التخطي إلى المحتوى

ما أسباب الإصابة بتليف الكبد؟ وكم يعيش مريض استسقاء الكبد؟ فالأمراض التي تصيب الكبد من أخطر الأمراض على الصحة.. علاوةً على أنها تصيب فئة كبيرة أغلبهم من كبار السن، على أن مرض استسقاء الكبد يعود إلى عدة أسباب.. وهناك عوامل تعزز من الإصابة وحدة الأعراض.. لذا سنتعرف عليها في السطور القادمة.

كم يعيش مريض استسقاء الكبد

مرض استسقاء الكبد أو التليف الكبدي هو مرض خطير يهدد حياة الإنسان.. فعند الإصابة به تنخفض معدلات البقاء على قيد الحياة.. والشخص الذي يتمكن من العيش مدة أطول في تحمل المرض تكون تلك المدة قرابة خمسة سنوات فقط.

أسباب الإصابة باستسقاء الكبد

علمنا إجابة كم يعيش مريض استسقاء الكبد، لذا وجب علينا توضيح الأسباب التي ينتج عنها الإصابة.. حيث تتمثل في النقاط التالية:

  • الإدمان على شرب المشروبات الكحولية.
  • الإصابة باضطراب وراثي في التمثيل الغذائي للسكر.
  • وجود نسبة كبيرة من الدهون على الكبد.
  • ارتفاع نسبة الحديد في الدم.
  • الإصابة بالتهاب الكبد الفيروسي المزمن.
  • الإصابة بالتليف الكيسي.
  • زيادة مستويات عنصر النحاس في الجسم وتراكمه في الكبد.
  • الإصابة باضطراب وراثي في الجهاز الهضمي.
  • الإصابة بمرض الزهري.
  • تناول أنواع معينة من الأدوية.
  • تصلب القنوات الصفراوية.
  • انسداد القناة الصفراوية.

أعراض الإصابة باستسقاء الكبد

كم يعيش مريض استسقاء الكبد

عند توضيح الأعراض يتم توضيح كم يعيش مريض استسقاء الكبد.. فتلك الأعراض من الصعوبة التي تجعله لا يتحملها، وتظهر الأعراض كما يلي:

  • الشعور التعب والضعف بشكل مبالغ فيه للغاية.
  • خسارة الوزن بصورة ملحوظة.
  • الشعور بألم في البطن.
  • تحول لون الجلد إلى اللون الأصفر الأمر الذي يعرف باسم اليرقان.
  • الحكة الشديدة.
  • تجمع السوائل في القدم الأمر المعروف علميًا بالوذمة أو تجمعها في السوائل والتي تعرف باستسقاء الكبد.
  • وجود نزيف في المعدة أو المريء.
  • ظهور نزيف في الأنف.
  • الشعور بتشنجات في العضلات.
  • تحول لون الأظافر إلى اللون الأبيض.
  • مصاحبة البراز لكمية من الدماء.
  • تقيؤ دم.
  • نزول البول بلون داكن.
  • مواجهة صعوبة في التفكير بصورة طبيعية بالإضافة إلى النسيان.
  • ملاحظة شكل الأوعية الدموية من خلال الجلد فتظهر على شكل شبكة عنكبوتية.
  • فقدان الرغبة الجنسية عند الرجال وتضخم الثدي عند السيدات وإصابة الخصية بالضمور.

مضاعفات تليف الكبد

كم يعيش مريض استسقاء الكبد

شاهد أيضا:

استكمالًا في الحديث عن المدة التي يعيشها مريض التهاب الكبد، حيث يصاب الكبد بتليف أو استسقاء عندما تحتل الأنسجة التالفة محل الأنسجة السليمة.. الأمر الذي يمنع تدفق الدم من الأمعاء من خلال الكبد.. الأمر الذي ينتج عنه ضغط شديد على الأوردة، وتلك الحالة يطلق عليها ارتفاع ضغط الدم البابي.

المرضى الذين يعانون من تليف الكبد أكثر عرضة للإصابة بحصوات المرارة أكثر من غيرهم، وكلما زادت شدة تليف الكبد زادت مخاطر الإصابة بالحصوات.. والمرضى الذين يعانون من التليف هم أكثر عرضة للإصابة بسرطان الكبد وخاصة سرطان الخلايا الكبدية.

عندما يصاب الشخص بتليف الكبد على سبيل المثال قد لا يتمكن من إنتاج ما يكفي من التخثر.. وبمجرد حدوث ذلك سيكون من الصعب إيقاف النزيف ويفشل في تنقية الدورة الدموية من السموم التي توجد في الجسم.

يمكن أن يتسبب ارتفاع ضغط الدم البابي أيضًا في زيادة ضغط الدم في الأوردة التي تنقل الدم من الأمعاء عبر الكبد، مما يؤدي إلى نزيف حاد وخطير ومشاكل أخرى خطيرة في الجهاز الهضمي… بالإضافة إلى أنه يمكن أن يؤدي إلى الوفاة.. لكن العلاج المبكر قد يساعد في وقف الضرر ومنع الحالة من التدهور.

لا يفوتك أيضًا: أغذية هامة للحفاظ على الكبد وطرد السموم منه

تشخيص مرض تليف الكبد

عندما يقوم المريض بالذهاب إلى الطبيب المعالج يقوم الطبيب ببعض الفحوصات حتى يتمكن من معرفة أبعاد الإصابة.. بالإضافة إلى أنه يجب الإسراع في زيارته قبل فوات الأوان وانخفاض معدلات الشفاء، حيث يقوم الطبيب بفحص الجسم كله بالإضافة إلى فحوصات الدم والتصوير بأشعة الرنين أو الموجات فوق الصوتية.

علاج استسقاء الكبد

كم يعيش مريض استسقاء الكبد

من المهم والضروري جدًا الخضوع للعلاج في أسرع وقت، على الرغم من أن الأدوية لا يمكنها أن تعالج الإصابة بصورة كلية إلا أنها قد تنجح أحيانًا في تقليل الضرر أو منع المزيد من الضرر للكبد.. وقد يشمل العلاج الأدوية والجراحة والعلاجات الأخرى اعتمادًا على المضاعفات والمشاكل التي يسببها.. حيث يتمثل العلاج المتاح في النقاط التالية:

  • الابتعاد التام على شرب المشروبات الكحولية.
  • عدم تناول أي أقراص علاجية إلا بعد استشارة الطبيب المعالج.
  • الحرص على أن يكون الطعام يحتوي على كمية قليلة من عنصر الصوديوم.
  • في بعض الحالات التي يكون فيها الكبد متدهور للغاية فتوجد الحاجة إلى زراعة كبد جديد.. ولكن تلك الجراحة مكلفة للغاية.
  • استخدام أدوية الستاتيمان التي تعمل على تقليل نسبة البروتين الدهني في الجسم.. حيث تمنع عمل الإنزيم المسؤول عن إنتاج الكوليسترول.
  • ممارسة الرياضة لتعمل على التخلص من الدهون التي تتواجد في منطقة البطن.
  • تناول فيتامين هـ الذي يعمل على تذويب الدهون.. وبالتالي الحد من الضرر الذي يصيب الكبد.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على عنصر أوميجا 3 التي تساعد الكبد على التخلص من الدهون المتراكمة عليه.

لا يفوتك أيضًا: ما هي أعراض سرطان الكبد

الوقاية من الإصابة باستسقاء الكبد

علمنا كم يعيش مريض استسقاء الكبد.. لذا يجب مراعاة الوقاية من هذا المرض تجنبًا لأي مضاعفات تؤدي إلى الوفاة، حيث تتمثل طرق الوقاية في النقاط التالية:

  • عدم شرب الكحوليات.
  • تناول طعام صحي متوازن يحتوي على كل العناصر الغذائية.. بالإضافة إلى تقليل كمية الدسم التي يتم تناولها في العموم.
  • تجنب تناول المأكولات النيئة.
  • التقليل من كمية الملح الموجودة في الطعام.

إن الكبد عضو مهم جدًا في جسم الإنسان وعندما يصاب بضرر فقد تكون حياته في خطر.. لذا يجب تدارك الأمر قبل أن يتفاقم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *