هل الديدان تسبب رائحة الفم الكريهة عند الصغار و الكبار

هل الديدان تسبب رائحة الفم الكريهة ؟ وما هي أعراض الإصابة بها؟ فلقد ارتبطت رائحة الفم الكريهة لدى البعض بمشكلات المعدة والجهاز الهضمي على الرغم من تعدد مسبباتها، ومع شيوع مشكلة ديدان البطن ظنوا أنها السبب وراء خروج هذه الرائحة المنُفرة فهل هذا صحيحًا أم لا؟

علاقة الديدان المعوية برائحة الفم الكريهة

هل الديدان تسبب رائحة الفم الكريهة

إن عدوى الديدان الطفيلية والتي يتعرض لها العديد من الأشخاص في مختلف الفئات العمرية وكما أثبت بعض الأطباء أنها من الممكن أن تؤدي إلى خروج رائحة كريهة وملحوظة من الفم.

إذ يعزى السبب وراء ذلك إلى تسرب الديدان داخل الجهاز الهضمي واستقرارها داخل أجزائه وبالتحديد في الأمعاء لتؤدي إلى تخمر الأطعمة وبالتالي تحدث عفونة المعدة المؤدية إلى جعل رائحة الفم نفاذة.

لا يفوتك أيضًا:  طرق التخلص من رائحة الفم الكريهة

أعراض الإصابة بديدان البطن

بعد أن تعرفنا إلى أن الديدان من العوامل المسببة لرائحة الفم الكريهة، فإننا في النقاط التالية سوف نشير إلى الأعراض التي تنجم عن الإصابة بها:

  • الشعور بالألم في البطن.
  • حدوث الإسهال وخروج الطفيليات مع البراز.
  • تراكم الغازات والمعاناة من الانتفاخات.
  • قد يحدث طفح جلدي.
  • الرغبة في الحكة حول فتحة الشرج أو المستقيم.
  • فقدان الشهية وبالتالي فقدان الوزن دون مبرر.
  • خروج القليل من المخاط أو الدم مع البراز.
  • مواجهة الصعوبة عند التبرز نتيجة لتراكم الديدان في الأمعاء.
  • الشعور بالتعب والإعياء.

أعراض للديدان تتطلب المراجعة الفورية للطبيب

تختلف حدة الأعراض من شخص لآخر ولكن هناك أعراض تشير على وجود مشكلة خطيرة ولا ينبغي إهمالها وهي كالآتي:

حالة المخاط يرافقه الدم
حدة السعال يخرج معه صوت صفير من الصدر
الديدان تخرج من الأنف
درجة حرارة الجسم ترتفع
التنفس يكون صعبًا
الحساسية انتفاخ الوجه وبالتحديد العيون

أسباب دخول الديدان في الأمعاء

هناك مجموعة من الأسباب تؤدي إلى دخول الديدان المسببة لرائحة الفم الكريهة إلى داخل الأمعاء، وهي كالآتي:

  • تناول اللحوم النيئة، حيث تكون تكيسات اليرقات موجودة في الأنسجة العضلية للحيوانات المصابة.
  • شرب كميات كبيرة من الماء الملوث.
  • التعرض لبيئة ملوثة وغير نظيفة.
  • ملامسة الفضلات الملوثة والتي تنمو فيها البويضات.
  • إهمال الحفاظ على النظافة الشخصية.

أنواع ديدان البطن

تنقسم الديدان الطفيلية إلى العديد من الأنواع، ففيما يلي سوف نذكر لكم أبرزها:

  • الدودة الشريطية، وهي تعيش داخل القناة الهضمية ويتم الإصابة بها بشكل شائع عند تناول اللحوم غير المطهية.
  • الدودة المدورة، وتُعرف بالصفر الخراطيني ومنها الدودة الدبوسية أو الشعرية، والدودة الشصية، ودودة الإسكارس وكذلك المسلكة عريضة الذيل.
  • الدودة المثقوبة، وهي توجد بكثرة في الكبد أو الأمعاء أو الرئتين ومن الممكن أن تنمو في الأوعية الدموية، وتحدث بفعل السباحة في ماء ملوث أو الاغتسال به.

لا يفوتك أيضًا:  أسباب وعلاج الديدان عند الاطفال

كيفية تشخيص الديدان

في حالة عدم مواجهة الأعراض التي ذكرناها فمن الممكن أن يكون هناك سببًا آخر وراء رائحة الفم الكريهة، فحتى يتم التحقق من الإصابة بالديدان أم لا ينبغي إجراء إحدى الطرق التشخيصية الآتية:

  • تحليل البراز، حيث يتم تجميع عينة من براز المريض قبل تناوله لأي دواء ثم يتم فحص العينة مجهريًا للكشف عن الطفيليات.
  • الأشعة السينية، وهو إجراء نادر الطلب، ولكنه يتم في حالة الشك في تسبب الطفيليات بحدوث مشكلات خطيرة.
  • فحص الديدان الدبوسية، ويتم عبر وضع شريط بالقرب من فتحة الشرج ومسحها به عدة مرات، ثم وضع هذا الشريط أسفل المجهر حتى يتم التحقق من وجود بيض للطفيليات أم لا.

طرق علاج الديدان المعوية

حتى يتم تجنب خروج الرائحة الكريهة من الفم نتيجة لتعفن الديدان في المعدة فإنه يلزم القضاء عليها، حيث إنه من الممكن معالجتها بالأدوية التي تؤدي إلى إعاقة تمثيلها الغذائي أو بالأعشاب الطبيعية كما سنبين لكم في السطور التالية:

1- الأعشاب الطبيعية

هناك مجموعة من الأعشاب الطبيعية تحتوي على مواد مطهرة للمعدة من الديدان وتساعد على جعل رائحة الفم طبيعية، وهي كالآتي:

  • الزنجبيل، ويمكن تناوله عبر غلي القليل من جذوره في مقدار من الماء لمدة 3 دقائق ثم تناوله 3 مرات يوميًا.
  • فاكهة الأناناس، فهي تحتوي على إنزيم بروميلين الذي يقوم بقتل الديدان بفاعلية.
  • عصير الليمون، حيث إنه غني بالمواد المطهرة للأمعاء والمعدة.
  • الثوم، فمن المعروف أنه مضادًا للجراثيم والبكتيريا، ويفضل تناوله وهو نيئًا بالنسبة للبالغين، أما الأطفال فيمكن غلي حبات قليلة منه مع الحليب ويشرب باردًا.
  • البصل، حيث يمكن نقع شرائح البصل في الماء ليلة كاملة ثم تناولها يوميًا بعد تحليتها بملعقة من العسل حتى يتم نزول الديدان مع البراز.
  • جوز الهند، ويتم تناوله ملعقة كبيرة منه في اليوم لتعزيز صحة الجهاز المناعي فهو مضاد للطفيليات.
  • الرمان، فهو غني بمواد سامة وقاتلة للديدان ويُنصح بنقع أوراقه في الماء مدة ثم شربه 3 مرات يوميًا.

2- العلاجات الدوائية

يجب استشارة الطبيب قبل تناول أي من الأدوية التالية لكبح مشكلة رائحة الفم الكريهة بسبب الديدان المعوية:

  • دواء برازيكوانتيل، وهو يعالج الديدان الشريطية على وجه التحديد وكذلك الديدان المثقوبة حيث يقوم بتحليلها بفاعلية لتسهيل انزلاقها من الجهاز الهضمي.
  • دواء الببرازين، ويفضل استخدامه 7 أيام بانتظام.
  • دواء ميبيندازول، ويستخدم لعدة أيام متتالية ثم يتم التوقف عن تناوله وبعد مرور عدة أسابيع يستخدم مرة أخرى لقتل بويضات الديدان.

الطرق الوقائية من الديدان

يمكن للطرق التالية المساهمة في الحماية من الإصابة بعدوى الطفيليات المسببة لرائحة غير جيدة في الفم:

  • المحافظة بشكل دوري على النظافة الشخصية.
  • تجنب تناول الأطعمة النيئة لا سيما اللحوم أو تلك الغير مطهية بشكل جيد، حيث ينبغي طبخ الطعام على درجات حرارة مرتفعة.
  • الابتعاد عن لمس الأسطح الملوثة.
  • غسل الفواكه جيدًا قبل أكلها وكذلك الخضراوات.
  • عدم الحصول على أي دواء دون استشارة الطبيب.
  • الإكثار من شرب الماء النظيف وتجنب الملوث.

لا يفوتك أيضًا:  علاج الديدان الدبوسية افضل علاج للديدان الدبوسية

أسباب أخرى لرائحة الفم الكريهة

هل الديدان تسبب رائحة الفم الكريهة

قد لا تنبعث الرائحة الكريهة من الفم نتيجة الديدان المعوية فقط، فهناك العديد من الأسباب المحتملة عنها، ومنها ما يلي:

  • بعض أنواع الأطعمة، كالبصل والثوم وأيضًا التوابل فمن الممكن أن تدخل إلى مجرى الدم وتصل إلى الرئتين بسهولة وبالتالي تؤثر على رائحة النفس، أو قد تتسرب الجزئيات منها وتتراكم حول الأسنان وتزيد فرص نمو البكتيريا.
  • التدخين، فمنتجات التبغ تتسبب في الإصابة بأمراض اللثة والتي ينتج عنها الروائح الكريهة في الفم.
  • مشكلات الأسنان، ومنها تكون طبقة البلاك عليها أو ما يُعرف بالجير حيث تتسبب هذه الطبقة في حبس البكتيريا بالفم، لذا يجب تمريش الأسنان باستمرار.
  • الأدوية، فهناك مجموعة من الأدوية يؤدي تحلل المواد الكيميائية فيها إلى خروج روائح كريهة عبر الأنفاس.
  • التهابات الفم، والتي تحدث بفعل تسوس الأسنان أو إجراء جراحة الفم أو للتعرض للتقرحات الفموية.
  • أمراض الأنف والحنجرة، ومن أبرزها تكون حصوات مغطاة بالبكتيريا حول اللوزتين، أو عدوى الجيوب الأنفية.
  • أسباب أخرى، مثل اضطراب التمثيل الغذائي أو الإصابة بالارتجاع المريئي أو إدخال الأطفال لقطع الطعام داخل الأنف، أو الإصابة ببعض أمراض السرطان.

تقوم الديدان الطفيلية بالانقسام داخل الجهاز الهضمي للنمو وإجراء عملية التمثيل الغذائي الخاصة بها مما يترتب عليه تراكمها داخل الأمعاء مع بقايا الطعام والفضلات، وهذا ما يسبب خروج رائحة كريهة من الفم.

اسئلة شائعة

  • هل تراكم الغازات والمعاناة من الانتفاخات من أعراض الإصابة بالديدان؟

    نعم، وينصح بضرورة متابعة الطبيب.

  • هل يمكن أن تخرج ديدان البطن من الفم؟

    نعم، في حالات الإصابة المتأخرة قد تخرج عند القيء.

  • هل يمكن أن تخرج الديدان من المهبل؟

    نعم، في حالة ما كانت الإصابة بديدان البلهارسيا.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.