التخطي إلى المحتوى

لا تخفى فوائد العسل العظيمة والكثيرة للصحة العامة ولصحة الأطفال بوجهٍ خاص، ولكن من عمر كم ياكل الطفل العسل؟ وماهي الاضرار التي قد تترتب على الاستخدام العشوائي للعسل؟ من أهم الأمور التي يجب أن تقف عليها الأم بمجرد وصول صغيرها إلى مرحلة تناول الأطعمة الصلبة تلك المرحلة التي يبنى عليها صحة الطفل وسلامته للباقي من عمره بشكل كبير.

من عمر كم ياكل الطفل العسل

من عمر كم ياكل الطفل العسل

  • مرحلة إدخال العسل في النظام الغذائي للطفل من المراحل المتأخرة إلى حدٍ ما، حيث يبدأ الطفل حياته خارج رحم أمه بجهاز هضمي لم يكتمل قدرته على العمل بكفاءة.
  • يعتمد الطفل في الشهور الأولى من عمره على حليب الرضاعة سواء الطبيعية أو الصناعية، والتي تمده بكافة احتياجاته الغذائية الضرورية لانتظام نموه وتطور جسمه بشكل صحي.
  • بدايةً من الشهر الرابع أو الشهر السادس يستعد الرضيع لاستقبال الأغذية الخارجية من الطعام المهروس، وتتوقف تلك العملية على صحة الطفل وطبيعة جسمه.
  • بعد الشهر السادس يحتاج جسم الطفل للمزيد من العناصر الغذائية الهامة والتي يفتقر إليها حليب الرضاعة، لاستكمال نموه وتطور أجهزته الحيوية.
  • الجهاز الهضمي للطفل في تلك الفترة جاهز للتعامل مع الأطعمة المختلفة من الحبوب والخضروات المسلوقة والمهروسة جيدًا، بجانب بعض الفواكه الطازجة المهروسة أيضًا.
  • مع وصول الطفل إلى الشهر الثامن يستطيع الطفل تناول اللحوم بمختلف أنواعها لامداده بالبروتين والدهون المفيدة، فهو الآن قادر على تناول الأغذية المختلفة وهضمها بسهولة.
  • مع إتمام السنة الأولى من العمر تزداد قدرة الطفل على تناول العديد من الأطعمة والتي منعت عنه طوال السنة الأولى من عمره، فهي السن المناسب لإعطاء الطفل العسل والحليب البقري.

فوائد العسل للأطفال

  1. مصدر هام لإنتاج الطاقة التي يحتاجها الطفل ليتمتع بالنشاط والحيوية طوال اليوم، فملعقة واحدة من العسل تمد الجسم على ما يزيد عن 20 سعر حراري.
  2. يحتوي العسل على كمية كبيرة من مضادات الأكسدة ومضادات الالتهاب، لذا فهو قادر على تطهير الجروح والالتهابات والتعجيل بشفائها، مما يخفف من الإصابة بالصدفية والتهابات الجلد بشكل فعال.
  3. يقي الطفل من الإصابة بأي نوع من أنواع العدوى البكتيرية أو الفيروسية، لما يتمتع به من نسبة عالية من الجلوكوز وسكر الفركتوز الأحادي، فيحميه من التهاب المعدة والاضطرابات الهضمية كالإمساك أو الإسهال.
  4. العسل من الأطعمة الغنية بألياف البروبيوتيك والتي تتغذى عليها البكتيريا النافعة في المعدة مما يحسن من صحة الجهاز الهضمي ويرفع من كفاءته للقيام بوظائفه الحيوية.
  5. يعمل كبطانة ممتازة لجدار المعدة والمريء مما يمنع ارتجاع الطعام وأحماض المعدة إلى المريء، وهو أيضًا يعزز من صحة الكبد ويحسن ومن وظائفه الحيوية لصحة الجسم.
  6. العسل مضاد حيوي طبيعي، وقد دخل مؤخرًا في تركيب العديد من المنتجات والعقاقير الطبية، بالإضافة إلى احتوائه على قدر كبير من الفيتامينات المختلفة والبروتينات الهامة.
  7. يمد العسل جسم الطفل بالعديد من المعادن الهامة مثل الحديد والبوتاسيوم والزنك.

شاهد ايضًا: ما هو اول طعام للطفل الرضيع

طريقة استخدام العسل للأطفال

  1. يمكن استخدام ملعقة من العسل لتحلية الحليب أو المشروبات التي يفضلها الطفل، للمزيد من الطعم اللذيذ والفائدة العظيمة.
  2. إضافة العسل إلى نوع الحلوى المفضل للطفل مثل الكيك بالعسل أو الوافل.
  3. خلط ملعقة من العسل مع نوع أو أكثر من الفواكه المهروسة، ويمكن إضافة رشة من المكسرات المفرومة.
  4. تناول سيريلاك العسل أو إضافة القليل منه إلى وجبة السيريلاك المقدمة للطفل.
  5. الزبادي بالعسل من ألذ الأطعمة التي يحبها الأطفال ويقبلون على تناولها.

لا تفوت الاطلاع على: اكل الطفل الرضيع في الشهر السابع

من عمر كم ياكل الطفل العسل

حساسية العسل بين الأطفال

  • الحساسية هي إثارة ما تصيب الجهاز المناعي للفرد تجاه طعام أو مادة معينة يعتقد مهاجمتها للجسم، وحساسية العسل من الأنواع النادرة التي تصيب الأطفال.
  • تنتج حساسية العسل عن عدم تحمل الجهاز المناعي لغبار طلع الأزهار الذي يحتوي عليه العسل مما يؤدي لظهور رد فعل تحسسي عنيف عند دخوله الجسم.
  • الوراثة أو العامل الجيني من أهم أسباب الإصابة بالحساسية عند الطفل، لذا فمن الضروري استشارة الطبيب المختص عند التخطيط لتقديم العسل لطفل يمتلك أحد والديه تاريخ وراثي من الحساسية.
  • الحمى والطفح الجلدي مع الحكة، بالإضافة إلى اضطرابات الجهاز التنفسي مثل صعوبة التنفس وسيلان الأنف من أكثر أعراض حساسية العسل انتشارًا.
  • من الأعراض المصاحبة للحساسية أيضًا تورم جسم الطفل والإسهال الحاد مع اضطراب نبض القلب وقيء، وهي من الأعراض الخطيرة التي تستدعي تدخل طبي فوري للسيطرة عليها.

نصائح تقديم العسل للطفل

  1. من الضروري التدرج في إدخال العسل للاطفال بعد السنة وملاحظة أي أعراض غريبة قد تظهر بعد تناوله، لاكتشاف الإصابة بحساسية العسل لدى الطفل والتعامل معها بالطريقة الصحيحة.
  2. إذا امتنع الطفل عن تناول العسل في المرات الأولى، فيفضل الانتظار بضعة أيام ثم تكرار المحاولة، حتى يعتاد الطفل على قوامه السميك وطعمه الغريب بالنسبة له.
  3. الحرص على الحصول على العسل الخام الطبيعي من مصدر معروف بنظافة وجودة منتجاته، حيث يسهل غش العسل مما يترتب عليه العديد من الأضرار والمخاطر الصحية.
  4. الاطلاع على مكونات أي نوع من الأغذية المقدمة للطفل للتعرف على ما إذا كانت تحتوي على أية نسبة من العسل، ومنع الطفل من تناولها، وذلك في حالة الإصابة بحساسية العسل أو قبل بلوغه العام الأول.
  5. تخزين العسل بطريقة صحيحة بعيدًا عن درجات الحرارة المرتفعة أو الرطوبة، على أن يكون في وعاء محكم الغلق.
  6. الاستعانة بنوع من مضادات الهيستامين أو الحساسية للتخفيف من خطورة أعراض حساسية العسل، على أن يتم الحصول عليها بوصفة طبية وجرعة يحددها الطبيب المختص.

اضرار العسل للأطفال

  • قد يؤدي تناول الطفل العسل قبل إتمام العام الأول منذ ولادته إلى الإصابة بنوع من التسمم، ويسمى التسمم السجقي الناتج عما يحتوي عليه من البكتيريا الوشيقية لا يتحملها جهازه الهضمي في تلك المرحلة.
  • الإصابة بالإمساك والخمول والضعف العام مع فقد الشهية واضطرابات عملية التنفس الناتجة عن تسمم العسل أو التسمم الوشيقي، والتي قد تصل مضاعفاته إلى تهديد حياة الطفل.
  • التعرض لتسوس الأسنان نتيجة تجاوز كمية العسل للأطفال الحد المسموح به من العسل.
  • الكميات الكبيرة من العسل تزيد نسبة السكر الداخلة إلى جسم الطفل والتي لا يحتاج إليها بهذا القدر في تلك الفترة المبكرة من العمر، فقد ينتج عن ذلك الإصابة بالسمنة وما يصاحبها من أمراض مزمنة مثل السكري.
  • ضعف عضلات الجسم وخاصةً عضلات الوجه وعضلات البلع في بعض الحالات، فتتأثر قدرة الطفل على البكاء والبلع بصورة طبيعية

علامات استعداد الطفل لتناول الطعام

  1. تخلص الطفل من عملية البلع العكسي والتي يقوم فيها بطرد حليب الرضاع إلى خارج فمه، فتتحسن لديه عملية البلع التلقائي بشكل سليم.
  2. وصول وزن الطفل إلى الضعف مقارنةً بوزنه لحظة الولادة، مع نموه بشكل سليم وصحي.
  3. قدرة الطفل على الجلوس والتحكم بشكل كبير في حركة جسمه وخاصةً اليدين والرقبة.
  4. انتظام عملية النوم وحصوله على قدر كافي من الراحة.

في ختام إجابتنا عن سؤال من عمر كم ياكل الطفل العسل كان من اللازم الانتباه إلى ضرورة تجنب الاستخدام العشوائي للعسل بجميع أنواعه، دون الاستماع لتجارب ونصائح المحيطين والتي قد تأتي بنتائج عكسية خطيرة تضر بصحة الطفل وسلامته.

وقد كان هذا كل شيء عن متى يعطى العسل للأطفال ، نرجو أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف نحاول الرد عليكم في خلال أقرب وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *