أفضل 10 كتب سياسية في التاريخ بالترتيب

قد تفضل الاطلاع على أفضل 10 كتب سياسية في التاريخ.. لكي يتسنى لك إمكانية الاختيار من بينها بما هو مناسب لك؛ نظرًا لأن تلك الكتب تحتوي على الكثير من الأحداث السياسية والمعلومات.. لذا سنتعرف على أسماء تلك الكتب من خلال ما يلي.

الترتيب الكتب المؤلفون
1 الجمهورية أفلاطون
2 بيان الحزب الشيوعي فريدريك إنجلز وكارل ماركس
3 حقوق الإنسان توماس بين
4 العقد الاجتماعي جان جاك روسو
5 الفطرة السليمة توماس بين
6 دفاع عن حقوق المرأة ماري وولستونكرافت
7 الديمقراطية في أمريكا ألكسيس دو توكفيل
8 الأمير نيكولو مكيافيلي
9 مزرعة الحيوان جورج أورويل
10 1984 جورج أورويل

الجمهورية

الجمهورية

أحد أفضل الكتب السياسية التي شهدها التاريخ.. كما كان من تأليف الفيلسوف اليوناني الشهير ـ أفلاطون، حيث كان هذا الكتاب من الكتب المؤثرة للغاية.. والفضل في ذلك الأمر يعود إلى أنه قد تطرق من خلاله إلى عدد هائل من القضايا الخاصة بالدولة.

كما اشتمل الكتاب ذاته على طبيعة الدولة.. والبعض يشير إلى أن هذا الكتاب كان بمثابة حوار سقراطي قام بتأليفه أفلاطون، كما تزامن تاريخ الكتاب مع عام 375 قبل الميلاد.

إلى جانب ذلك فقد تزامن الكتاب مع الفترة التي تلت الحكم على سقراط بالإعدام.. لذا فقد قام أفلاطون بالتركيز من خلال هذا الكتاب على ضرورة تطبيق العدل الذي رأى فيه الأساس للحصول على دولة ناجحة.

تجدر الإشارة إلى أن أفلاطون اعتمد في كتابه على ثلاث طبقات.. والتي تنوعت ما بين العاملين والمنتجين والجيش وحماة الدولة، وأخيرًا اشتمل على القادة والحكماء.

أما عن رؤية أفلاطون فقد تجلت من خلال هذا الكتاب.. حيث رأى أن القادة الذين يرغبون في الحكم ينبغي أن يكونوا فلاسفة يملكون القدر الكافي من المعرفة والحكمة.. كما يرى بأن الفلاسفة قد وجدوا في الدنيا لهذا الغرض من الأساس.

لذا فمن المقرر أن يتم إنشاء مجلس صغير يقوم على إدارة البلاد.. ومن هنا نجد أن الكتاب كان شاملًا لكل الأفكار السياسية الأفلاطونية.. واشتمل كذلك على شق من الفلسفة وكل ما يتضمنه المجتمع اليوناني القديم.

اقرأ أيضًا:  أفضل 50 رواية رومانسية جريئة

بيان الحزب الشيوعي

بيان الحزب الشيوعي

تم تصنيف هذا الكتاب على أنه ثاني أفضل الكتب السياسية التي شهدها التاريخ.. حيث كان من تأليف كارل ماركس وفريدريك إنجلز، ومع مرور الوقت صار الكتاب هو الأكثر شهرة وإثارة للجدل على الإطلاق.

إلى جانب ذلك فقد كان الكتاب مؤثرًا للغاية.. ومن خلاله حاول المؤلفون تلخيص كل النظريات الخاصة بهم بخصوص السياسة والطبقية التي يعاني منها المجتمع.

شملت تلك النظريات المجتمع الرأس مالي على وجه الخصوص.. كما تضمنت مشاكله التي من خلالها تم عرض المشهد السياسي والاجتماعي والاقتصادي في الدولة.

الجدير بالذكر أن هذا الكتاب أثر ولا زال يؤثر في قاعدة عريضة من القراء إلى الوقت الحالي.. كما أن الطبقة التي نالت الحظ الوفير من هذا التأثير تمثلت في طبقة العمال، ممن ورد ذكرهم داخل هذا الكتاب على أنهم بمثابة العبيد للطبقة البرجوازية.

تلك الطبقة التي تتربع على عرش هرم النظام الطبقي الكريه.. ومن خلال هذا الكتاب تطرق المؤلفون إلى العديد من القضايا بخصوص التحول من الرأس مالية إلى الشيوعية، وأشاروا إلى أن تلك الثورة من المقرر أن يقوم بها العمال من خلال الاتحاد فيما بينهم.

حقوق الإنسان

حقوق الإنسان

واحد من أقوى وأفضل كتب السياسة التي وردت إلى القراء، الجدير بالذكر أن هذا الكتاب قد تم إصداره في عام 1791.. كما كان يشتمل على ما يعادل الـ 31 مقالة على أقل تقدير، بالإضافة إلى أنه قد تم نشره على جزأين.

الأول تم طرحه في شهر مارس 1791.. بينما الثاني كان في فبراير من عام 1792، أما عن النسخ التي تم بيعها فقد وصل عددها إلى 30 ألف نسخة.. وحين تمت طباعة هذا الكتاب للمرة الأولى تم سحبه لأن المؤلف كان يخشى من التعرض إلى المقاضاة نتيجة لما ورد في الكتاب من أحداث.

ثم بعد ذلك تدخلت جيه إس الأردن.. وقامت بالنشر وتم بيعه، وقد اعتمد في هذا الكتاب على الإشارة بين أوجه التشابه بين ثورة 1688 المجيدة والثورة الفرنسية.. كما حمل هذا الجزء من الكتاب عنوان تأملات في الثورة في فرنسا، ونال إعجاب قاعدة عريضة من القراء.

العقد الاجتماعي

العقد الاجتماعي

من الكتب السياسية الشهيرة التي نالت إعجاب القراء.. كما أن البعض يشير إلى أن الكتاب ذاته حمل اسمًا آخر وهو مبادئ الحق السياسي، حيث كان من تأليف جان جاك روسو.. والذي من خلاله قام بوضع نظرته بخصوص الطريقة المثلى لإقامة المجتمع السياسي ضد مشاكل المجتمع.

الجدير بالذكر أن هذا الكتاب كان مصدرًا للإلهام بالنسبة إلى العديد من الكتاب والمؤلفين الآخرين.. كما جعلهم يحصلون على العديد من الأفكار فيما يتعلق بالإصلاحات السياسية والثورات في أوروبا وبالتحديد حين يتعلق الأمر بفرنسا.

جاءت فكرة الكتاب عقب سقوط الشرعية الملكية والدينية.. لأن البلاد كانت بحاجة إلى فلاسفة ومفكرين في ذلك الوقت للنهوض بمستواها، ومن هنا تجلى دورهم في البحث حول إيجاد ميثاق شرعي جديد.

شرط أن يتيح لهم إمكانية التحكم في العلاقة بين مختلف الأطراف.. ومن بين أولئك المفكرين كان يوجد مؤلف هذا الكتاب جان جاك روسو الذي عزم على طرح فكرة العقد الاجتماعي، إلا أن هذا لا ينفي وجود العديد من المؤلفين الآخرين ممن عزموا على النهوض بالمجتمع في ذلك الوقت كذلك.

يأتي من بينهم توماس هوبز وجون لوك.. والجدير بالذكر أن هذا الكتاب قد تمت طباعته باللغة الفرنسية، كما أن تاريخ نشره تزامن مع عام 1762.. بينما قام مارك ري بنشره في أمستردام، وفيما بعد حصل الكتاب على تصنيف الفلسفة الاجتماعية.. نظرًا لأن موضوعه كان فلسفي سياسي.

الفطرة السليمة

الفطرة السليمة

إليك كتاب آخر لتوماس بين.. تم تصنيفه على أنه أحد الكتب السياسية المميزة التي شهدها تاريخ الكتب، ومن هنا نجد أن البعض يشير إليه على أنه الوثيقة الأهم في تاريخ النضال للحصول على الاستقلال والتخلص من قيود الاستعمار.

حيث تميزت تلك الوثيقة بعرض الأفكار السياسية الخاصة بالكاتب.. كما كانت هذه الأفكار تهدف إلى تأجيج الرأي العام في أمريكا ضد الحكم البريطاني، ولكنها تمكنت من تقديم توازن دقيق بين الخيال والمحاكمة العقلية.

المميز في الأمر كذلك هو اللغة البسيطة التي تم استخدامها في التعبير عن كل الأفكار التي اشتمل الموضوع عليها.. لذا فقد نال إعجاب العديد من القراء دون أدنى جهد يُذكر.

أما عن النتائج المترتبة على إصدار هذا الكتاب.. فقد تمثلت في رفع معنويات جيش جورج واشنطن بصورة ملحوظة، والذي كان يقوده في الأساس نحو الاستقلال.. لذا فقد تم اقتباس بعض الأحداث حين تم الإعلان عن استقلال الولايات المتحدة الأمريكية.

حيث تم التوصل إلى هذا القرار بإجماع الثلاثة عشرة مستعمرة.. بالتزامن مع الرابع من تموز في عام 1776، وتجدر الإشارة إلى أن تلك المناسبة قد تزامنت أيضًا مع العيد الوطني الذي تحتفل به الولايات المتحدة كل عام.

دفاع عن حقوق المرأة

دفاع عن حقوق المرأة

واحد من الكتب السياسية الشهيرة التي تم تأليفها بواسطة ماري وولستونكرافت.. كما أن تاريخ النشر تزامن مع 1792، بالإضافة إلى أنه قد تمت كتابته باللغة الإنجليزية.. أما عن نوع الكتاب وتصنيفه فإنه يندرج ضمن كتب الفلسفة النسوية وحقوق المرأة.

البعض يشير إلى أن هذا الكتاب هو أول أطروحة في الفلسفة النسوية.. حيث ردت من خلال هذا الكتاب المؤلفة على المنظرين والمفكرين السياسيين والاجتماعيين في القرن الثامن عشر.. ممن كانوا لا يؤمنون بحقوق المرأة في التعليم.

كما استخدمته الكاتبة في الدفاع عن الحقوق الخاصة بالنساء بما هو مناسب مع المجتمع الذي تعيش به كل سيدة.. بالإضافة إلى ذلك فقد أشارت من خلاله إلى أن الدور الخاص بالمرأة يعد من الأدوار الأساسية التي لا غنى عنها؛ ومن ثم فينبغي الاعتراف بذلك من الجميع.

من هنا نشير إلى أن الدافع وراء هذا إصدار هذا الكتاب هو أن المؤلفة قد سبق لها قراءة بيان تشارلز موريس تاليران، والذي أشار من خلاله إلى أن المرأة ينبغي عليها أن تحصل على التعليم المنزلي فقط.. ومن هنا بدأت المؤلفة في شن الهجوم ضد التمييز الجنسي الذي جعل النساء لا يحصلن على حقوقهن.

لم يقف الأمر عند ذلك الحد.. فقد كانت المؤلفة تنوي كتابة المزيد من الكتب والأطروحات بخصوص تلك القضية، والتي كانت ترغب في أن تكون أكثر عمقًا مما مضى.. ومن خلالها تتمكن من لمس قضايا المرأة ولكن وافتها المنية قبل تنفيذ تلك الأعمال.

الجدير بالذكر أنها لم تستند في هذا الكتاب على الحجج المنطقية الرسمية أو أسلوب النثر الشائع حتى.. بل كانت تتطرق إلى بعض الوقائع والأحداث التي ترى من خلالها أنها تُثبت وجهة نظرها فيما يتعلق بالتمييز الجنسي الذي تشهده النساء في ذلك الوقت.

اقرأ أيضًا:  أسماء أشهر كتب الإمام مالك

الديمقراطية في أمريكا

الديمقراطية في أمريكا

قام بتأليف هذا الكتاب ألكسيس دو توكفيل.. حيث تم طرحه على جزأين، تم نشر الأول في 1835.. بينما طُرح الثاني إلى القراء في عام 1840.

الجدير بالذكر أن هذا الكتاب كان أول المؤلفات الشاملة التي تم طرحها عن الولايات المتحدة.. كما تزامن ذلك مع الفترة التالية للمحاولات الفاشلة التي طرحتها الحكومة الديمقراطية في فرنسا للإمساك بزمام الأمور.

إلى جانب ذلك فقد بدأ المؤلف في دراسة الديمقراطية التي ازدهرت في تلك الفترة، في سبيل الحصول على النظرة الثاقبة التي لطالما كان يسعى للحصول عليها.. ومن هنا توصل إلى أن الديمقراطية التي يتم تطبيقها في أمريكا هي ما كان يبحث عنه.

أما عن المواضع التي اشتمل عليها هذا الكتاب.. فقد تمثلت في الحالة الاجتماعية للأمريكيين الأنجلو، بالإضافة إلى السلطة القضائية في الولايات المتحدة وتأثيرها الواقع على المجتمع السياسي.. ولا سيما دستور الولايات المتحدة وحرية الصحافة والجمعيات السياسية.

كما اشتمل الكتاب أيضًا على مزايا الحكومة الديمقراطية وعواقب الديمقراطية.. علاوة على مستقبل السباقات في الولايات المتحدة، والعديد من المواضيع الأخرى.

فيما اشتمل المجلد الثاني على بعض المواضيع السياسية الهامة.. والتي جاء في مقدمتها كيف يستفيد الدين في الولايات المتحدة من النزعات الديمقراطية، والكاثوليكية الرومانية في الولايات المتحدة.. فضلًا عن وحدة الوجود المساواة والكمال للإنسان.

ناهيك عن ملامح الديمقراطية الأمريكية التي وردت في هذا الكتاب.. والتي تنوعت ما بين حب المساواة وغياب التقاليد والفردية واستبداد الأغلبية والعديد من الملامح الأخرى.

الأمير

الأمير

يعد هذا الكتاب بمثابة رسالة بحثية في الفقه السياسي.. حيث قام بإعداده نيكولو مكيافيلي في عام 1513.. كما اعتمد الكتاب على اللغة الإيطالية، فيما تم تصنيفه على أنه واحدًا من الكتب ذات الطابع الواقعي التي تنتمي إلى تصنيف علوم السياسة.

الجدير بالذكر أن هذا العمل يعد أول رسالة تم منحها إلى المؤرخة ـ فرانشيسكو فيتوري في العاشر من ديسمبر لعام 1513.. وتجدر الإشارة إلى أن هذا العمل لا يملك أي خصائص للبحث العلمي الفعلي أو الحقيقي.

إلى جانب ذلك فقد اشتمل هذا الكتاب على وصف للأمير المثالي.. والذي تمثل في أن يملك الاستعداد لتقليد سلوك الرجال العظماء المعاصرين، بالإضافة إلى التحلي بالقدرة على إظهار الحاجة إلى وجود حكومة من أجل الشعب.

كما اشتمل كذلك على بعض الأفكار والخصائص الأخرى.. علاوة على القيادة التي ينبغي التحلي بها في فن الحرب، والحكمة في التماس المشورة، ولا سيما القدرة على أن يمتلك الفرد السيطرة على القدر بالاعتماد على الفضيلة.

مزرعة الحيوان

مزرعة الحيوان

من الممكن أن يتم اعتبار هذا الكتاب بمثابة رواية ذات مضمون سياسي.. حيث يشير إليه البعض على أنه رواية دستورية قام بتأليفها جورج أورويل، كما تم نشرها في السابع عشر من أغسطس لعام 1945.

من هنا نجد أن تلك الرواية ما هي سوى إسقاط على الأحداث السابقة لعهد ستالين.. كما تضمنت الرواية بعض الوقائع التي شهدتها فترة ما قبل الحرب العالمية الثانية، حيث كان المؤلف اشتراكيًا ديمقراطيًا.

بالإضافة إلى ذلك فقد كان عضوًا في حزب العمال المستقلين البريطاني لعدة سنوات.. الجدير بالذكر أن المؤلف اعتمد في وصف الرواية على أنها بمثابة مناهضة لستاين؛ ونظرًا إلى النجاح الساحق الذي حققته فقد تم اختيارها من قِبل مجلة تايم لتكون واحدة من أفضل 100 رواية إنجليزية.

كما حصلت كذلك على ترتيب الـ 31 من بين أفضل الروايات الدستورية المؤثرة في القرن العشرين.. ناهيك عن فوزها بجائزة هوكو في عام 1996.

اقرأ أيضًا:  أجمل 10 روايات في العالم

1984

1984

من أفضل الكتب السياسية والروايات التي حصدت إعجاب العديد من القراء على مر التاريخ.. كما أنها من الروايات الدستورية التي كانت من تأليف جورج أورويل، والتي تم نشرها بالتزامن مع عام 1949.

تجدر الإشارة إلى أن الأحداث تقع في إيرستريب 1 التي كانت تتمثل في بريطانيا العظمى سابقًا.. كما تشتمل الرواية على عدد كبير من الشخصيات الرئيسية والفرعية، بالإضافة إلى أن بها عدد لا حصر له من الموضوعات.

تلك الموضوعات تتمثل في القومية والرقابة والتنبؤ بالمستقبل، علاوة على الرصد والعديد من الموضوعات الأخرى.. إلى جانب ذلك فقد استعان المؤلف بالعديد من مصادر الوحي الأدبي، والتي من خلالها تمكن من التوصل إلى الرؤية الخاصة به والتي عرضها للقراء من خلال كتابه.

نظرًا إلى النجاح الباهر الذي حققته تلك الرواية في وقت قصير.. فقد تمت المقارنة بينها وبين العديد من الروايات الأخرى، والتي جاء في مقدمتها رواية عالم جديد شجاع.. ولا سيما الاقتباسات العديدة التي أصبح يتم تداولها بين القراء نتيجة للتأثر الكبير بتلك الرواية.

تجدر الإشارة إلى أن الكاتب قد استوحى الأحداث من الاتحاد السوفيتي.. بالإضافة إلى الحياة التي كان يعيشها الأشخاص خلال وقت الحرب في بريطانيا العظمى.. وبسبب النجاح الساحق لها فقد تم تمثيله على المسرح فيما بعد؛ ما جعلها تلقى رواجًا أكبر وعلى نطاق أوسع.

من خلال التعرف على أفضل 10 كتب سياسية في التاريخ .. ستتمكن من اختيار الكتاب المفضل لك؛ فمن خلال تلك الكتب حاول المؤلفين تأريخ ما وقع في عصرهم من أحداث سياسية، والتعبير عن رأيهم بمطلق الحرية.

  • محمد حسني
  • منذ 3 أسابيع
  • مكتبة محتوى

اسئلة شائعة

  • ما هو أفضل كتاب سياسي في التاريخ؟

    كتاب الجمهورية - أفلاطون.

  • ما هو أخطر كتاب في العالم؟

    كتاب ظلال على جدران الموت.

  • من هو مؤلف كتاب الفطرة السليمة؟

    توماس بين.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.