التخطي إلى المحتوى

تتسائل الكثير من السيدات عن أقصى حد لنزول الدورة بعد الدوفاستون Duphaston وتحتار في إيجاد إجابة واضحة ومحددة على هذا التساؤل، وغالباً ما تختلف الإجابات وتتناقض، لكن في هذا المقال سوف تجدين الإجابات الشاملة والوافية على هذا التساؤل بالإضافة إلى أنكِ ستصبحين على دراية كاملة بـ دواعي استعمال الدواء والجرعات المحددة منه لعلاج الحالات المختلفة وآثاره الجانبية وموانع استخدامه وكيفية عمله لتنظيم الدورة الشهرية .

أقصى حد لنزول الدورة بعد الدوفاستون

كيفية عمل دواء الدوفاستون

  • يحتوي دواء الدوفاستون على المادة الفعالة “ديدروجيستيرون” وهي مادة من المواد التي يشتق منها هرمون “البروجيسترون”.
  • يعمل هذا الهرمون على تثبيت بطانة الرحم الداخلية، وزيادة سُمكها وملأ الفراغات الموجودة بين الخلايا وتثبيتها في جدار الرحم حتى لا تنسلخ هذه الخلايا بمعدل أسرع من المعدل الطبيعي.
  • تظهر فائدة هرمون البروجيستيرون في قدرته على تثبيت الحمل وتنظيم مواعيد ابتداء وانتهاء الدورة الشهرية.
  • وبالتالي في حالة الحاجة لتنظيم مواعيد نزول الدورة الشهرية، يصف لك الطبيب هذا الدواء ويحدد جرعاته ومواعيد تناوله بعد حساب أيام التبويض الخاصة بكِ.
  • يحدد أيضاً الطبيب عدد الأيام التي يجب أن تتناولي الدواء فيها والوقت الذي يجب فيه التوقف عن تناوله.

أقصى حد لنزول الدورة بعد الدوفاستون

  • أما بالنسبة لأقصى حد لنزول الدورة بعد تناول الدوفاستون، فإن المدة تتراوح بين يومين إلى 5 أيام في المعدل الطبيعي.
  • وكحد أقصى قد تصل هذه المدة إلى 15 يوم بعد التوقف عن تناول الدوفاستون.

هل تأخر الدورة بعد الدوفاستون 10 أيام أمر طبيعي؟

  • الإجابة هي نعم، أمر طبيعي للغاية وقد يرجع إلى أكثر من سبب.
  • السبب الأول، إما أن يكون بسبب الحمل وفي هذه الحالة لن تنزل الدورة على الإطلاق.
  • السبب الثاني، هو أن تأخر نزول الدورة بعد التوقف عن تناول الدوفاستون إلى 15 يوم كحد أقصى هو أمر طبيعي ولا يستدعي القلق.
  • وذلك لاحتواء الدوفاستون على مادة الـ ديدروجيستيرون وهي مادة مشتقة من البروجسترون كما ذكرنا من قبل.
  • وعليه، فمن المفترض أن تنزل الدورة بعد تناول الدواء بمدة تتراوح بين يومين إلى خمسة أيام.
  • لكن في كثير من الحالات، قد يتأخر نزولها لـ 10 أيام بعد التوقف عن تناول الدواء وهذا طبيعي ولا يستدعي القلق.
  • بل قد تتأخر لمدة تصل إلى 15 يوم وهذا أيضاً أمر طبيعي أيضاً.
  • وغالباً ما يحدث هذا الأمر مع بطانات الرحم السميكة والتي تحتاج إلى وقت أطول إلى أن تنسلخ من جدار الرحم.
  • لكن إذا تأخر نزولها لأكثر من ذلك، يجب حينها التوجه لاستشارة الطبيب لتشخيص المشكلة وعلاجها.

قد يهمك أيضا التعرف على: متى يبدأ القلق من تأخر الدورة الشهرية عند الفتيات

أقصى حد لنزول الدورة بعد الدوفاستون

اعراض الدورة بعد الدوفاستون

  • الشعور بالغثيان خاصةً في فترة الصباح وبعد الاستيقاظ من النوم.
  • ظهور حالة من التعب والإجهاد المستمر دون بذل أي مجهود.

دواعي استعمال دواء دوفاستون

يوجد أكثر من استعمال لدواء الدوفاستون غير الذين ذكرناهم من قبل، ومن أهم هذه الاستخدامات والتي يجب أن تكون تحت إشراف الطبيب المتخصص والمتابع لحالتك ما يلي:

  1. في الحالات التي تحتاج إلى وقف النزيف أثناء فترة الحمل.
  2. لتثبيت الحمل في حالات تكرار الإجهاض لأكثر من مرة.
  3. علاج الألم الذي يحدث في البطن أثناء فترة الحمل.
  4. يساعد في تنزيل الدورة الشهرية في حالة انقطاعها في عمر مبكر.
  5. علاج المشاكل الموجودة في بطانة الرحم.
  6. يساهم في تنظيم الدورة الشهرية في حال إذا كانت متقطعة أو غير منتظمة.
  7. علاج المشاكل التي قد تصاحب الدورة الشهرية كـ النزيف الحاد أو الألم الشديد خلال الدورة.

شاهد أيضا: أسباب عدم نزول الدورة الشهرية مع وجود آلامها

كيفية تناول Duphaston

تختلف جرعات الدواء وفترة تناوله باختلاف الغرض المستخدم من أجله سواء كنت تستخدمينه بسبب انقطاع الدورة الشهرية في سن مبكر أو لعدم انتظامها أو لأجل تثبيت الحمل في بدايته، تعرفي على الجرعات وطريقة الاستخدام باختلاف الهدف من تناول الدواء في السطور التالية:

أولاً: دوفاستون لتنظيم الدورة الشهرية

  • في حالة عدم انتظام مواعيد نزول الدورة الشهرية يتم تناول الدواء في اليوم الرابع من الدورة الشهرية إلى أن تتوقف.
  • الجرعة الاعتيادية في هذه الحالة هي حبة واحدة في اليوم.

ثانياً: كم حبة دوفاستون لتنزيل الدورة في حالة الانقطاع

  • تعاني الكثير من الفتيات والسيدات من انقطاع الدورة الشهرية في عمر مبكر عن العمر المُتوقع، ويستخدم دواء الدوفاستون لعلاج هذه الحالات أيضاً.
  • في هذه الحالة، تؤخذ جرعة الدواء بعد مرور 25 يوم من انتهاء آخر دورة شهرية.
  • الجرعة الاعتيادية في حالة انقطاع الدورة الشهرية هي حبة واحدة كل 12 ساعة.

ثالثاً: تثبيت الحمل في البداية

  • يساعد الدوفاستون بنسبة كبيرة في تثبيت الحمل وهذا بالنسبة للحالات التي تعرضت للإجهاض أكثر من مرة.
  • يؤخذ الدواء في هذه الحالة في اليوم الرابع عشر من انتهاء الدورة الشهرية.
  • الجرعة الاعتيادية منه هي حبة واحدة يومياً لمدة 5 أيام.
  • وبعد مرور أسبوع من تناول الدواء، إذا لاحظت عدم نزول الدورة الشهرية في موعدها المتوقع، فإن هذا قد يكون بسبب الحمل.
  • يجب عندها اجراء اختبار الحمل المنزلي سريعاً والتأكد بعمل اختبار الدم.
  • وبالطبع، يجب أن لا تأخذي هذا الدواء من تلقاء نفسك ولكن يحب أن يكون تحت استشارة الطبيب المختص والمتابع لحالتك الصحية.

لا تفوت أيضا فرصة مشاهدة: أسباب نزول دم بني بعد غياب الدورة الشهرية

أقصى حد لنزول الدورة بعد الدوفاستون

علاج نزيف الدورة بعد الدوفاستون واستخدامه

  • عند حدوث نزيف يؤخذ الدوفاستون مرة واحدة كل 12 ساعة لمدة تتراوح بين 5 إلى 7 أيام.
  • ولتجنب حدوث نزيف من البداية، يؤخذ الدواء مرة واحدة كل 12 ساعة بدايةً من اليوم الحادي عشر حتى اليوم الخامس والعشرين من الدورة الشهرية.

علاج حالات عسر الطمث

  • يستخدم دوفاستون لعلاج حالات عسر الطمث وفي هذه الحالة يؤخذ ابتداءً من اليوم الخامس إلى اليوم الخامس والعشرين للدورة أو طوال فترة الدورة الشهرية.
  • الجرعة الاعتيادية منه في هذه الحالة هو قرص واحد من الدوفاستون كل 12 ساعة.

