من الأعشاب المستخدمة في الطب النبوي

ماذا من الأعشاب المستخدمة في الطب النبوي؟ وهل توجد طرق أخرى للعلاج ذكرت في الطب النبوي؟ حيث يعتبر الطب النبوي أو التكميلي هو أحد الأساليب العلاجية المستخدمة في كثير من الحالات، كما أنه يختلف كثيرًا عن الطب الحديث الذي يشرحه الأطباء للمصابين في العيادات والمستشفيات، كما يمتلك العديد من المواد الفعالة في علاج الأمراض.

أشهر الأعشاب العلاجية في الطب النبوي

في كثير من الأحيان يطرأ على مسامعنا عند التعرض لأي مشكلة صحية هو أن نستخدم الأعشاب الطبيعية أو الأعشاب التي نصح بها الرسول صلى الله عليه، وهذا لما لها من فاعلية في علاج العديد من الأمراض المختلفة، ويمكن أن نعرض أهم هذه الأعشاب إلى جانب عناصر أخرى طبيعية قد وردت في الطب النبوي فيما يلي:

1- الريحان

من الأعشاب المستخدمة في الطب النبوي

يندرج الريحان تحت قائمة أفضل أعشاب الطب النبوي، وهذا بسبب الحديث الشريف ” من عُرِضَ عليه ريحانٌ فلا يردُّه، فإنه خفيفُ المحملِ، طيِّبُ الريحِ” رواه أبو هريرة، ويعتبر الريحان من الأعشاب التي تُضاف إلى الأطعمة لتمنحها نكهة مميزة، بالإضافة إلى أنه أثبت فاعليته في علاج البثور والقروح الرطبة.

هذا بالإضافة إلى أنه يحل مشكلة تساقط الشعر ولا يتسبب في إلحاق الضرر بالصدر أو الرئة، ويحد من خطر الإصابة بالقيء عند السفر، ويمكن استخدامه خارجيًا أو داخليًا في علاج بعض الاضطرابات مثل الآتي:

محلول داخلي لعلاج الاستعمال الخارجي
يعالج التهابات المعدة المزمنة ويخلصك من الشعور بالنفخة. يعد منشط قوي عندما يوضع في حمام من الماء الساخن.
يشتهر بقدرته على القضاء على اضطرابات الجهاز التنفسي المختلفة. يمكن استخدامها ككمادات على الجروح التي تلتئم بصورة بطيئة.
يقلل من التهابات المجاري البولية وآلام الدورة الشهرية. تقدر على استخدامه كشراب للغرغرة للتخلص من البلغم.

لا يفوتك أيضًا:  طرق علاج تسوس الأسنان في الطب النبوي الشريف

2- الزنجبيل

لا يمكن أن نتحدث عن أعشاب الطب النبوي دون ذكر الزنجبيل، وهذا بسبب كونه من الأعشاب الفعالة التي تعمل على علاج الشعور بالغثيان والقيء، كما يحد من خطر الإصابة بالاضطرابات الهضمية، بجانب أنه يعمل كملين للبطن.

ويمكن تناوله للتخفيف من أعراض البرد والأنفلونزا المختلفة، ويعتبر من الأعشاب التي تساهم في تعزيز صحة الكبد، وعند تناوله في صورة شاي دافئ أو إضافته إلى الطعام ستتمكن من إذابة البلغم والتخلص منه نهائيًا.

3- الحبة السوداء

من ضمن أهم الأعشاب التي نصح به الطب النبوي هي الحبة السوداء، حيث قال عنها رسول الله عليكم بهذه الحبةِ السوداءِ وهي الشونيزُ فإن فيها شفاءً” رواه بريدة بن الحصيب الأسلمي، كما أن الشونير في اللغة الفارسية هو الكمون الأسود، وهي تمتلك الكثير من الفوائد، فهي علاج للتخفيف من كافة أعراض نزلات البرد.

هذا بجانب أنها كانت تستخدم قديمًا في علاج البرص وحمى الربع، بالإضافة إلى أن وضعها مع الماء الساخن والعسل قادر على تخليص الشخص من حصوات الكلى والمثانة، كما تعتبر مدر للبول والحيض، وينصح بتناولها للمرضعات وهذا لأنها تزيد من إدرار اللبن، ويمكنها علاج الديدان من خلال عجنها مع ماء الحنظل ووضعها على البطن.

ودهن الزيت الخاص بها قادر على تخليص الشخص من مشكلة حب الشباب والثآليل، وهي من الأعشاب النافعة في حل مشكلة ضيق التنفس واستخدامها ككمادات يعمل على التخفيف من الصداع الناتج عن الإصابة بالبرد، وتمنع خطر الإصابة بالعطاس أثناء البرد عند نقعها لمدة ليلة في الزيت ثم تقطير الأنف بها عدد ثلاث قطرات.

4- الثوم

من الأعشاب المستخدمة في الطب النبوي

يعتبر من الأعشاب التي تستخدم بصورة رئيسية في العديد من الأطعمة المختلفة، بالإضافة إلى أنه يُضفي نكهة مميزة للطعام، كما يستخدم بأكثر من شكل سواء الثوم الطازج أو المسحوق أو الزيت الخاص به، هذا بجانب أن فاعليته ظهرت في قدرته على تنظيم السكر في الدم والحد من مستوى الكوليسترول الضار والدهون المتزايدة.

وهذا ما ينتج عنه الوقاية من خطر الإصابة بأمراض القلب المختلفة، بجانب قدرته على خفض مستوى ضغط الدم وإدارته، بجانب أنه يستخدم في صورة دهان للتخلص من بعض المشكلات الجلدية مثل الالتهاب الفطري والتينيا، كما أنه يُجفف ويستخدم للتخلص من نزلات البرد ومن يعاني من البلغم ويعالج السعال المزمن.

ويقدر على فتح انسداد الأنف، هناك بعض الحالات التي يُستخدم بها كمدر للبول، وكان يُستخدم قديمًا مع مزجه مع العسل والخل للتخلص من الضرس المتآكل وتسكين آلام الأسنان المختلفة، بالإضافة إلى كونه غني بالكثير من الفيتامينات مثل فيتامين أ وب 1 وسي ومجموعة من المركبات الستيرويدية، ويُنصح كثيرًا باستخدامه لعلاج التسمم بالرصاص وعند الإصابة بجراثيم الأمعاء المختلفة ويحد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

 5- الحلبة

في كتاب الإمام ابن القيم الجوزية “الطب النبوي” ذكر أن رسول الله صلى الله عليه “زاره بن أبي وقاس  وهو مريض فقال “أدعو له طبيبًا” فدعوا الحارث بن كلدة فقال: ليس عليه بأس، اتخذوا له فريقة وهي الحلبة مع تمر عجوة رطبة يطبخان فيحسوهما -أي يتخذهما حساء- ففعل ذلك فبرأ“.

من هذا الموقف نستدل أن الحلبة هي من الأعشاب التي تمتلك فاعلية كبيرة في التخلص من الأمراض الصحية المختلفة، فهي تظهر قوتها في علاج ارتفاع درجة الحرارة من الفئة الثانية، بجانب أنها تساعد في تخفيف آلام المعدة والصدر، وتعتبر من الأعشاب التي تسكن آلام عسر النفاس والبرو وخشونة الركبتين، وتنفع بصورة كبيرة في علاج أمراض الرئة.

وتستخدم كمنقوع تجلس به المرأة فتتخلص من آلام الرحم وأي ورم مصاب به، كما أنها نالت اهتمامَا كبيرًا من علماء طب الأعشاب بسبب الخصائص المفيدة التي تمكنوا من الحصول عليها منها، وذكروا أنها غنية بالبروتين وتعتبر من الأعشاب المضادة لمرض السكري، ويمكن استخدامها بعد طحنها في الطهي أو كبديل قوي للقهوة.

لا يفوتك أيضًا:  افضل 10 ادعية الخسوف كاملة من السنة النبوية

6- البصل

يعتبر البصل من أوائل الأعشاب التي ذكرت في الطب النبوي وهذا بسبب فوائده المتعددة التي يمكن الحصول عليها من خلال استخدامه، وهذا لأنه يعمل على إخراج السموم ويقوي المعدة، كما أنه يخلصك من البلغم تمامًا.

وهو مضاد للجراثيم بجانب عمله كمدر للبول، بالإضافة إلى قدرته على خفض مستوى الضغط والسكر في الدم، ويستخدم في بعض الأحيان كمنشط جنسي، وتقدر على استخدامه لعلاج الصداع وآلام الأسنان وتقويتها، وهذا لا يغني عن كونه من الأعشاب التي تقضي على البرد.

7- الأَرز

يعتبر من الأعشاب التي تمتلك قيمة غذائية عالية بعد الحنطة، كما أنه يساهم في علاج اضطرابات المعدة ويعمل على شد البطن، كما أنه يعمل على تليين البلغم، وعندما ينقع في الماء ويشرب المنقوع يخلص الشخص من عسر الهضم، بالإضافة إلى أنه من العلاجات الفعالة في السعال ويعمل على زيادة حجم المني لهذا ينصح باستخدامه من قبل الرجال.

لا يفوتك أيضًا:  متى موعد المولد النبوي 

8- الرمان

من الأعشاب المستخدمة في الطب النبوي

يعد الرمان هو أحد أهم أعشاب الطب النبوي، وهذا بسبب كونه من الأعشاب الفعالة للمعدة وعلاجه اضطراباتها المختلفة، بالإضافة إلى أنه فعال في علاج السعال، كما يمتاز بكونه لطيف على المعدة وماؤه يعتبر ملين ويقلل من خطر الإصابة بالإمساك، كما يعتبر من أهم الأعشاب المدرة للبول، كما يعزز من صحة أعضاء الجسم المختلفة خاصةً الكبد.

الطب النبوي هو أحد الطرق العلاجية المستخدمة منذ قديم الزمن، بالإضافة إلى أنه أثبت فاعليته في علاج الكثير من الأمراض المختلفة، وتوجد الكثير من الطرق المستخدمة به.

اسئلة شائعة

  • ما هي أنواع العلاج بالطب النبوي؟

    الأدوية والتي تضم الحجامة، والأعشاب.

  • هل يمكن حفظ الأعشاب لمدة طويلة؟

    نعم، كما يمكن تخزينها بكل سهولة.

  • ما هي أهم مسميات التداوي بالأعشاب؟

    طب الأعشاب، العلاج التكميلي، العلاج النباتي.

  • هل يمكن أن تنتج أية أضرار عن الأعشاب؟

    نعم في بعض الحالات ولهذا يجب استشارة الطبيب أولًا.

  • هل هناك أدوية تُصنع من الأعشاب؟

    نعم، وهذا حتى يتمكن المصابون من الاستفادة منها.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.