التخطي إلى المحتوى

هل تؤثر التحاميل المهبلية على حدوث الحمل، حيثُ تعتبر التحاميل المهبلية من الأدوية التي تعتمد عليها السيدات في علاج الالتهابات والعديد من الأمراض التي تلحق بالرحم، ويتم صناعتها على صورة صلبة قابلة للذوبان، ويفضل وضعها في مكان بارد كي تصبح متجمدة لوقت طويل، ومن الأفضل ألا تعتمد عليها السيدة التي ترغب في الإنجاب لأنها تؤثر على الرحم، وتعمل التحاميل على ترطيب المنطقة وتخليص السيدة من الحكة وجميع الميكروبات الضارة.

هل تؤثر التحاميل المهبلية على حدوث الحمل

يعتقد الكثيرون أن التحاميل المهبلية لا تؤثر على الحمل، وفي الحقيقة تعمل على منع تكون الجنين خلال المدة التي تؤخذ فيها، حيث تشكل رغوة كبيرة تعمل على سد المنطقة التي تتسلل منها الحيوانات المنوية متجهة نحو الرحم، ومن الجيد التوقف عن أخذها حينما ترغب السيدة بالإنجاب.

اقرأ أيضاً: كيفية علاج التهاب عنق الرحم بالتحاميل

متى يبدأ مفعول التحاميل المهبلية

يفضل اختيار وضعية الاستلقاء عند إدراج التحاميل المهبلية داخل المهبل، ومن الجيد الاستمرار في النوم لفترة تتخطى الـ 45 دقيقة عقب وضع التحميلة، كي تتمكن من الذوبان بشكل صحيح وحتى لا تخرج من المهبل عندما تتحرك، ومن الأفضل وضعها عند النوم حتى لا تتسلل وتستطيع السيدة الاستفادة منها.

التحاميل المهبلية

أسباب استخدام التحاميل المهبلية

تعمل التحاميل المهبلية على مداواة معظم أنواع الالتهابات التي تصاب بها السيدات، ومن جهة أخرى تساعد على ترطيب المهبل، وتستعمل في التالي:

شاهد أيضا:

منع الحمل

  • تلجأ الكثير من السيدات للتحاميل كي تساعدها على منع الحمل، ومن الجيد وضعها قبل فعل العلاقة بـ 15 دقيقة.

مداواة الالتهابات

  • تحتوي بعض التحاميل على مضادات رادعة للالتهابات، علاوة على ذلك تخلص الشخص من الحكة المصاحبة لها.

جفاف المهبل

  • تعاني بعض النساء من جفاف المهبل مع التقدم في العمر، لذا يلجأن إلى استخدام التحاميل التي تساعد على ترطيب المهبل.

الفطريات

  • تلجأ معظم السيدات للتحاميل حينما تظهر لديها فطريات وتبدأ بحك منطقة المهبل.

اقرأ أيضاً: افرازات بيضاء مثل قطع المناديل

كيفية استخدام التحاميل المهبلية

يفضل استعمال التحاميل المهبلية وفقاً للطريقة الصحيحة التي تساعد على تعجيل الشفاء؛ كالتالي:

قراءة التعليمات

  • يجب قراءة التعليمات أولاً قبل الاستعداد لوضع التحاميل، ومن الجيد تطبيقها كما هي.

غسل الأيدي

  • يجب تطهير اليدين قبل تطبيق التحاميل بالماء علاوة على منطقة المهبل ثم تجفيف كلاهما.

إخراج التحميلة

  • يفضل قص جانبي الكيس الذي يحتوي على التحميلة لإخراجها بسهولة.

جهاز التحاميل

  • يفضل تثبيت التحميلة داخل جهاز التحاميل، حتى يتم دفعها بسهولة داخل المهبل.

الاستلقاء

  • يفضل الاستلقاء إلى الخلف وإدراج جهاز التحميلات بشكل مباشر في المهبل، والانتظار حتى تذوب في الداخل.

التحاميل المهبلية

فوائد التحاميل المهبلية

تعتبر التحاميل المهبلية الحل الأمثل للقضاء على الجراثيم التي تستوطن منطقة المهبل، ومن أهم الفوائد التي تقدمها ما يلي:

آمنة

  • تعتبر التحاميل من أكثر الأدوية الآمنة، حيث يصدر عنها القليل من الآثار الجانبية التي تزول سريعاً.

تُبعد البكتيريا

  • تساهم في الفتك بالبكتيريا التي تحاول الزحف ناحية عنق الرحم والتمركز فيها.

ترطب الرحم

  • تعمل التحاميل على ترطيب الرحم، ومن جهة أخرى تطهر المهبل من الالتهابات.

تعالج الحكة

  • تستطيع التحاميل إقصاء البكتيريا الجالبة للحكة في المنطقة التناسلية، بالإضافة إلى ذلك تتصدى للخمائر التي تلحق بأغشية المهبل.

التحاميل المهبلية

إرشادات استخدام التحاميل المهبلية

يفضل تطبيق العديد من الإرشادات التي تقي السيدة من الأخطاء عند إدراج التحاميل المهبلية؛ كالتالي:

تبليل التحميلة

  • يفضل إدراج قطرات من الماء في التحميلة قبل استعمالها، لأن ذلك ييسر دخولها دون ألم.

التخزين الجيد

  • يفضل تخزين التحاميل داخل الثلاجة حتى تظل متماسكة، ولا يتم إخراجها إلا عند الاستخدام.

الفوطة الصحية

  • يجب تثبيت فوطة صحية في الملابس، حتى لا تتضرر الأسرة والملابس من تسلل قطرات التحاميل للخارج.

إتمام العلاج

  • يفضل إتمام الجرعة حتى نهايتها أو حسب ما يشير الطبيب، حتى وإن اختفت الآثار نهائياً.
  • الجرعة الفائتة لا يتم أخذها، إنما يتم الانتظار حتى ميعاد الجرعة التي تليها.

التحاميل المهبلية

نزول ماء بعد التحاميل

تقلق الكثير من النساء حينما تشاهد ماء ينزل عقب أخذ التحاميل بمدة قصيرة، وفي الواقع فإن هذا الأمر طبيعي ولا يستدعي القلق فحينما تذوب التحاميل يتوغل جزء منها للداخل ويخرج الجزء المتبقي الذي يحتوي على بكتيريا بمجرد أن تعتدل السيدة وتبدأ في التحرك من المكان الذي تمكث فيه.

موانع استخدام التحاميل المهبلية

يفضل معرفة الحالات التي يُمنع فيها أخذ التحاميل المهبلية حتى لا تتعرض السيدة للمخاطر؛ كالتالي:

عند الذوبان

  • يفضل التخلي عن استعمال التحاميل المهبلية إن كانت ذائبة، ومن الأفضل إدراجها داخل الجسم عقب إخراجها من الثلاجة مباشرة.

انتهاء الصلاحية

  • يفضل التخلص من التحاميل مباشرةً إن تبين أنها منتهية الصلاحية أو تعرضت لحرارة عالية وأصبحت فاسدة.

العمليات الجراحية

  • يجب التخلي عن أخذ التحاميل لمدة 6 أشهر في حالة تفعيل جراحة في المنطقة التناسلية أو في الرحم.

الشعور بحرقة عند استعمال التحاميل

يمكن أن تتسبب التحاميل المهبلية في ظهور حرقة لدى المرأة، علاوة على ذلك يظهر ما يلي:

احمرار المنطقة

  • ترى بعض السيدات احمرار عقب دخول التحميلة في منطقة المهبل بساعة.

الغثيان

  • تشعر بعض السيدات بغثيان خفيف عقب أخذ التحميلة، وقد يتطور الأمر إلى قيئ.

تقلصات

  • تشعر المرأة ببعض التقلصات داخل منطقة الحوض وأحياناً يمتد الأمر إلى المعدة.

صداع شديد

  • تصاب بعض السيدات بصداع قوي بعد أخذ التحاميل بساعتين أو أكثر، وقد تشعر به في أحد جانبي الرأس فقط.

التحاميل المهبلية وقت الحمل

تضطر بعض السيدات لأخذ التحاميل وقت الحمل لمداواة الفطريات التي تسبب الحكة، ومن الجيد مراعاة ما يلي:

علاج 7 ايام

  • يُفضل تطبيق التحاميل التي تداوي السيدة خلال سبعة أيام لأن فاعليتها تكون أقوى.

ارتداء القطني

  • يفضل أن تكون كافة الملابس الملتصقة بالجسم قطنية، حتى لا تظهر حكة عقب أخذ التحاميل.

تنظيف المنطقة

  • يجب تطهير المنطقة بشكل دائم والاعتماد على الأساليب الصحيحة في تنظيفها.

تجفيف الملابس

  • يفضل تجفيف الملابس جيداً وعدم ارتدائها وهي رطبة، وبالأخص عند أخذ التحاميل، علاوة على تنشيف المنطقة التناسلية عقب غسلها.

اقرأ أيضاً: علاج حكة في المهبل مع افرازات بيضاء بدون رائحة

أنواع التحاميل المهبلية للالتهابات

تتوافر فئات كثيرة من التحاميل المهبلية التي تعتمد عليها السيدات في التداوي من الأمراض؛ وأبرزها ما يلي:

أنواع التحاميل فوائد التحاميل المهبلية للالتهابات
مضادات الفطريات
  • تلجأ السيدات لمضادات الفطريات التي تقضي على الحكة وأبرزها ميكونازول بالإضافة إلى كلوتريمازول، ويتم تطبيقها لفترة تتخطى ثلاثة أيام.
  • يقوم المختص بوصف تحاميل يطلق عليها ناتاميسين لمنع كافة الالتهابات التي تنتشر في المهبل.
حمض البوريك
  • يساهم في ردع البكتيريا التي تحاول التفشي بقوة بين أجزاء المهبل، علاوة على ذلك يضبط الحموضة التي تختلج المنطقة.
  • يساند حمض البوريك في جعل بيئة المهبل ملائمة للبكتيريا النافعة، حيث يجعل نسبتها متوازنة داخل المنطقة.
  • قد تظهر بعض الآثار على السيدة التي تعتمد على حمض البوريك، على سبيل المثال الاحمرار والإفرازات المغذية.
بوفيدون اليود
  • يعمل بوفيدون على تثبيط البروتينات التي تُساند في نشر الفطريات داخل المهبل.
  • أشهر الآثار التي تظهر على السيدة التي تلتقط بوفيدون احمرار الأنسجة والطفح علاوة على ردود تحسسية للعناصر المنطوي عليها.

تتساءل السيدة التي ترغب في الحمل عن التحاميل المهبلية ومدى تأثيرها، وهل تساهم في منع الحمل أم لا، وفي الحقيقة يكون لها دور قوي في التصدي للحمل، لأنها تساعد على تكون رغوة تحجب تسلل الحيوانات المنوية ناحية المبيض، ويتم استعمالها لمداواة الالتهابات حيث تقف ضد البكتيريا الجالبة لها وتمنعها من التكون أو التفشي داخل المهبل، ومن الجيد استعمالها قبل النوم مباشرةً أو الاستلقاء لفترة.

قدمنا لكم أهم المعلومات عن هل تؤثر التحاميل المهبلية على حدوث الحمل، نتمنى أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف يتم الرد عليها في أقرب وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *