التخطي إلى المحتوى

أعراض سرطان الكبد، حيث يعتبر من أهم الأعضاء المتواجدة داخل الجسم، ويتواجد في الناحية اليمنى أسفل منطقة الصدر وأعلى المعدة، وأبرز المشكلات التي يتعرض لها هو السرطان، حيث يتوغل داخل الأنسجة ويتشعب في الخلايا، وقد يتعرض الكبد للسرطان عن طريق الأعضاء الأخرى، فغالبًا ما يبدأ فيها ثم ينتقل إلى الكبد، على سبيل المثال النوع الذي ينشأ في الرئتين أو القولون، ويطلق على هذا النوع اسم النقيلي.

أبرز أعراض سرطان الكبد

تظهر على الفرد الذي يعاني من سرطان الكبد أعراض عديدة تسبب القلق وتجعله يشعر بسوء المزاج، أبرزها ما يلي:

ورم البطن

  • تظهر كتلة متوسطة الحجم في بطن السيدة، قد تشعر بالوجع فيها بمجرد ظهورها أو لا تشعر بذلك إلا بعد وقت طويل.
  • يظهر الورم أحياناً بالقرب من العمود الفقري، مسبباً ألما قوياً لا يستطيع المريض تحمله.
  • يشعر الشخص بوجع في المنطقة اليمنى بالكامل، بسبب تشعب السرطان في الخلايا.

ألم الكتف

  • تعتبر أوجاع الكتف من العلامات التي تخدع الشخص وتُشعره بأنه لا يعاني من سرطان الكبد، إنما يعاني من وجع عارض سيزول بعد فترة.
  • ألم الكتف يشير لتسلل السرطان في مناطق أخرى بعيدة عن الكبد، تسببت في تهيج الأعصاب وجعلت الدماغ يستشعر أن الوجع يأتي من الكتف، على الرغم من أنه يصدر من الكبد.

حدوث حكة

  • يصاب المريض بحكة في الجسم نتيجة تكدس الحمض الصفراوي وانتشاره في جلد المريض.
  • لا يشعر المريض بخطورة الحكة التي ترافقه إلا عندما يكتشف أنه يعاني من سرطان الكبد.

أعراض سرطان الكبد الثانوية

الغالبية العظمى من البشر يكتشفون سرطان الكبد بالصدفة عند الذهاب لمداواة الأمراض الأخرى، ومن الأعراض الثانوية التي تهاجم مريض سرطان الكبد ما يلي:

شاهد أيضا:

تجمع السوائل

  • تتكدس السوائل داخل البطن نتيجة ارتكاز الخلايا السرطانية وتمكنها من مناطق عدة في البطن.
  • قد تتجمع السوائل نتيجة ضعف كمية البروتين الذي يعمل الكبد على إنتاجه، ويترتب على ذلك حدوث خلل في ضبط السوائل.

انغلاق القنوات الصفراوية

  • يحدث انغلاق القنوات الصفراوية، مما يؤدي إلى رجوع العصارة التي يفرزها الكبد إلى الدم، وينتج عن ذلك اصفرار الجلد.
  • يتغير لون البراز عن الطبيعي حيث يصير باللون الأبيض، بينما يتحول لون البول إلى داكن، ويكون ذلك عند انغلاق القنوات الصفراوية وتسمي هذه الحالة باليرقان.

الإصابة بالإرهاق

  • يصاب مريض سرطان الكبد بالتعب المستمر، علاوة على ذلك يشعر بالإرهَاق الحاد الذي يأتي بدون سبب.

اقرأ أيضاً: نيكسافار Nexavar لعلاج سرطان الكبد

أعراض سرطان الكبد الحميدة

معظم السرطانات التي يصاب بها البشر لا يشعرون بها نهائيًا، ولا تظهر أمامهم إلا عند الفحص عن مرض أخر، وبالأخص إن كان من الأسقام قليلة الخطورة، مثل الأورام الحميدة التي تتضمن عدة أعراض وفقاً لنوع السرطان؛ كالتالي:

الأورام الوعائية

  • تأتي أعراض الأورام الوعائية على صورة شعور بالشبع عقب تناول قدر قليل من المأكولات.
  • الشعور بوجع في الناحية العلوية من البطن، علاوة على حدوث اضطرابات معدية.

التنسج العقدي

  • يظهر التنسج العقدي عند السيدات في مرحلة الشباب أي في عمر الـ 20 أو الـ 30.
  • يبرز على صورة ألم خفيف في البطن، ويمكن أن يزداد الألم حينما تركض السيدة أو عندما تمارس الرياضة.

الأورام الغدية

  • تصاب به السيدات اللائي يكثرن من تناول موانع الحمل التي تُستعمل من خلال الفم، ونادرا ما تشعر المرأة بأعراض لهذا الورم.

أعراض سرطان الكبد

أعراض سرطان الكبد عند الأطفال

يصاب الأطفال بأنواع عديدة من السرطانات أبرزها سرطان العظام والحبل الشوكي علاوة على مرض هودجكن وأمراض الدماغ، ومن الأورام السرطانية التي تصيب الكبد الورم الأرومي الذي يبرز عند الصغار الذين تكون أعمارهم ما بين يوم وثلاث سنوات، ويظهر على صورة حمى وتقيؤ ووهن جسدي وأرق، وغالباً ما يكتشفه الطبيب مصادفة لأن أعراضه تشبه أمراض أخرى.

اقرأ أيضاً: نيكسافار Nexavar لعلاج خلايا سرطان الكبد

أعراض سرطان الكبد المتأخرة

يشعر الكثير من الناس بالضعف الجسدي والتعب عقب العمل أو بذل الجهد، ولكنهم لا يلقون بال لهذا، ومع إهمال الشخص يتضاعف المرض ويصل لمرحلة متأخرة ويجد الأعراض تفاقمت وتضاعفت، ومن أبرز علامات سرطان الكبد المتأخرة ما يلي:

صعوبة التنفس

  • يجد مريض السرطان صعوبة عند محاولة التنفس، بسبب التكدس المستمر للسوائل داخل الجوف.

فقدان الوزن

  • يفقد الشخص قدر كبير من الوزن بسبب فقدان الشهية الذي يلاحقه مع انتشار السرطان.

التقيؤ

  • يتقيأ المريض جميع المأكولات التي يقوم بالتقاطها، علاوة على ذلك يرافقه الغثيان عند التعرض للروائح.

الإصابة بالحمى

  • يشعر المريض بارتفاع بسيط في حرارة الجسم ومع الوقت تزداد وتصير عالية وقد تتحول إلى حمى شديدة.

تورم الجسم

  • يتورم جسم المريض نتيجة التأخر في العلاج، فلا يتوقف الورم عند منطقة البطن فقط.

أعراض سرطان الكبد

أعراض نادرة لسرطان الكبد

تظهر أعراض نادرة عند بعض الأشخاص المصابين بسرطان الكبد، أبرزها التالي:

انخفاض السكر

  • يعتبر انخفاض السكر من الأمراض التي تلحق بفئة قليلة من المصابين بسرطان الكذب.

تورم الثدي

  • يَتورم الثدي ويتضخم لدى بعض السيدات، حيث تمتد الخلايا السرطانية من الجانب الأيمن وتتجه ناحية الثدي.

ضمور الخصية

  • يصاب بعض الرجال بمشكلات جنسية بسبب امتداد سرطان الكبد لمناطق عديدة من الجسم، على سبيل المثال ضمور الخصيتين.

اقرأ أيضاً: حقن زاداكسين لعلاج السرطان والتهاب الكبدي Zadaxin

المواد المسرطنة التي تسبب سرطان الكبد

يمكن أن يصاب الشخص بسرطان الكبد نتيجة تعرضه للمواد المسرطنة باستمرار، ومن أبرز العناصر التي تتسبب في ذلك ما يلي:

مبيدات الأعشاب

  • استنشاق مبيدات الأعشاب باستمرار يؤثر على معظم أعضاء الجسم، ومن ناحية أخرى يصاب الكبد بالعديد من المشكلات أبرزها السرطان.

العناصر الكيميائية

  • تُساهم بعض العناصر الكيميائية في جلب سرطان الكبد على سبيل المثال الزرنيخ والكلوريد.

التدخين

  • يعمل التدخين على نشر السرطان في الجسم، وخاصة إن كان الشخص يتناول معه الكحول.

ألفا توكسين

  • ينشأ ألفا توكسين عن طريق الفطريات ويتسبب في تفشي سرطان الكبد لدى المريض، ويتواجد في بعض المأكولات مثل القمح والأرز وفول الصويا.

مراحل سرطان الكبد

يصبح سرطان الكبد أخطر عندما يتفشى في أنحاء مجاورة للمنطقة الأساسية التي ينشأ فيها، ويتم تصنيفه من حيث الخطورة على أربع مراحل؛ كالتالي:

أول مرحلة

  • تتضمن وجود ورم واحد في جزء من الكبد، وعدم انتشاره في مناطق أخرى مجاورة.

ثاني مرحلة

  • تحتوي على ورم واحد، بالإضافة إلى ذلك قد يظهر العديد من الأورام الصغيرة الحجم التي تتمكن من التفشي سريعاً داخل الأوعية.

ثالث مّرحلة

  • تحتوي المرحلة الثالثة على أورام عديدة بحجم أكبر من 5 سم، وفيها يتمكن السرطان من الانتقال سريعاً إلى الأعضاء المحيطة والغدد اللمفاوية.

رابع مرحلة

  • تعتبر المرحلة الرابعة هي الأخطر من بين المراحل جميعاً، حيث يتسلل فيها السرطان إلى الرئتين وجميع الأعضاء القريبة من الكبد.

اقرأ أيضاً: ما هي أعراض سرطان الغدد الليمفاوية

فحوصات سرطان الكبد

يستطيع الطبيب الكشف عن السرطان ومدى انتشاره في أجزاء الكبد عن طريق إجراء الفحوصات التالية:

الموجات فوق الصوتية

  • يفضل تفعيل فحص الموجات أولاً قبل أي فحص آخر، لأنه يتمكن من إظهار أي ورم حتى وإن كان بقدر 1 سنتيمتر.

فحص الدم

  • يُساند فحص الدم في إظهار مؤشرات الورم والنسبة التي وصل إليها في الجسم.

التصوير المحوسب

  • يساهم التصوير المحوسب في إظهار الأورام وتصنيفها، لكنه قد يعطي نتائج غير سليمة في بعض الأحيان.

الخزعة

  • يُساهم فحص الخزعة في تحديد إن كان الورم المنتشر حميد أو غير ذلك.

تنظير البطن

  • يُساهم تنظير البطن في الوصول للأورام ضئيلة البنية، علاوة على ذلك يُظهر المناطق المصابة بالتليف في الكبد.

تصوير الأنسجة

  • يستعمل المختص مواد صبغية كي يشاهد أنسجة الكبد ويتعرف على مقدار تفشي السرطان فيها.

أعراض سرطان الكبد

مضاعفات سرطان الكبد

هناك العديد من المضاعفات التي تصيب مريض سرطان الكبد وتجعله يشعر بالوهن والإعياء؛ أبرزها ما يلي:

أمراض القلب

  • تُساهم أمراض القلب التي تنتج عقب تفشي السرطان بمناطق عديدة من الجسد، في وفاة المريض إن كان يعاني من سرطان الكبد.

العدوى والالتهابات

  • يتعرض المصابون بالسرطان للعدوى سريعاً، نتيجة العلاجات الكيماوية التي تُطبق عليهم أو ضعف المناعة التي تلاحقهم.

توقف الأعضاء

  • تتوقف الأعضاء عن تطبيق المهام الخاصة بها حينما يصل السرطان إليها، وينتج عن ذلك وفاة الشخص.

العلاجات المتعددة

  • تُساهم العلاجات المتعددة التي يأخذها الشخص من أجل تخفيف حدة السرطان في الإعياء الشديد الذي ينتهي بموت الشخص.

اضطراب الهضم

  • تسلل السرطان للمعدة وغيرها من الأعضاء المحيطة يجعل المعدة لا تتمكن من الهضم مثل السابق.

ضعف التنفس

  • وصول السرطان للرئتين يجعل الشخص لا يستطيع التنفس مثل الماضي.

اقرأ أيضاً: من هو مكتشف لقاح التهاب الكبد الفيروسي ؟ وفي أي عام ؟

مضاعفات أخرى لسرطان الكبد

يُصاب بعض الأفراد المصابون بسرطان الكبد بالعديد من المضاعفات الأخرى، فلا يقف الأمر عند توقف الأعضاء واضطرابات الهضم، إنما تظهر المضاعفات التالية:

فقدان الوعي

  • يفقد الشخص الوعي بصورة متكررة إن تمكن السرطان من التسلل للعظام، وزادت نسبة الكالسيوم في الجسم.

فقر الدم

  • يُساهم سرطان الكبد في جعل فقر الدم يتسلل إلى الشخص ويصيبه بالتعب والوهن.

النزيف

  • يُهاجم مريض السرطان النزيف بصورة مستمرة ولا ينفك عنه، وبالأخص إن وصل لمرحلة متقدمة من المرض.

اعتلال الدماغ

  • تتأثر الدماغ بسرطان الكبد وينتج عن ذلك إصابة الشخص بالتشتت ونسيان المعلومات.

تأثر العظام

  • تتأثر عظام الشخص المصاب بسرطان الكبد كثيرا، فقد لا يتمكن الشخص من السير، علاوة على ذلك يصاب بالخمول.

أعراض سرطان الكبد

علاج سرطان الكبد

تعتمد مداواة سرطان الكبد على جعل حياة المريض أفضل وأقل صعوبة، وهي كالتالي:

العلاج الكيميائي

  • يُساهم العلاج الكيميائي في تقليل قدر الورم، ومن الجيد متابعة المريض بعد هذا الإجراء لمعرفة نسبة الشفاء.

الجراحة

  • يلجأ المختصون للجراحة إن كان السرطان في مراحله الأولى ولم يتوغل في باقي الجسم، أما في حالة تفشيه في الجسد فيتم استبعاد ذاك الإجراء.

زراعة الكبد

  • تعتبر زراعة الكبد من العلاجات الشاقة التي يلجأ إليها مرضى السرطان، ويطبقها الأشخاص الذين يعانون من التليف.

العلاج بالتبريد

  • يعتمد الأطباء على المعالجة بالتبريد حينما يكون المرض كتلة واحدة ويرتكز في مكان واحد، وفيه يلجأ المختص لتجميد المرض والقيام بعمل كي حراري له كي يتم القضاء عليه.

العلاج بالإشعاع

  • يُطبق الأطباء الإشعاع لتقليل الألم الذي يشعر به المريض، علاوة على ذلك يلجأ له المختصون لتحجيم الورم.

استخدام الأدوية

  • تعتبر الأدوية أشهر العلاجات التي يستعملها الأطباء للقضاء على الأعراض الملازمة لسرطان الكبد.
  • أبرز الأدوية التي يستعملها المصابين بسرطان الكبد والتي تجعلهم في حال أفضل دواء سورافينيب.

الوقاية من سرطان الكبد

يفضل اللجوء لسبل الوقاية التي تدحر سرطان الكبد وتحجب تسلله للشخص؛ وأبرزها ما يلي:

تجنب الكحول

  • يُفضل الامتناع عن الكحول نهائياً أو التقليل منه إن كان الشخص لا يستطيع التوقف عنه.

ضبط الوزن

  • ضبط الوزن من أفضل الأعمال التي تجعل الشخص يحافظ على صحته، وتقيه من السرطانات بمختلف أنواعها.

التطعيم

  • يفضل الحصول على التطعيم الخاص بالالتهاب الكبدي في عمر باكر، حتى لا يتعرض الشخص لسرطان الكبد عن الكبر.

الفحوصات المستمرة

  • يُفضل تفعيل الفحوصات بصورة مستمرة، لاكتشاف أي أمراض تلحق بالشخص والعمل على حلها.

علاج الأمراض

  • يجب علاج أي مشكلات خاصة بالكبد بمجرد اكتشافها، وعدم تركها حتى لا تتفاقم ويحدث لها مضاعفات.

الخضوع للوقاية

  • يجب اتباع الإرشادات الخاصة بفيروس C، لأنه يساند في جلب السرطان إن وصل إلى نسبة عالية دون تطبيق علاج يخفف ألمه.

علاج ورم الكبد الحميد

يتم علاج الأورام الحميدة عن طريق تطبيق الجراحة قبل ازدياد الورم وتوغله إلى مناطق أخرى، وأحياناً يلجأ الطبيب إلى شفط الجزء المتضرر من الكيس الذي يضمه إن كان صغير الحجم، ويفضل الكثير من المختصين اللجوء لطريقة شق المكان الذي يحوي الكتلة السرطانية، وينتج عن ذلك تدمير كافة الأنسجة التي تطوي سرطانات.

الحياة بعد سرطان الكبد

يفضل تبديل نمط الحياة الذي اعتاد عليه مريض السرطان بنمط أفضل، علاوة على ذلك يمكنك فعل التالي:

العادات الغذائية

  • يفضل التخلي عن العادات الخاطئة في التغذية واللجوء لأكل كل ما هو نافع للصحة.

زيارة الطبيب

  • يفضل العودة للطبيب عند الشعور بأي مشكلات في البطن، وتطبيق العلاج الذي يعقب إزالة الورم وفقاً للإرشادات التي أشار لها الطبيب.

الرعاية الطبية

  • يحتاج الأشخاص الذين قاموا بزرع الكبد إلى الرعاية المستمرة وتطبيق الأدوية، علاوة على المتابعة الدائمة مع المختص لتجنب عودة السرطان ثانية.

التعايش

  • يُفضل أن يتعايش الشخص بشكل طبيعي مع تجنب العادات الخاطئة التي تُساهم في عودة السرطان ثانية.

هل سرطان الكبد يسبب الوفاة

يشعر غالبية الأشخاص الذين يكتشفون إصابتهم بسرطان الكبد بالخوف من الوفاة، ويبدأون في طرح أسئلة كثيرة حول الموت والمضاعفات التي ترافق المرض، وفي الحقيقة إن الأمراض التي تلازم الشخص عند توغل السرطان في جسمه ينتج عنها الموت وأبرزها تليف الكبد أو ضعف الرئتين، وحينما يتسلل المرض من الكبد للمناطق المجاورة يحدث بها فشل حاد.

أعراض سرطان الكبد كثيرة وأشهرها ورم البطن وألم الكتف، علاوة على حدوث حكة والإصابة بالإرهاق وتجمع السوائل، ومن الأعراض المتأخرة صعوبة التنفس والقيء وفقدان الوزن.

ومن أبرز مضاعفاته أمراض القلب وتوقف الأعضاء زيادة على اعتلال الدماغ وفقر الدم، ويمكن علاجه بالإشعاع والأدوية وزراعة الكبد، كما يستطيع الشخص الوقاية منه بضبط الوزن وتطبيق التطعيم وتجنب الكحول، علاوة على الفحوصات المستمرة ومعالجة الأمراض.

قدمنا لكم أهم المعلومات عن أعراض سرطان الكبد، نتمنى أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف يتم الرد عليها في أقرب وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *