التخطي إلى المحتوى

أسباب و علاج الحرقة والألم التي تتبع خروج البراز هي محور حديثنا في السطور التالية في محاولة لتقديم كم كافي من المعلومات التفصيلية في هذا الصدد في محاولة لمساعدة كل المصابين بتلك المشكلة الصحية في التعافي منها والتخفيف من حدتها، فما هي الطريقة المناسبة للوقاية من تلك المشكلة؟ وكيف يمكن علاجها بطريقة طبيعية آمنة؟

علاج الحرقة والألم التي تتبع خروج البراز

علاج الحرقة والألم التي تتبع خروج البراز

  • واحدة من المشكلات الصحية المزعجة والتي يعاني منها الكثيرين والتي يمثل التعبير عنها نقطة حرج بالنسبة لهم، مما قد يؤدي إلى الكثير من المضاعفات والآلام القاسية.
  • تتفاوت حدة تلك الآلام وتختلف باختلاف السبب الناتج عنه، كما تختلف الفترة الزمنية التي تستغرقها ما بين دقائق قليلة تنتهي بانتهاء عملية التبرز، أو المستمرة لعدة أيام.
  • غالبًا ما تدور أسباب الحرقة وألم بعد التبرز حول إصابة المستقيم الشرجي بضرر ما، وهو الجزء الأخير من جهاز الإخراج بطول يبلغ خمسة بوصات.
  • لا تسبب تلك المشكلة في الكثير من الحالات أي مخاطر صحية إلا إذا صاحبها بعض الأعراض الخطيرة والتي تدل على الإصابة بمشكلة ما تستلزم التدخل الطبي للتعامل معها بطريقة مناسبة.
  • الفئات الأكثر عرضة للآلام والحرقة التي تتبع خروج البراز هم مرضى الأمراض المزمنة مثل السكري والسمنة المفرطة، وكبار السن، وكذلك الأطفال.

أسباب الحرقة وألم في مخرج البراز

تختلف العوامل المسببة لتلك المشكلة المزعجة والتي يعتمد علاجها على اكتشاف تلك الأسباب والعمل على التخلص منها، ومن أهمها:

  1. التهاب وتهيج فتحة الشرج نتيجة التعرض الدائم لإفرازات القناة الهضمية مثل مادة الكابسيسين الناتجة عن تناول الأطعمة الحارة مثل التوابل والفلفل الحار.
  2. الإصابة بالبواسير وارتخاء العضلات المحيطة بفتحة الشرج، مع انتفاخ الأوعية الدموية الموجودة بها، سواء كانت البواسير داخلية أو خارجية.
  3. إصابة منطقة الشرج ببعض التمزقات أو ما يُعرف بالشق الشرجي الناتج عن اضطرابات عملية الإخراج مثل الإمساك والإسهال.
  4. خروج كمية صغيرة من البراز نتيجة الإصابة بسلس البراز، وتراكمها في منطقة الشرج مع إهمال النظافة الشخصية، مما يؤدي إلى التهاب تلك المنطقة.
  5. الأمراض الجلدية المختلفة مثل التهابات الجلد المثنى والاكزيما والتي تسبب ألم حاد عند احتكاك البراز بمنطقة الشرج المتضررة.
  6. الإصابة بألم المستقيم العابر من أهم وأقسى مسببات الحرقة وألم عند التبرز والذي قد يستمر لمدة تصل إلى نصف الساعة أحيانًا.

شاهد ايضًا: متى يكون نزول الدم مع البراز خطير ؟

أدوية الحرقة والألم التي تتبع خروج البراز

تتوقف أنواع الأدوية على نوع تلك المشكلة ومدة استمرارها، فإذا ما كان سبب الألم هو الإصابة بالشرخ الشرجي فقد يحتاج المريض إلى نوع مناسب من المضادات الحيوية.

  • كبسولات دافلون 500 جرام من المضادات الحيوية الفعالة في علاج التهابات منطقة الشرج وما تسببه من حرقة وألم بعد خروج البراز، وذلك لمدة أربعة أيام متواصلة.
  • الأدوية المستخدمة في علاج الإمساك والتي تساعد على عدم الضغط عند خروج البراز، مما يخفف من ألم وحرقة الشرج، مثل دواء آميتيزا، وليناكلوتيد، و البروبينسيد.
  • أكياس فيبو جيل والتي تعتمد على مادة ispaghula husk، حيث تساعد في علاج البواسير بشكلٕ كبير وبأمان تام، بمعدل كيسين يوميًا بعد إذابته في كوب من الماء.
  • التحاميل الشرجية مثل بروكتوهيل بمعدل مرتين على مدار اليوم.

علاج الحرقة والألم التي تتبع خروج البراز

مرهم لعلاج التهابات حول فتحة الشرج

  • مرهم نيو هيلار neo healar والذي يستخدم بشكل واسع في التخفيف من الحرقة والألم في منطقة الشرج الناتج عن الشق الشرجي والبواسير، وذلك من خلال استخدامه يوميًا بمعدل 3 مرات، ويبلغ سعره 78 جنيه.
  • مرهم فاكتو من أفضل المراهم المستخدمة في علاج تلك المشكلة وذلك لما يحتوي عليه من مواد فعالة مثل مادة السينكوكايين هيدروكلوريد، ويبلغ سعره 27 جنيه.
  • أنوسول لعلاج الشرخ الشرجي والبواسير وما ينتج عنها من حرقة وآلام بعد خروج البراز من فتحة الشرج، وذلك لمفعوله الممتاز كمسكن ومرطب للجلد، ويبلغ سعره 7 جنيه تقريبًا.
  • بربريشن اتش يمتاز باعتماده على العديد من المواد الطبيعية الآمنة مثل مادة فينيليفرين وزبدة الكاكاو لعلاج التهاب الجلد وتشققاته بمنطقة الشرج، ويبلغ سعره 230 جنيه.
  • مرهم بروكتو جليفنول من العلاجات الفعالة في تسكين الآلام وخاصةً آلام البواسير القاسية، ويبلغ سعره 8 جنيه للعبوة 15 جرام.
  • نيتروجليسيرين من المسكنات الموضعية التي تعمل على تحسين الدورة الدموية وتعزيز وصول الدم إلى تلك المنطقة، ويتراوح سعره ما بين 32 و60 جنيه.

لا تفوت الاطلاع على: بروكتوسيدسل Proctosedyl لعلاج البواسير وفتحة الشرج

العلاقة بين البواسير والحرقة بعد خروج البراز

  • تتكون البواسير نتيجة تضخم الوعاء الدموي بالقناة الشرجية، مع تمدد الأنسجة المحيطة به بشكل غير طبيعي.
  • عادة ما يظهر كمية من الدم في البراز مع الشعور بألم شديد عند الجلوس أو الضغط لخروج البراز أو السعال الحاد.
  • قد تصل مضاعفات البواسير إلى الإصابة بالناسور الشرجي والذي يرتبط بخروج صديد مختلطًا ببراز المريض، وتحتاج تلك المشكلة إلى تدخل طبي فوري عكس البواسير والتي تعتبر أقل خطورة وتعقيدًا.
  • ألم في مخرج البراز من الأعراض الشهيرة الدالة على الإصابة بالبواسير، بالإضافة إلى وجود كتلة منتفخة تتدلى من فتحة الشرج وسلس البراز في كثير من الأحيان.
  • يحتاج تشخيص الإصابة بذلك المرض المزعج إلى الفحص السريري من قِبل الطبيب المختص، بجانب الفحص باختبار المستقيم الرقمي، والتنظير السنيني.

علاج حرقان البراز بالاعشاب

للأعشاب والنباتات الطبية المتنوعة العديد من الخصائص الطبية العلاجية، والتي أهلتها لتكون الوجهة الأفضل والآمن لعلاج الكثير من المشاكل الصحية.

  • تناول كوب من الموز المهروس مع الحليب الدافيء من العلاجات الممتازة لعلاج ألم وحرقة فتحة الشرج.
  • مطحون بذور المانجو المجففة المخلوط بمقدار مناسب من العسل الأبيض بمعدل مرتين يوميًا.
  • شرب منقوع التين على الريق بعد نقعه ليلة كاملة واستخدامه في الصباح.
  • بذور الكزبرة من الأطعمة الغنية بالعديد من الفوائد الصحية العظيمة، والتي يمكن أن يساعد تناول كوب من البذور المنقوعة ليلاً في الصباح على معدة فارغة.
  • يمكن استخدام التوت الأحمر كعلاج موضعي لعلاج آلام منطقة الشرج وذلك من خلال وضع مقدار من التوت الأحمر المهروس في شريط من الشاش الطبي على منطقة الألم.

لا تفوت أيضا فرصة مشاهدة: كيفية علاج البواسير بالثلج

علاج الحرقة والألم التي تتبع خروج البراز عند الأطفال

  1. من طرق علاج التهاب منطقة الشرج بين الأطفال جلوس الطفل المصاب في مغطس من الماء الدافيء لبعض الوقت للشعور بنوع من الراحة بمعدل 3 مرات يوميًا.
  2. الحرص على اتباع الطفل لنمط غذائي صحي متوازن غني بالألياف والسوائل لتعزيز كفاءة الجهاز الهضمي وعدم الإصابة بالإمساك أو الإسهال المسببة لالتهاب فتحة الدبر عند الأطفال.
  3. استخدام الجلسرين الطبي ومرهم ليدوكايين من العلاجات المميزة لمشاكل منطقة الشرج والتهاباتها القاسية.
  4. دهان فتحة الشرج والمنطقة المحيطة بها بجل الصبار أو الألوفيرا المعروف بفوايده العظيمة في علاج الكثير من التهابات ومشاكل الجلد.
  5. زيت الزيتون من مضادات الالتهاب التي لا تخفى فائدتها الصحية العظيمة بوجه عام، ولعلاج الحرقة والألم عند التبرز بوجه خاص.
  6. زيت جوز الهند بما يحتوي عليه من دهون ثلاثية تعمل على تحسين الشقوق الشرجية، وذلك عن طريق استخدامه كدهان موضعي بمعدل 3 مرات يوميًا، أو تناوله في الوجبات المختلفة.

قد يهمك ايضا التعرف على: كيفية علاج البواسير بالثوم تجربتي

علاج الحرقة والألم التي تتبع خروج البراز

علاج الحرقة والألم التي تتبع خروج البراز للحامل

  • تنتشر الإصابة بتلك المشكلة أثناء فترة الحمل، وذلك يرجع إلى التغيرات الهرمونية التي تمر بها جسم الحامل في تلك الفترة، بالإضافة إلى كبر حجم الرحم لاستيعاب الجنين النامي داخله.
  • يؤدي ثقل الرحم وضغطه على منطقة الحوض وما يحيط به من عضلات وأعصاب إلى التهاب تلك المنطقة والشعور بالألم والحرقة اثناء عملية التبرز.
  • الإصابة بالبواسير الأكثر شيوعًا بين الحوامل والمسببة لحرقة الشرج وعدم الراحة طوال فترة الحمل، وإن كان هناك احتمالية كبيرة لاستمرار تلك الأعراض المزعجة بعد الحمل.
  • نظرًا لحساسية تلك الفترة للأدوية والعقاقير الطبية وما تحتوي عليه من مركبات كيميائية قد تضر بالجنين وتهدد استمرار الحمل، فينصح بالاعتماد على العلاجات الطبيعية الأكثر آمانًا.
  • يمكن تناول نوع مناسب من المكملات الغذائية للألياف الطبيعية تحت إشراف الطبيب المعالج لتحسين عملية الهضم وتسهيل الإخراج دون الشعور بألم الشرج المصاحب للحمل.

الأعراض المصاحبة لحرقة منطقة الشرج

  • خروج قطرات من الدماء مع البراز.
  • الشعور بالحكة.
  • خروج براز متحجر.
  • تورم منطقة الشرج.
  • تقلصات وآلام في منطقة أسفل البطن والظهر.
  • تحول لون الجلد إلى اللون الأحمر.
  • تكرار وزيادة الشعور بالرغبة في التبرز.

أضف إلى معلوماتك بالتفصيل: أبرز أعراض البواسير الداخلية والخارجية

أدوية لعلاج الشق الشرجي

إذا وجد أن سبب الآلام بعد خروج البراز هو إصابة الفرد بالشق الشرجي فهناك مجموعة من العلاجات الممتازة للتخلص منها، مثل:

  • كبسولات نوفو نيفيدين.
  • أقراص أدالات.
  • أقراص انجيلات 10.
  • حبوب نيف تن .
  • كبسولات ابيلات.

الطبيب المختص هو المسئول الأول والأخير عن تحديد المناسب من تلك الأنواع، تبعًا للحالة الصحية للمريض وعمره ومدى حدة الإصابة.

علاج الحرقة والألم التي تتبع خروج البراز

نصائح لتفادي حرقة البراز

  1. تناول كميات كافية من الماء والسوائل لتحسين عملية هضم الطعام في المعدة، ومن ثم تحسين عملية الإخراج دون الإحساس بحرقة أو ألم بعد التبرز.
  2. تجنب الأنماط الغذائية غير الصحية والتي تعتمد على الوجبات السريعة الغنية بالدهون صعبة الهضم والفقيرة بالألياف والعناصر الغذائية الهامة، والتي تجعل من عملية الإخراج كابوس في كل مرة.
  3. لا بد من الانتظام على ممارسة بعض التمارين الرياضية المناسبة، حيث يؤدي الجلوس لفترة طويلة وعدم ممارسة الرياضة إلى الضغط على الأعصاب الموجود بتلك المنطقة وارتخاء العضلات بها، بجانب تنشيط الدورة الدموية وتحسين كفاءة أجهزة الجسم الحيوية.
  4. الاهتمام بالنظافة الشخصية وخاصةً منطقة الشرج والحرص على إزالة المتراكم بها من فضلات جيدًا، لتجنب الالتهابات الجلدية.
  5. عدم التسرع في القيام بعد عملية التبرز، مع عدم المبالغة في تنظيف وتنشيف تلك المنطقة، كما أن من المفيد عمل كمادات دافئة على منطقة الالتهاب للتخفيف من حدة الألم بتلك المنطقة.
  6. تناول أحد الملينات الطبيعية عند الإصابة بالإمساك لتفادي الضغط على عضلات منطقة الشرج وارتخائها، مما يسبب الإصابة بالبواسير وغيرها من المشاكل التي تتسبب في حرقة وآلام عملية التبرز.
  7. العمل على علاج البواسير وغيرها من أسباب الحرقة وألم بعد التبرز أول بأول لتفادي الدخول في مضاعفاتها القاسية.
  8. البُعد عن تناول المشروبات الكحولية والكافيين، وعدم تأجيل طلب التدخل الطبي للتعامل مع الحالة بطريقة مناسبة قبل الدخول في مخاطر صحية أخرى نحن في غنى عنهم.

في الختام فإن علاج الحرقة والألم التي تتبع خروج البراز ترتبط بالكثير من العوامل التي يجب الالتفات إليها للتخفيف من أعراضها القاسية، مع اللجوء للفحص الطبي فورًا دون خجل أو تباطوء فور اكتشاف ذلك الألم المزعج، لتجنب تفاقم المشكلة والتخلص من تلك المشكلة القاسية بأسرع وقت وأفضل طريقة.

وقد كان هذا كل شيء عن علاج حرقان البراز، نرجو أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف نحاول الرد عليكم في خلال أقرب وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *