التخطي إلى المحتوى

تقوس الساقين عند الأطفال من الأمراض الخطيرة والتي صارت أكثر انتشارًا عما قبل، وهو يتسبب في زيادة لين العظام عن الوضع الطبيعي بالمقارنة مع الأطفال الأصحاء، وبالتالي يعاني الطفل من صعوبة في المشي وأيضًا ألم في المفاصل نتيجة الليونة الزائدة في العظام، أما عن المظهر الخارجي فهي تسبب تشوه حيث تبتعد الركبتين عن بعضهما، كما يأخذ الساقين شكل الأقواس ومن هنا تم إطلاق على هذا المرض تقوس الساقين.

ما هو تقوس الساقين عند الاطفال

مرض تقوس الساقين يواجه عدد كبير من الأطفال وهو عبارة عن تشوه جسدي، وفي الغالي ينتج عنه تباعد في الركبتين وعدم قدرة الطفل على أخذ الوضع الطبيعي حتى مع محاولة ضمهم، ويعتبر هذا المرض بمثابة ناقوس الخطر الذي يشير إلى إصابة الأطفال بالكساح.

يوجد درجات من تقوس الساق لذا يجب الذهاب إلى الطبيب المختص للتعرف على طرق العلاج المناسبة، وفي الغالب يظهر بداية من الساقين وحتى فوق الركبة، وفي بعض الحالات يمتد التقوس من الساقين مرورًا بالفخذّين حتى الوصول إلى المفصل.

اقرأ أيضاً: متى يبدأ الطفل بالكلام والمشي

ما هي أنواع تقوس الساقين عند الاطفال

يعتبر التقوس حالة من التشوه الذي يصيب الساقين، والطفل الطبيعي يتمكن من ضم قدميه دون ترك مسافة بين الركبتين، ويقسم التقوس إلى نوعين وهما:

تقوس الساقين للداخل تلك الحالة يطلق عليها الأطباء التقوس ذو الركبة الروحاء.

شاهد أيضا:

وفيها يصعب على الطفل ضم قدميه.

معًا والسبب في هذا يرجع إلى أن تصبح ركبتيه قريبتان للغاية من بعضهما.

ونفس الأمر بالنسبة إلى إبعادهم عن بعضهما.

تقوس الساقين للخارج هذا النوع من التقوس يسمى ذو الركبة الفحجاء.

حيث يتمكن الطفل من ضم قدميه ولن مع وجود مسافة كبيرة بينهما.

ويطلق عليها بالانجليزية Bow Legs.

اقرأ أيضاً: ما هو افضل وقت للتعرض للشمس

تقوس الساقين عند الأطفال

أسباب تقوس الساقين عند الأطفال

توجد أسباب متعددة تؤدي إلى الإصابة بمرض تقوس الساقين، يجب التعرف عليها حتى يتم تفادي التعرض إليها ومنها التالي:

  • قد يصاب الطفل بهذا المرض ويزول من تلقاء نفسه عند سن الثالثة، وهنا تصبح الإصابة فسيولوجية طبيعية.
  • إصابة الطفل بمرض بلاونت الذي يهاجم كبار السن أيضًا، وفي الغالب هذا المرض يستهدف الإناث دون الذكور ويسبب لهن اضطرابات في نمو العظام.
  • معاناة الأطفال من السمنة المفرطة أو قصر القامة أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض.
  • نقص فيتامين د للجنين وهذا نتيجة نقصه في دم الأم أثناء فترة الحمل، كما أن فقد عنصر الكالسيوم والفسفور يعيقان نمو العظام بشكل صحيح.
  • تقع الأمهات في خطأ وضع الطفل الصغير في المشاية وهو غير مستعد لها تمامًا، هذا الأمر يؤثر بشكل سلبي على نمو العظام ويزيد من فرص تعرض الطفل الصغير إلى التقوس.

اقرأ أيضاً: أفضل حبوب فيتامين د وكالسيوم للجسم

تقوس الساقين عند الأطفال

درجات التقوس لدى الأطفال

تقوس الساقين له درجات والطبيب هو من يتمكن من تحديد الدرجة التي تصيب الطفل عند توقيع الكشف الطبي، حيث أن هذا الأمر يعتمد على قدرته في ضم الأقدام وهذا يحدد مدى الإصابة وشدتها، ودرجات التقوس تختلف من طفل إلى آخر ولا يوجد لها قاعدة علمية ثابتة.

تقوس الساقين عند الأطفال

تقوس الساقين للرضع

تشعر الأم بالخوف عن ملاحظة أن طفلها يعاني من عدم استقامة ساقيه في العام الأول من الولادة، وهنا تبدأ في البحث عن الأعراض وطرق العلاج وغيرها.

ولكن يجب الانتباه إلى أمر هام وهو أن جميع الأطفال يعانون من التقوس في سن صغير، لذا ننصح دومًا بتعريض الرضع إلى أشعة الشمس وتناول أطعمة غنية بالكالسيوم وفيتامين د بعد أول ستة أشهر.

قد تتفاوت درجات التقوس من رضيع إلى آخر ولكن يزول من تلقاء نفسه عند الوصول إلى سن ثلاثة أعوام، ولكن إذا استمر الأمر على هذا المنوال يجب اتخاذ إجراء صحيح والذهاب إلى الطبيب المختص، وعمل التدخل الجراحي المناسب على الفور.

تقوس الساقين عند الأطفال

أعراض تقوس الساقين لدى الأطفال

يجب على كل سيدة الانتباه ومراقبة الأبناء الصغار لاكتشاف الأمراض المختلفة التي تصيبهم في سن صغيرة، فقد يعاني الطفل من الأعراض التالية عند إصابته بهذا المرض:

  • قلة حركة الطفل وميله إلى الخمول والكسل.
  • تأخر المصاب في المشي عن الطفل الطبيعي.
  • فقد القدرة على مسك الأشياء الدقيقة.
  • انحناء في الساقين بشكل ملحوظ.
  • المعاناة من ضربات القلب الغير منتظمة من أعراض تقوس الساقين عند الأطفال.
  • تكرار التعرض إلى كسور العظام وضعف العضلات.
  • الألم الحاد من الساقين وخاصةً بمنطقة الفخذين والحوض والظهر والعمود الفقري.
  • الخدر في المنطقة حول الفم والذراعين والساقين، وملاحظة تأخر معدل النمو.
  • زيادة سمك المعصم والكاحل.
  • ظهور بروز قوي في عظام القفص الصدري.
  • حدوث تشنجات في القدمين واليدين.
  • العرج وقت السير وقصر في القامة.

تقوس الساقين عند الأطفال

طرق علاج تقوس الساقين جراحياً

إذا كان الطفل يعاني من التقوس ويحتاج إلى تدخل طبيب فسوف يأخذ الطبيب قرار بإجراء عملية جراحية، حيث يقوم بوضع شرائح ومسامير طبية في الساقين على طول صفائح النمو المتواجدة في نهاية العظام الطويلة، وتلك الصفائح تعتبر هي المسؤول الأول عن نمو وزيادة طول العظام وتوافقها مع تطور ونمو الطفل الطبيعية.

بذلك يتم عمل إبطاء عملية النمو بجانب واحد، وبالتالي يتم تصحيح وضع الساقين والتخلص من التقوس بشكل تدريجي حتى يتناسب مع تطور نمو الطفل، ويشير الأطباء إلى مدى سهولة الأمر وإمكانية إصلاح الساق من جديد.

تقوس الساقين عند الأطفال

مضاعفات الإصابة بالتقوس

عند ملاحظة أحد الأعراض السابق ذكرها يجب التوجه إلى طبيب عظام متخصص للتعرف على الطريقة العلاجية المناسبة، وهذا لتفادي التعرض إلى مضاعفات التقوس، والتي تتمثل في التالي:

  • قد يعاني الطفل من التهاب حاد في المفاصل عند عدم تلقي العلاج المناسب.
  • إهمال علاج تقوس الساقين يؤدي إلى قصر القامة.
  • يعاني الطفل المصاب بالتقوس من خشونة الركبة في سن صغيرة.
  • تترك أثر نفسي سلبي على الطفل نتيجة تعرضه إلى الانتقاد من المحيطين.

تقوس الساقين عند الأطفال

هل ممارسة التمارين تعالج التقوس

يعتقد البعض أن يوجد تمرين رياضي محدد يؤثر بشكل كبير على مشكلة التقوس، ولكن لا توجد دراسة عملية حتى وقتنا الحالي تؤكد على هذا الأمر، ولكن ممارسة الرياضة بشكل عام تمنح الجسم الوزن المثالي وبذلك يتم تقليل خطورة المضاعفات، ويفضل عدم إرهاق الساقين برفع الأحمال وتكون السباحة والمشي والتمارين المائية أكثر مناسبة.

تقوس الساقين عند الأطفال

نصائح للوقاية من تقوس العظام

تعتبر الوقاية أفضل من التعرض إلى العلاج، لذا يجب التعرف على الطرق المتبعة في حماية الأطفال من التعرض إلى لين العظام الذي يؤدي إلى التقوس، ومنها التالي:

  • يجب على السيدات أثناء فترة الحمل الحرص على تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين د، بالإضافة إلى الكالسيوم والفسفور أيضًا.
  • ضرورة الحصول على الغذاء الصحي المتوازن، والابتعاد عن الوجبات الجاهزة والأطعمة سريعة التحضير، ويمكن استبدالها بالخضروات والفاكهة الطازجة.
  • ينبغي التعرض إلى أشعة الشمس بصفة دائمة في فترات محددة من اليوم، مثل الصباح الباكر أو قبل الغروب للحصول على فيتامين د منها، وكذلك الأمر بالنسبة إلى الأطفال الصغار.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على هذا الفيتامين مثل الأسماك بمختلف أنواعها وأيضًا البيض، والحصول على عنصر الكالسيوم عن طريق تناول جميع منتجات الألبان
  • تقديم جرعات وقائية من فيتامين د للأطفال في فترة الرضاعة، ولكن يجب الإشراف الطبي على هذا الأمر.

تقوس الساقين عند الأطفال

بذلك نكون قدمنا لكم ملف شامل عن مشكلة تقوس الساقين عند الأطفال، ويعتقد البعض أنه يمكن علاج التقوس بالأعشاب وهذا الأمر خاطئ، فلن يثبت حتى وقتنا الحالي مدى فعالية الأعشاب في القضاء على هذا المرض.

قدمنا لكم أهم المعلومات عن تقوس الساقين عند الأطفال، نتمنى أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف يتم الرد عليها في أقرب وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *