التخطي إلى المحتوى

هل من الطبيعي عدم التبرز لمدة أسبوع سواء للفرد البالغ أو الطفل وما مدى تأثير ذلك على جسم الإنسان وهل توجد عوامل يمكن أن تؤثر في التبرز الطبيعي للفرد بشكل سلبي أو إيجابي كل هذا سوف نتعرف عليه .

لا يعتبر عدم التبرز لمدة أسبوع كامل شيء طبيعي، وخاصة أن التبرز المعتدل يعد من أهم المؤشرات على أن الجهاز الهضمي يعمل بصورة منتظمة أما عدم التبرز يشير إلى وجود خلل ما في الجهاز الهضمي أو بالأمعاء والقولون، وإليكم معلومات حول هذا الموضوع فيما يلي:

  • إن التبرز الطبيعي ليس محدد بعدد مرات وهذا ناتج عن اختلاف طبيعة الأجسام وأن لكل فرد طبيعة تختلف عن الآخر بشكل كبير، فنجد بعض الأفراد يتبرزون مرة فقط باليوم وآخرين يحتاجون إلى مرتين، في حين أن البعض يمكن أن يحتاج إلى التبرز كل يومين أو ثلاثة مثلًا.
  • لكن على الرغم من ذلك فإن عدم التبرز لثلاث مرات على مدار الأسبوع تفيد بأن الفرد يعاني من الإمساك، وبناءًا على هذا فإن الفرد الذي لا يتبرز خلال الأسبوع يشخص على أنه يعاني من الإمساك الحاد، وخاصة أنه إذا مر ثلاث أيام دون التبرز فيبدأ البراز بالتحول إلى الحالة الصلبة وهذا يجعل عملية الإخراج صعبة للغاية.
  • يجب في هذه الحالة أن يقوم الفرد بمراجعة الطبيب وأن يشرح حالته بشكل مفصل حتى يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة وحتى لا يحدث أي مضاعفات سلبية في حالة المريض، وهكذا نكون أجبنا على سؤال هل من الطبيعي عدم التبرز لمدة أسبوع.

شاهد أيضاً: أجيولاكس حبيبات لعلاج الامساك الحاد والمزمن

عدم التبرز لمدة أسبوع

عوامل تأثر على عدد مرات دخولك الحمام

كما ذكرنا لكم لم يتم تحديد عدد مرات معينة لتبرز الشخص  لكن توجد بعض العوامل التي تؤثر على عدد مرات التبرز ومن أهمها ما يلي:

  • نظام الفرد الغذائي الذي يقوم باتباعه.
  • الطريقة التي يمارس بها نشاطه خلال يومه.
  • مدى صحة جهاز الشخص الهضمي.
  • إذا لم يقم الفرد بأي تغييرات في نشاطه اليومي ومع ذلك أصيب بالإمساك فمن الأفضل أن يقوم بالمتابعة مع الطبيب حتى يتعرف على سبب مرضه الرئيسي.

الأعراض المترافقة مع عدم التبول

بالطبع إن عدم التبرز لفترة يسبب الكثير من الأعراض الجانبية للفرد لأن هذا يشير إلى خلل في وظائف جسم الإنسان، ومن أهم تلك الأعراض ما يلي:

  • أن يشعر الفرد بانتفاخ في بطنه على غير عادته.
  • يشعر الشخص بأنه يحتاج إلى أن يتبرز ولكنه لا يتمكن من ذلك.
  • الإحساس بالغثيان المستمر.
  • وجود آلام في المعدة والبطن خاصة.
  • الرغبة في القيء.

المشاكل الناتجة عن عدم التبرز لمدة أسبوع

إن عدم التبرز لأسبوع أو أكثر يسبب الكثير من المشاكل ومن أهمها ما يلي:

  • أن يحدث انحصار للبراز.
  • حدوث بعض الثقوب في أمعاء الفرد.
  • تتسبب في مشاكل بالقلب والأوعية الدموية، لهذا يجب على المريض أن يقوم باستشارة الطبيب إذا لم يتمكن من التبرز لبضعة أيام حتى لا يحدث له أي مضاعفات.

شاهد أيضاً: نقط نورمالاكس لعلاج الامساك

هل من الطبيعي عدم التبرز لمدة أسبوع للأطفال

لا ليس من الطبيعي أن لا يتبرز طفلك لمدة أسبوع كامل وعلى الوالدين الانتباه لطفلهم جيدًا حتى يتم العلاج مبكرًا ومن أهم الأعراض التي تظهر على الطفل وتؤكد إصابته بالإمساك ما يلي:

  • أن يتبرز طفلك أقل من ٣ مرات خلال الأسبوع.
  • أن يعاني أثناء التبرز من آلام حادة.
  • أن يكون براز طفلك صلب ومن الصعب خروجه.
  • أن يعاني الطفل من آلام بمعدته.
  • أن تلاحظ الأم وجود براز سائل في الملابس الداخلية لطفلها، وهذا يدل على تجمع البراز في المستقيم.
  • ملاحظة وجود دم على السطح الخارجي للبراز.

الأسباب عدم التبرز لمدة أسبوع

توجد الكثير من العوامل التي تؤثر بشكل مباشر على حدوث الإمساك لدى الطفل وسوف تذكرها لكم فيما يلي:

  • مشكلة الحصر حيث أن الطفل يمكن أن يخاف من الذهاب إلى الحمام بسبب الألم الذي يتعرض له أو لأنه لا يريد أن يتوقف عن لعبه أو بسبب عدم وجوده بمنزله فبعض الأطفال لا يذهبون للحمام إلا بمنزلهم.
  • مشكلة تدريب طفلك على أن يستخدم الحمام فيجب أن تختار الأم سن مناسب لتعليم الطفل الذهاب للحمام فلا يكون مبكرًا ولا متأخراً حتى لا يتسبب ذلك بمشاكل عدم الرغبة في دخول الحمام من الطفل.
  • حدوث تغيرات في النظام الغذائي الخاص بالطفل ولهذا يجب أن تحاول الأم تغذية طفلها بشكل منظم وأن يتناول الألياف التي تساعد على التبرز بشكل جيد، كما يجب عدم إهمال السوائل وخاصة الماء في نظام طفلك.
  • حدوث بعض التغيرات في الروتين الذي يكون الطفل معتادًا عليه مثل أن يسافر مع والديه، أو أن يتعرض لدرجة حرارة مرتفعة أو منخفضة نتيجة تغير الفصول، وكذلك يعاني الطفل عندما يخرج إلى الحضانة أو المدرسة خلال الأشهر الأولي حتى يعتاد على الوضع.
  • الدواء حيث يمكن أن تتسبب الأدوية المضادة للاكتئاب وبعض الأدوية الأخرى في الإصابة بالإمساك.
  • الحساسية من اللبن الخاص بالأبقار أو إذا تم استخدامه بشكل نفرط فهذا يسبب الإصابة بالإمساك أيضًا.
  • الوراثة فإذا وجد أحد أفراد العائلة يعاني من الإمساك المزمن فمن الممكن أن يكون الطفل أخذ هذا المرض بالوراثة.

شاهد أيضاً: علاج الامساك عن طريق دواء لاكتيلوز

عدم التبرز لمدة أسبوع

الوقاية وطرق العلاج

بعد أن أجبنا على سؤال هل من الطبيعي عدم التبرز لمدة أسبوع للطفل سوف نتعرف على طرق الوقاية من الإمساك للطفل، فيما يلي:

  • يجب أن يتناول الطفل الأطعمة التي تحتوي على الكثير من الألياف مثل الفاكهة والخضروات وحبوب الفطار والخبز الذي يصنع من الحبوب الكاملة، حيث أن الجرعة المسموح بها للطفل هي ١٤ جرام لكل ١٠٠٠ سعرة حرارية.
  • يفضل أن تشجع الطفل على تناول الماء والسوائل بشكل مكثف.
  • يجب وضع برنامج رياضي لطفلك لأن ذلك يحفز الأمعاء على العمل بشكل طبيعي.
  • يفضل أن يتم وضع أوقات محددة للمرحاض حتى يتعود جسم الطفل على الذهاب إلى المرحاض في هذه لأوقات بعد ذلك.
  • إذا وحدت طفلك منتبه للعب ولا يطلب الذهاب للحمام عليك أن تقوم بتنبيهه لذلك وتخبره أن يتوقف عن اللعب لدقائق حتى يلبي نداء الطبيعة.
  • يمكن الاستعانة ببعض الأدوية بعد استشارة الطبيب المختص.

هل من الطبيعي عدم التبرز لمدة أسبوع للرضع

إن الأمهات تخاف كثيرًا على الطفل الرضيع وتساءل حول عدم تبرزه لأسبوع وما هي طبيعة جسده حتى تحاول التعامل بشكل جيد مع رضيعها وإليكم أهم المعلومات حول هذا التساؤل فيما يلي:

  • إن الطفل الرضيع يقوم بالتبرز بعد كل رضعة وهذا يعد طبيعيًا نتيجة النشاط الناتج عن المعدة في تلك الفترة، وبعد ذلك سوف تبدأ معدة الطفل بالاستقرار والانتظار فيما بعد، ويقول أخصائي الأطفال أن الطفل يمكن أن يصل إلى 5 أيام بدون حمام وهذا لا يعد مشكلة لأن الجهاز الهضمي لديه يكون نموه لم يكتمل بعد.
  • لكن إذا تعدي طفلك الخمسة أيام دون التبرز وكان البراز صلب وكان يبكي بشدة ولا يرضع بشكل طبيعي فهنا غالبًا يكون مصابًا بالإمساك، وهنا يجب أن تقوم الأم باستشارة الطبيب ولا تحاول أن تعطي رضيعها أي مشروب دافئ مثل اليانسون والكراوية ما دام أنه لم يتعدى ال 6 أشهر حتى لا تتسبب في مشكلة له.

أضرار عدم التبرز لمدة أسبوع

استكمالاً لحديثنا عن هل من الطبيعي عدم التبرز لمدة أسبوع سوف نقوم بتوضيح لكم أهم الأضرار التي تنتج عن عدم التبرز لفترة من الوقت فيما يلي:

  • هبوط أو تدلي المستقيم (Rectal prolapse) والذي يوجد في نهاية أمعاء الفرد الغليظة وينتج عن الضغط الكبير الذي يسببه البراز على تلك المنطقة ويمكن أن يخرج المستقيم بأكمله أو جزء منه وبالطبع ينتج عنه الآلام الحادة ونزيف أيضًا.
  • البواسير (Hemorrhoids) والتي تحدث بسبب وجود انتفاخ في الأوردة التي توجد في المنطقة المحيطة بالمستقيم والشرج وهذا بسبب ضغط البراز أثناء التبرز، وينتج عنه التهاب هذه المنطقة الحكة والألم الشديد والنزيف والذي يمكن أن يتسبب في حدوث تجمع دموي في تلك المنطقة.
  • الشقوق الشرجية وتحدث نتيجة مرور البراز الصلب من منطقة الشرج فتترك ندوبًا على جانبي تلك المنطقة والتي ينتج عنها الكثير من الآلام والجروح ويمكن أن تسبب نزيف، ويعتبر الأطفال هم الفئة الأكثر عرضة للإصابة بهذه الشوق وهذا بسبب خوفهم الكبير من الآلام وللعلاج يجب تناول الأدوية المخصصة لها أو إجراء جراحة.

شاهد أيضاً: علاج الامساك للرضع حديثي الولادة

عدم التبرز لمدة 3 أيام للكبار

توجد الكثير من العوامل التي تسبب عدم الرغبة في دخول المرحاض ومن أهمها ما يلي:

  • الإصابة بالإمساك.
  • أن يفرط الفرد في تناول الأدوية الملينة.
  • عدم التحرك بشكل معتدل.
  • عدم الذهاب إلى المرحاض عندما يشعر الفرد بالرغبة في الحمام ويحدث هذا غالبًا بسبب التواجد في مكان به لا يمكن الذهاب فيه إلى المرحاض.

هل من الطبيعي عدم التبرز لمدة أسبوع للحامل

إن المرأة الحامل تطرأ عليها الكثير من التغيرات أثناء حملها وتظل تسأل هل من الطبيعي عدم التبرز لمدة أسبوع للمرأة الحامل وإليكم الإجابة وأهم الأسباب التي تؤدي إلى هذا بشكل مفصل:

  • خلال الحمل يحدث ارتفاع لهرمون البروجسترون في الجسم وهو ما يسبب بطئ في عمل الجهاز الهضمي للمرأة  الحامل، كما أن الجسم يقوم لامتصاص نسبة كبيرة من السوائل ويرسلها إلى الطفل فنجد أن المرأة بعدها تصاب بالإمساك كما يعتبر من أهم علامات الحمل المبكرة للمرأة.
  • خلال الفترة الثانية والثالثة من حمل المرأة يكون الضغط كبير جدًا على الأمعاء مما يسبب مشكلة أكبر وخاصة إذا كانت المرأة مريضة إمساك بطبيعتها.
  • على الرغم من الآلام الناتجة عن الإمساك خلال تلك الفترة ولكنه لا يعتبر خطر على صحة الأم وجنينها، ولكن ضرره يكون في المضاعفات التي يمكن أن تنتج عنه مثل الإصابة بالبواسير أو الشقوق الشرجية والتهاب المستقيم وبالطبع هذا ما يؤدي إلى شعور الأم بالكثير من الآلام.

عدم التبرز لمدة أسبوع

العوامل التي تؤثر على عملية التبرز

توجد الكثير من العوامل التي تؤثر على تبرز الإنسان ومن أهمها ما يلي:

  • السوائل وخاصة أن أمعاء الإنسان الغليظة تقوم بامتصاص الماء الزائد عن حاجته كل يوم فإذا لم يتم تناول ماء كافي فهذا بالطبع سيؤثر على مدى ليونة البراز، لهذا ينصح الأطباء من يعاني من الإمساك أن يشرب ماء كافي لا يقل عن اللترين خلال اليوم.
  • العمر حيث تتأثر حركة الأمعاء كلما زاد السن وتصبح بطيئة في العمل وبهذا تنخفض درجة سرعة مرور البراز منها، كما أن كثرة تناول الدواء لكبار السن يوثر سلبيًا على حركة الأمعاء.
  • النشاط الجسماني يساعد بشكل كبير في عمل القولون بشكل جيد وبالتالي يتم تحسين مرور البراز بشكل أفضل من الأمعاء، ولهذا يوصى الأطباء بالمشي لمرضى القولون أو الذين يعانون من الإمساك.
  • نظام الإنسان الغذائي له دور في تحسين عملية التبرز فمثلًا إن تناول الألياف يسهم بشكل كبير في الذهاب إلى المرحاض بشكل معتدل ونجدها في الخضروات والفاكهة.
  • التاريخ الطبي حيث أن بعض الأمراض تؤثر بشكل سلبي على جودة حركة أمعاء الفرد فمثلًا الإصابة بالزكام يمكن أن تؤثر بشكل سلبي على عمليات التبرز الخاصة بك.
  • الهرمونات حيث توجد بعض الهرمونات التي تؤثر بشكل سلبي على حركة الأمعاء مثل الأستروجين والبروجسترون، فمثلًا نجد أن المرأة تحتاج الذهاب إلى المرحاض بشكل أكثر من المعتاد أثناء فترة الطمث.
  • العوامل الاجتماعية حيث أنها تؤثر بشكل مباشر في مدى استجابة جسدك إلى إشارات التبرز التي يرسلها لك وهذا بسبب عدم قدرة الفرد على التوجه إلى المرحاض خلال الأوقات التي قام جسده فيها بإرسال إشارات له وذلك بسبب وجوده بأماكن لا يستطيع أن يدخل إلى المرحاض فيها.

شاهد أيضاً: متى يكون نزول الدم مع البراز خطير ؟

علاج الإمساك

توجد الكثير من الطرق الخاصة بعلاج الإمساك فمنها الطبيعي ومنها بالأدوية، وإليكم هذا بشكل مفصل فيما يلي:

علاج الإمساك في المنزل

توجد بعض النصائح الجيدة التي لها مفعول إيجابي في علاج الإمساك والتي يمكن عملها بالمنزل ومن أهمها ما يلي:

  • أن يقوم الفرد بممارسة الرياضة مثل أن يمشي كل يوم لنصف ساعة مما يساعد في تحسنه بشكل كبير.
  • تناول السوائل والمياه بمقدار مناسب كل يوم فلا يجب أن تقل عن لترين كل يوم.
  • يفضل تجنب المواد التي تحتوي على الكافيين بجميع أنواعها.
  • يفضل اتباع نظام غذائي صحي ويحتوي على الألياف من الفاكهة والخضروات.
  • حاول أن تحدد موعد للذهاب إلى المرحاض به كل يوم ولا تستعجل عند الذهاب إلى الحمام.
  • إذا كنت تستخدم المرحاض الحديث فيفضل وضع كرسي صغير أسفل قدميك بحيث تكون مثنية لأن هذا يساعد على الحمام بشكل أسهل.
  • يمكن تناول الملين ولكن مع استشارة الطبيب حتى لا تؤذي نفسك.

علاج الإمساك الطبي

إذا لم تأتي الطرق السابقة معك بنتائج فهنا يحتاج الطبيب إلى اللجوء للتالي:

  • يقوم الطبيب بإجراء فحص لقولون المريض بشكل يدوي من خلال فتحة الشرج.
  • يمكن أن يلجأ الطبيب لاستخدام تنظير القولون أو التنظير السيني أو فحص القسم الأخير من الأمعاء وهذا الفحص يجري للأمعاء الغليظة من خلال أنبوب لين.
  • إن الفحوصات السابق ذكرها لا تعد خطيرة ولكنها يمكن أن تسبب بعض الإزعاج للمريض، وإذا رأى الطبيب أنك لا تحتاج إلى تدخل جراحي فهنا يتم اللجوء إلى العلاج في المنزل مع اتباع إرشادات الطبيب.

علاج الإمساك بالأدوية

إذا رأى الطبيب حاجة المريض لأخذ بعض الأودية للمساعدة في علاج الإمساك فعليه أن يمتثل لذلك ومن أهم هذه الأدوية ما يلي:

  • ابيدرا APIDRA 100 U- ML INJECTION CARTRIDGE.
  • أبيدرا سولوستار APIDRA SOLOSTAR 100 U- ML DISPOSABLE PEN.
  • اكترابيد ACTRAPID NOVOLET 100 I.U.
  • اكترابيد ACTRAPID HM PENFILL CARTRAGE.
  • انسولاتارد INSULATARD HM 100 IU VIAL.
  • انسولاتارد INSULATARD HM 100 IU PENFILL.
  • انسوليتارد INSULATARD HM 100 I.U NOVOLET.
  • لانتس كارتردج LANTUS 100 I.U – ML CARTRIDGE.
  • لانتوس LANTUS 100 I.U – ML VIAL.
  • لانتوس سولوستار SOLOSTAR 100I.U-ML DISPOSABLE PEN.

لقد تعرفنا من خلال المقال على إجابة سؤال هل من الطبيعي عدم التبرز لمدة أسبوع بشكل مفصل وشامل للموضوع من كافة جوانبه، كما وضحنا لكم أهم الأعراض التي تحدث عند الإصابة بالإمساك، وذكرنا لكم أهم طرق الوقاية منه للطفل الصغير وكيف يتم علاجه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *