التخطي إلى المحتوى

قد يضطر الزوجين إلى التوقف عن اللقاء الزوجي لبعض الوقت، ولكن قد تترتب بعض اضرار عدم ممارسة العلاقة الزوجية فترة طويلة نفسيًا أو فسيولوجيًا، حيث تمثل العلاقة الحميمة تعزيزًا قوليًا للحياة الأسرية بشكل هام، ولصحة كلا منهم بشكل خاص، لذا سنتناول تلك الأضرار وما يتعلق بها من نقاط هامة بشيء من التفصيل.

اضرار عدم ممارسة العلاقة الزوجية فترة طويلة

اضرار عدم ممارسة العلاقة الزوجية فترة طويلة

ينعكس البعد بين الزوجين وتوقف العلاقة الحميمة بينهما سلبًا على الصحة العامة لكل منهما، ويتوقف معدل ممارسة العلاقة الجنسية من زوجين إلى أخر وذلك بحسب الحالة الصحية والنفسية، بجانب الظروف الحياتية والأسرية، وغيرها من العوامل المختلفة.

الأضرار النفسية لتوقف العلاقة الزوجية

العلاقة الزوجية الصحية من أهم عوامل تدعيم الصحة النفسية وتحسين الحياة الأسرية بشكل كبير، تعزز تلك العملية الحيوية من إنتاج الجسم من هرمون الإندورفين والاكسيتوسين المسئولة عن هدوء واسترخاء الجسم، وعدم ممارسة هذه العلاقة لفترة كبيرة يؤدي إلى:

  • زيادة الاضطرابات المزاجية، وزيادة حدة القلق والتوتر
  • الدخول في حالات من الأرق واضطرابات النوم
  • الفتور والملل نتيجة البعد العاطفي بين الزوجين.
  • تدني مستوى التركيز والذاكرة.

الأضرار العضوية لعدم ممارسة العلاقة الزوجية

  • تتأثر كفاءة عمل الجهاز المناعي بالجسم بتوقف العلاقة الحميمة لفترة طويلة، مما يجعله عرضة للكثير من الأمراض مثل الانفلونزا ونزلات البرد.
  • ومن أضرار عدم ممارسة العلاقة الزوجية للمرأة لفترة طويلة تضرر منطقة المهبل وإصابتها بالجفاف الشديد، كما قد يؤدي ذلك إلى الإصابة ببعض الالتهابات المهبلية والتمزقات أثناء ممارسة العلاقة بعدها.
  • نزيف المهبل أثناء العلاقة الحميمة من اضرار عدم ممارسة العلاقة الزوجية فترة طويلة القاسية، والتي قد تؤدي إلى عدم اكتمال العلاقة الزوجية.
  • قد تنتج بعض الآلام المزعجة أثناء الجماع بعد فترة طويلة من الانقطاع، والتي سوف تزيد من العزوف عن الممارسة لفترات أطول.
  • الإصابة بالتشنجات المهبلية وقلة إفرازات المهبل الطبيعية نتيجة البعد في العلاقة الزوجية.
  • زيادة حدة آلام وتقلصات الدورة الشهرية، حيث تحفز العلاقة الجنسية المنتظمة على انقباضات عضلات الرحم بالإضافة إلى بعض الهرمونات المسكنة للآلام.
  • ضعف العضلات في منطقة قاع الحوض وارتخائها، وما قد يترتب عليه من مشكلات صحية مثل سلس البول.

لا تفوت أيضا فرصة مشاهدة: اقراص باوريكتا لعلاج المشاكل الزوجية

أسباب التوقف عن العلاقة الحميمة لفترة طويلة

  • تناول أنواع معينة من الأدوية والعقاقير الطبية ذات الآثار الجانبية السلبية على القدرة الجنسية مثل مضادات الهيستامين وعلاجات الاكتئاب، وأدوية القلب والأوعية الدموية.
  • المرور بعملية الولادة والتوقف عن العلاقة الزوجية لفترة طويلة قد تتجاوز ال 8 أسابيع وحتى تجاوز فترة النفاس.
  • تعرض الجسم لبعض التغيرات والاضطرابات الهرمونية والتي تضعف الرغبة الجنسية لدى المرأة.
  • الإصابة ببعض الأمراض المزمنة وعلى رأسها أمراض القلب والأوعية الدموية مثل مرض الشريان المحيطي.
  • بعض المشكلات الجنسية العضوية والتي تمنع من الجماع لوقت طويل مثل ضعف الانتصاب.
  • انفصال الزوجين نتيجة بعض المشكلات الأسرية أو السفر.
  • الرغبة في تأخير حدوث الحمل باتفاق بين الزوجين، كوسيلة من وسائل منع الحمل الآمنة والفعالة في كثير من الحالات.

فوائد العلاقة الزوجية يوميُا

  • وقاية الجسم من الإصابة ببعض أنواع السرطانات.
  • من عوامل التي تساعد على التغلب على عوامل التقدم بالسن وإكساب الزوجين مظهرًا أصغر وأكثر شبابًا.
  • زيادة احتمالات حدوث الحمل، في حالة التخطيط للإنجاب قريبًا.
  • تحسين الحالة النفسية والمزاجية للزوجين والتي تنعكس بالإيجاب على حياتهم العاطفية والأسرية.
  • النوم بصورة أفضل وأسرع.
  • حرق المزيد من السعرات الحرارية، والتقليل من مخاطر السمنة المزعجة.

اضرار كثرة ممارسة العلاقة الزوجية

  • الملل وفقد الشغف، وتحولها إلى روتين.
  • الإصابة ببعض الالتهابات والمشكلات الجنسية
  • الشعور المستمر بالإرهاق.
  • حدوث مضاعفات خطيرة لمرضي بعض الأمراض والمشاكل الصحية.

اضرار عدم ممارسة العلاقة الزوجية فترة طويلة

أضرار عدم ممارسة العلاقة الزوجية للرجل

  • ارتفاع خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • احتمالية الإصابة بسرطانات وأمراض البروستاتا بشكل كبير، مثل تضخم البروستاتا.
  • تأثير الصحة النفسية والعقلية للرجل نتيجة التوقف عن العلاقة الحميمة لفترة طويلة.
  • الإصابة بمرض الزهايمر مع التقدم في السن بنسب أعلى من مثيلاتها من حالات المعدلات المنتظمة من العلاقة الزوجية.
  • زيادة الخلافات الزوجية والتعرض لنوبات زائدة من العصبية والغضب.

شاهد ايضا: أسباب نجاح العلاقة الجنسية بين الزوجين

بعض الأدوية الطبية لتحسين القدرة الجنسية

  • قد ينتج توقف العلاقة الحميمة بين الزوجين عن بعض المشاكل الصحية الجنسية مثل الإصابة بضعف الانتصاب وسرعة القذف وغيرها.
  • تتوفر بالصيدليات بعض العقاقير الطبية لعلاج تلك الأمراض وزيادة القدرة الجنسية بشكل كبير، على ألا يتم تناول تلك الأدوية إلا بعد استشارة الطبيب.
  • لا تصرف هذه الأدوية إلا بوصفة طبية لتفادي المخاطر والآثار الجانبية التي قد تنتج عنها.
  • من هذه العلاجات الفعالة مضادات الكوليسترول أو الستاتينات.
  • الفياجرا أو أدوية السيلدينافيل VIAGRA.
  • دواء سياليس CIALIS وليفيترا. LEVITRA
  • أدوية ابوكين Apokyn.
  • كافي رجيت CAVERJECT.

في ختام حديثنا عن اضرار عدم ممارسة العلاقة الزوجية فترة طويلة فإن الاعتدال دون إفراط أو تفريط هو آمن السبل للوصول إلى نجاح تلك العلاقة دون التعرض لأي مشكلات والوصول إلى التوافق التام بين الزوجين والسعادة الأسرية المنشودة، مع ضرورة الوقوف على الأسباب الأساسية لذلك التوقف والعمل على علاجها والتعامل معها بشكل مناسب.

وقد كان هذا كل شيء عن اضرار عدم ممارسة العلاقة الزوجية فترة طويلة، نرجو أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف نحاول الرد عليكم في خلال أقرب وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *