التخطي إلى المحتوى

علاج الغدة النخامية بالأعشاب، حيثُ تُعد أحد الغدد الأساسية الموجودة في جسم الإنسان، والعامل الرئيسي الذي يتحكم في وظائف النمو وضغط الدم، وغيرها من الوظائف الأخرى، واضطرابها يؤثر بشكل ملحوظ على إفراز الهرمونات المختلفة، مما يُضعف وظائف الجسم، لذلك من الضروري علاج هذه الغدة في حال تعرضها لأي مشكلة، تجنباً لأي أعراض جانبية مُميتة، وتُعد الأعشاب وسيلة مميزة لمُعالجتها.

طرق علاج الغدة النخامية بالأعشاب

تُعتبر هذه الغدة من أهم الأجزاء التي تتواجد في جسم الإنسان، كونها المُحرك الرئيسي المُتحكم في معظم وظائف خلايا الجسم الأخرى، وعندما تتعرض لاضطراب بلا شك تُصيب الجسم كله، لذلك يسعى العديد من الأشخاص اللجوء إلى الوسائل الطبيعية  كالأعشاب للتغلب على مشاكلها، والتي من أهمها:

البرسيم الحجازي

  • يتوافر البرسيم الحجازي في محلات الأغذية الصحية، على شكل مستحضر عشبي.
  • يعتبر عنصر غذائي غني بعدد كبير من الفيتامينات والمعادن التي تُساعد في دعم وتقوية عمل الغدة النخامية.
  • تُستخدم عن طريق تناول قرص قبل تناول الوجبات الرئيسية يومياً.

الزنجبيل

  • يتوافر الزنجبيل بكثرة، لذلك يسهُل الحصول عليه.
  • يُعتبر من أفضل الأعشاب الطبيعية التي تساهم على علاج الغدة النخامية، كونه يحتوي على الكثير من المكونات الطبيعية المضادة للجراثيم والالتهابات، حيثُ يشتمل على الكثير المعادن مثل المغنيسيوم ومعدن الزنك، وغيرها من المعادن التي تلعب دور كبير في تحفيز وظائف الغدة الدرقية.
  • الزنجبيل يتميز بفائدّته القوية في علاج القصور في هذه الغدة، حيث يتم تناوله بواسطة غليه كمشروب، أو مزجه مع الطعام والسلطات.

مزيج البردقوش والأقحوان والبابونج

  • تُطحن كميات متساوية من النباتات السابقة، ثم نخلطها جيداً.
  • يُتناول هذا المزيج على هيئة شاي، عن طريق إضافة ملعقة منه إلى كوب من الماء المغلي، ثم نتركه لمدة عشر، ثم يُصفي المنقوع ويُترك حتى يبرد.
  • يُشرب الشاي مرتين يومياً في الصباح والمساء.

علاج الغدة النخامية بالقسط الهندي

يُعد علاج الغدة النخامية بالقسط الهندي من أشهر الطرق التي تم انتشارها مؤخراً، وذلك طبقاً لوجودها في الطب الشعبي المُستخدم قديماً، حيث يعتبر القسط من ضمن أفضل الأعشاب التي تُستخدم في العلاج المنزلي، كونه يتميز بفوائده المتعددة للغدة، ومن أهمها:

شاهد أيضا:
  • يساهم في ضبط إفراز الهرمونات الخاصة بالغدة النخامية.
  • يُعالج  الأعراض التي تُصاحب قصور تلك الغدة.
  • مُنشط طبيعي لوظائف الغدة النخامية.

اقرأ أيضاً: هل الغدة الدرقية تسبب ألم في الحنجرة

علاج الغدة النخامية

علاج الغدة النخامية بالطرق الطبيعية

جوز الهند

  • يعد عنصر غذائي مهم كونه غني بالدهون والسكر والبروتينات، التي تساعد على زيادة النمو والحركة عند الإنسان.
  • يتم تناول جوز الهند عادةً نيئ، ويشرب معظم الأشخاص اللبن الخاص به، فهو يتميز بالدَسامة المُغذية.

عشب البحار

  • يُعتبر عامل فعال لتحفيز الغدة النخامية، ويتوفر على هيئة أقراص، وتؤخذ تحت إرشادات الطبيب وطبقاََ لتعليمات النشرة الطبية المتوفرة معه.

بذور الكتان

  • تحتوي بذور الكتان على حمض الأوميجا 3 المفيد جداً وغيره من الأحماض الدهنية الضرورية للمحافظة على صحة الغدة النخامية.
  • تساعد من يعانون خلل في الغدة على خفض نسبة الكوليسترول الضارة بالجسم، كما تساهم في إنقاص الوزن، ومنح الجسم النشاط.
  • يتم تناولها بانتظام سواء مُضافة إلى الأطعمة أو منفردة.

فول الصويا

  • يتوفر أيضاً في محلات الأغذية، والجزء الرئيسي فيه الذي يُستخدم هو البراعم والبذور.
  • يشتمل على البروتين الذي يحتاج إليه الجسم، وكذلك زيت ثابت، كما يتواجد به الليسيثين، إيزوفلافون، علاوة على الفيتامينات والمعادن.
  • هدف إستخدامه تنبيه الدورة الدموية التي لها علاقة وثيقة بالغدة النخامية، كما يتميز بخصائص متعددة تجعله طارد هام للسموم.
  • يلجأ العديد من الأشخاص الذين يعانون من أورام الغدة النخامية إلى فول الصويا لما يتمتع به من قدرة على تعزيز عمل الغدة النخامية.

علاج الغدة النخامية

علاج الغدة النخامية بالقرآن

يتعرض بعض الأشخاص إلى الإصابة بقصور الغدة النخامية دون التعرض لأي شيء يُسببها، لذلك كان القرآن أامُقدس الحل الأمثل لمعالجة هذا المرض بالرقية، حيثُ تُقرأ سورة الملك، والدخان، وكذلك الجن أكثر من مرة، وقول الرقية الشرعية والبدء في الدعاء.

ثم نبدأ بقول: “أعوذ بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة ومن كل عين لامة”، “اللهم رب الناس أذهب البأس اشف أنت الشافي، لا شفاء إلا شفاؤك، شفاءً لا يغادر سقما”.

بعد ذلك تُقرأ الآيات التالية:

 سورة الفاتحة، وآية الكرسي، وبالإضافة إلى سورة الإخلاص، الفلق، وسورة الناس، وقول الله تعالى: ” اَلم ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ والَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ وَبِالآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ أُوْلَـئِكَ عَلَى هُدًى مِّن رَّبِّهِمْ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ”.

“وإلهكم إلهٌ واحدٌ لاَّ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلاَفِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِمَا يَنفَعُ النَّاسَ وَمَا أَنزَلَ اللّهُ مِنَ السَّمَاء مِن مَّاء فَأَحْيَا بِهِ الأرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِن كُلِّ دَآبَّةٍ وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخِّرِ بَيْنَ السَّمَاء وَالأَرْضِ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ وَمِنَ النَّاسِ مَن يَتَّخِذُ مِن دُونِ اللّهِ أَندَادًا يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللّهِ وَالَّذِينَ آمَنُواْ أَشَدُّ حُبًّا لِّلّهِ وَلَوْ يَرَى الَّذِينَ ظَلَمُواْ إِذْ يَرَوْنَ الْعَذَابَ أَنَّ الْقُوَّةَ لِلّهِ جَمِيعًا وَأَنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعَذَابِ”.

“اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ۚ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ ۚ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ ۚ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ ۖ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ ۚ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ ۖ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا ۚ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ*لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ ۖ قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ ۚ فَمَن يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللَّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىٰ لَا انفِصَامَ لَهَا ۗ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ*اللَّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُوا يُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ ۖ وَالَّذِينَ كَفَرُوا أَوْلِيَاؤُهُمُ الطَّاغُوتُ يُخْرِجُونَهُم مِّنَ النُّورِ إِلَى الظُّلُمَاتِ ۗ أُولَٰئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ ۖ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ”.

 “لِّلَّهِ ما فِي السَّمَاواتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَإِن تُبْدُواْ مَا فِي أَنفُسِكُمْ أَوْ تُخْفُوهُ يُحَاسِبْكُم بِهِ اللّهُ فَيَغْفِرُ لِمَن يَشَاء وَيُعَذِّبُ مَن يَشَاء وَاللّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللّهِ وَمَلآئِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُواْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ لاَ يُكَلِّفُ اللّهُ نَفْسًا إِلاَّ وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَآ أَنتَ مَوْلاَنَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ”.

علاج الغدة النخامية بالحجامة

يلجأ عدد كبير من الأشخاص إلى علاج اضطراب الغدة النُخامية بالحجامة، وذلك بعد النجاح الكبير الذي أثبتته مع عدد من المرضى الذين كانوا يُعانون من هذه الاضطرابات، تُعد من أقوى العلاجات البديلة المؤثرة، ويعود نجاح علاج الغدة النُخامية بالحجامة تحقيقها للتوازن وتنشيط  فيها الدورة الدموية.

بالإضافة إلى دعمها لتدفق الدم في الأنسجة والخلايا المتنوعة، وغير ذلك حققت بامتياز نجاح منقطع النظير في تخفيف الشعور بالألم وقلة التأثر بالاضطرابات الناتجة عن الغدة النُخامية.

يتم استخدام الهرمونات البديلة للعلاج، وذلك في حالة القصور، أو عن طريق تطبيق الأدوية التي تنظم توازن الهرمونات الناتجة عنها، ولكن يجب قبل البدء في العلاج بالحجامة، عمل فحص لمستوى الهرمونات  الخاصة بالغدة النخامية، لكي يتم اختيار الطريقة الأفضل الملائمة للحالة.

يُوجد طريقتين يتم اتباعها أثناء العلاج بالحجامة، الطريقة الأولى الحجامة الجافة، والتي يُعتمد فيها فقط على الشفط، بينما الطريقة الأخرى تُعرف بالحجامة الرطبة، وفيها يُستخدم الشفط مع النزيف الطبي.

اقرأ أيضاً: أحدث طرق علاج الغدة الدرقية 

علاج الغدة النخامية

أعراض الغدة النخامية

تتمثل أعراض الإصابة بمرض الغدة النخامية في السطور التالية:

  • حدوث اضطراب وخلل في عملية النمو.
  • التعرض لفقر الدم الشديد.
  • الشعور بالإرهاق والضعف الملحوظ في الجسم، والإحساس دائماً بالدوار.
  • فقدان الوزن بشكل واضح وسريع، نتيجةً لانعدام الشهية.
  • عدم انتظام في ميعاد وكمية الدورة الشهرية.
  • ضعف الرغبة الجنسية عند الرجال، والملل منها.
  • انخفاض واضح في ضغط الدم.
  • حدوث اضطراب  الرؤية، قد يقود إلى مشاكل فيما بعد.
  • الإصابة بالعقم.
  • الشعور بنفحات ساخنة في الجسد.
  • تعرض الأطفال للقزامة وقصر القامة.
  • قلة إنتاج كمية حليب الرضاعة من ثدي الأم.
  • التحسس الكبير من درجات الحرارة المنخفضة.
  • تلف الشعر من جذوره حتى أطرافه، مما يقود إلى تساقطه.
  • تصلب المفاصل، ويعرضها للألم.
  • سقوط الشعر من الوجه عامةً.

اقرأ أيضاً: ديكسازون لعلاج قصور الغدة الكظرية

فيتامينات الغدة النخامية

تعتمد الغدة النخامية بشكل كبير على عدد من المواد الغذائية المهمة من أجل تقديم وظيفتها على أكمل وجه، فعند إتباع نظام غذائي يحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات والمعادن يُعزز من صحة الغدة النخامية، ومن أهم تلك الفيتامينات:

فيتامين D

  • تناول المقدار المطلوب من هذا الفيتامين يقوي من أداء الغدة النخامية، وعند قلة نسبته يأتي بالسلب عليها.
  • لقد وضحت دراسة في المجلة الأوروبية الخاصة بأمراض الغدد الصماء في سنة 2012 أن الرجال الذين لديهم نقص في فيتامين د يتعرضون إلى قصور واضح في الغدد التناسلية، وهذه عبارة عن حالة ذات وظيفة غير طبيعية تحدث للخصيتين، والتي لها علاقة بالاختلال الوظيفي للغدة النخامية.
  • كما أشارت دراسة أخرى جُربت على الحيوانات في شهر أغسطس لنفس العام من بيولوجيا التناسلية، أن انخفاض مستويات فيتامين د ترتبط بسن البلوغ الطبيعي في إناث الفئران، كذلك يُحدث خلل في وظيفة الغدة النخامية والمبايض.
  • تتمثل مصادر الحصول على فيتامين د في هو التعرض للشمس، بينما الكمية المطلوبة منه هي 600 IU كل يوم.

فيتامين E

  • يحمي فيتامين E الغدة النخامية من التلف، لذلك يدعم وظيفتها.
  • يُعتبر مضاد قوي للسموم كونه من المضادات للأكسدة، التي تُعيق الضرر التاكسدي الذي يتم في مستويات الخلايا ويحجب حدوث وظيفتها الجيدة.
  • لقد نشرت دراسة في مجلة الكيمياء الحيوية السريرية والتغذية سنة 2009، عن أهمية فيتامين E، حيثُ يتصدى الضرر التأكسدي الذي يُهاجم الغدة النخامية، كما يعمل على خفض الضرر الذي تتعرض له الغدة، والذي يتم طبيعياً مع التقدم في العمر.
  • كما أشارت دراسة أخرى أن فيتامين E يحافظ على الغدة النخامية كذلك من التلف الناتج عن الكحول.
  • يُعد 15 مجم من فيتامين E كل يوم كافي للمحافظة على المستوى الصحي.

فيتامين A

  • يلعب فيتامين A دوراً مهماً في تعزيز وظيفة الغدة النخامية، المستويات المنخفضة منه تؤثر سلبي على التواصل الجيد بين الغدة النخامية  الغدة الدرقية وكذلك باقي الغدد
  • يحتاج الجسم لمستويات قليلة من فيتامين A كل يوم، حيث يبلغ 3000 IU للرجال، و333 للنساء.
  • يتم الحصول على فيتامين أ من البطاطا والفلفل الحلو، بالإضافة إلى الجزر والسبانخ وغيرها الكثير من الأطعمة الأخرى.

علاج الغدة النخامية

الغدة النخامية والدورة الشهرية

تُفرز الغدة النخامية الهرمون الخاص بتنبيه الحويصلة (FSH)، وكذلك الهرمون المُحفز للجسم الأصفر (LH)، وهذه الهرمونات تُنتج في الدم، بتأثير من الهرمون المطلق المُتعلق بالغدد التناسلية، الذي يُفرز الجزء تحت المهاد في المخ.

يُدعم  الهرمون المنبه للحويصلة، بالإضافة إلى المنشط للجسم الأصفر المبيض توليد الهرمونات الجنسية الممثلة في “الإستروجين” و”البروجسترون“، لذلك تساهم نسبة الهرمون المنبه للجسم الأصفر المرتفعة في منتصف الدورة الشهرية في عملية التبويض، ودوام إفرازه فيما بعد يقوى من إنتاج الجسم الأصفر المُساعد لإنتاج هرمون “البروجيسترون”.

بينما الهرمون المنبه للحويصلة، يعمل على تكوين حويصلة “جراف“، التي تُنتج هرمون “الإستروجين“، كما تتَخصب البويضة بعد ذلك، ويكون الرحم أكثر ملائمة للحمل بفضل تأثير الهرمونات الجنسية، أو يحدث تهتُك لجدار الرحم، وأيضاً تنكمش البويضة، نتيجةً عدم الإخصاب، ومن ثم تبدأ الدورة الشهرية.

يُتضح مما سبق عملية انتظام الدورة الشهرية تعتمد بشكل واضح على الهرمونات الناتجة من الغدة النخامية، وحدوث أي خلل فيها يكون له نتيجة سلبية على انتظام الدورة.

اقرأ أيضاً: نشرة دواء التروكسين Eltroxin لعلاج قصور الغدة الدرقيه

كما تم الإشارة إلى أن الغدة النخامية تُفرز هرمونات ذو تأثير شامل على جميع أجزاء الجسم، حيث يلجأ البعض في المُحافظة عليها من الإضرابات والخلل الذي تتعرض له عبر اتباع بعض الطُرق العلاجية سواء كانت طبيعية أو غير ذلك، منعاََ للإصابة بمشاكل صحية وخيمة فيما بعد.

قدمنا لكم أهم المعلومات عن علاج الغدة النخامية بالأعشاب، نتمنى أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف يتم الرد عليها في أقرب وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *