التخطي إلى المحتوى

متى تم تأسيس نادي العين الإماراتي؟ .. يعتبر العين واحدا من أشهر الأندية الإماراتية المتواجدة على الساحة الرياضية والكروية في الوقت الراهن، وأقدمهم على الإطلاق. تمكن من حصد العديد من الألقاب التي جعلته معروف على مستوى العالم بأكمله. على رأسهم نجاحه في المشاركة في بطولة كأس العالم للأندية.

تم تأسيس نادي العين الإماراتي للمرة الأولى عام 1968.

تأسيس نادي العين الإماراتي

يعد نادي العين الإماراتي واحدا من أقوى الفرق المتواجدة في دوري الخليج العربي للمحترفين، وأقدمهم على الإطلاق. بالإضافة إلى تمتعه بشهرة كبيرة على الساحة الكروية والرياضية في الوطن العربي، وفي العالم بأكمله.

وعلى الرغم من شهرته الكبيرة، إلا أن الكثير منا لا يعرفون متى تم تأسيسه للمرة الأولى؟، وكيف؟. ومن أين جاءت الفكرة الأساسية لإنشائه؟، وما هو تاريخ تأسيسه؟.

تم إطلاقه عام 1968، وأعتمد بصورة رسمية كـ نادي إماراتي في الدوري الدرجة الثانية. ولكنه لم يستمر فيه طويلا، ونجح في الصعود إلى الدوري الدرجة الأولى بعد وقت قليل مقارنة بغيره من الفرق التي ظهرت معه في نفس التوقيت.

تأسيس نادي العين الإماراتي

مؤسس نادي العين الإماراتي

قام بعض الأشخاص بتأسيس معظم الأندية على مستوى العالم، وقد تحملوا تكلفة إنشائه وتأسيسه كاملة. ولكن بالنسبة لنادي العين الإماراتي. فإنه لم يكن إنشائه للمرة الأولى بمجهود فردي، بل كان عبارة عن اشتراك عدد من الأشخاص.

وبالتحديد لاعبين من العين وأعضاء من البعثة التعليمية البحرينية ومن السودانيين العاملين بالدولة. جاء على رأسهم الشيخ محمد بن زايد آل نهيان الذي كان له الدور الأكبر في عملية تأسيسه للمرة الأولى.

فكرة إنشاء الفريق

جاءت فكرة إنشاء الفريق للمرة الأولى في تاريخه من خلال تواجد العديد من الدوريات على مستوى العالم، التي تضم عدد ضخم من الأندية. وتزداد المنافسة بينهم بشكل واضح؛ من أجل حصد أكبر قدر من البطولات. وكانت الفرق الإماراتية في ذلك الوقت لا تتعدى العشرة فرق، وكانت المنافسة بينهم ضعيفة؛ على الرغم من وجود عدد كبير من البطولات.

فـ اتجه بعض أعضاء البعثة التعليمية البحرينية والسودانية إلى فكرة إنشاء فريق رياضي جديد، كان هدفه في البداية هو التعرف على المواهب الشابة. ومحاولة الاستفادة منها في المنتخب الإماراتي، الذي كان يعاني من بعض المشاكل في هذا التوقيت.

ولكن، لم تلقى هذه الفكرة في البداية ترحيب من قبل المسؤولين المتواجدين في أبو ظبي. مما دفع أعضاء البعثتين إلى إنشائه في مقر صغير، والتكفل ببعض مصاريفه على حسب قدرة كل منهم.

تاريخ إنشاء الفريق

قرر مسؤولي البعثتين البحرينية والسودانية إطلاق نادي إماراتي جديد، يمكنه المنافسة على كافة البطولات. تم تأسيس نادي العين الإماراتي في البداية في شهر أغسطس عام 1968، تم تسميته على اسم المدينة التي أنشئ فيها.

كان يحمل إمكانيات مادية قليلة في ذلك الوقت؛ مما دفع المسؤولين عنه إلى استئجار منزل من الطوب اللبن؛ ليكون بمثابة المقر الرئيسي له.

تكفلوا بالقيام بالواجبات الأساسية له، من بينهم تخطيط الملعب، وتنظيف المقر الرئيسي للفريق، وتنظيف الملابس. وجاء السبب الرئيسي وراء ذلك هو عدم قدرتهم على الاستعانة ببعض الأشخاص من خارج النادي للقيام بتلك المهام، ورغبتهم في توفير المال للنهوض بالفريق.

ولكن، على الرغم من جهودهم الكبيرة في إنشاء العين. إلا أنهم لم يتمكنوا من تطويره؛ بسبب الظروف المادية السيئة التي كان يعاني منها الفريق. فـ قرروا بعد ذلك الاتجاه إلى الشيخ خليفة بن زايد، وقام وفد بزيارته في منزله؛ لطلب منه المساعدة. وبالفعل، أمر الشيخ بإنشاء مقر للنادي، وكان عبارة عن منزل شعبي في منطقة الجاهلي المتواجدة في إمارة أبو ظبي. بالإضافة إلى تزويد الفريق بـ سيارة لاند روفر؛ لتلبي حاجة المسؤولين واللاعبين.

وفي عام 1969، اتجه المسؤولين إلى كيفية تطوير الفريق، والعمل على اكتساب الخبرات؛ ليتمكنوا من المنافسة على كافة البطولات. واقتصر اهتمامهم في هذا التوقيت على الفريق الأول لكرة القدم الذي بدأ يخوض بعض المباريات. كان أولها اللقاء الذي جمع بينه وبين الجنود الإنجليزي، وقدم فيه مستوى هائل.

ونجح في تحقيق الفوز على غريمه، واصل تألقه. ولكن، تعرض لخسارة فادحة بعد ذلك على يد نادي الإسماعيلي المصري في مباراة ودية جمعت بينهم، وانتهت بنتيجة سبعة أهداف للدراويش مقابل هدف وحيد لصالحه.

تعرض الفريق لتذبذب ومشكلات عام 1970، وبالتحديد عندما أعلن بعض المسؤولين انفصالهم عنه، واتجاههم إلى تأسيس نادي التضامن.

ولكنه، لم يعاني من تلك المشكلات سوى بضعة أشهر فقط. حتى تدخل الشيخ خليفة بإنشاء مقر آخر للفريق، وتأسيس ملعب خليفة الدولي؛ ليكون بمثابة الملعب الرئيسي الذي يخوض عليه كافة مواجهاته.

دخول العين الدوري الدرجة الأولى

استعان الفريق بالعديد من الخبرات الكروية بعد ذلك؛ ليتمكن من الصعود إلى الدوري الدرجة الأولى. بالإضافة إلى بعض اللاعبين الأجانب، والذين كانوا لهم دور كبير في تألقه خلال هذه الفترة. نجح العين في تحقيق أول لقب رسمي له في شهر فبراير عام 1974، وهي بطولة دوري أبو ظبي.

تم اختيار الشيخ خليفة بن زايد رئيس فخري للفريق؛ نظرا للمجهودات الكبيرة التي ساهم بها، ليظهر ويتواجد على الساحة الرياضية الإماراتية.

أجريت إنتخابات بعد ذلك؛ لاختيار رئيس مجلس الإدارة، والأعضاء الممثلين للفريق. فاز باللقب الشيخ سلطان بن زايد، خاض الفريق أولى مبارياته داخل بطولة كأس رئيس الدولة عام 1975.

ولكنه، تعرض للهزيمة في مباراة دور الـ 16 أمام غريمه الشعب بنتيجة 5/4 في ركلات الترجيح. نجح في الصعود إلى الدوري الدرجة الأولى للمرة الأولى في تاريخه موسم 1975/1976، وتمكن من إنهائه على المركز الثاني بعد الأهلي صاحب اللقب.

الفترة الذهبية للنادي

شهدت الفترة بين عامي 1977 و 2003 العديد من الإنجازات بالنسبة للعين، أطلق عليها اسم الفترة الذهبية للنادي. بدأت عندما تولى إيلي بلاتشي مهمة تدريب الفريق، وتمكن من التتويج بالعديد من البطولات. على رأسهم كأس رئيس الدولة للمرة الأولى في تاريخ النادي الإماراتي، بالإضافة إلى تحقيق لقب بطولة الدوري ستة مرات كاملة.

جاء بعده أوسكار فيلوني، ولكنه لم يستمر طويلا مع الفريق؛ بسبب عدم تحقيقه أي إنجاز. تولى بعد ذلك التونسي مراد محجوب، ونجح في التتويج بأولي بطولاته مع الفريق، وهي بطولة كأس الخليج للأندية. قرر رئيس إدارة العين التعاقد مع مدرب السنغال السابق برونو ميتسو، الذي تمكن من صعود المنتخب إلى الدور الربع نهائي بطولة كأس العالم.

تمكن الفريق خلال فترة توليه مهمة التدريب من مواصلة نجاحه وتألقه، كان أولها حفاظه على حصد لقب بطولة الدوري برصيد 48 نقطة كاملة. توج ببطولة كأس السوبر الإماراتي، بالإضافة إلى خروجه من الدور الربع نهائي من بطولة كأس رئيس الدولة.

كانت من أهم إنجازاته التي حققها خلال هذه الفترة هي حصد بطولة دوري أبطال آسيا موسم 2003، بعد أن تفوق على العديد من الأندية، وقدم فيها مستوى رائع، وتعتبر من أقوى البطولات التي ظهر فيها العين حتى هذه اللحظة.

ديربي أبو ظبي

ديربي أبو ظبي أو ديربي العاصمة هي المباراة التي تجمع بين العين والوحدة في أي بطولة محلية أو قارية. كانت أولى المواجهات التي جمعت بين الفريقين في موسم 1985/1986، وانتهى اللقاء بنتيجة التعادل الإيجابي لكلا منهما ثلاثة أهداف فقط. ولكن، كانت الغلبة لفريق العاصمة في تلك المباريات.

حيث نجح في تحقيق الفوز في 35 مباراة من أصل 77، بينما فاز الوحدة في 22 لقاء، وخيم التعادل بينهما في 20 مباراة أخرى. يعتبر اللاعب السابق ماجد العويس هو هداف لقاء الديربي في العين برصيد 11 هدف، بينما هداف الوحدة هو اللاعب محمد سالم، برصيد خمسة أهداف.

وعلى الرغم من أن الوحدة قد ظهر بمستوى سيء خلال المواسم السابقة، إلا أن هذه المواجهة مازالت تعد من أهم المواجهات بالنسبة للجمهور الإماراتي، وتحتوي على عنصر الإثارة والتشويق.

ألقاب نادي العين الإماراتي

حصد نادي العين الإماراتي عدد من الألقاب من قبل جمهوره العريق، من بينهم ما يلي:

  • الزعيم.
  • سفير الإمارات.

بطولات حصدها العين الإماراتي

يعد الزعيم هو أكثر الأندية الإماراتية حصولا على الألقاب؛ برصيد 28 لقب، وإجمالي 40 بطولة كاملة منذ تأسيسه للمرة الأولى حتى الآن. تم تقسيم هذه الألقاب على النحو التالي:

  1. الدوري الإماراتي: 13 مرة كاملة.
  2. كأس رئيس الدولة: سبعة مرات.
  3. كأس السوبر الإماراتي: أربعة مرات.
  4. دوري أبطال آسيا: مرة واحدة فقط.
  5. كأس الخليج للأندية: مرة واحدة فقط.

إنجازات فردية حققها لاعبي العين

جاء نادي العين في المرتبة الأولى بين الفرق الإماراتية بأكملها؛ من حيث حصول لاعبيه على بعض الألقاب. على رأسهم جائزة الحذاء الذهبي التي حققها عدد كبير من اللاعبين، من بينهم كلا من:

  • أحمد عبد الله.
  • سيف سلطان.
  • خوسيه ساند.
  • أسامواه جيان الذي حصدها ثلاثة مرات كاملة.

الملاعب الرئيسية للفريق

يمتلك الفريق ثلاثة ملاعب رئيسية خاصة به، هم:

  1. هزاع بن زايد: يعد أحدث الملاعب التي تم إنشائها، حيث تم إفتتاحه للمرة الأولى عام 2014 الماضي. يخوض عليه الفريق معظم مبارياته في مجال كرة القدم، بالإضافة إلى استضافته لبعض المباريات الأخرى من مختلف أنحاء العالم. يحتوي على 26 ألف مقعد، ويعتبر من أكبر الملاعب المتواجدة في الإمارات؛ من حيث المساحة.
  2. ملعب الشيخ خليفة الدولي: يقع هو الآخر في العاصمة أبو ظبي، تم إنشائه عام 1996. يتسع 16 ألف متفرج، وهو استاد متعدد الاستخدام، وغير مقتصر على كرة القدم فقط.
  3. ملعب طحنون بن محمد: والمعروف باسم القطارة، يقع المقر الرئيسي له في مدينة العين. يخوض الفريق الأول لكرة القدم بعض مبارياته فيه، يتسع حوالي 15 ألف متفرج، ويعد أقدم ملعب خاص بالفريق.

شعار الفريق على مر التاريخ

مر شعار الفريق بالعديد من التغييرات طوال تاريخه، فـ لم يظهر لنا بشكله المتعارف عليه في الوقت الراهن إلا بعد أن تم تطويره مرتين. ولكن، على الرغم من اختلاف الشكل الخاص به في الثلاثة مراحل، إلا أنه مازال يحافظ المسؤولين على وضع قلعة الجاهلي في منتصف الشعار. والتي تعبر على أصالة وعراقة وتاريخ الفريق منذ تأسيسه حتى الآن.

النشيد الوطني الخاص بالفريق

وضع الجمهور العاشق للعين نشيد خاص بالفريق، يتم إذاعته قبل انطلاق كافة المباريات، وهو:

العين.. العين.

من العين يبدأ شموخ الجباه

ومجدن يصافح بعزه سماه

وفي العين تهتف قلوب الزعيم

مع العز والمجد تحلى الحياة

ولانا لـ لون البنفسج أكيد

نعلي شعاره ونروي غلاه

إماراتي دمه.. ويبقى كبير

كبير بطموحه .. كبير بعطاه

لنا الفخر نحيا بحب الزعيم

وجيل بعد جيل نوقف معاه

عسى الله يديم الضيا والشموخ

في قمة صروحه وقلعة علاه.

تأسيس نادي العين الإماراتي

هل قدمنا لكم كافة التفاصيل والمعلومات التي ترغبون في التعرف عليها؟، أم مازال يوجد لديكم أي تساؤل آخر لم نقوم بتوضيحه نهائيا؟، شاركونا بآرائكم المختلفة في تعليقات اسفل الشاشة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *