التخطي إلى المحتوى

متى تم تأسيس نادي مولودية الجزائر الجزائري؟ .. MCA هو واحدا من أشهر وأقوى الأندية الجزائرية التي ظهرت وتواجدت على الساحة الرياضية والكروية، وأقدمها على الإطلاق. تمكن من حصد العديد من الألقاب والإنجازات طوال مسيرته الكروية؛ حتى الآن، لم تقتصر فقط على الصعيد المحلي، بل وصلت أيضا إلى الصعيد القاري.

لديه قاعدة جماهيرية عريقة ليس فقط في الجزائر، ولكن أيضا على مستوى العالم؛ وخاصة بعد أن نجح في المشاركة في بطولة دوري أبطال إفريقيا عدة مرات. يمتلك عدد من اللاعبين الكبار المعروفين على مستوى الشرق الأوسط، والذين ساهموا بشكل واضح ومباشر في ظهوره لنا بمستواه المعروف خلال المواسم السابقة، يستغل الفترة الراهنة؛ لإبرام عدة صفقات جديدة، والتي سوف تساهم في منافسته على كافة البطولات القادمة.

تم تأسيس نادي مولودية الجزائر للمرة الأولى في تاريخه عام 1921.

تأسيس نادي مولودية الجزائر

نادي مولودية هو أقدم الأندية التي تم إنشائها في الجزائر، وبالتحديد من قبل أبناء الدولة نفسها، بالإضافة إلى كونه الفريق الأول الذي تم إنشائه؛ لينافس جميع الفرق التابعة للاحتلال الفرنسي التي كانت متواجدة خلال هذه الفترة، والتي تم وضع شروط على الانضمام إليها، تتضمن عدم انضمام أحد الأشخاص الحاملين للجنسية الجزائرية إليها.

ظهر بمستوى صادم للجمهور في الموسم الماضي، والذي أنهاه، وهو متواجد على المرتبة السابعة؛ برصيد 56 نقطة كاملة؛ متساويا في ذلك مع شبيبة القبائل صاحب المرتبة السادسة؛ بفارق عدد الأهداف والمواجهات المباشرة، تواجد معظم النسخ السابقة في بطولة الدوري الجزائري الممتاز بين المركز الخامس والسابع، ولم ينجح في المشاركة في أي بطولة قارية نهائيا.

وعلى الرغم من ذلك، إلا أنه يتمتع بشهرة كبيرة على مستوى العالم، ولكن، الكثير منا لا يعرفون متى تم تأسيس نادي مولودية الجزائر للمرة الأولى؟، وكيف؟، ومن هو المؤسس الحقيقي والفعلي له؟، وما هي الأسباب الرئيسية التي دفعت إلى إنشائه؟، وما هي المراحل الرئيسية التي مر بها أثناء عملية تأسيسه؟.

كما ذكرنا في السطور السابقة إلى أنه يعد أقدم الأندية الجزائرية التي تم تأسيسها بواسطة أهل الجزائر، حيث تم انطلاقه للمرة الأولى على الساحة الكروية والرياضية للمرة الأولى في تاريخه عام 1921، مر على إنشائه مائة عام كامل، ظهر في البداية كـ فريق صغير هاوي لكرة القدم، وفي غضون سنوات قليلة، استطاع أن ينافس كبار الأندية التي كانت متواجدة معه خلال هذه الفترة.

تأسيس نادي مولودية الجزائر

مؤسس نادي مولودية الجزائر الجزائري

من المعروف عن معظم أندية العالم أنها تم تأسيسها؛ من خلال تكاتف عدد من الشخصيات مع بعضها البعض؛ في ظل عدم قدرة واحد منهم فقط على القيام بهذه المهمة بنفسه التي تحتاج إلى تكاليف مالية عالية؛ من أجل توفير مقر رئيسي خاص بالنادي، بالإضافة إلى القيام بشراء أو تصميم زي رسمي يعبر عن النادي، فضلا عن التعاقد مع بعض اللاعبين الذين يمكنهم النهوض بمستوى الفريق بشكل عام.

وكذلك الأمر، بالنسبة لـ مؤسس نادي MCA، ولكن، بالنسبة للفكرة الرئيسية، فقد جاءت في البداية من قبل الشاب عبد الرحمن عوف الذي شاهد مجموعة من الأطفال تلعب كرة القدم، ويتدخل الاحتلال الفرنسي بعد ذلك، ويقوم بعضهم بفض هؤلاء الأطفال من الشارع نهائيا، فـ أعجب بهذه اللعبة كثيرا، وقرر أن يقوم بإنشاء نادي رياضي جديد، يكون تابع لأبناء الجزائر فقط، قدمها بعد ذلك إلى مجموعة من أصدقائه، الذين ساعدوه على تنفيذ هذه المهمة.

فكرة تأسيس نادي مولودية الجزائر الجزائري

على الرغم من انتشار هواية كرة القدم في بداية القرن التاسع عشر، وبداية القرن العشرين، إلا أن الجزائر كانت تعاني من نقص وجود عدد الأندية، وكانت معظم الأندية المتواجدة هناك تابعة للاحتلال الفرنسي، جاءت الفكرة الرئيسية لتأسيس نادي مولودية الجزائر الجزائري؛ من خلال جلوس شاب يدعى عبد الرحمن عوف على الشاطئ.

شاهد بعد ذلك مجموعة من الأطفال يمارسون هواية كرة القدم، فـ أعجب بهذه اللعبة، وقرر إنشاء نادي رياضي جديد، يكون تابع للجزائريين فقط؛ وخاصة بعد أن وجهت قوات الاستعمار جملة إلى هؤلاء الأطفال، تتمثل في “هذه هي حديقة أمراء العرب”؛ نسبة إلى ملعب حديقة الأمراء المتواجد في العاصمة الفرنسية باريس؛ مما أدي إلى ذهول كبير من قبل الشاب عبد الرحمن، وزاد إصراره على تنفيذ مشروعه الجديد.

تاريخ تأسيس نادي مولودية الجزائر

جاء تاريخ تأسيس مولودية الجزائر ؛ من خلال مشاهدة عبد الرحمن عوف لعدد من الأطفال، وهم يمارسون هواية كرة القدم بجانب الشاطئ، ويأتي إليهم مجموعة من أبناء الجالية الفرنسية، ويقولون لهم الجملة الشهيرة التي قمنا بالإشارة إليها في الفقرة السابقة، واستمرت هذه الجملة في أذهان هذا الشاب طوال اليوم.

وفي اليوم التالي على التوالي، قرر إنشاء نادي رياضي جديد، يتمكن فيه هؤلاء الأطفال، وغيرهم من العاشقين لهذه اللعبة ممارستها في مكان محدد؛ بدلا من اللعب في الشوارع والحارات، فضلا عن رغبته في أن يكون هذا النادي هو بمثابة مقاومة شعبية ضد الاحتلال الفرنسي، ويكون بمثابة أول فريق جزائري يتم إنشائه في الجزائر.

قام بعرض هذه الفكرة بتاريخ 7 من شهر أغسطس عام 1921 على بعض أصدقائه، حصل على إشادة كبيرة وإعجاب من قبل الجميع، وقرروا أن يتعاونوا معه في تنفيذ مشروعه الجديد، اجتمع هؤلاء الشباب؛ لاختيار اسم يعبر عن النادي، وكانوا يرغبون في إطلاق اسم مثل أسماء البرق الرياضي الجزائري والنجم الرياضي وغيرها من الفرق.

وفي ظل حيرتهم الشديدة أثناء تواجدهم في المقهى الذي كان يجمعهم في حي القصبة العتيق، قام أحد الأشخاص من داخل المقهى بإصدار صوت عالى؛ مناديا مولودية، فـ وقع الاختيار على هذا الاسم، والذي يعبر عن المولد النبوي الشريف الذي يوافق نفس يوم تأسيس النادي، نال إعجاب الجميع.

وقاموا باختيار الطاقم الرسمي له، واستقروا على ألوان العلم الجزائري الذي يتمثل في اللون الأخضر الذي يعبر عن رمز الإسلام، بالإضافة إلى وجود اللون الأحمر الذي يعبر عن التضحية في سبيل الوطن، قرر تجهيز كافة أوراقه في البداية، وتوفير كافة الإمكانيات المادية والمالية التي يحتاجها النادي، فضلا عن اختيار مقر رئيسي وزي رسمي يعبر عن الفريق.

انتقل إلى مقر الولاية؛ لتقديم كافة الأوراق، ولكنه، حصل على رفض شديد في البداية؛ لأنه لم يبلغ السن القانوني، وكان عمره آنذاك لا يتجاوز الـ 19 عام فقط، ولكنه، لم ييأس نهائيا، وقام بتزوير بعض الأوراق، وانتحل شخصية زوج عمته عبد المالك، وتقدم مرة أخرى بالأوراق، تم استدعائه بعد ذلك؛ من قبل أعضاء الولاية؛ لتوجيه عدد من الأسئلة له، استطاع أن يتجاوز كل هذه الأسئلة بطريقة خادعة ومقنعة.

شارك الفريق للمرة الأولى في تاريخه في موسم 1921/1922، وكان عبارة عن مجموعة من الشباب التي لا تتمتع بأي خبرة نهائيا؛ مقارنة بباقي الفرق المتواجدة معه على الساحة الكروية والرياضية، ولكن، على الرغم من ذلك، إلا أنه تمكن من الظهور بمستوى جيد، حصل من خلاله على إعجاب من قبل الجميع، بالإضافة إلى حصده قاعدة جماهيرية عريقة في الجزائر.

حقق الصعود إلى القسم الثاني له عام 1931، واستمر فيه لمدة خمسة سنوات كاملة، على الرغم من أنه كان الأقرب للصعود إلى الممتاز من أي فريق آخر، إلا أنه ضيع هذه الفرصة بسهولة كبيرة، استطاع أن يصل إلى الدوري الدرجة الأولى لأول مرة في تاريخه في موسم 1936/1937، تمكن من إنهائه، وهو متواجد على المرتبة الرابعة.

مراحل مختلفة في تأسيس نادي مولودية الجزائر

مر النادي بعد ذلك بالعديد من المراحل المختلفة بين تدهور وازدهار؛ حتى ظهر لنا بشكله المعروف في الوقت الراهن، ويمكن تلخيص هذه المراحل في النقاط التالية:

  • حصل على بطولة الدوري بمسماها القديم أثناء وجود الاحتلال الفرنسي على الجزائر للمرة الأولى في تاريخه عام 1940، ثم حققها مرة أخرى عام 1945.
  • حصد نفس البطولة السابقة، ولكن، بعد رحيل الاحتلال نهائيا عن الجزائر، وحصولها على استقلالها لأول مرة عام 1972؛ بعد أن جاء كـ وصيف لمدة مرتين عام 1963 و 1970.
  • لم يتمكن من التتويج ببطولة الكأس إلا في عام 1971، ثم غابت عن جدرانه لمدة عام واحد فقط، وعادت إليه من جديد عام 1972.
  • شارك في بطولة دوري أبطال إفريقيا عدة مرات، حصل على أول لقب فيها عام 1976.

شعار نادي مولودية الجزائر

شعار نادي مولودية الجزائر

وضع مؤسسي نادي مولودية الجزائر الجزائري شعار يعبر عن الفريق منذ أن تم إنشائه للمرة الأولى، حيث وقع الاختيار في البداية، وبالتحديد عام 1921 على رمز مكون من اللونين الأخضر والأحمر، تواجد على هيئة شكل هندسي، تم تقسيمه نصفين، تضمن كل نصف منهم لون واحد منهم، مع وجود الحروف التي تعبر عن الفريق باللغة الإنجليزية في المنتصف، وفي أعلاها يوجد رمز الهلال والنجمة.

تم تغييره بعد ذلك، وأصبح يحتوي على اللون الأخضر بكثرة، مع وجود الأحمر بشكل قليل، مع الاستمرار على وجود حروف M C A في الأعلى، ثم تغير على مدار السنوات القليلة الماضية، وأصبح يأخذ شكل هندسي مختلف، تم تقسيمه إلى خطوط بنفس الألوان السابقة، وظلت الحروف متواجدة، مع إدخال اسم النادي مولودية الجزائر أعلاها، وفي منتصف الشكل، يوجد عام 1921، والذي يشير إلى عام تأسيس الفريق للمرة الأولى.

الزي الرسمي لنادي مولودية الجزائر

منذ أن تم تأسيس نادي مولودية الجزائر، قام المؤسسين بوضع زي رسمي خاص به، يتضمن ألوان العلم الجزائري المعروف، والذي يتمثل في اللون الأخضر والأبيض، مع وجود اللون الأحمر. وكان الطاقم في البداية عبارة عن قميص باللون الأخضر، مع تواجد اللون الأحمر في أجزاء بسيطة.

ظل محتفظ بنفس الألوان؛ حتى هذه اللحظة، ولم تتغير نهائيا عبر التاريخ، ولكن، الشيء الوحيد الذي تغير هو الشكل العام للطاقم الرسمي الخاص بالفريق، وكذلك بالنسبة للطاقم الاحتياطي.

ملاعب تابعة لنادي مولودية الجزائر

حرص مؤسسي النادي على توفير ملعب خاص بالفريق؛ ليتمكن من خلاله من خوض تدريباته الجماعية، بالإضافة إلى مبارياته الرسمية في كافة البطولات؛ بدلا من التنقل بين مختلف الملاعب التابعة لعدد من الفنادق؛ مثلما فعلت بعض الأندية الأخرى.

وقع الاختيار على ملعب 5 جويلية، تم افتتاحه رسميا عام 1972، سمي بهذا الاسم؛ لأنه يوافق اليوم الوطني لاستقلال الجزائر، كان يتسع في البداية أكثر من 93 ألف متفرج ومشاهد كامل، ولكن، أجريت عليه العديد من التعديلات والتطورات بعد ذلك، وأصبح يتسع حوالي 76 ألف متفرج؛ بسبب التنظيم الذي شهده مؤخرا في دخول الجماهير.

شهد أكبر حضور جماهيري له في المباراة النهائية في بطولة كأس الأمم الإفريقية، والتي جمعت بين الجزائر ونيجريا، حيث وصل عدد الحضور إلى أكثر من 105 ألف مشاهد، وانتهى اللقاء؛ بنتيجة هدف نظيف دون رد لصالح بلد المليون شهيد، وتوجت بالبطولة عام 1990.

بطولات حصدها الفريق طوال تاريخه

نجح نادي مولودية الجزائر في حصد العديد من البطولات المحلية والقارية منذ أن تم تأسيسه للمرة الأولى؛ حتى الآن، وصلت إلى ما يقرب من 30 بطولة كاملة، تم تقسيمها كالآتي:

  1. البطولة الوطنية الجزائرية: حصدها لمدة سبعة مرات كاملة.
  2. كأس الجمهورية: توج به ثماني مرات كاملة.
  3. كأس الرابطة: فاز به مرة واحدة فقط طوال تاريخه.
  4. كأس السوبر: توج به ثلاثة مرات كاملة.
  5. البطولة الوطنية قبل الاستقلال: حصده مرتين.
  6. كأس الجزائر قبل الاستقلال: توج به مرتين.
  7. دوري أبطال إفريقيا: حصده مرة واحدة فقط طوال تاريخه.
  8. الكأس المغاربية للأندية الفائزة بالكؤوس: حصل عليه مرتين.
  9. الكأس المغاربية للأندية البطلة: جاء في مركز الوصيف مرة واحدة فقط.
  10. كأس شمال إفريقيا للأندية البطلة: جاء كـ وصيف مرة واحدة فقط.

مجموعات داعمة لنادي مولودية الجزائر

توجد بعض المجموعات الداعمة لنادي مولودية الجزائر، والتي تسانده في كافة المباريات في جميع البطولات منذ أن تم تأسيسه للمرة الأولى؛ حتى الآن، من بينهم ما يلي:

  • التراس فردي ليون.
  • الترا تولف بليرس.
  • التراس غرين كورسر.

ألقاب نادي مولودية الجزائر

منذ أن تم تأسيس نادي MCA ؛ حتى الآن، حصل على العديد من الألقاب الرئيسية التي ميزته على باقي الأندية المتواجدة معه على الساحة الكروية والرياضية، حصد بعضا منهم؛ من قبل جماهيره العريقة، وحصل على البعض الآخر؛ من قبل الاتحاد الجزائري لكرة القدم، من بينهم ما يلي:

  1. المولودية.
  2. العميد.
  3. فريق الشعب.
  4. أبناء القصبة.
  5. فخر العاصمة.
  6. باب الواد الشهداء.

إحصائيات تتعلق بلاعبي نادي مولودية الجزائر

هناك بعض الإحصائيات التي تتعلق ببعض لاعبي نادي النادي؛ من حيث الأكثر تسجيلا للأهداف في تاريخ النادي، وكذلك بالنسبة للأكثر مشاركة في عدد المباريات. ويمكن تقديم هذه الإحصائيات والأرقام في السطور التالية:

  • على بن شيخ: يعتبر اللاعب الأكثر مشاركة في تاريخ النادي؛ حتى هذه اللحظة، حيث خاض عدد 289 لقاء كامل.
  • عبد السلام بوسري: يأتي في المرتبة الأولى؛ من حيث الأكثر تسجيلا للأهداف في تاريخ مولودية الجزائر، حيث قام بتسجيل عدد 168 هدف كامل، ولم يستطيع أي لاعب؛ حتى الآن كسر هذا الرقم نهائيا.

لاعبي نادي مولودية الجزائر

ومن هنا، نكون قد إنتهينا من كتابة المقالة كاملة .. نتمنى أن نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل والمعلومات التي ترغبون في التعرف عليها عن تاريخ تأسيس نادي مولودية الجزائر، وفي انتظار كافة تعليقاتكم واستفساراتكم التي تسعدنا دائما.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *