التخطي إلى المحتوى

كم عدد ساعات النوم الطبيعي الذي يجب أن يحصل عليه كل فرد وهل يتأثر بعوامل معينة أم يظل ثابتًا لجميع الأفراد، هذا ما سنعرفه لأن النوم له تأثير كبير على حياة الفرد فمن يوجد عنده اضطراب به سوف تجده لا يستطيع ممارسة حياته بشكل طبيعي مطلقًا ولهذا سوف نطلعكم على أهم المعلومات حول الموضوع من خلال المقال التالي.

عدد ساعات النوم الطبيعي

حتى تتم الإجابة على سؤال كم عدد ساعات النوم الطبيعي يجب أن نتعرف على العوامل التي تؤثر في عدد الساعات التي يحتاجها كل فرد حيث أنها تختلف من فرد لآخر بحسب العوامل التي سوف نوضحها لكم بشكل مفصل من خلال الأسطر القادمة:

ساعات النوم حسب كل فئة عمرية

إليكم كل سن موضح بساعات النوم الطبيعي له فيما يلي:

  • الرضيع من سن أربعة أشهر وحتى سنة يحتاج ما يتراوح بين ال 12 ساعة وحتى ال 16 ساعة نوم خلال اليوم ومن ضمنهم ساعات القيلولة.
  • الطفل من 12 شهر وحتى 24 شهر يحتاج ما يتراوح بين 11 ساعة وحتى 14 ساعة نوم يوميًا بحيث تكون شاملة لساعات القيلولة.
  • الطفل من سن ثلاث سنوات وحتى خمسة يحتاج ما يتراوح بين 10 ساعات وحتى 13 ساعة نوم خلال اليوم بما في ذلك وقت القيلولة.
  • من سن 6 أعوام وحتى 12 عام يحتاج الأطفال ما يتراوح بين 9 ساعات وحتى 12 ساعة نوم خلال اليوم.
  • من سن 13 سنة وحتى 18 يحتاج الأطفال ما يتراوح بين 8 ساعات وحتى10 ساعات نوم خلال اليوم.
  • يحتاج الشخص البالغ سبع ساعات نوم أو أكثر كل يوم.

شاهد أيضاً: علاج نزيف الأنف عند الأطفال أثناء النوم

كم عدد ساعات النوم الطبيعي

جودة النوم

تتأثر عدد ساعات النوم التي يحتاجها الفرد بمدى جودة نومه وهل ينام بشكل مستقر أو يقوم كثيرًا أثناء نومه مما يؤثر بشكل سلبي عليه ويجعله يحتاج لعدد أكبر من الساعات، إن الفرد الذي لم يحصل على النوم في فترات من حياته سوف تأتي عليه فترة ويحتاج للمزيد من النوم.

الحمل

إن الحمل يؤثر بشكل ملحوظ على الهرمونات مما يسبب تغيرات كثيرة في العادات الخاصة بالمرأة وبالطبع يتأثر نومها بشكل ملحوظ.

التقدم في السن

كلما تقدم الفرد في العمر لا يتغير مدى احتياجه للنوم عن فترة شبابه ولكن في بعض الحالات يمكن أن يحدث تباين في عادات النوم الخاصة بالفرد، وعندما ننظر للبالغين الأكبر في العمر من البالغين الأصغر نجد أن الأكبر عمرًا يكون نومهم غير عميق ولفترة أقل كما أنهم لا ينامون بشكل مستقر.

مراحل النوم

إن النوم له عدة مراحل يمر بها ولكل مرحلة مميزات وإليكم أهم مرحلتين يمر بهم الفرد فيما يلي:

  • النوم العميق وبه يتدفق الدم بشكل كبير إلى عضلات الجسم، وهنا تبدأ خلايا الجسم بعمل إصلاح شامل لجميع خلايا وأنسجة الجسد، كما يتم إفراز بعض الهرمونات التي تساعد على نمو الفرد، مما يجعل الإنسان يستيقظ نشيطًا.
  • نوم حركة العين السريعة أو ما يطلق عليه النوم الريمي وبه يكون المخ متيقظًا ويبدأ الشخص في مرحلة الأحلام، ويكون الجسم فاقد للحركة ونبض قلبه وتنفسه غير مستقرين.
  • إن الجسم يحتاج إلى كل من هذه المراحل حتى يصل بالنهاية إلى النوم الصحي، ولهذا فإن الأشخاص الذين ينامون بصورة متقطعة لا يحصلون على كمية نوم كافية.

شاهد أيضاً: طرق علاج الكحة عند الأطفال وقت النوم

قيلولة الأطفال

استكمالًا لحديثنا عن كم عدد ساعات النوم الطبيعي، سوف نجيب على سؤال الكثير من الآباء عن قيلولة طفلهم وعدد ساعات نومه الطبيعية فيما يلي:

  • إن الآباء يخافون كثيرًا من تأثير القيلولة على نوم الأطفال خلال فترة الليل، ولكن في الحقيقة إن القيلولة تعد ظاهرة صحية للطفل وتجعله يحصل على القدر الكافي من النوم وهذا بالطبع يؤثر عليه بشكل إيجابي فنلاحظ مدى هدوء نوم الطفل في الليل.
  • إن القيلولة تساهم في تحسين معدل الذكاء لدى الطفل كما تزيد من طاقته الحركية وتجعله نشط، وإذا كانت تؤثر على موعد نوم الطفل فهنا يجب تغيير موعدها لتكون بوقت بعيد عن موعد نوم الطفل.
  • حتى يتعود الطفل على القيلولة على الوالدين الانتباه لتدريبه عليها منذ صغره، فعندما يكون رضيعًا يفضل أن تتابعه والدته وعندما تشعر أنه يريد النوم تضعه في فراشه حتى يعتاد على النوم بمفرده.
  • كلما زاد عمر الطفل كان نوم القيلولة بالنسبة له صعب بدرجة أكبر من قبل، وخاصة أنهم يقاومون رغبتهم في النوم رغبة في اللعب لذلك لا يجب على الوالدين إجبار الطفل على النوم، ويمكن استبدالها بوقت مستقطع خلال النهار يمارس فيه الطفل أنشطة هادئة ومريحة مثل قراءة القصص المصورة.
  • يمكن أن يلاحظ الآباء أن طفلهم ينام بشكل أسرع من قبل بعد أن اعتاد على القيلولة، وتوجد بعض الأطفال التي لا تنام بشكل سريع ولكن على الأقل فيكون طفلك قد أخذ فترة نوم عميق خلال يومه، وإذا كان الطفل لا يريد أخذ القيلولة مطلقًا فيجب أن يدخل إلى فراشه لينام في وقت باكر خلال الليل.
  • إن النوم يفيد الطفل بشكل كبير جدًا حيث أنه يؤثر في صحته بشكل مباشر، ويساعد على زيادة انتباه الطفل وتركيزه، كما يعمل على ضبط سلوك طفلك ويحسن مستواه الدراسي بشكل كبير، ويحسن الذاكرة لديه ويجعله فرد متحكم في مشاعره، فالنوم يساعد على الصحة العقلية والنفسية والبدنية.

ما هي أفضل أوقات النوم والاستيقاظ

إليكم أهم وأفضل وقت للنوم والاستيقاظ فيما يلي:

  • إن الهيئة الوطنية للنوم قد صرحت أنه يفضل النوم من الساعة الثامنة والنصف م وحتى منتصف الليل، ويستطيع الفرد تحديد موعد نومه من خلال المنبه الذي يساعده على النوم والاستيقاظ بوقت محدد.
  • سوف تلاحظ بعد ذلك أن جسدك أصبح معتادًا على تلك المواعيد، حيث أن جسد ودماغ الإنسان يقومان بالاستجابة إلى الطبيعة مثل الاستجابة لوقت شروق الشمس ووقت الغروب وخاصة أنهم يؤثرون في النوم بشكل مباشر.
  • إن شروق الشمس يعد هو أساس استيقاظ الفرد، ويؤثر النوم ليلًا على صحة الفرد بشكل كبير لذلك يفضل النوم ليلًا أو النوم بضع ساعات خلال الليل على الأقل.

شاهد أيضاً: ما هو الطفيل المسبب لمرض النوم الأفريقي

نصائح لتحسين جودة النوم

إليكم بعض النصائح التي تساعد الفرد على النوم بشكل أكثر استقرارًا فيما يلي:

  • أن يختار الفرد موعد محدد ينام فيه كل يوم، وكذلك موعد يستيقظ به.
  • يفضل النوم في جو هادئ ومريح ويكون مظلم إلى حد كبير، كما يجب الانتباه إلى خلق بيئة رطبة في الصيف ودافئة في الشتاء.
  • الابتعاد عن الكافيين في فترتي المساء والظهيرة.
  • لا تحاول أن تؤدي ما عليك من واجبات قبل النوم.
  • يجب الابتعاد عن الوجبات الدسمة قبل الخلود إلى النوم.
  • يفضل أن يمارس الفرد الرياضة بشكل دائم خلال الصباح.
  • لا يفضل التوجه نحو الفراش إذا لم تشعر بالحاجة إلى النوم.
  • إذا لم تنام في خلال ثلث ساعة من وقت ذهابك إلى الفراش، فعليك أن تقوم وتمارس أي نشاط بسيط.
  • لا يفضل النوم بعد الساعة الثالثة عصرًا.
  • لا تقم باستخدام الحاسوب أو التلفاز قبل الذهاب للنوم.

لقد تعرفنا من خلال المقال على إجابة سؤال كم عدد ساعات النوم الطبيعي بشكل مفصل وشامل للموضوع من كافة جوانبه، حيث أن النوم يؤثر بشكل مباشر على الفرد وحياته بشكل عام، كما وضحنا لكم بعض النصائح التي بحب اتباعها للحصول على فترات نوم مستقرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *