كيف أجعل طفلي قوي الشخصية

كيف أجعل طفلي قوي الشخصية وقادر على مواجهة الآخرين بدون خوف أو ريبة، أو الشعور المبالغ فيها بالخزي، حيث يوجد عدة عوامل تؤثر على نشأة الأطفال، وبلا شك تعتبر التربية والبيئة المحيطة من أكثر هذه العوامل تأثيراً، وهذا أمر بديهي نظراً إلى أن الأهل والبيت هو أكثر مكان يحتك به الطفل، وبالتالي سيترك بصمة على شخصيته إما بالسلب أو بالإيجاب، ولكي نتمكن من التأثير بشكل إيجابي على أطفالنا علينا معرفة الأشياء الصحيحة لتطبيقها، وكذلك الخاطئة لتجنبها.

1 احترمي مشاعره
2 استمعي له
3 ثقي في قدراته
4 لا تكذبي عليه
5 كوني مرنة معه
6 أظهري حبك له
7 شجعيه على الاندماج
8 امدحيه بحدود

كيف أجعل طفلي قوي الشخصية

تربية الأطفال ليست بالأمر السهل، وأي خطأ أو تصرف مهما كان بسيط من شأنه أن يؤثر سلباً على شخصية طفلك، وعلى مقدار قوتها، حيث يتطلب تنشئة الطفل على أن يكون له شخصية قوية مجهود مضاعف من الأهل، حيث يعتمد الأمر في الأساس على بعض الأفعال والسلوكيات التي تؤثر على طفلك نفسياً، وجسدياً، وعاطفياً.

لذا يجب العمل على اتباع جميع التصرفات التي تساعد على بناءً شخص متوازن وسوي نفسياً، وذلك من خلال تعزيز ثقة الطفل في نفسه، وفي من حوله، لكن يجب الحرص على عدم تخطي الشعرة الفاصلة بين الثقة بالنفس والغرور، والشخص الذي يتحلى بقوة الشخصية، والشخص العنيف والعنيد، وحتى نتمكن من الحصول على الجيد يجب أن نكون نحن كأهل نتحلى بالصبر، وطولة البال، ويكون لدينا القدرة على بذل الجهد، والقدرة على تقويم الطباع.

يجب أن نعرف في البداية أن الأطفال يُولدون ولديهم طبيعة لحب الاكتشاف هذا أمر طبيعي وبديهي، وهذا أيضاً ما يساعدهم على أن يكونوا ذو شخصيات قيادية ومنطلقة ولا تخاف أو تخشى أي شيء سواء كانت تجربة جديدة أو عقاب مترتب عليها، لكن تصرفاتنا هي التي تجبر الأطفال على الخوف.

بالتالي تكون الشخصية ضعيفة مع الوقت، بالأخص عندما نُحد من طبيعتهم هذه، فليس من المفترض أن يكبت الطفل تحت مسمى التربية الصحيحة، فالطفل السوي هو الذي يكون لديه مساحة في الحياة ليتحرك ويبدع فيها وفي نفس الوقت يكون قادر على تقبل التقويم، لأن أي تصرف عكس ذلك ستكون نتيجته طفل خجول بشكل مفرط، عديم الشخصية، عديم الثقة في نفسه.

لذا فإن تربية طفل ذو شخصية قوية يتطلب بعض المعارف والاستراتيجيات، وهذا ما سنعرفه بالتفصيل معنا، ولأننا نعلم أن تربية الأطفال ليست بالأمر السهل وتحتاج وقادرة على التوازن سنغطي كافة جوانبها.

كيف أجعل طفلي قوي الشخصية

خطوات بسيطة لجعل طفلك قوي الشخصية

يجب أن نعلم أن أي طفل على وجه الأرض في بداية عمره هو عبارة عن عجينة لينة يمكن أن تُشكل كيفما أردنا، وهذا أمر إيجابي وسلبي في ذات الوقت، لكننا سوف ندعمكِ حتى تحصلي على إيجابياته فقط، وذلك من خلال بعض النصائح، منها ما يلي:

احترمي مشاعر طفلك حيث يجب عليك كأم أن تحترمي مشاعر، وكيان طفلك على الدوام، مهما كان الطفل صغير فهو لا يزال يستحق الاحترام، لذا يجب علينا أن نتجنب الإهانة بشكل متعمد سواء بالألفاظ أو بالأفعال، فالأشياء الصغيرة مثل هذه تعتبر هي حجر الأساس في بناء شخصية طفلك.

لا يكون الانتقاد اللاذع هو خيارك الأول، بمعنى أنه حتى ولو قام طفلك بتصرف خاطئ عليكِ ألا تحرجيه أمام أشخاص آخرين، ويجب ألا تتم معاقبته في العلن.

أخذ حديثه ورغباته بجدية مهما كانت بسيطة وطفولية، ففي نهاية المطاف هو طفل، لكنه في نفس الوقت شخص يمتلك كيان مستقل وأفكار لا تزال في طور النمو.

يجب على الأم والعائلة كلها بشكل عام أن تحترم مظهر طفلها، وصفاته الطبيعة التي تميزه، ويجب أن نتجنب السخرية منه حتى ولو على سبيل المزاح، وذلك لأن هذا التصرف مع الوقت بلا شك سوف يجعل الطفل يشعر بالدونية والخجل، فالاحترام هو السبيل الأول والأخير لبناء شخصية سوية مع الطفل منذ الصغر، فمن خلال شعور الطفل بهذا الاحترام سيكون قادر على احترام ذاته، وكذلك احترام الآخرين من حوله.

استمعي إلى طفلك كلما تحدث، لأن هذا التصرف سوف يُوصل إلى طفلك رسالة مباشرة أو غير مباشرة بأنه شخص مهم، ويستحق أن يأخذ انتباه الكبار، وهذا بدوره سوف يجعله شخص قوي الشخصية مع الوقت، بالإضافة إلى ذلك سيكون غير خائف من الحديث معكِ فيما بعد، وسوف يحب إخبارك بكل شيء مهما صغر أو كبر، ففي نهاية المطاف أنتِ شخص يستمع إليه لم يهمله، أو يتجاهله.

الثقة في قدرات الطفل عامل بالغ الأهمية في تكوين شخصيته، لذا عليكِ أن تطبيقي هذه الحيلة على الفور من خلال عدم نهر الطفل عندما يخبركِ بأنه يريد تجربة شيء جديد سواء لعبة أو أكلة، ولا تحبطي عندما يفشل لأي سبب، بل شجعيه على المحاولة مرة بعد مرة حتى يأتي النجاح، ويجب أن تقدمي له المساعدة، وتكوني فعلاً واثقة في قدراته وذلك لأن الأطفال يتغيرون بسرعة وبالتالي قدراتهم تتغير أيضاً.

 

أهم التعليمات لجعل طفلك قوي الشخصية

لا تكذبي على طفلك تحت أي ظرف أو مسمى، حيث يؤدي الكذب في نهاية المطاف إلى لجوء الطفل للكذب أيضاً، وبعد ذلك سيكون خائف من قول الحقيقة حتى في أبسط الأشياء وذلك حتى يتجنب المواجهة، ومع الوقت ستكون شخصية طفلك شخصية تتحلى بكل الصفات السلبية تقريباً مثل أنه سيكون شخص مهزوز، عصبي، عنيف، غير واثق في نفسه، منساق وراء آراء الآخرين بدون تفكير.

يجب أن تتحلي ببعض المرونة حتى تتمكنين من التعامل مع طفلك بشكل حكيم، حيث يجب أن نخلق توازن بين وضع قواعد في المنزل، وتحديد حدود فاصلة بين كل شيء، وبين أن يكون المنزل في نفس الوقت بيئة آمنة ومريحة، وحقيقةً لا يمكن تحقيق هذا إلا بوجود نوع من المرونة مع الطفل، وذلك بطبيعة الحال سوف يساعدك على تنشئة طفلك وهو قوي الشخصية وليس عنيد أو مندفع.

حيث تميل الأطفال إلى هذه التصرفات لإثبات أنهم قادرين على فعل كل شيء ممنوع، لذا أفضل ما يمكنكِ فعله هو ترك قدر معقول من زمام الأمور ليكون في يد الطفل، ويجب أن يكون هذا القدر غير مؤذي، بالإضافة إلى الأخذ برأيه في بعض الأحيان البسيطة، وذلك لأن هذه التصرفات ستجعله قادر على تحمل المسؤولية فيما بعد.

حملي طفلك مسؤوليات بسيطة منذ الصغر، لكن يجب التأكد من أن هذه المهام مناسبة لعمره وقدراته حتى لا يشعر بخيبة أمل، حيث يوجد جزء مهم من قوة شخصية الطفل يعتمد على مدى شعوره بالمسؤولية، حيث عندما يشعر الطفل أنه مسؤول عن رعاية نبات، أو حيوان أليف، أو يقع على عاتقه حمل مهمة يومية متكررة أو يجب عليه مساعدك في بعض الأمور فهذا سوف يؤول إلى تكوين شخصية مسؤولة بطبيعة الحال وإيجابية.

شجعيه على الاندماج مع المجتمع، فالعديد من الأمهات تعاني من أن طفلها خجول زيادة عن الحد الطبيعي، ويكون هم السبب في هذا من البداية، لذا يجب على كل أم أن تشجع طفلها على الاندماج مع أطفال أخرين، ومع العائلة، ومع الأصدقاء، وهذا بدوره مع الوقت سوف يجعل الطفل مزود بالمهارات الاجتماعية، والعاطفية التي يحتاجها ليكون قوي الشخصية.

أظهري حبك لطفلك، بعض الأمهات تتجنب أن تظهر حبها لأطفالها خوفاً من أن يؤدي هذا إلى تدليلهم، لكن هذا غير صحيح، فَالتعبير عن الحب من خلال عبارات بسيطة، أو أفعال عفوية، أو أحضان وقبلات ذات معنى سوف يجعل الطفل متزن نفسياً، وقوي الشخصية، وذلك لأنه يعيش في بيئة سوية.

لا تفشي لطفلك سرًّا بعد أن ائتمنك عليه، فشعور الطفل الصغير بالخيانة من أقرب الأشخاص إليه يجعله شخص مهزوز، وغير واثق في نفسه، لأن شعور الشخص أنه مستباح أمام الجميع لكن العكس ليس صحيح يجعله ينظر إلى نفسه نظرة دونية، وبالطبع سيؤثر عليه سلباً.

أخيراً عليكِ أن تمدحي طفلك لكن بحدود، وذلك لأن المدح المبالغ فيه بمنتهى البساطة يحول الطفل إلى شخص مغرور، وعنيد، ولا يتقبل حقيقة أنه يمكن أن يرتكب شيء خطأ، لذا عليكِ أن تكوني حكيمة وتمدحه على الأشياء الجيدة، وتعقيبه على الأشياء السيئة، والعقاب الذي يمارس لتقويم الطفل يجب أن يكون بعيد كل البعد عن الضرب أو الإهانة اللفظية، أو النفسية.

كيف أجعل طفلي قوي الشخصية

تصرفات بسيطة تقوي شخصية الطفل

يوجد بعض التصرفات البسيطة للغاية لكنها تمتلك تأثير كبير وعظيم على شخصية طفلك، فهي السبيل لمعرفة كيف أجعل طفلي قوي الشخصية، حيث تساعده على أن يكون شخصية مستقلة متزنة، وفيما يلي نعرف هذه التصرفات:

  • تشجيع الطفل على اللعب يساعد على تسريع عملية نمو الطفل سواء من الناحية الجسدية، أو العقلية، أو العاطفية، اللعب يعلم الطفل التعاون، ويوسع خياله، وينمي من قدرته على فعل أشياء مختلفة، ويعزز لديه حس الإبداع.
  • وينمي قدرة القيادة لديه، والاستكشاف، وفوق كل هذا يجعله قادراً على اتخاذ القرارات المناسبة وحلّ المشكلات، فَاللعب هو المفتاح الأهم في طريق تنمية شخصية الطفل وتقويتها.
  • تعليم الطفل القيام بأشياء جديدة، ومختلفة كل فترة يساعده على تعزيز ثقته في نفسه، وذلك من خلال شعوره بالفخر لقدرته على عمل هذا الشيء الغريب عنه.
  • لذا يمكن أن نعلم الطفل مثلاً في البداية أن يقوم بحمل أشياء بسيطة للمطبخ مثل الأكواب البلاستيكية، وبعد ذلك نعلمه ركوب الدراجة، وبعدها نعلمه الكتابة أو التلوين، وهكذا، لكن يجب التنويه إلى أن من المهم أن تعرضي على طفلك المساعدة.
  • لكن من غير المقبول أن تقومي بكل العمل بالنيابة عنه، حيث يجب أن يأخذ فرصة للمحاولة، وارتكاب الأخطاء ليتعلم منها.
  • توفير عامل السعادة خلال جميع أوقات الطفل يعتبر أعظم مبدأ إيجابي وفعال يمكن أن نربي عليه أطفالنا، فالعقلية الإيجابية التي تنشئ لدى الطفل بفضل هذا التصرف تجعله يتمتع بمميزات تنافسية مفيد له فيما بعد.
  • وهذا بدوره يجعله قادر على الوصول إلى أهدافه، وهذا الشعور بالنجاح، يجعله بطبيعة الحال يتمتع بشخصية قوية.

اقرأ أيضاً:  كيفية تعليم الطفل الكتابة لأول مرة

نصائح تساعد على تقوية شخصية الطفل

يمكن من خلال اتباع بعض النصائح البسيطة العمل على تنمية شخصية طفلك وتطويرها، وتعزيز الجانب القوي منها، ومن أهم هذه النصائح ما يلي:

  • كون الطفل أولوية لدى كلٍ من الأم والأب يجعله بطبيعة الحال واثق بنفسه، ويشعره بأهمية خاصة.
  • قضاء أكبر وقت ممكن مع الطفل يجعله يشعر أنه شخص محبوب ومرغوب، وهذا بدوره سوف يعمل على تنمية شخصيته.
  • الانتباه إلى طريقة تصرفكِ مع الطفل، ومراقبة انعكاساتها على سلوكياته الشخصية.
  • الابتعاد عن إطلاق ألقاب سلبية على الطفل.
  • تجنب فرض طريقة معينة للكلام أو التصرف على الطفل.
  • السماح للطفل أن يعبر عن شخصيته الحقيقة، وتجنب مقارنته بالأخرين.
  • الاهتمام بما يحبه الطفل من أنشطة واهتمامات.
  • التواصل مع الطفل بشكل فعال ومتكرر خلال اليوم.
  • متابعة تقدمه في الأشياء الجديدة التي يتعلمها.

اقرأ أيضاً:  كيفية التعامل مع مخاوف الطفل

أخطاء علاج ضعف شخصية الطفل

كما ذكرنا حتى ننجح في تقوية شخصية الطفل علينا أن نعرف كيف أجعل طفلي قوي الشخصية من خلال تنفيذ الأفعال الصحيحة، وكذلك يجب معرفة الأفعال الخاطئة، وذلك حتى نتجنبها، وفيما يلي الأخطاء الأكثر شيوعاً التي تقوم بها بعض الأهالي:

  • نعت الطفل بألقاب سيئة مثل يا أرنب لتكون دليل على ضعف شخصيته.
  • استخدام أسلوب المقارنة بشكل دائماً لعلاج ضعف الشخصية التي يعاني منها الطفل.
  • عدم التواصل مع الطفل ليكون عقاب له بسبب تصرفه بجبن.
  • السخرية من الأشياء التي يحبها الطفل، وعدم تشجيع هوايته.
  • عدم تلقي الطفل أي مديح لتصرفاته الحسنة، وتلقي عدد من الانتقادات أمام الآخرين.

ملاحظة : يجب التأكيد على أن أسلوب المقارنة الدائم يعتبر أسوء وأقسى أسلوب للتربية على الإطلاق، حيث يؤدي إلى ضعف شخصية الطفل لا محالة، ويمكن أن ينمي جانب من الكراهية والعنف في الطفل تجاه الأشخاص الذين يُقارن بهم.

اقرأ أيضاً:  كيف أجعل طفلي يحب الطعام

طرق تقوية شخصية الطفل

يوجد بعض الحيل البسيطة والطرق التقليدية التي تساهم في تعزيز معرفتك كيف أجعل طفلي قوي الشخصية مع الوقت، ومن أفضل هذه الطرق نذكر ما يلي:

  • يجب أن يتعلم الطفل كيف يمكن أن يقدر نفسه ومّجهوده وتعبه.
  • سؤال الطفل عن يومه بشكل يومي ينمي فيها الشعور بالأهمية وتقدر الذات.
  • العمل عن بناء صداقات له لكن بدون أن يلاحظ مثل الجمع بينه وبين شخص آخر في العائلة يمتلك نفس الهواية أو الاهتمام الذي لديه.
  • مشاركة الطفل في الأحاديث العفوية التي تدور في كل بيت وفي كل عائلة، لأن هذا من شأنه أن يزيد لدى الطفل الشعور بالانتماء إلى أسرته، ويزيل من قلة قيمته.
  • تجنب نهر الطفل عندما يقوم بشيء خاطئ من الناحية المجتمعية، وذلك لأنه بمنتهى البسيطة لا يعي ذلك، لذا من الأفضل أن نقومه بشكل ودي.

اقرأ أيضاً:  كيف تتعامل مع طفلك حسب برجه 

صفات الطفل ضعيف الشخصية

يتميز الطفل ضعيف الشخصية ببعض الصفات التي تجعله مختلف عن غيره من الأطفال ومن خلال هذه الصفات تبدأ الأسرة في ملاحظة هذا الجانب من شخصيته، ومن المهم أن نعرف هذه الصفات لنعرف كيف أجعل طفلي قوي الشخصية ومن أهم هذه الصفات ما يلي:

  1. عادةً ما يكون الطفل ضعيف الشخصية شخص منطوي أيضاً.
  2. قيام الطفل بسلوكيات عدوانية وعنيفة تجاه الأشخاص الآخرين الأضعف منه، مثل شد الشعر والضرب، أو سرقة ألعابهم، أو عضهم.
  3. التنمر على الأشخاص الأضعف منه وذلك حتى يعوض النقص الذي يعاني منه.
  4. ميل الطفل إلى اللعب بمفرده، وتجنب مشاركة ألعابه مع الآخرين.
  5. يحب البقاء لوحده لمدة طويلة.
  6. يكره الاختلاط بالأخرين سواء كانوا أشخاص من عمره أو أكبر منه مثل الأقارب، والأصدقاء.
  7. الإصابة ببعض الأمراض مثل التبول الليلي، أو مشاكل في النطق مثل التلعثم أو التأتأة.
  8. الخوف المبالغ فيه من كل شيء، ومن التكلم ومن التفاعل.
  9. التردد الدائم وعدم القدرة على اتخاذ قرار.
  10. العصبية المبالغ فيها على أهله، وذلك يعوض النقص الذي يعاني منه بفضل ضعف شخصيته.
  11. يعتمد على الآخرين في كل شيء تقريباً، وغير قادر على إنجاز شيء بمفرده.
  12. عادةً يميل الأطفال ضعفين الشخصية إلى تقليد أي شخص بدون تفكير.

اقرأ أيضاً:  كيف اجعل طفلي يتكلم بطلاقة

كيف أجعل طفلي قوي الشخصية من خلال بعض التصرفات، والأفعال اليومية البسيطة يمكن أن تجعلِ شخصية طفلك قوية وواثقة في نفسها، لكن يجب أن تعرفي أن شخصية الطفل ليست من الأشياء التي تكون وليدة لحظة، بل تحتاج قدر من الصبر والمرونة، والهدوء حتى تتكون، لذا فمن الأفضل أن نهتم بتنمية هذا الجانب عند الطفل وعليكِ الاهتمام بذلك منذ اللحظات الأولى لوصول صغيرك للعالم بالتجربة والمحاولة وتقويم طباعك أولاً لتستطيعي تقويم طِباعه لاحقًا.

قدمنا لكم أهم المعلومات عن كيف أجعل طفلي قوي الشخصية، نتمنى أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف يتم الرد عليها في أقرب وقت.

  • Sarah Rezk
  • منذ 5 أشهر
  • العناية بالطفل

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.