حالات الإجهاض المحتملة

  • في حالة احتمال التعرض لحدوث إجهاض تكون الجرعة الاعتيادية هي عدد 4 أقراص من الدواء مرة واحدة ثم يؤخذ بعدها قرص واحد كل 8 ساعات.

علاج حالات العقم

  • الجرعة الاعتيادية في حالات العقم هي تناول قرص واحد كل يوم بدايةً من اليوم الرابع عشر للدورة إلى اليوم الخامس والعشرين من الدورة ويكرر الدواء لمدة 6 دورات شهرية متتالية.
  • عند علاج الدواء لحالة العقم وحدوث الحمل، من الأفضل أن يؤخذ الدواء حتى الأسبوع العشرين من الحمل لتفادي التعرض للإجهاض.

أضف إلى معلوماتك: الفرق بين دم الدورة ودم الحمل

كيف يعمل الدواء على تنظيم الدورة الشهرية

  • إن الدواء هو عبارة مادة هرمونية تشبه في عملها هرمون البروجسترون، وهو الهرمون الذي يعمل على بناء بطانة الرحم وزيادة سمكها كما ذكرنا من قبل.
  • ولكنه يجب أن يتوازن مع هرمون آخر يطلق عليه هرمون “الاستروجين” حتى تبنى بطانة الرحم بالصورة المثالية.
  • وما يحدث أنه بينما يعمل هرمون البروجسترون على ملء الفراغات بين خلايا بطانة الرحم، يقوم هرمون الأستروجين ببناء بطانة الرحم.
  • وهذا التوازن في العمل بين الهرمونين هو الذي يساعد في تنظيم الدورة الشهرية وجعل مواعيد نزولها شبه ثابتة.

متى تنتظم الدورة بعد Duphaston

  • أما عن الدواء فإنه يقوم بزيادة سمك بطانة الرحم وبعد التوقف عن تناوله لا تنسلخ البطانة من الرحم مباشرةً.
  • حيث أن المشيمة تستمر بإفراز هرمون البروجسترون بعد التوقف عن تناوله وبعد مرور يومين إلى 5 أيام تبدأ بطانة الرحم في الانسلاخ وبهذا تبدأ الدورة الشهرية.

شكل الدورة بعد Duphaston

  • قد تنزل بعض قطرات الدم أثناء تناول الدواء أو بعد التوقف عن تناوله بأيام قليلة.
  • ولكن قطرات الدم هذه تعتبر استحاضة وليس بحيض؛ لأنه ينتج عن إنفجار بعض الأوعية الدموية في بطانة الرحم فقط.

أقصى حد لنزول الدورة بعد الدوفاستون

اسباب عدم نزول الدورة بعد الدوفاستون

  • عادة ما يرجع السبب في عدم نزول الدورة بعد التوقف عن تناول الدوفاستون مباشرة إلى الحمل، وهذا الاحتمال الأكبر.
  • لذا، ينصح الأطباء دائماً بإجراء اختبار الحمل مباشرة بعد تناول الدوفاستون.
  • لكن يوجد الكثير من الحالات أيضاً التي لا تنزل بها الدورة بعد التوقف عن تناول الدواء، ولكنها تكون لسبب آخر غير الحمل.
  • والسبب هنا، أنه حتى تبدأ بطانة الرحم في الانسلاخ وحتى تنزل الدورة لا بد من أن يكون الرحم مجهز لنزولها.
  • ولن يكون الرحم مجهز لذلك إلا بفعل هرمون الاستروجين الذي يفرز عن طريق البويضات في أول أسبوعين بعد آخر دورة.
  • وبالتالي فإن عدم نزول الدورة بعد التوقف عن تناول الدواء مع عدم حدوث حمل هو دليل على عدم إفراز البويضات لهرمون الأستروجين من الأساس.
  • وهذا دليل على وجود مشكلة بالبويضات أو أنها تنمو دون إفراز الهرمون.
  • وفي هذه الحالة، عادةً ينصح الأطباء بالانتظار لمدة قد تصل بأقصى حد إلى أسبوعين حتى تنزل الدورة.
  • ولكن في حالة عدم نزولها فهذا دليل على وجود مشكلة صحية تستدعي تدخل الطبيب على الفور لتشخيصها وعلاجها بالصورة الصحيحة.

الآثار الجانبية لدواء دوفاستون

  1. الإحساس بالصداع الشديد والذي قد يستمر طوال فترة العلاج باستخدام هذا الدواء.
  2. الشعور بالدوخة مع عدم القدرة على الإتزان.
  3. الإحساس برغبة في القيء والغثيان.
  4. التبول بكثرة عن المعدل الطبيعي.
  5. الإحساس بفقدان الشهية إلى حد ما.
  6. قد يتسبب بحدوث اضطرابات في النوم والأرق.
  7. قد تلاحظين تساقط شعرك إلى حد ما.
  8. زيادة الوزن عن الوزن الطبيعي بعد تناوله لفترات طويلة.
  9. يتسبب في تهيج الجلد في بعض الحالات وظهور الحساسية، وفي هذه الحالة يجب التوقف عن تناوله والرجوع إلى الطبيب أولاً.
  10. يتسبب في القلق والتوتر لبعض الحالات وقد يؤدي إلى الإكتئاب، وفي هذه الحالة يجب التوقف عن تناوله أيضاً والرجوع إلى الطبيب مباشرةً لتناول بديل.

موانع تناول الدوفاستون

يمنع تناول هذا الدواء في الحالات التالية:

  • ظهور أي مشاكل غير الآثار الجانبية بعد البدء بالعلاج باستخدام هذا الدواء.
  • في حالة ظهور أي رد فعل تحسسي على الجسم بسبب المادة الفعالة بالدواء.

أقصى حد لنزول الدورة بعد الدوفاستون

الاحتياطات الواجب مراعاتها عند تناول Duphaston

هناك بعض الاحتياطات التي يجب مراعاتها عند تناول الدواء خاصةً في حالات الحمل والرضاعة الطبيعية التي يجب أن تتبعها بدقة، وأهم هذه الاحتياطات:

تناول دوفاستون أثناء الحمل

  • يستخدم دواء دوفاستون في الثلث الأول فقط من الحمل أي حتى الأسبوع العشرين ولا يصلح استخدامه بعد ذلك.
  • وهذا فقط عند احتياجه لتثبيت الحمل إذا كنت قد تعرضت للاجهاض المتكرر من قبل.
  • والأهم في الموضوع، هو عدم تناول حبوب الدواء أبداً قبل استشارة الطبيب أولاً حيث أن تناولها دون الرجوع إلى الطبيب المختص من الممكن أن يتسبب في تشوه الجنين.

تناول دوفاستون أثناء الرضاعة الطبيعية

  • يتم استخدام حبوب دوفاستون خلال فترة الرضاعة بحذر حيث ثبت أنه يصل إلى الطفل عن طريق حليب الأم، لذا فلا يتم استخدامه إلا تحت إشراف طبي وبالكميات التى يحددها الطبيب.
  • يصل هذا الدواء إلى رضيعك إذا كنت ترضعينه طبيعياً، لذا يجب أن تكوني حذرة جداً عند تناوله أثناء فترة الرضاعة الطبيعية.
  • وبالطبع، يمنع تناوله دون استشارة الطبيب المختص أولاً وبالجرعات والكميات المحددة والمناسبة لحالتك.

تناول الدوفاستون مع مركب أستروجيني

  • يجب التزام الحرص الشديد عند تناول الدواء بالتزامن مع مركب أستروجيني وعدم الاستمرار في تناولهما معاً لفترات طويلة.
  • فإن ذلك يعرضك لخطر الإصابة بأمراض مثل:
    • أمراض القلب.
    • مشاكل في الأوعية الدموية بالرئتين أو الساقين.
    • السكتة الدماغية.
    • سرطان الثدي.
    • ارتفاع ضغط الدم.
    • سرطان الزحم.
    • سرطان المبيض.
    • مرض الخَرَف.
  • ويزداد خطر الإصابة بهذه الأمراض للحالات المدخنة بمعدلات أكبر.

وفي نهاية هذا المقال، نتمنى أن نكون قد قدمنا لكِ كل المعلومات التي تحتاجين إلى معرفتها بخصوص هذا الدواء واستخداماته وأن نكون قد تمكنا من الإجابة على سؤال “ما هو أقصى حد لنزول الدورة بعد الدوفاستون؟” بصورة مبسطة ومفهومة وعلى غيره من الأسئلة الكثيرة الأخرى الهامة أيضاً.

وقد كان هذا كل شيء عن أقصى حد لنزول الدورة بعد الدوفاستون Duphaston ، نرجو أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف نحاول الرد عليكم في خلال أقرب وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *