في مصر عبر تاريخها والشخصيات النسائية العربية التي أثرت في العالم كله.. ونرجو أن تكونوا قد انتفعتم من قراءة هذا الموضوع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *