التخطي إلى المحتوى

كيف يتم معرفة الدجاج الفاسد من الطازج، يعتبر الدجاج من أكثر المأكولات التي يتلذذ بمذاقها غالبية الناس سواء أكانوا أطفالاً أو بالغين، لذا تقوم الأمهات باقتناء أكثر من واحدة داخل الثلاجة.

حتى يتم استعمالها وقت الاحتياج لها، وقد تمر فترة كبيرة عليها دون طهي فتحتار السيدة إن كان يصلح استخدامها أم تلقيها في القمامة، ويُفضل أن تقوم بفحصها بطريقة جيدة حتى تكتشف إن كانت جيدة يصلح طبخها أو فاسدة يجب التخلص منها نهائيًّا.

كيفية معرفة الدجاج الفاسد

يستطيع مشتري الدجاج معرفة إن كانت إحداها فاسدة لا تصلح للطهي أم أنها سليمة يمكن تناولها بالطريقة الآتية:

اللون

  • تبرز الهيئة الوردية على الدجاج الصالح للتناول، وإذا كان بصورة مختلفة عن هذه الصورة، كأن يكون أزرق اللون فذلك يدل على فساده.
  • لن تتبدل هيئة الدجاج الفاسد عند الشروع في تسويته إنما سيظل بنفس الصورة.

الرائحة

  • إن كان جلد الدجاج يختلف عن المعتاد كأن يبرز منه مادة تشبه العفن فذاك يشير لفساده.
  • إذا برزت رائحة متعفنة وقت طبخ الدجاج، فهذا يشير إلى تعرضها للموت قبل الذبح ويُفضل إقصائها مباشرة.

الملمس

  • يُفضل لمس المنطقة الخارجية للدجاج فإن بدت لزجة فيدل هذا على فسادها، ويتضح ذلك بقوة عند غسلها، حيث يبدأ الجلد الخارجي بالزوال بمجرد نزول الماء بقوة عليها.

الكسور

  • يُفضل محاولة كسر عظام الساقين في الدجاجة، فإن تم ذلك سريعًا فيشير هذا إلى أنها ذبحت من مدة جسيمة علاوة على تلفها.
  • إن لم يتمكن الشخص من كسر أي جزء من الدجاجة فيشر ذلك إلى استمرار صلاحيتها.

بروز دم

  • إن برز دم في منطقة المفاصل، فهذا يدل على تفريزها وفكها لمرات عدة، وأنها صارت فاسدة ولا يُفضل طهيها.

كيفية معرفة الدجاج الفاسد

طريقة فحص الدجاج المجمد

يُفضل فحص أي دجاجة تم ذبحها منذ مدة أو تم شراؤها بهيئة مجمدة، ويتّم بالأسلوب الآتي:

ثلج الدجاج

  • إذا برزت كمية ثلوج كثيفة على جلد الدجاج فيدل هذا على أنه فاسد، وإن كانت نسبته ضئيلة فذلك يشير إلى استمرارية صلاحيته.

لون الدجاج

  • يُفضل الترقب فترة لحين زوال الثلج من على الدجاج لمشاهدة لونه، فإن كان غامق، فيفضل التخلص منه لأنه لا يصلح للطبخ .

ضغط الجلد

  • يُفضل ضغط الجلد عدة مرات فإن ثبت ولم يتحرك فيعتبر تالف، وأما إن رجع إلى هيئته الأولى فيمكن استعماله بأمان.

حروق التجميد

  • يجب فحص قطع الدجاج لمعرفة مقدار الحروق التجميدية، فإن بدت بكمية كبيرة، فيفضل عدم استعمال الدجاج.
  • تبرز الحروق على صورة خطوط بيضاء تماثل صورة الدهون في هيئتها، وتبدو بملمس خشن.

خطوات فحص الدجاج المطهي

يُفضل فحص الدجاج الذي تم طبخه من يومين أو أكثر ولم يتم إدراجه في الثلاجة، كما يجب التأكد من استمرارية سلامة القطع المطهية التي تم وضعها في الثلاجة منذ عدة أيام قبل أكلها؛ كالتالي:

رائحة الدجاج

  • إذا برزت رائحة قاسية من الدجاج وواضحة جدًّا لمن يقترب منه، فيدل هذا على قوة تلفه، وأنه ممتلئ بالبكتيريا.

اللون الخارجي

  • إذا تحول لون الدجاج إثر الطهي إلى رمادي فيفضل إقصائه فورًا، لأنه تالف وسوف يتسبب في أمراض لمن يتناوله.

بروز العفن

  • يُفضل النظر لمختلف قطع الدجاج من مختلف الاتجاهات للتأكد أنها لا تتضمن بكتيريا متعفنة.

طعم الدجاج

  • أقوى طريقة لفحص الدجاج المطبوخ هي تذوقه، فإن ظهر بالطعم المعتاد فهو صالح، أما إن بدا بمذاق مغاير فهو تالف.

فحص الدجاج عن طريق صلاحية الحفظ

يُمكن معرفة تلف الدجاج من عدمه من خلال الصلاحية والأسلوب المحفوظ به، كالتالي:

تاريخ النهاية

  • يُفضل النظر إلى التاريخ المكتوب خلف الحاوية المتضمنة للدجاج إن تم شرائه مبرد.
  • إن كان أمام تاريخ الانتهاء وقت طويل فيمكن اقتنائها، أما إن مرت مدة كبيرة على تاريخ بداية التصنيع فيجب التوقف عن شرائها.
  • يُمكن الاحتفاظ بالدجاج الذي تم شراؤه طازج داخل الثلاجة المنزلية فترة تتخطى تسع أشهر.

طريقة الحفظ

  • يُفضل تخزين الدجاج في حاويات تغلق بقوة، كما يمكن حفظه في أكياس التفريز.
  • يمكن حفظ الدجاج المطبوخ عقب إدراجه في ورق الفويل، ومن الجيد إخراج الحشو منه قبل وضعه بالثلاجه.
  • إن لم يُخزن الدجاج في حاويات أو ورق فويل يفسد بعد مدة ضئيلة وخاصة إن كان مطهي، لذا يجب فحصه بجدية.

مكان الحفظ

  • يُفضل تقطيع الدجاجة قبل تخزينها، كما يجب وضعها بصورة جيدة داخل الفريزر حتى لا تطاردها الحروق التجميدية.
  • يجب إدراج الدجاج المطهي 3 أيام فقط داخل الثلاجة، وإن برز تغير في طعمه يعتبر تالف ولا يصلح استخدامه.

ملاحظة: يتلف الدجاج المطبوخ سريعًا إن تواجد في الهواء لفترة كبيرة، وأحيانًا يفسد إن تم تخزينه بصورة خاطئة.

نصائح لتجنب الدجاج الفاسد

أغلى شيء يملكه البشر الصحة، لذا بالحفاظ عليها مهم للبقاء دون أمراض، وأكثر ما يدعمها بالسلامة والحيوية الغذاء السليم، ومن الجيد السير طبق هذه التوجيهات عند الشروع في شراء الدجاج؛ كالآتي:

الأماكن الموثوقة

  • يُفضل شراء الدجاج من متاجر ثقة، وتجنب شرائها من أماكن لم يتم تجربتها في وقت ماضي، أو لها سمعة غير حسنة.

الدجاج الحي

  • يمكن التخلي عن اقتناء الدجاج المجمد والشروع في شراء الحي، علاوة على ذلك يتعين على المشتري طلب ذبحها في مقربة، منه كي يراها ويتأكد من حيويتها وقت الذبح وأنها لا تطوي أي تلف.

فحص الدجاجة

  • يُفضل النظر جيدًا للدجاجة الحية وتحريكها لمعرفة إن كانت طبيعية أم لديها معضلات أو أسقام.
  • يجب مراقبة ريش الدجاجة ومعرفة إن كانت ضعيفة أم منفوشة، ويُفضل فحص المنقار والنظر بين الريش لمشاهدة سلامة الجلد.

سلامة الدجاجة

  • يتعين على مقتني الدجاج مشاهدة نشاطها، فإن كانت تسير بحيوية فهي سليمة وإن بدا عليها الخمول والهزال فهي تحمل مرض.
  • يُفضل اختيار الدجاجة التي تظهر عليها الحيوية وتحمل منقار أحمر، وتختبئ سريعًا عند اللحاق بها.

عادات جيدة للحفاظ على سلامة الدجاج

يُعتبر الدجاج من أقوى العناصر المفعمة بالمغذيات، ولكنه يصاب بالعفن إذا تم حفظه بأسلوب غير سليم، ويُفضل تطبيق هذه العادات كي يستمر سليمًا، كالتالي:

وضعه بالفريزر

  • أفضل مكان يحفظ الدجاج من التلف هو الفريزر، لذا يجب إدراجه مباشرةً به وعدم تركه بالخارج كثيرًا.
  • يُفضل إدراج الدجاج النيئ داخل كيس يُغلق بشدة، حتى لا يتسلل الدم منه ويفسد ما حوله.

الطهي الجيد

  • يجب طبخ الدجاج بأسلوب جيد، حتى لا يتعرض أي شخص يأكله للتسمم.

إقصاء الفاسد

  • يُفضل إبعاد الدجاج العفن فورًا، وتفادي طبخه لأن البكتيريا لن تزول من داخله وسوف يظل بنفس فساده.

تفقد الثلاجة

  • تفقد الثلاجة وضبط الحرارة بها يقي السيدة من تواجد لحوم أو مأكولات فاسدة داخلها.

تذويب الدجاج

  • أفضل أسلوب لتذويب المجمدات إخراجها من الفريزر وإدراجها في المنطقة السفلية من الثلاجة قبل طبخها بيوم.
  • يُفضل تفادي تذويب الدجاج داخل الميكروويف حتى لا تزداد البكتيريا.

طهي المجمد

  • يمكن طبخ الدجاج قبل أن يذوب الثلج منه، إن لم تتذكر السيدة إخراجه من الثلاجة قبلها بفترة.

الجزء الخلفي

  • يجب إدراج الدجاج في المنطقة الخلفية لأنها أكثر برودة ولا تتعرض للحرارة بسبب كثرة فتح الفريزر.

ملاحظة: يُفضل تجنب تجميد الدجاج الذي سبق تذويبه ثانية، لأن مذاقه سيتبدل ومن جهة أخرى سيصير جافًّا.

التخلص من رائحة الدجاج الفاسد

يفسد الدجاج في أغلب الوقت نتيجة لسوء الحفظ أو توقف الثلاجة بصورة مفاجئة، وذلك يُساند في بروز رائحة سيئة، يمكن محوها بالطريقة التالية:

  • إبعاد الدجاج: يجب إخراج الدجاج التالف من البيت علاوة على تهويته فورًا.
  • إفراغ الثلاجة: يُفضل إخلائها من عموم محتوياتها استعدادًا لتطهيرها.
  • غسل الأرفف: يمكن إغراق إناء بالماء وإراقة قدر متوسط من سائل التنظيف والشروع في فرك كل رف على حدة ثم تطهيره.
  • تنظيف الثلاجة: يُفضل تطهير الثلاجة بنفس السائل مع إدراج قليل من الخل عليه.
  • استعمال الصودا: يمكن عمل معجون صودا لمحو الرائحة بصورة أجدى وتطبيقها داخل الثلاجة.
  • تطهير الثلاجة: يُفضل تطهير الأبواب والأرفف بقماشة رطبة، لإقصاء أي بقايا لصودا الخبز.
  • فتح الثلاجة: يُفضل ترك الأرفف خارجها، علاوة على فتح الأبواب لنصف ساعة حتى تزول الرطوبة منها.

أضرار تناول الدجاج الفاسد

أكل الدجاج التالف يجلب للشخص معضلات جمة في عدة أماكن بجسده، كالتالي:

تلف الدماغ

  • الدجاج الفاسد يشتمل على عناصر مؤذية تتصدى لمختلف المضادات، علاوة على ذلك جلب معضلات منها تلف الدماغ بالإضافة إلى الكلى.

حمى التيفود

  • يُساهم الدجاج الفاسد في اشتداد الحرارة عند متناوله، علاوة على ذلك يرافقه وهن جسدي ينتهي بحمى التيفود.

مشكلات معوية

  • يُهاجم الشخص الذي تناول دجاج فاسد مغص حاد ومن جهة أخرى يحاصره الإسهال، وتبرز له نقاط دم عندما يتبرز، وأحيانًا تطارده السالمونيلا.

مشاكل بالتنفس

  • تطارد أكلي الدجاج التالف معضلات في الشعب الهوائية، ومن جهة أخرى تحدث له هشاشة عظام.

يود الغالبية إدراك طريقة معرفة الدجاج الفاسد سواء عند شرائه أو ما تم تخزينه من مدة طويلة، وفي الحقيقة لن يتمكن أي أحد من معرفة تلفه من العدم إلا إذا قام بفحصه جيدًا.

ويكون ذلك بمشاهدة لون الجلد علاوة على لمسه، وشم كافة القطع من كافة الاتجاهات، وكي لا يتلف الدجاج يُفضل تخزينه في أكياس قوية ووضعه خلف جميع المحفوظات.

قدمنا لكم أهم المعلومات عن إجابة سؤال كيفية معرفة الدجاج الفاسد، نتمنى أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف يتم الرد عليها في أقرب وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *