التخطي إلى المحتوى

تجاربكم مع دم التعشيش, يعتبر دم التعشيش من العلامات الأولى التي تستطيع من خلالها المرأة التعرف على حدوث الحمل حيث إنه ينزل نتيجة انغراس البويضة في جدار الرحم، والعديد من النساء لا تستطيع التفريق بين دم التعشيش ودم الحيض الخاص بالدورة الشهرية لذلك سوف نحرص أن نعرض لكم كافة التجارب التي سبق للنساء التعرض لها والتي ترتبط بالدم الخاص بالتعشيش.

ما هو دم التعشيش

  • قبل أن نتناول تجاربكم مع دم التعشيش يجب أن نوضح لكم في البداية ما هو حيث يعتبر دم التعشيش هو النزيف الناتج عن انغراس البويضة ويكون في العادة نزيف مهبلي خفيف.
  • وينزل دم التعشيش بعد إخصاب البويضة بفترة تتراوح بين 7-14 في شكل نقط أو قطرات دموية خفيفة.
  • ومن الممكن أن ينزل من الرحم في موعد الدورة الشهرية الجديدة أو قبلها بيوم أو يومين ومن ثم لا تستطيع المرأة إدراك إن هذا الدم ناتج عن انغراس البويضة ولا علاقة له بالحيض.
  • يحدث بعد إنتاج البويضة أن تتجه إلى قناة فالوب لكي تستعد للتخصيب من قبل الحيوان المنوي.
  • ومن ثم تبدأ البويضة في الانقسام والتكاثر وتستعد من أجل تكوين الجنين وتظل الخلايا في طريقها وتستمر حتى تصل إلى الرحم.
  • ثم تختار البويضة المخصبة مكان ما في بطانة الرحم لكي تنغرس فيه وينتج عن الانغراس حدوث نزيف خفيف وهو الخاص بدم التعشيش.
  • ويحدث نتيجة تمزق بعض الأوعية الدموية في منطقة الانغراس.
  • وعندما ترى المرأة المتزوجة نزول النزيف المهبلي يمكنها أن تتوقع حدوث الحمل ومن ثم تتوجه بعد مرور بضع أيام للكشف عن الحمل من خلال إجراء الفحوصات اللازمة.

دم التعشيش

ما هي تجاربكم مع دم التعشيش

عند تم طرح هذا السؤال على إحدى الصفحات التابعة لموقع الفيس بوك تباينت إجابات النساء الذين عملوا على سرد تجاربهم التي يمكن لكم التعرف عليها للتفريق بين دم التعشيش ودم الدورة الشهرية، وإليكم أهم تلك التجارب:

التجربة الأولى

  • تروي أحد السيدات البالغات من العمر 31 عام إنها شعرت ببعض الآلام بعد انقضاء الدورة الشهرية وصاحب هذه الآلام نزول بعض قطرات الدماء الخفيف.
  • وأكدت في روايتها إن تلك الدماء الخفيفة التي نزلت منها لا تشبه دم الحيض التي اعتادت على رؤيته وهذا الأمر جعلها تشعر بالشك والقلق.
  • ومن ثم قررت هذه السيدة التوجه عند الطبيب لإجراء الكشف اللازم وأكد لها الطبيب إن هذا الدم يعرف بدم التعشيش وهو أحد علامات الحمل وينزل نتيجة تمزق الأوعية الدموية بسبب انغراس البويضة.

التجربة الثانية

  • تحكي أحد السيدات والتي تبلغ من العمر 30 عام عن تجربتها مع دم التعشيش حيث تزوجت تلك السيدة وهي في عمر 25.
  • وكانت قد قررت عدم الإنجاب في تلك الفترة لذلك داومت على تناول حبوب منع الحمل.
  • ومن ثم قررت التوقف عنها لكي تتسنى لها الفرصة للإنجاب وبعد مرور بعض الأيام على انتهاء دورتها الشهرية قررت الاغتسال منها ومن ثم حدث بعدها نزول دم خفيف ولم تكن تعرف سبب نزوله.
  • لذلك قررت الذهاب للكشف عند الطبيب الذي أخبرها إن هذا الدم يعرف بدم التعشيش وحدث نزوله بعد انغراس البويضة.
  • وكان هذا بمثابة فرحة كبيرة لها ولكنها لم تستمر حيث حدث بعدها اجهاض بسبب تكون ونمو الجنين خارج الرحم.

التجربة الثالثة

  • أحد السيدات الأخريات تروي إنها قد تزوجت خلال فترة الإباضة وحدث بعد مضي 12 يوم من التبويض نزول دم أحمر خفيف.
  • وهنا ظنت الفتاة إن هذا الدم هو الخاص بالدورة الشهرية ولم تشك في حدوث الحمل ولكن عند انقطاع نزول الدم بشكل مفاجئ بدأ القلق والتساؤل يسيطر عليها لذلك قررت الذهاب للكشف عند الطبيب.
  • وطلب الطبيب اجراء فحص الحمل حيث أخبرها إن هذا الدم قد يكون ناتج عن انغراس البويضة المخصبة في جدار الرحم.

موعد نزول دم التعشيش

  • ينزل دم التعشيش بالقرب من موعد نزول دم الحيض حيث يعد مؤشر على حدوث التخصيب.
  • وبالتقريب يحدث نزول دم التعشيش بعد مضي ما يقرب من عشرة أيام على انتهاء التبويض.
  • وفي حالة كانت الدورة الشهرية تحدث كل 28 عام يمكننا أن نلاحظ نزول دم انغراس البويضة الخاص بالتعشيش خلال اليوم 21 أو 22 من الدورة الشهرية.
  • ويلاحظ نزول الدم الخاص بالتعشيش لفترة قصيرة نسبيًا قد تكون يوم أو يومين على أقصى تقدير وهو بذلك يختلف عن دم الحيض الذي يستمر في النزول لفترة قد تصل إلى أربعة أيام.

كيف يتم التعرف على دم التعشيش

يمكن التعرف على دم التعشيش من خلال ملاحظة بعض العلامات التي سوف نوضحها لكم فيما يلي:

شاهد أيضًا: ما هو لون دم بشارة الحمل بالصور

اللون

  • يميل دم التعشيش إلى اللون الأحمر الوردي الفاتح كما قد يكون لونه بني غامق.
  • وهو يختلف بالطبع عن لون دم الحيض الذي يكون غالبًا أحمر متوهج أو أحمر داكن.

الكمية

  • يمكن التعرف على الدم الذي يصاحب انغراس البويضة أو الخاص بالتعشيش من خلال الكمية حيث ينزل في شكل تنقيط خفيف.
  • ومن ثم قد تعتمد فيه المرأة على فوطة صحية واحدة ولا تحتاج إلى تغيير الفوط الصحية.
  • وتستمر في النزول لمدة لا تتعدى ال48 ساعة وبالتالي يختلف هذا عن الدورة الشهرية.
  • قد يكون هذا الدم مجرد إفرازات بسيطة لا تحتاج إلى استخدام الفوطة الصحية ويمكن الشعور به من خلال لمس الأعضاء التناسلية.
  • وذلك على عكس الدورة الشهرية التي يكون فيها الدم غزير بعض الشيء ومن ثم تحتاج المرأة فيه إلى تغيير الفوطة الصحية أكثر من مرة خلال اليوم.

التخثر

  • يختلف دم التعشيش عن دم الحيض في إنه يكون خفيف ولا يحتوي على أي كتل أو قطع دموية نتيجة إنه لا يحتوي على أي تخثر.
  • أما دم الحيض يحتوي على كتل دموية نتيجة ارتفاع نسبة التخثر الذي يحدث نتيجة انسلاخ بطانة الرحم.

مدة نزول الدم

  • من المعروف إن دم الدورة الشهرية يستمر فترة تتراوح من ثلاثة أيام حتى أسبوع.
  • وهو ينزل بكثافة نتيجة انسلاخ بطانة الرحم وهو ما يزيد من كثافة الدم الذي ينزل خلال فترة الحيض.
  • أما نزيف الانغراس الخاص بالتعشيش يكون قليل ولا يترك أثر وتتراوح مدته من 24 ساعة حتى 48 ساعة.

التشنجات الرحمية والألم

  • لا يشبه الألم والتشنجات الرحمية التي تحدث أثناء الدورة الشهرية مع الألم الذي يحدث مع دم التعشيش.
  • يكون الألم المصاحب للحيض كبير وقوي ويصاحبه تشنجات متكررة أما دم التعشيش يتزامن معه حدوث ألم خفيف قد لا يتم الشعور به أحيانًا.

أسباب نزول دم التعشيش

تقف العديد من الأسباب وراء نزول د التعشيش والذي ينزل من المهبل في أوقات مختلفة عن نزول دم الحيض ويرجع ذلك إلى مجموعة من الأسباب التي تتمثل في:

  • يعد السبب الرئيسي لنزول دم التعشيش هو تلقيح البويضة الناضجة من قبل الحيوان المنوي حيث تتجه بعدها للانغراس في بطانة الرحم مما يترتب عنه نزول دم.
  • قد ينتج عن التهابات المهبل أحيانًا نزول قطرات الدم الخفيف.
  • تتمثل أهم أسباب نزول دم الانغراس في حدوث تهيج في عنق الرحم.
  • كما يحدث أحيانًا نزول دم نتيجة الإصابة بجرح في منطقة المهبل.
  • ينتج عن حدوث الحمل العنقودي أي الحمل خارج الرحم نزول بعض قطرات الدم الخفيف والفاتح اللون.
  • يحذر من بذل مجهود كبير في الأعمال المنزلية خاصة التي تتطلب حمل الأشياء الثقيلة حيث يترتب عليها نزول بعض قطرات الدم.
  • عندما يحدث إجهاض بعد الحمل ينزل دم من المهبل يشبه دم التعشيش ولكنه يكون غزير وداكن.

ما هي أعراض نزول دم التعشيش

الكثير من النساء تخلط بين دم التعشيش ودم الدورة الشهرية لذلك يتساءلون عن أهم الأعراض التي يمكن من خلالها التفرقة بينهم والتي تتمثل في:

الشعور بالدوخة والغثيان

  • لعل من أهم الأعراض التي يتم الشكوى منها عند نزول دم التعشيش هو الشعور بالدوخة والغثيان والتي تعد أحد العلامات المبكرة للحمل.
  • ويحدث الشعور بالغثيان نتيجة ارتفاع مستوى هرمون البروجسترون بسبب تخصيب البويضة.
  • يترتب على ذلك حدوث اضطرابات في الجهاز الهضمي نتيجة الشعور بالقيء حيث تحدث نوبات من الغثيان الصباحي.
  • ويستمر هذا الشعور بالقيء والرغبة في الغثيان حتى الأشهر الأولى من الحمل ولكنها تنتهي مع الأشهر الأخيرة في الحمل.

التغيرات المزاجية

  • يحدث عند انغراس البويضة بعض التغيرات والاختلالات الهرمونية والتي يترتب عليها تغير في الحالة المزاجية.
  • ومن ثم يتواكب مع نزول دم انغراس البويضة الخاص بالتعشيش تقلبات في التفكير واضطرابات مزاجية وفكرية.

ألم البطن والانتفاخ

  • يتواكب مع حدوث التبويض وانغراس البويضة حدوث انتفاخ وألم كبير في البطن.
  • ويحدث ذلك في العادة نتيجة احتباس السوائل والغازات داخل الجسم بسبب الاضطرابات الهرمونية التي تمر بها المرأة خلال الفترة الأولى من الحمل.

الإرهاق والتعب

  • ينتج عن الاضطرابات المصاحبة للهرمونات الشعور بالإرهاق والتعب حيث يحدث تغيرات في المستوى الخاص بها.
  • كما يسيطر أيضًا على المرأة خلال فترة نزول دم التعشيش حالة من الإجهاد بسبب الاختلاف في افرازات الهرمون.

الشعور بألم الثدي

  • عند انغراس البويضة ونزول الدم يحدث ارتفاع في مستوى هرمون الأستروجين والبروجسترون.
  • ومن ثم يتسبب ذلك في الشعور بألم في الثدي كما يصبح الثدي أكثر حساسية خاصة عند اللمس.

تغير لون الحلمات إلى الاسمرار

  • يعتبر نزول الدم الخفيف الخاص بالتعشيش من علامات الحمل الأولى والتي يتزامن معها بعض التغيرات في لون حلمة الثدي.
  • تتجه لون الحلمات نحو الاسمرار وتصبح داكنة أكثر من قبل.

الشكوى من الصداع وألم الرأس

  • يتواكب مع فترة الحمل الأول الشعور بالصداع المتكرر وألم الرأس.
  • ويحدث ذلك نتيجة حدوث بعض الاضطرابات الهرمونية التي تعقب مرحلة التبويض وتخصيب البويضة.

اضطراب الشهية

  • تميل المرأة خلال فترة الحمل الأولى إلى تناول نوعيات معينة من الطعام كما تشعر باضطرابات في الشهية.
  • إلى جانب ذلك تتفاوت لديها الشهية وتشعر أحيانًا بالرغبة في تناول كميات كبيرة من الطعام وأحيان أخرى تغيب الرغبة في تناول الطعام.

تذوق طعم غريب

  • تتسبب بعض التغيرات الهرمونية في تذوق طعم غريب يشبه الطعم المعدني.
  • ويرجع الشعور بهذا الطعم نتيجة التباين في نسب كلاً من هرمون البروجسترون والأستروجين.

كثرة التبول

  • يحدث عند تخصيب البويضة وحدوث الحمل ضغط كبير على المثانة.
  • ومن ثم يتسبب ذلك في كثرة التبول حيث تشعر المرأة بالرغبة المتكررة في الذهاب إلى الحمام.

علامات نزول دم الانغراس الأخرى

يرافق نزول دم الانغراس المعروف بالتعشيش بعض العلامات والأعراض الأخرى التي تتشابه مع الأعراض التي تحدث أثناء تلقيح البويضة وتشير إلى حدوث الحمل وتتمثل هذه الأعراض في:

  • يتم الشعور أيضًا بالحرقان أثناء التبول نتيجة وجود بعض الالتهابات في المهبل.
  • بعض النساء يعانون أيضًا من وجود احتقان في الحلق وانسداد الأنف.
  • من الملاحظ أيضًا حدوث ارتفاع في درجة الحرارة القاعدية بمقدار درجة عد نزول دم الانغراس.
  • تتأثر الدورة الشهرية أيضًا نتيجة نزول دم الانغراس ويحدث اضطراب وتغير في موعدها.
  • كما يلاحظ أيضًا زيادة في الوزن بشكل ملحوظ.
  • تسيطر أيضًا الرغبة في النوم لفترة طويلة نتيجة الشعور بالتعب والإجهاد بسبب انغراس البويضة.
  • يحدث أن تعاني بعض النساء من وجود اضطرابات الجهاز التنفسي مثل ضيق وصعوبة التنفس.

وسائل تنشيط المبايض

  • توجد العديد من الوسائل والوصفات التي يمكن الاعتماد عليها من أجل تنشيط المبايض والمساعدة على حدوث التخصيب ومن ثم الإسراع من الحمل.
  • وسوف نتناول معكم فيما يلي أهم تلك الوسائل التي يمكن اتباعها لتنظيم عملية التبويض وتحسين جودة البويضة.

دم التعشيش

تناول منتجات الألبان

  • يساعد الانتظام في تناول منتجات الألبان بشكل يومي في الحد والوقاية من الإصابة بالعقم لدى الكثير من النساء.
  • وقد تم اكتشاف إن الدهون الموجودة في منتجات الألبان تساهم بفاعلية في تحسين عمل البويضات.

اتباع نظام غذائي

  • يساعد اتباع نظام غذائي في تحسين فرص الحمل وتنشيط عمل الجهاز التناسلي للمرأة حيث ثبت إن النساء الأكثر بدانة أقل فرصة للحمل من غيرهم.
  • ويرجع ذلك إلى تراجع التبويض الخاصة بهم وعدم انتظامه لذلك تساعد خسارة الوزن في زيادة فرص الحمل وتنشيط عمل المبايض.
  • يتضمن الحفاظ على النظام الصحي تناول الأطعمة الصحية خاصة في وجبة الإفطار والابتعاد عن المأكولات التي تحتوي على سعرات حيوية.
  • وفي إطار ذلك ينصح النساء بالانتظام في ممارسة التمارين الرياضية حيث تساهم بفاعلية في تنشيط عمل المبايض كما تزيد من فرص حدوث الحمل.
  • ويمكن الحفاظ على اللياقة البدنية من خلال ممارسة اليوغا والمشي والسباحة.

الحد من تناول المنبهات

  • يحذر على النساء الراغبات في حدوث الحمل الابتعاد عن تناول المنبهات نظرًا لأنها تحتوي على الكافيين.
  • على سبيل المثال تم التوصل إلى إن تناول فنجان من القهوة يؤثر بشكل سلبي على قدرة المرأة على الحمل.
  • على صعيد آخر تم التوصل إلى إن المنبهات التي تحتوي على الكافيين تتسبب في الحد من نشاط عضلات قناة فالوب المسؤولة عن نقل البويضات من المبيضين.
  • كما يؤخر الكافيين من حدوث الحمل وفقًا لما توصلت إليه الدراسات الحديثة ويتسبب في زيادة خطر الإجهاض لذلك يجب الاعتدال في تناوله.

تناول الفيتامينات

  • ينصح النساء الراغبات في الحمل بتناول الفيتامينات والمكملات الغذائية التي يحتاجها الجسم.
  • لذلك ينصح دائمًا بتناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين ب 12 والسيلينيوم والتي تلعب دور هام في تنشيط البويضة.
  • ويساعد فحص احتياجات المرأة وتعويضها من خلال تناول الفيتامينات في الحد من الإصابة بالعقم كما يرفع من نسبة التبويض.
  • وقد أثبتت العديد من الدراسات إن النساء اللواتي تناولن الفيتامينات المفيدة والمتعددة تمكنوا من مواجهة مخاطر الإنجاب أقل بنسبة 41%.

الوخز بالإبر

  • يمكن الاعتماد على الوخز بالإبر من أجل السيطرة على التبويض وزيادة تدفق الدم إلى الرحم.
  • ثبت إن الوخز بالإبر في مناطق محددة من الجسم يحسن من فرص زرع البويضة المخصبة.

ممارسة الجنس

  • يحدث الحمل عندما يخصب الحيوان المنوي البويضة خلال فترة الإباضة.
  • ويظل الحيوان المنوي في المهبل فترة قد تصل إلى خمسة أيام ولكن تتراجع جودته بعد مضي ثلاث أيام لذلك يتطلب أن يحدث التخصيب قبل ذلك.
  • من ثم يستدعي ذلك ممارسة الجنس بكثرة لتحفيز عملية التخصيب وتنشيط فرص حدوث الحمل.

التقليل من مستوى الكربوهيدرات

  • يتأثر الحمل بشكل سلبي عند الاعتماد في النظام الغذائي على نسب مرتفعة من الكربوهيدرات المكررة، مثل: الخبز الأبيض، والمعكرونة، والبسكويت.
  • تتسبب هذه النوعيات من الأطعمة في رفع نسبة السكر في الدم بسرعة كما ينتج عنها زيادة في إفراز الأنسولين الذي يتسبب في ضعف الخصوبة.
  • لذلك يجب تنظيم الدورة الشهرية من خلال تقليل نسب الكربوهيدرات في الطعام وخفض الوزن والحد من الدهون.

تناول أوميجا 3

  • ينصح النساء الراغبات في زيادة فرص الحمل بتناول الأطعمة والمأكولات التي تحتوي على أوميجا 3 حيث تساعد في زيادة نسبة التركيز.
  • ومن المعروف إن أوميجا 3 يتواجد بكثرة في الأسماك.
  • يساعد هذا المكمل الرائع في الحد من خطر الإجهاض كما يعمل على تنشيط البويضة.

الحد من تناول مسكنات الألم

  • ينصح دائمًا النساء الراغبات في حدوث الحمل بالحد من تناول المسكنات نظرًا لتأثيرها السلبي على التبويض.
  • عندما تشعر المرأة بالألم تعتمد على تناول بعض الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية، مثل: الأسيتامينوفين، والإيبوبروفين.
  • ويعد هذا الأمر أحد المؤثرات التي تنعكس بشكل خاطئ على حدوث التبويض.

الاعتماد على مضادات الأكسدة

  • يساعد تناول مضادات الأكسدة في تحسين نسبة الخصوبة لكل من الرجال والنساء معًا.
  • ويتم ذلك من خلال العمل على تعطيل الجذور الحرة في الجسم والتي يمكن أن تتلف خلايا البويضة.
  • توجد مضادات الأكسدة في حمض الفوليك، والزنك وتتوافر بكثرة في كل من “الفواكه، والخضروات، والمكسرات، والحبوب الكاملة”.

عرضنا لكم متابعينا تجاربكم مع دم التعشيش ، للمزيد من الاستفسارات؛ راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة، وسوف نحاول الرد عليكم خلال أقرب وقت ممكن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *