آيات قرآنية لجلب الحبيب البعيد والعنيد

كتب : عمرو عيسى

هناك آيات قرآنية لجلب الحبيب البعيد والعنيد تلجأ إليها الكثير من السيدات رغبة في أسر قلب الحبيب وازدياد تعلقه بمن تود أن تكمل حياته معها.. فلا شيء في الدنيا أروع من الحب الحلال.. والذي تتوجه المرأة من أجله إلى الله عز وجل، لذلك ومن خلال ما يلي سوف نساعد الفتاة على الوصول إلى مبتغاها عن طريق سرد بعض الآيات القرآنية التي تقرب بين قلوب الأحبة بإذن الله تعالى.

ما هو دعاء لجلب الحبيب ؟ “اللهم يا دليل الحائرين، يا رجاء القاصدين، يا كاشف الهم، يا فارج الغم، اللهم زوّجني بمن أحب، واغننا بحلالك عن حرامك، يا الله يا كريم يا رب العرش المجيد، ارحمنا برحمتك يا أرحم الراحمين”.
آيات قرآنية لجلب الحبيب “وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ” سورة الروم الآية رقم 21.
ادعية لجلب الحبيب “يا رب ارزقني به ولا تحرمني منه، واسترني ولا تفضحني، وعفّني وحصنّي في الدّنيا والآخرة، واكفني بحلالك عن حرامك، واغنني بفضلك عمّن سواك يا رحيم يا قادر يا ذا الجلال والإكرام”.

آيات قرآنية لجلب الحبيب

آيات قرآنية لجلب الحبيب

مشاعر الحب والرومانسية من أنبل المشاعر التي ينعم الله بها على الإنسان.. فمن منا يمكنه العيش دون أن يغرق في تلك الأحاسيس الجياشة التي ترد فيه الروح وتشعره أنه على قيد الحياة.

إلا أنه في بعض الأحيان قد تحب الفتاة شخصًا وهي ليست في مخيلته كحبيبة، مما يجعلها تستاء من الأمر وتبحث عن السبب مرارًا وتكرارًا.. كما تحاول أن تجذب انتباهه دون جدوى.

لذا نقدم لكم الآيات التي منّ الله بها علينا في القرآن الكريم، والتي من شأنها أن تساعدنا في الوصول إلى مبتغانا وهو جلب الحبيب، حيث تتمثل تلك الآيات فيما يلي:

“يس* وَالْقُرْآنِ الْحَكِيمِ* إِنَّكَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ* عَلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ* تَنزِيلَ الْعَزِيزِ الرَّحِيمِ* لِتُنذِرَ قَوْمًا مَّا أُنذِرَ آبَاؤُهُمْ فَهُمْ غَافِلُونَ* لَقَدْ حَقَّ الْقَوْلُ عَلَى أَكْثَرِهِمْ فَهُمْ لا يُؤْمِنُون* إِنَّا جَعَلْنَا فِي أَعْنَاقِهِمْ أَغْلالاً فَهِيَ إِلَى الأَذْقَانِ فَهُم مُّقْمَحُونَ* وَجَعَلْنَا مِن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدًّا وَمِنْ خَلْفِهِمْ سَدًّا فَأَغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ لاَ يُبْصِرُونَ* وَسَوَاء عَلَيْهِمْ أَأَنذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنذِرْهُمْ لاَ يُؤْمِنُونَ* إِنَّمَا تُنذِرُ مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَن بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ” سورة يس الآيات من 1 إلى 11.

فسورة يس هي من أفضل السور القرآنية التي يتوجه بها العبد إلى ربه تبركًا بفضلها في تحقيق الأمنيات.. فهي قلب القرآن الذي لا يقرأها أحد إلا أنعم الله عليه بثوابها وتحقيق ما يتمنى، لذا فإنه من الممكن أن ينتظم على قراءتها من يود أن يقترب من حبيبه.

على أن تكون الطريقة شرعية لا تحمل السحر أو الأعمال التي يقوم بها الدجال.. والتي تخرج المسلم عن ملته.

لا يفوتك أيضًا:  أدعية لجلب الحبيب مكتوبة

آيات من الذكر الحكيم لجذب الحبيب

جذب المحبوب من أكثر ما يشغل بال المحب ويجعله يسهر الليالي ويبحث عن سبل الراحة، فلا يعرف إليها سبيلًا.. ذلك كونه بعيد عن الله -عز وجل- ولا يقرأ ما تيسر من الآيات التي تسهل من اقتراب المحب، والتي تتمثل فيما يلي:

“قَالَ رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي* وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي* وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِّن لِّسَانِي* يَفْقَهُوا قَوْلِي* وَاجْعَل لِّي وَزِيرًا مِّنْ أَهْلِي* هَارُونَ أَخِي* اشْدُدْ بِهِ أَزْرِي* وَأَشْرِكْهُ فِي أَمْرِي* كَيْ نُسَبِّحَكَ كَثِيرًا* وَنَذْكُرَكَ كَثِيرًا* إِنَّكَ كُنتَ بِنَا بَصِيرًا* قَالَ قَدْ أُوتِيتَ سُؤْلَكَ يَا مُوسَى* وَلَقَدْ مَنَنَّا عَلَيْكَ مَرَّةً أُخْرَى* إِذْ أَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّكَ مَا يُوحَى* أَنِ اقْذِفِيهِ فِي التَّابُوتِ فَاقْذِفِيهِ فِي الْيَمِّ فَلْيُلْقِهِ الْيَمُّ بِالسَّاحِلِ يَأْخُذْهُ عَدُوٌّ لِّي وَعَدُوٌّ لَّهُ وَأَلْقَيْتُ عَلَيْكَ مَحَبَّةً مِّنِّي وَلِتُصْنَعَ عَلَى عَيْنِي” سورة طه الآيات من 25 إلى 39.

كذلك فإن سورة الضحى من السور القرآنية التي لها العديد من الفضائل.. والتي يمكن الاستعانة بها من أجل قضاء الحوائج، فهي قادرة على منح المحب السكينة والطمأنينة، كما أنها تساعد على جلب الحبيب، وآياتها ما يلي:

“وَالضُّحَى* وَاللَّيْلِ إِذَا سَجَى* مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى* وَلَلآخِرَةُ خَيْرٌ لَّكَ مِنَ الأُولَى* وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى* أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيمًا فَآوَى* وَوَجَدَكَ ضَالًّا فَهَدَى* وَوَجَدَكَ عَائِلا فَأَغْنَى* فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلا تَقْهَرْ* وَأَمَّا السَّائِلَ فَلا تَنْهَرْ* وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ”.

الجدير بالذكر أن سورة الضحى من السور القصيرة التي من الممكن أن يحفظها الشخص عن ظهر قلب، لذا كان من الضروري طرحها ضمن أفضل آيات قرآنية لجلب الحبيب.. والتي يجب أن نحرص على أن تكون ضمن وردنا اليومي إن أردنا أن يضع الله المحبة في قلوب من نهوى.. من غير حول منا ولا قوة.

آيات من القرآن لكسب قلب المحب

لولا رحمة الله عز وجل، ورأفته بقلوبنا لما نلنا ما تمنينا، فالحب هو أسمى المشاعر التي خلقها الله في قلوبنا، وحاشاه أن يضع في الأفئدة محبة شخص ما دون أن يكون هناك حكمة من ذلك، فإما اقتراب وحياة جديدة.. وإما درس نتعلم منه بقية العمر.

لذا على المرء في تلك الحالة أن يقرأ ما تيسر من الآيات التي تجلب الحبيب، ويترك الأمر على الله -عز وجل- والتي تتمثل فيما يلي:

“فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللَّهِ لِنتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ* إِن يَنصُرْكُمُ اللَّهُ فَلاَ غَالِبَ لَكُمْ وَإِن يَخْذُلْكُمْ فَمَن ذَا الَّذِي يَنصُرُكُم مِّن بَعْدِهِ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ* وَمَا كَانَ لِنَبِيٍّ أَن يَغُلَّ وَمَن يَغْلُلْ يَأْتِ بِمَا غَلَّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ”

سورة آل عمران الآيات من 159 إلى 161.

سورة يوسف من أجمل سور القرآن الكريم التي تحتوي على قصة حب امرأة العزيز لسيدنا يوسف عليه السلام، وكيف أن الحب صفة بشرية رغمًا عن المحب، لذا من الممكن الاستعانة ببعض آياتها من أجل أن يجلب الله الحبيب للمحب.. حيث تتشكل تلك الآيات فيما يلي:

“وَقَالَ نِسْوَةٌ فِي الْمَدِينَةِ امْرَأَةُ الْعَزِيزِ تُرَاوِدُ فَتَاهَا عَن نَّفْسِهِ قَدْ شَغَفَهَا حُبًّا إِنَّا لَنَرَاهَا فِي ضَلالٍ مُّبِينٍ* فَلَمَّا سَمِعَتْ بِمَكْرِهِنَّ أَرْسَلَتْ إِلَيْهِنَّ وَأَعْتَدَتْ لَهُنَّ مُتَّكَأً وَآتَتْ كُلَّ وَاحِدَةٍ مِّنْهُنَّ سِكِّينًا وَقَالَتِ اخْرُجْ عَلَيْهِنَّ فَلَمَّا رَأَيْنَهُ أَكْبَرْنَهُ وَقَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ وَقُلْنَ حَاشَ لِلَّهِ مَا هَذَا بَشَرًا إِنْ هَذَا إِلاَّ مَلَكٌ كَرِيمٌ* قَالَتْ فَذَلِكُنَّ الَّذِي لُمْتُنَّنِي فِيهِ وَلَقَدْ رَاوَدتُّهُ عَن نَّفْسِهِ فَاسْتَعْصَمَ وَلَئِن لَّمْ يَفْعَلْ مَا آمُرُهُ لَيُسْجَنَنَّ وَلَيَكُونًا مِّنَ الصَّاغِرِينَ”

سورة يوسف الآيات من 30 إلى 32.

لا يفوتك أيضًا:  ادعية لجلب الرزق السريع مستجاب

آيات من القرآن للحبيبين

آيات قرآنية لجلب الحبيب

سورة آل عمران من السور الطويلة، والتي تحتوي على الكثير من القصص، إلا أنه من الممكن الاستشهاد ببعض آياتها من أجل أن يستجيب الله، ويجذب المحبوب إلى محبه إن كان خيرًا له، حيث تتمثل تلك الآيات فيما يلي:

“قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ* قُلْ أَطِيعُواْ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَإِن تَوَلَّوْا فَإِنَّ اللَّهَ لاَ يُحِبُّ الْكَافِرِينَ* إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحًا وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ* ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِن بَعْضٍ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ”

سورة آل عمران الآيات من 31 إلى 34.

محبة الشخص ليست بأيدينا، فالحب الصادق ينبع من القلب فيذهب به إلى أعالي السماء، ويتمنى الحبيب لو أن محبوبه يظل معه بقية العمر على سنة الله ورسوله صلى الله عليه وسلم، لذا عليه في تلك الحالة ألا يلجأ سوى إلى الله عز وجل، وقراءة الآيات القرآنية التي نفيض عليكم من بركاتها، والتي تتمثل فيما يلي:

“إِذْ تَمْشِي أُخْتُكَ فَتَقُولُ هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَىٰ مَنْ يَكْفُلُهُ ۖ فَرَجَعْنَاكَ إِلَىٰ أُمِّكَ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُهَا وَلَا تَحْزَنَ ۚ وَقَتَلْتَ نَفْسًا فَنَجَّيْنَاكَ مِنَ الْغَمِّ وَفَتَنَّاكَ فُتُونًا ۚ فَلَبِثْتَ سِنِينَ فِي أَهْلِ مَدْيَنَ ثُمَّ جِئْتَ عَلَىٰ قَدَرٍ يَا مُوسَىٰ* وَاصْطَنَعْتُكَ لِنَفْسِي* اذْهَبْ أَنتَ وَأَخُوكَ بِآيَاتِي وَلا تَنِيَا فِي ذِكْرِي* اذْهَبَا إِلَى فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَى* فَقُولا لَهُ قَوْلا لَّيِّنًا لَّعَلَّهُ يَتَذَكَّرُ أَوْ يَخْشَى* قَالا رَبَّنَا إِنَّنَا نَخَافُ أَن يَفْرُطَ عَلَيْنَا أَوْ أَن يَطْغَى* قَالَ لا تَخَافَا إِنَّنِي مَعَكُمَا أَسْمَعُ وَأَرَى”

سورة طه الآيات من 40 إلى 46.

“إِنَّ أَصْحَابَ الْجَنَّةِ الْيَوْمَ فِي شُغُلٍ فَاكِهُونَ* هُمْ وَأَزْوَاجُهُمْ فِي ظِلالٍ عَلَى الأَرَائِكِ مُتَّكِؤُونَ* لَهُمْ فِيهَا فَاكِهَةٌ وَلَهُم مَّا يَدَّعُونَ* سَلامٌ قَوْلا مِن رَّبٍّ رَّحِيمٍ”

سورة يس الآيات من 55 إلى 58.

آيات قرآنية لإلقاء المحبة في قلب الحبيب

آية الكرسي من الآيات المباركة التي دائمًا ما نرددها والتي قد نجهل ثوابها الأعظم في بعض الأحيان.. فهي من الآيات الكفيلة براحة القلب وسرور النفس، فمن الممكن أن يرددها من يريد من الله -عز وجل- أن يلين قلب عبدًا من عباده للمحبة، حيث تتمثل فيما يلي:

“اللَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ”

سورة البقرة الآية رقم 255.

كذلك هناك بعض الآيات من سورة البقرة من الممكن أن يستعين بها المحب في أن يدعو الله ويقرأها في الصلوات.. حتى يمن عليه بتسخير قلب المحبوب، حيث تتمثل تلك الآيات فيما يلي:

“إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِمَا يَنفَعُ النَّاسَ وَمَا أَنزَلَ اللَّهُ مِنَ السَّمَاء مِن مَّاء فَأَحْيَا بِهِ الأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِن كُلِّ دَابَّةٍ وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخَّرِ بَيْنَ السَّمَاء وَالأَرْضِ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ* وَمِنَ النَّاسِ مَن يَتَّخِذُ مِن دُونِ اللَّهِ أَندَادًا يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّهِ وَالَّذِينَ آمَنُواْ أَشَدُّ حُبًّا لِّلَّهِ وَلَوْ يَرَى الَّذِينَ ظَلَمُواْ إِذْ يَرَوْنَ الْعَذَابَ أَنَّ الْقُوَّةَ لِلَّهِ جَمِيعًا وَأَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعَذَابِ”

سورة البقرة الآيتين 164،165.

الجدير بالذكر أن الآيات القرآنية التي نقرأها من أجل جلب الحبيب لا نعني بها أن يتم سحر المحبوب فيأتي إلينا هرولة، بل هو رزق من عند الله -سبحانه وتعالى- ونتمنى أن يمن الله علينا به وأن يرح قلوبنا بوجوده إن كان خيرًا لنا.

لا يفوتك أيضًا:  أيات وأدعية جلب الحبيب

آيات جلب الحبيب في أسرع وقت

هناك الكثير من الآيات التي من الممكن الاستعانة بها من أجل أن يستجيب الله لدعاء المحب ويجلب له الحبيب في أسرع وقت.. إن كان في اقترابه منه فيه كل الخير له، فرب الخير لا يأتي إلا بالخير، وفي بعض الأحيان يدعو المسلم الله -عز وجل- وهو لا يعلم أن أمره من الممكن أن يكون له شرًا.

لذا عليه الدعاء والتوكل على الله وأن يحسن الظن به، كما عليه الانتظام على قراءة تلك الآيات من أجل الحصول على ثوابها وجلب الحبيب.. حيث تمثلت فيما يلي:

سورة الأعراف الآية رقم 189 “هُوَ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَجَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا لِيَسْكُنَ إِلَيْهَا فَلَمَّا تَغَشَّاهَا حَمَلَتْ حَمْلاً خَفِيفًا فَمَرَّتْ بِهِ فَلَمَّا أَثْقَلَت دَّعَوَا اللَّهَ رَبَّهُمَا لَئِنْ آتَيْتَنَا صَالِحًا لَّنَكُونَنَّ مِنَ الشَّاكِرِينَ”
سورة الروم الآية رقم 21 “وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ”

آيات كسب قلب الحبيب

من الممكن أن يمن الله على المحب باقتراب حبيبه منه، إلا أنه لا يشعر بالألفة معه.. أو أن هناك الكثير من المشكلات في العلاقة.. لذا يجب حينها أن يقوم المحب بقراءة بعض الآيات التي تعمل على أسر قلب الحبيب، فلا يرى سوى من يحبه.

فالله -عز وجل- هو من يقلب القلوب بين يده، لذا على المسلم إن كان له حاجة في أمر ما، لا يلجأ سوى إلى البارئ عز وجل، وذلك من خلال الآيات التالية:

“يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا” سورة النساء الآية رقم 1.

“إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ إِنَّا لا نُضِيعُ أَجْرَ مَنْ أَحْسَنَ عَمَلا* أُوْلَئِكَ لَهُمْ جَنَّاتُ عَدْنٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهِمُ الأَنْهَارُ يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِنْ أَسَاوِرَ مِن ذَهَبٍ وَيَلْبَسُونَ ثِيَابًا خُضْرًا مِّن سُندُسٍ وَإِسْتَبْرَقٍ مُّتَّكِئِينَ فِيهَا عَلَى الأَرَائِكِ نِعْمَ الثَّوَابُ وَحَسُنَتْ مُرْتَفَقًا” سورة الكهف الآيتين 30،31.

لا يفوتك أيضًا: دعاء جلب الحبيب العنيد للزواج مكتوب ومستجاب

أدعية لجلب الحبيب

آيات قرآنية لجلب الحبيب

مثلما أن هناك آيات قرآنية لجلب الحبيب.. فهنالك أيضًا بعض الأدعية التي من شأنها أن تجذب المحبوب، حيث يجب أن يتم الدعاء بها في أوقات الاستجابة.. والتي تتمثل الوقت بين الآذان والإقامة، يوم الجمعة.. ليلة القدر ويوم عرفة، كذلك أثناء السجود.

الجدير بالذكر أن الله -عز وجل- يتنزل إلى السماء الدنيا في كل يوم وليلة في أوقات السحر ليبحث عمن لديه حاجة فيقضيها له، وجلب الحبيب يعتبر من الحوائج، لذا على المرء أن يحرص على اغتنام تلك الأوقات بالدعاء بمثل تلك الأدعية.. والتي تتمثل فيما يلي:

دعاء لجلب الحبيب “اللهم إني أسألك بسمك العليم أنك عالم بحالي، فبرحمتك يا رب زوجني بالرجل صالح الذي أحبه، ويكون قرّة عين لي وأكون قرّة عين له يا رب، اللهمّ اجعله لي طيب الخلق، تقيّ، هنيّ، عاشق لله ورسوله، ناجح في حياته، أكون قرّة عينه وقلبه، ويكون قرّة قلبي وعيني”.

“اللهم يا دليل الحائرين، يا رجاء القاصدين، يا كاشف الهم، يا فارج الغم، اللهم زوّجني بمن أحب، واغننا بحلالك عن حرامك، يا الله يا كريم يا رب العرش المجيد، ارحمنا برحمتك يا أرحم الراحمين”.

هذه الأدعية إن استمر عليها المحب، سوف يحصد النتائج المبهرة، فالله لا يرد يد الداعي إن قام بدعائه وهو على يقين أنه سوف يستجيب إليه، لذا نستكمل معكم الأدعية من خلال ما يلي:

“اللهمّ يا مسخّر الرّياح لسليمان، يا مسخّر الحوت ليونس، يا مُسخّر النار لنبيّنا إبراهيم، يا مُسخّر جبريل لمحمّد، أسألك أن تُسخّر لي محبوبي، وأن تكفني شرّه، اللهمّ اجعل زوجي قرّة عيني، واجعلني قرّة عينه”.

يجب على المحب ألا ييأس من أمر جلب الحبيب، ما دام يود أن يرزقه الله به من أجل بناء أسرة مسلمة على النحو الذي يرضي الله عز وجل.. على نهج رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم.

هل كان المقال مفيداََ ؟

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.