التخطي إلى المحتوى

هل الغرغرينا معدية من شخص لاخر ؟ وما هي المسببات الرئيسية للإصابة بهذا المرض؟ كلها أسئلة يقلق حيالها الكثيرين، في محاولة للوقوف على الطريقة المثلى للتعامل أثناء فترة المرض، وتجنب حدوث أي عدوى خطيرة قد تهدد الحياة، وهو ما سنتناوله في سطورنا القادمة بشئٍ من التفصيل.

هل الغرغرينا معدية من شخص لاخر

  • الغرغرينا من الأمراض التي لا تنتقل من شخص إلى آخر بصورة عامة، ولكن في بعض الحالات النادرة قد تصبح من الأمراض المعدية وذلك في حالات الإصابة بالغرغرينا البكتيرية.
  • الغرغرينا الجافة غير معدية على الإطلاق، حيث لا يصاحبها أي التهاب أو عدوى جرثومية.
  • تزيد احتمالات العدوى في حالات الإصابة بالغرغرينا الرطبة في حالة انتقال البكتيريا المسببة لها إلى جرح حديث ومفتوح عند شخص أخر، مما يحد من فرص حدوث العدوى.
  • في العموم يكفي النظافة العميقة والتعقيم الجيد لمنع انتقال العدوى عند التعامل مع مريض الغرغرينا.

ما هو مرض الغرغرينا

  • الغرغرينا واحد من الأمراض المنتشرة بصورة كبيرة، والذي ينتج عن عدد من العوامل العضوية التي تهدد الصحة العامة للجسم.
  • يتمثل هذا المرض في تلف أو ضمور الأنسجة في المنطقة المصابة بالجسم، وذلك نتيجة لنقص كمية الدم الواصل إلى تلك المنطقة لتغذيتها.
  • يؤدي الإصابة ببعض أنواع البكتيريا الضارة بالجسم إلى ضمور أو موت الأنسجة المصابة أيضًا مما يسبب الغرغرينا بتلك المنطقة.
  • تزيد نسبة الإصابة بالغرغرينا في الأطراف خاصةً وذلك لضعف الأوعية الدموية التي تغذيها، مما يجعلها أكثر عرضة للضمور والموت.

العوامل المتسببة في الإصابة بالغرغرينا

  • من مضاعفات مرض السكري، حيث يؤثر سلبيًا على الأوعية الدموية بالجسم مما ينتج عنه توقف وصول الدم إلى جميع أجزاء الجسم بشكل صحي سليم.
  • أمراض الأوعية الدموية وتصلب الشرايين، وما ينتج عنها من جلطات خطيرة.
  • من المخاطر الناتجة عن السمنة المفرطة.
  • الإصابة بنوع من العدوى البكتيرية.
  • مرض نقص المناعة.
  • نقص كمية الاكسجين الواصل إلى خلايا الجسم المختلفة.
  • التدخين بشراهة ومخاطره على الصحة العامة.
  • مرض التثبيط المناعي الناتج عن العلاج الإشعاعي أو الكيميائي.

أعراض الغرغرينا

  • تورم المنطقة المصابة بشكل ملحوظ.
  • تساقط الشعر عن هذه المنطقة.
  • تصبغ الجلد في العضو المصاب بالغرغرينا وميله إلى اللون الأزرق أو الأحمر.
  • تقرحات شديدة والتهاب الجلد مع وجود بعض الإفرازات الكريهة.
  • برودة العضو المصاب والشعور بالخدر الشديد.
  • ظهور دمامل صغيرة وبثور صديدية.
  • الإصابة بالحمى، والضعف العام.

هل الغرغرينا معدية من شخص لاخر

أنواع الغرغرينا

  • الغرغرينا الغازية من الأنواع النادرة من الغرغرينا والتي تتسم بالخطورة الشديدة، حيث تنتشر ليصيب العضلات والأنسجة الداخلية المحيطة بالمكان المصاب، وتنتج عن الإصابة ببكتيريا الكلوستريديا السامة وتظهر في صورة لون رمادي بالجلد.
  • الفورناير نادرة الحدوث، والتي تصيب المناطق التناسلية بشكل خاص، وإذا ما انتشرت لتصيب الدم بحالة من الإنتان القاتل.
  • الغرغرينا الداخلية والتي تصيب الأعضاء الحيوية الداخلية بجسم المريض مثل المرارة والأمعاء والقولون.
  • الرطبة الناتجة بشكل كبير عن العدوى البكتيرية الخطيرة، والتي تصاحب بالتهاب وتقرح الجلد الشديد، مع خروج قيح وإفرازات ذات طبيعة كريهة، وتزيد حالات الإصابة به بين مرضى السكري.
  • الجافة يتحول فيها الجلد إلى اللون الداكن الأقرب للسواد، وتزيد فيها احتمالات الإصابة في الطرفين السفلي والعلوي، وقد يتحول هذا النوع من الغرغرينا إلى الغرغرينا الرطبة في كثير من الأحيان.

مضاعفات الغرغرينا

  • للأسف الإصابة بهذا المرض ومضاعفاته من المشكلات الصحية التي يصعب التعامل معها في كثير من الأحيان، كما أنها لا تستجيب للعلاج أو الشفاء بسهولة.
  • في الحالات المتقدمة من الإصابة بهذا المرض، قد يضطر الأطباء المختصون إلى التدخل الجراحي لبتر الجزء المصاب بالغرغرينا.
  • إذا انتشر مرض Gangrene في جزء كبير من جسم المريض بصورة خطيرة، قد تهدد الحياة ويصل الأمر إلى الوفاة، كما في حالة الإصابة بالغرغرينا الغازية والتي قد تسبب الموت خلال 48 ساعة.
  • قد يصاب الجسم بصدمة حادة تؤدي إلى وصول الغرغرينا إلى الأعضاء الداخلية به.

قد يهمك أيضا مشاهدة: سيربروماب لعلاج اضطرابات الأوعية الدموية

الفحوصات الطبية الازمة لتشخيص الغرغرينا

  • عند الاشتباه في إصابة المريض بالغرغرينا فإن الفحص السريري هو أول الخطوات التي يقوم بها الطبيب في محاولة للكشف عن هذا المرض.
  • التاريخ المرضي للحالة من أهم النقاط التي يجب الإلمام بها عند تشخيص المرض.
  • الكشف عن الإصابة بأي نوع من الالتهابات وذلك عن طريق التحاليل والاختبارات المعملية للدم.
  • فحص جزء من الأنسجة المصابة للكشف عن أي خلايا تالفة أو عدوى جرثومية بتلك المنطقة.
  • تصوير الأوعية الدموية المختلفة بالجسم، للكشف عن أي قصور بها.
  • التصوير الشعاعي والرنين المغناطيسي للوقوف على مدي عمق الإصابة بالغرغرينا بالأنسجة الداخلية بالجسم.

أضف إلى معلوماتك: أسباب ظهور عروق اليدين

كيفية الوقاية من الغرغرينا

  • اللجوء إلى الطبيب المختص فورًا عند ملاحظة ايٍ من الأعراض التي تشير إلى احتمالية الإصابة.
  • التوقف عن التدخين فورًا، مع الحرص على اختيار أنواع مناسبة وآمنة من الأحذية لتجنب الإصابة أي جروح.
  • عدم إهمال أي جرح ولو بسيط خاصةً في الأطراف، ولا سيما في حالة الإصابة بأحد الأمراض المزمنة مثل السكري والاوعية الدموية.
  • ضبط معدل السكر في الدم لتفادي تأثيره السيء على الأوعية الدموية بالجسم.
  • ممارسة نوع من التمارين الرياضية المناسبة، لتنشيط الدورة الدموية للجسم، لضمان وصول الدم المحمل بالأكسجين والمغذيات إلى كل خلية من الخلايا.
  • التخلص من السمنة الزائدة والدهون المتراكمة بالجسم لتجنب خطرها على الصحة بوجه عام ولا سيما الإصابة بالغرغرينا.
  • تعقيم وتطهير الجروح باستخدام منتجات طبية موثوق بها لحمايتها من أي تلوث أو عدوى بكتيرية أو جرثومية خطيرة.

طرق علاج الغرغرينا

  • في حالة الإصابة بالغرغرينا الناتجة عن ضعف التروية الدموية للمنطقة المصابة، يتم التدخل الجراحي للعمل على تسهيل وصول قدر أكبر من الدم لتلك المنطقة.
  • المضادات الحيوية تستخدم للقضاء على الجراثيم والبكتيريا الخطيرة المسببة لبعض أنواع من الغرغرينا، وغالبا ما تستخدم تلك المضادات في صورة حقن وريدي.
  • التخلص من الأنسجة الضامرة وما تحتوي عليه من جراثيم وتقيحات سواء باستخدام الجراحات المختلفة أو باستخدام بعض العقاقير الكيميائية القوية.
  • العلاج باستخدام الأكسجين المضغوط، وذلك من خلال إخضاع المريض بالغرغرينا الغازية لجلسات خاصة، حيث يمنع تعرض المريض لقدر معين من الأكسجين انتشار الجراثيم المسببة للغرغرينا.
  • الدهانات الموضعية لعلاج التهابات الجلد والتقرحات المنتشرة به كنوع من علاج غرغرينا القدم السكري وغيرها من أنواع الغرغرينا.

لا تفوت أيضا فرصة مشاهدة: مرهم ايروكسول دواعي الاستعمال والاثار الجانبية

شاهد أيضا:

في ختام الإجابة التفصيلية عن تساؤل كثيرًا ما يُطرح عند الحديث عن مرض الغرغرينا والذي طالما ارتبط بمرض السكري، وهو “هل الغرغرينا معدية من شخص لأخر “، على أن يتم المتابعة الدورية المنتظمة خاصةً لأصحاب الأمراض المزمنة، والابتعاد عن لوصفات والتجارب العشوائية في التعامل مع هذا المرض الخطير.

وقد كان هذا كل شيء عن هل الغرغرينا معدية من شخص لأخر ، نرجو أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف نحاول الرد عليكم في خلال أقرب وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *