التخطي إلى المحتوى

ما هي أسباب ضغط الأذن والرأس ؟ , كثيرًا ما يعاني الأشخاص من مختلف الفئات العمرية من ضغط الأذن والرأس حيث يتسبب في الشعور بألم كبير يحدث نتيجة الضغط على منطقة الجبهة بداية من الأذن مرورًا بالأنف والحلق حيث يحدث الشعور بصداع كبير ينتج عنه فقدان القدرة على التركيز والانتباه لذلك يجب الكشف عن سب ومصدر هذا الضغط والعمل على علاجه بالطرق المناسبة التي تضمن التخفيف من الوجع.

  • ضغط الأذن والرأس هو الشعور بوجود وجع وألم كبير في تلك المنطقة نتيجة وجود امتلاء في الأذن والذي يتسبب في احتقانها وانسدادها نتيجة وجود تجمع من السوائل في قناة استاكيوس.
  • وينتج عن انسداد وامتلاء قناة استاكيوس توقفها عن العمل ومن ثم ينعكس ذلك على القدرة على السمع حيث تتراجع المراكز المسؤولة عن السمع حتى يتم فض هذه السوائل.
  • ويتواكب أحيانًا مع ضغط الأذن والرأس سماع صوت طنين الأذن وهو يمثل أمر مزعج كما يشير إلى احتمالية الإصابة بمرض خطير.
  • يزداد الشعور بطنين الأذن مع التقدم في العمر ولذلك يجب الاعتماد على بعض العلاجات والمتابعة مع الطبيب المختص من أجل الكشف عن السبب والتصدي له.
  • ووفقًا للدراسات التي تم إجرائها تم التوصل إلى إن ضغط الأذن يصيب عادة الأشخاص الذين يتواجدون ويقيمون في المناطق التي يتغير فيها مستوى سطح البحر.

ما هي أسباب ضغط الأذن والرأس

يحدث الإصابة بضغط الأذن والرأس نتيجة وجود مجموعة من الأسباب التي تتمثل في:

  1. في حالة النزول إلى الماء بهدف الغوص أو السباحة دون ارتداء الملابس المخصصة لذلك والتي تساهم في الوقاية من حدوث أية آلام أو ضغط بالرأس.
  2. يتولد ضغط الأذن بشكل أكبر عند الصعود والتوجه إلى المناطق الجبلية الخالية من المنحدرات والأماكن المنخفضة.
  3. ممارسة الرياضة وخاصة تسلق الجبال والأماكن المرتفعة تسبب الإصابة بضغط الأذن والرأس.
  4. تعد الإصابة بالانتفاخ والحساسية في الحلق أحد أسباب ضغط الأذن.
  5. تتسبب التشوهات الخلقية في حدوث انسداد في قناة الأذن.
  6. عند الاستحمام يجب مراعاة تنظيف الأذن باستخدام الوسائل المناسبة لأن وجود مياه فيها يعد أحد أسباب ضغط الأذن والرأس.
  7. قد يكون السبب ناتج عن وجود تمزق في طبلة الأذن.

أسباب ضغط الأذن والرأس

أعراض ضغط الأذن والرأس

يمكن الكشف عن الإصابة بضغط الأذن والرأس من خلال مجموعة من الأعراض التي تتمثل في:

  • يتم الشعور بألم شديد في الأذن.
  • كما يتسبب الضغط في إعاقة القدرة على السمع بصورة كبيرة.
  • يسيطر أيضًا على الشخص المصاب بالضغط الشعور بالدوخة كما يتم الشكوى من الغثيان والقيء.
  • الشعور بوجود مجموعة من السوائل داخل الأذن والتي تغلق القدرة على السمع بسبب انسدادها.
  • العديد من الحالات التي تشكو من ضغط الأذن والرأس تشكو من وجود نزيف بالأنف.

طريقة تشخيص ضغط الأذن والرأس

يكون ضغط الأذن والرأس بسيط ويزول خلال فترة قصيرة ولكن في حالة لم يزول الألم يجب القيام بتشخيص مصدر الضغط من أجل علاجه واستخدام الوسائل التي تساهم في الحد من مضاعفاته ، ويجرى التشخيص من خلال إتباع الخطوات التالية:

  • يبدأ الفحص من خلال الكشف السريري والذهاب إلى الطبيب للمتابعة.
  • ثم يعمل الطبيب على التأكد من عدم وجود أي سوائل أو عوائق داخلية وذلك من خلال نفخ الهواء في الأذن.
  • تستمر إجراءات الفحص الخاصة بالأذن من خلال استعمال المناظير الخاصة بفحص التغيرات في طبلة الأذن.
  • تستهدف هذه الفحوصات التأكد من عدم وجود أي جسم يسد الأنبوب الخاص بالأذن.
  • يشمل الفحص أيضًا قياس نسبة السمع حيث يقوم الطبيب بالجلوس في مكان بعيد عن الطبيب الذي يقوم بإصدار أصوات خافتة وسؤاله عن الأصوات التي تم النطق بها.

كيفية علاج ضغط الأذن والرأس

بعد معرفة أسباب ضغط الأذن والرأس يعتمد العلاج على المسبب الرئيسي للمرض ويتبين ذلك بعد الكشف والتشخيص والذي يحدد السبب وراء الإصابة، ويجرى العلاج من خلال التالي:

علاج نزلات البرد

تعتبر نزلات البرد من أهم الأسباب التي تؤدي للإصابة بضغط الأذن والرأس ومن ثم يتم علاجها من خلال إتباع الإرشادات التالية:

  • ينصح الأطباء باستخدام النابروكسين وذلك بهدف تخفيف الألم.
  • الاعتماد على المحلول الملحي وذلك من أجل منع وجود جفاف في الممرات الأنفية.
  • يساعد أيضًا البخاخ الأنفي في منع حدوث انسداد الأنف ومن ثم التخفيف من ضغط الأذن وعلاج التهابات الجيوب الأنفية.
  • ينصح بتجديد رطوبة الهواء في الغرفة التي يجلس فيها الشخص المصاب ويتم ذلك من خلال تشغيل جهاز الترطيب.

علاج تراكم الشمع بالأذن

  • يتسبب تراكم الشمع داخل الأذن في زيادة حدة الالتهابات وتوليد ضغط الأذن والرأس ومن ثم يجب العمل على علاجها باستخدام الوسائل المناسبة.
  • لذلك يصح دائمًا بإزالة الشمع من الأذن وذلك من خلال استخدام بعض المحاليل مثل بيروكسيد الهيدروجين أو الزيت المعدني.
  • تساعد تلك المحاليل في إذابة الشمع داخل الأذن.
  • على صعيد آخر قد يتم الاعتماد على بعض الأدوات التي يمكن من خلالها إزالة الشمع بشكل يدوي.
  • يفضل أن تتم عملية إزالة الشمع تحت إشراف الطبيب حتى لا تحدث أية مشاكل تضر بطبلة الأذن.

علاج احتقان الجيوب الأنفية

يحدث احتقان الجيوب الأنفية نتيجة وجود انسداد في الجيوب الموجودة في الوجه والرأس بسبب تراكم المخاط ويجرى علاج الاحتقان من خلال إتباع الإرشادات التالية:

  • يساعد استنشاق البخار بكثافة على تخفيف احتقان الجيوب الأنفية وتصريف المخاط.
  • تتمثل أهم سبل العلاج في استخدام محلول الملح في غسل الأنف وتنظيفها من البكتيريا والجراثيم التي تزيد من إفراز المخاط.
  • يمكن الاعتماد على كمادات المياه الدافئة للحد من آلام الجبهة واحتقان الأنف.
  • كذلك ينصح بتناول المضادات الحيوية الخاصة بعلاج التهابات الجيوب الأنفية.
  • يرتبط التهاب جيوب الأنفية بالحساسية لذلك ينصح بعلاجها في البداية من خلال تناول مضادات الهيستامين والتي تساعد في التخفيف من الالتهاب والاحتقان.
  • يصف أيضا الأطباء بعض بخاخات الأنف التي تساعد في تنظيفها وتخفف من حدة الاحتقان.
  • يتم استخدام الستيرويدات القشرية الأنفية لعلاج الالتهاب والاحتقان.
  • بعض الحالات تحتاج إلى إجراء العمليات الجراحية كوسيلة فعالة تساعد في علاج التهابات واحتقان الجيوب الأنفية.

شاهد أيضًا: التهاب الجيوب الأنفية : الأعراض وطرق العلاج

علاج التهابات الأذن

بعد التعرف علي أسباب ضغط الأذن والرأس يسبب التهابات الأذن الشعور بوجود ضغط الأذن والرأس؛ لذلك يجب العمل على علاجها للتخفيف من الاحتقان، ويتم ذلك من خلال إتباع الخطوات التالية:

  • يمكن الحد من الالتهاب من خلال تناول مسكنات الآلام ولعل من أبرز المسكنات التي تساعد في ذلك الإيبوبروفين أو الأسيتامينوفين.
  • يمكن الحد من الالتهاب من خلال استخدام قطرات الأذن حيث تساهم في العلاج.
  • كما يمكن السيطرة على العدوى الفطرية من خلال استخدام قطرات الأذن المضادة للفطريات.
  • علاج الالتهاب يحدث أيضًا من خلال استخدام قطرات الأذن العلاجية.
  • تعمل المضادات الحيوية في علاج الالتهاب التي تصيب الأذن في بعض الأحيان.
  • قد يحدث الإصابة بالتهاب الأذن نتيجة الإصابة بعدوى فطرية والتي يمكن تنظيفها من خلال استخدام أنبوب شفط أو محقنة.
  • أما التهاب الأذن الخارجية يتم علاجها من خلال تنظيف قناة الأذن.
  • يشاع استخدام المضادات الحيوية حيث تساعد في الحد من الالتهابات.

علاج انسداد الأذن

  • يجب العمل على تسليك الأذن من الانسداد من خلال تسليكها ويتم ذلك من خلال استخدام الوسائل المناسبة التي تساعد في ذلك.
  • يقوم البعض بحركات مفاجئة من خلال الميل إلى الجانب الآخر حيث تساعد هذه الحركة في إزالة الجسم مصدر الانسداد من خلال الاعتماد على قانون الجاذبية.
  • في حالة كان الجسم الغريب الموجود داخل الأذن كبير ومرئي يجب العمل على إزالته من خلال استخدام ملقط يساعد في إزالة هذا الجسم.
  • يمكن تسليك الأذن من خلال استخدام حقنة مملوءة بالماء الدافئ والتي تساعد بفاعلية في غسل الأذن والتخلص من الرواسب الموجودة فيها.

التخلص من السائل الموجود داخل الأذن

  • تتسبب أمراض البرد والأنفلونزا في تجميع السوائل وترسيبها داخل الأذن وبالتالي تتسبب في توليد ضغط الأذن والرأس.
  • لذلك يجب القيام في هذه الحالة بعلاج نزلات البرد أو الحساسية من أجل التخلص من تراكم السوائل داخل الأذن.
  • بعض الحالات تحتاج إلى التدخل الجراحي من أجل محاربة ضغط الأذن والرأس.

أسباب ضغط الأذن والرأس

أسباب ألم الأذن

يتسبب ألم الأذن في توليد ضغط الأذن والرأس وهو الأمر الذي يسبب الشعور بالألم كما يسبب مضاعفات كثيرة، ويحدث ألم الأذن نتيجة وجود الأمراض التالية:

مشاكل في القلب أو الدم

  • عند الإصابة بمرض طنين النبض الموضوعي يسمع الشخص ضجيج في الأذن يشبه نبضات القلب وتشبه هذه النبضات النغمة التي يمكن للطبيب فحصها وسماعها.
  • ويترافق مع صوت طنين القلب الشعور بالدوخة كما يحدث الإحساس بألم في الصدر والأرق.
  • وتشير هذه الأعراض إلى وجود مشاكل كبيرة في الدورة الدموية.
  • ولعل من أهم المشاكل التي يتم الشكوى منها وتتسبب في حدوث هذه الأعراض هي وجود ارتفاع ضغط الدم وتصلب الشرايين إلى جانب اكتشاف وجود أورام في منطقة الرأس أو الرقبة.
  • يتطلب العلاج الصحيح تشخيص المشكلة بشكل صحيح من قبل الطبيب حتى يتم تطبيق العلاج المناسب.

اختلال التوازن الهرموني

  • يتسبب الإصابة باختلال التوازن الهرموني مثل هرمون الغدة الدرقية في الشعور بالألم في الأذن.
  • تعتبر آلام الأذن من أكثر الأعراض التي تدل على قصور الغدة الدرقية وعدم عملها بالشكل السليم كما يتم الشكوى أيضًا في هذه الحالة من زيادة الوزن وانخفاض مستوى الطاقة.
  • تصل الاضطرابات التي يسببها الخلل الهرموني لدى النساء إلى الشعور بألم حاد في الأذن الدهليزية والداخلية كما يتم الشعور بطنين الأذن إلى جانب ذلك تحدث الإصابة بمرض مينيير.
  • ومن هنا يجب ممارسة التمارين الرياضية من أجل علاج خلل التوازن الهرموني.
  • كما يتطلب الأمر التحكم في المشاعر وضبط الانفعالات للحد من ألم الأذن.
  • وعند الكشف والمتابعة مع الطبيب ينصح باتخاذ قسط من الراحة للحد من شدة الألم.

التهاب الحلق

  • تحدث الإصابة بالتهاب الحلق نتيجة وجود العدوى البكتيرية أو الفيروسية أو الحساسية.
  • كما تتسبب ملوثات الهواء في زيادة حدة الالتهاب والألم في هذه المنطقة.
  • في حال لم يتم علاج تلك الالتهاب ينتقل الألم إلى الأذن ويتسبب في وجود ضغط على الرأس أيضًا.
  • يتطلب الأمر زيارة الطبيب من أجل الحصول على بعض العلاجات المنزلية التي تساعد في التخفيف من ألم التهاب الحلق.
  • ومن الممكن الاعتماد على بعض المشروبات التي تساعد في علاج الالتهاب مثل “الليمون، العسل، خل التفاح”.
  • كذلك تساعد الغرغرة بالماء والملح والليمون في علاج العدوى والفطريات في هذه المنطقة.

التهابات الجيوب الأنفية وحساسية الأنف

  • تسبب حساسية الأنف التهاب الجيوب الأنفية ومن ثم ينشأ عنها الشعور بألم الأذن كما يتم الشكوى من وجود ضغط كبير في منطقة الرأس والجبهة.
  • وتحدث الحساسية والتهاب الجيوب الأنفية نتيجة وجود عدوى فيروسية في الجهاز التنفسي العلوي والتي تصيب الحلق والأنف .
  • تتمثل أهم أعراضها في الشعور “بالصداع، انسداد الأنف، السعال والعطس، ارتفاع درجة الحرارة، التهاب في الحلق، ألم في الجسم”.
  • وعندما تتفاقم الأعراض يحدث انسداد الأذن.
  • يحدث الضغط على منطقة الرأس نتيجة وجود تهيج وتورم في التجويفات الأنفية نتيجة تولد الفيروسات وتكاثر البكتيريا والفطريات.
  • أحيانًا تتفاقم الأعراض ويحتاج المصاب إلى إجراء جراحة عاجلة من أجل التخلص من الزوائد الأنفية التي تنمو في بطانة الأنف وتتجمع نتيجة تراكم السوائل.
  • يصف الطبيب بخاخات الملح التي تساعد في الحد من الالتهاب كما تساهم في مكافحة العدوى والفيروسات.

مرض مينيير

  • تحدث الإصابة بمرض مينيير نتيجة وجود خلل في منطقة الأذن الداخلية وهو يسبب الإصابة بضعف السمع.
  • وتبدأ علامات ضعف السمع في الحدوث بشكل تدريجي ومفاجئ.
  • ويحدث ذلك في غضون ساعات قليلة وقد يقتصر الضعف على أذن واحدة فقط.
  • يتزامن مع الشعور بمرض مينيير الشكوى من وجود دوار وطنين في الأذن.
  • كما يحدث أحيانًا الإصابة بغثيان وصداع وانسداد في الأذن المصابة.
  • من المعروف إن مرض مينيير يصيب الأشخاص التي تتراوح أعمارهم بين 40-60 عامًا.
  • تبدأ خطة علاج المرض من خلال خفض الضغط داخل الأذن.
  • يصف الطبيب في حالة الإصابة بمرض مينيير بعض العلاجات والأدوية كما ينصح بتغيير نمط الحياة مثل الحد من تناول الأملاح لتخفيف حدة الأعراض.
  • بعض الحالات الأخرى تحتاج إلى استخدام أجهزة السمع من أجل تخفيف الأعراض.

مرض كرون

  • يعد مرض كرون أحد الأسباب التي ينتج عنها الشعور بألم في الأذن.
  • وهو عبارة عن التهاب مزمن يصيب الجهاز الهضمي ويبدأ هذا الالتهاب من الفم وينتشر حتى يصل إلى الفتحة الشرجية.
  • يشعر المصاب بمرض كرون بمجموعة من الأعراض التي تتمثل في “الإسهال، نزيف المستقيم، فقدان الوزن غير المبرر، تشنجات في البطن، الحمى”.
  • كما يشعر المصاب بالوهن وانخفاض وتراجع الطاقة.
  • وينتج عن الإصابة بكرون مضاعفات خطيرة قد تصل إلى حد الإصابة بالصمم وقروح الفم.

الإصابة بمرض النكاف

  • تتسبب الإصابة بمرض النكاف في الشعور بآلام والتهابات حادة في الأذن.
  • ومن المعروف إن النكاف هو مرض فيروسي يصيب الشخص وينتشر عن طريق العدوى.
  • يتسبب النكاف في حدوث تورم في الغدد اللعابية وخاصة في الغدد النكافية الموجودة بين الأذن والفك.
  • وينشأ عن ذلك حدوث آلام شديدة في الأذن قد تصل إلى فقدان السمع كما يتم الشكوى من وجود “انتفاخ الغدد اللعابية، الحمى، الصداع، التعب، فقدان الشهية وآلام العضلات”.
  • يتسبب أيضًا الإصابة بالنكاف في حدوث مضاعفات كبيرة منها حدوث التهاب الأغشية المغلفة للدماغ.
  • تحدث بعض المضاعفات في الجهاز التناسلي للرجل والمرأة مثل الإصابة بالتهاب الخصيتين أو التهاب المبيضين.
  • ومن أهم سبل الوقاية من مضاعفات النكاف إجراء الاختبارات والفحوصات اللازمة التي تساعد في الكشف عن السمع وقياس درجته.
  • ينصح بالحصول على لقاح الحصبة والنكاف من أجل علاج فقدان السمع .

أورام المخ

  • بالطبع يشكل وجود أورام في المخ ألم كبير كما يولد ضغط الأذن والرأس.
  • وينشأ سرطان الدماغ لدى الأطفال وكبار السن بسبب تكاثر الخلايا الغير طبيعية في أنسجة المخ.
  • لعل من أكثر أورام الدماغ التي يتم الشكوى منها هي “الورم الدبقي، الورم السحائي، وورم الغدة النخامية الحميد”.
  • يعاني المصاب بالأورام وسرطانات الدماغ من أعراض حادة وآلام كبيرة في منطقة الرأس حيث يفقد المصاب القدرة على السمع كما يصاب بصداع كبير.
  • يفتقد الشخص المصاب أيضًا القدرة على حفظ توازن الجسم كما تعاني بعض الحالات من فقدان البصر والإجهاد والاكتئاب إلى جانب ذلك تحدث بعض التغيرات السلوكية الأخرى.

ما هو طنين الأذن

  • يعد طنين الأذن هو الشعور بطنين وضوضاء في أذن واحدة أو الأثنين معًا.
  • ويصيب طنين الأذن الأشخاص الأكبر سنًا نتيجة وجود خلل في الألياف العصبية الموجودة في الأذنين ويكون مصدر الضوضاء هو صوت داخلي يسمعه فقط الشخص المصاب.
  • تحدث الإصابة بطنين الأذن كنتيجة لوجود خلل في الدورة الدموية وهو عرض يصيب الرجال أكثر من النساء .

عرضنا لكم متابعينا أسباب ضغط الأذن والرأس، للمزيد من الاستفسارات؛ راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة، وسوف نحاول الرد عليكم خلال أقرب وقت ممكن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *