أسباب ألم الجسم كله عند الاستيقاظ من النوم

أسباب ألم الجسم كله عند الاستيقاظ من النوم قد تعود إلى الإصابة ببعض المشكلات الصحية أو لاتباع العادات الغير صحية والخاطئة خلال النوم، حيث يجب معرفتها حتى يتم معالجتها أو السيطرة عليها لأن هذا الألم بلا شك يقف عائقًا أمام أداء المهام اليومية.

مسببات آلام الجسم في الصباح وفقًا لنوع العضو

أسباب ألم الجسم كله عند الاستيقاظ من النوم

يلاحظ بعض الأشخاص عند ذهابهم للنوم أن كل شيء يبدو جيدًا وعلى ما يرام حيث لا يواجهون أي مشكلة أو ألم، ولكن بمجرد استيقاظهم يفاجئون بالمعاناة من الألم المنتشر في مختلف أعضاء الجسم، وكأن كل عضو يشبه الزجاج وهو يتكسر.

إذ يترتب على الأمر عدم قدرتهم على القيام من السرير إلى جانب شعورهم بأنهم بحاجة إلى من يقوم برفعهم حتى يستطيعوا النهوض لممارسة المهام الحياتية، فما هو السبب وراء الشعور بالألم في جميع أجزاء الجسم عند الاستيقاظ من النوم؟

في حقيقة الأمر إن السبب يختلف باختلاف مكان الشعور بالألم فقد يكون في الظهر أو الرقبة أو الكتف أو البطن أو الرأس، كما سنبين لكم في السطور التالية:

1- أوجاع البطن

قد يبدو من الصعب تحديد مسببات أوجاع البطن فور الاستيقاظ من النوم، وذلك لأن هناك أمورًا تكون مؤقتة ولا تستدعي القلق مثل تناول الأطعمة الدسمة قبل الذهاب إلى النوم أو تراكم الغازات بسبب الرغبة في التبرز.

فهنا عادةً ما يختفي الألم بمجرد تخليص المعدة من تراكم الفضلات فيها عبر دخول المرحاض، أما الأمور الأخرى فهي تكون غير مؤقتة وتعود إلى أسباب مرضية ومنها الإصابة بمتلازمة القولون العصبي.

كذلك انسداد الأمعاء، أو ربما اقتراب موعد الدورة الشهرية، ومن الممكن أن تكون حصوات المرارة والتي تنتج بفعل تكون الترسبات الصلبة من السوائل الهضمية فيها هي السبب في ألم البطن وبالتحديد في الجزء العلوي في الصباح.

الطرق الوقائية من آلام البطن

يمكن السيطرة على مسببات آلام الجسم عند الاستيقاظ من النوم من خلال تجنب العادات الخاطئة المُتبعة، فعلى سبيل المثال يمكن الوقاية من أوجاع البطن عبر اتباع النصائح الآتية:

  • تجنب تناول الأطعمة الدسمة قبل الذهاب للنوم على الأقل بساعتين ومن أهمها تلك التي تحتوي على الدهون، ففي حالة الرغبة في تناول الطعام يفضل تناول الأطعمة الخفيفة كالفواكه أو الزبادي.
  • تقليل خطر الإصابة بالإمساك والذي يحدث بفعل تناول الأطعمة الغير صحية والمتسببة في الإصابة بعسر الهضم، حيث يفضل تناول الأطعمة الغنية بالألياف مع شرب كميات كافية من الماء طوال اليوم.
  • يمكن تدليك البطن قبل النوم للتخلص من التشنجات المتوقع مواجهتها بسبب قرب موعد الدورة الشهرية عند النساء.
  • الحذر من النوم على البطن حيث إن هذه الوضعية تضع الضغط الشديد عليها.

لا يفوتك أيضًا: أسباب رعشة الجسم بعد الأكل

2- أوجاع الظهر

أسباب ألم الجسم كله عند الاستيقاظ من النوم

وجع الظهر مما لا شك فيه بالنسبة للكثيرين عند الاستيقاظ من النوم يكون بمثابة مصدر ألم الجسم كله، ويعزى السبب وراء الشعور به إلى الآتي:

  • النهوض بشكل مفاجئ وبطريقة خاطئة من السرير، حيث يؤدي ذلك الأمر إلى تيبس الظهر والشعور بالألم فيه لوضع الضغط الكبير عليه.
  • النوم على البطن فكما أسلفنا ذكرًا أنه من الوضعيات الغير محبذة، وذلك لأنه يتسبب في ضرر عضلات العمود الفقري وأسفل منطقة الظهر إلى جانب الوركين والعنق.
  • الإصابة بالتهاب المفاصل الفقري والذي ينتج بفعل تلف الأقراص الموجودة في الحبل الشوكي والمؤدي إلى تضيق القناة الشوكية ووضع الضغط الشديد على أعصاب العمود الفقري.
  • المعاناة من الألم العضلي الليفي، وهو حالة طبية تؤثر على البنية العضلية الهيكلية للجسم لا سيما للظهر.

الطرق الوقائية من آلام الظهر

هناك بعض الأمور التي يساهم القيام بها في تقليل آلام الظهر لا سيما عند الاستيقاظ في الصباح، ففي الجدول التالي سنبينها لكم:

تحديد وضعية النوم يُفضل على الجانبين أو الظهر
توفير دعم للظهر عبر وضع وسادة أسفل الركبتين
تحقيق المرونة للعظام من خلال ممارسة الرياضة

3- أوجاع الرقبة

استكمالًا لموضوعنا الذي يوضح لكم مسببات أوجاع الجسم في الصباح عند الاستيقاظ من النوم، فإن آلام الرقبة على الأرجح تحدث نتيجة للأمور الآتية:

  • التواء الرقبة بسبب النوم لفترة طويلة على جانب واحد لا سيما على البطن.
  • النوم مباشرة على مرتبة السرير دون استخدام وسادة حيث يسبب الأمر زيادة الضغط على الفقرات العنقية وإصابتها بالتيبس.
  • التقليب من جانب لآخر بشكل مستمر خلال النوم، أو القيام بأي حركات مفاجئة تؤدي إلى توتر الرقبة كالجلوس سريعًا للنهوض من السرير.
  • المكوث لفترات طويلة على الأجهزة اللوحية لا سيما الهواتف الذكية دون الالتفات لضرورة تغير وضعية الرقبة.
  • الإصابة التي تنتج عن ممارسة التمارين الرياضية.

الطرق الوقائية من آلام الرقبة

تتمثل طرق الوقاية من المعاناة من ألم الرقبة عقب الاستيقاظ من النوم في الآتي:

  • اختيار نوع وسادة جيد وصحي يدعم كلًا من الرأس والعنق بطريقة صحيحة حتى لا تتأثر عضلات الرقبة بالنوع السيئ.
  • تجنب العادات الخاطئة كانحناء الرقبة للأمام مدة طويلة لاستخدام الأجهزة اللوحية، حيث إنه من الضروري جعلها في وضع مستقيم مع العمود الفقري.

لا يفوتك أيضًا:  ميوفين Myofen لعلاج الشد العضلي وألم العضلات

4- أوجاع الكتف

أسباب ألم الجسم كله عند الاستيقاظ من النوم

في كثير من الأحيان قد يتم تعرض الكتف خلال النوم إلى الالتواء، مما يترتب عليه الشعور بألم شديد فيه عند الاستيقاظ، كما أنه في حالة النوم طوال الليل عليه من المتوقع أن يتم تصلبه وبالتالي إصابته بالالتهابات المزعجة.

حيث من المعروف أن التهاب الأوتار يترتب عليها مواجهة الصعوبة في تحريك الكتف لا سيما في الصباح، ويُجدر بالإشارة إلى أن الأجهزة اللوحية لها دورًا هي الأخرى في حدوث هذا الالتهاب وكذلك حمل الأشياء الثقيلة باستمرار.

الطرق الوقائية من آلام الكتف

في صدد ذكرنا للسبب الكامن وراء الشعور بألم الجسم كله بعد الاستيقاظ، فمن الجدير بالذكر أنه من الممكن خفض فرص الإصابة بألم الكتف في النهار عبر اتباع الطرق الآتية:

  • النوم على الظهر، حيث إن النوم كل يوم على الجانب بلا شك سيؤدي إلى المعاناة من آلام الكتف.
  • تجنب تحريك الكتف بحركات مفاجئة.
  • تقليل الضغط على المنطقة العلوية من الجسم لا سيما الكتفين عبر وضع وسادة متوسطة الحجم أسفل الرأس.

لا يفوتك أيضًا:  طريقة إعطاء حقن العضل لنفسك والأطفال بدون ألم

5- أوجاع الرأس

هناك العديد من الأسباب وراء الشعور بألم الرأس عقب الاستيقاظ من النوم، فمن أبرزها ما يلي:

  • عدم الحصول على القدر الكافي من النوم، فمن المعروف أن النوم متأخرًا مع الاستيقاظ مبكرًا يتسبب في الإصابة بصداع الرأس الصباحي.
  • المشكلات النفسية، فالقلق والتوتر من أهم عوامل الشعور بوجع الرأس لأنهما يسببان الأرق.
  • الشخير خلال النوم والإصابة بمشكلة توقف التنفس النومي.
  • صرير الأسنان، ويقصد به إطباق الأسنان بشدة خلال النوم دون وعي.
  • التواء الرأس بطريقة خاطئة أو عدم وضع وسادة أسفلها.

الطرق الوقائية من آلام الرأس

إليكم فيما يلي أبرز الإجراءات للتخلص من آلام الرأس عند الاستيقاظ من النوم:

  • الابتعاد عن المشروبات الغنية بالكافيين في المساء لأنها تعد من المنبهات المسببة للإصابة بالأرق والذي بدوره يحدث الصداع النصفي في النهار.
  • السيطرة على التوتر وذلك من خلال ممارسة تمارين الاسترخاء إلى جانب الحصول على الراحة عقب المرور بيوم شاق بفعل إجهاد العمل.
  • العمل على تنظيم أوقات النوم، حيث يجب النوم فيما لا يقل عن 6 إلى 8 ساعات كل يوم خلال الليل.
  • تهيئة الأجواء للحصول على نوم جيد وتجنب وضع الأجهزة اللوحية بالقرب من السرير حتى لا يتم السهر على استخدامها.
  • اختيار وسادة مريحة وجيدة لضمان الحفاظ على استقامة الرأس والعنف.
  • الحرص على تعزيز الدورة الدموية، وذلك من خلال النوم على الظهر.
  • إجراء تمرين التنفس العميق لأنه يمنح الاستغراق في النوم سريعًا.

قد تسرق آلام الجسم عند الاستيقاظ من النوم قدرة الفرد على ممارسة يومه بنشاط وحيوية، لذا يفضل الوقاية منها من خلال اتباع العادات الصحيحة للنوم وتجنب الأخرى الخاطئة.

  • عمرو عيسى
  • منذ شهر واحد
  • الصحة والطب

اسئلة شائعة

  • ما هو الفراش الملائم لتجنب آلام الجسم؟

    المعتدل الذي لا يكون صلبًا.

  • كيف أجعل النوم على الجانب صحي؟

    عبر وضع وسادة بين الركبتين.

  • متى يكون النوم على الجبهة مفيدًا؟

    إذا تم استخدام وسادة لدعم العمود الفقري.

  • كيف يمكن تقييم الوسادة المناسبة؟

    تكون الوسادة جيدة عند حفاظها على استقامة الرأس.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.