ما الفرق بين العدل والمساواة ؟ وما أنواع المساواة

ما الفرق بين العدل والمساواة ؟ كثيرًا ما يتم سماع المصطلحين في المجتمع، ويتم استخدامها من قِبل البعض في مواقف عِدة، دون العلم بأن كليهُما يختلف عن الآخر، بيد أن الهياكل المجتمعية للأفراد توضع من نظرية مُعينة، كالنظر إلى الوضع الاجتماعي، اللون، العرق، والعديد من النقاط المُختلفة والتي تتسبب في مشكلات مجتمعية سلبية، وعلى الرغم من أنهما يبدان مُتشابهان إلا أن هناك اختلافات جليّة.

أولًا: المساواة

الفرق بين العدل والمساواة

تعني إعطاء الجميع المكانة والمعاملة المتساوية من قِبل المجتمع، وبذلك فإن الجنس، والدين، والجنسية وغيرها لا تؤخذ في الاعتبار، فيتم قبول الأشخاص على أنهُم متساويين أو متشابهين في كافة الجوانب، وبذلك لا يتعرض المرء إلى سوء المعاملة بسبب الاختلافات والانطباعات الاجتماعية.

أنواع المساواة

من خلال الحديث عن الفرق بين العدل والمساواة يجدر بنا الإشارة إلى الحقوق المُختلفة التي يتمتع بها المواطنين في المُجتمع القائم على المساواة بين الأفراد، وهي المتمثلة فيما يأتي:

المساواة الطبيعية على الرغم من اختلاف الإنسان من حيث السمات الجسدية، إلا أنه لابُد من معاملة جميع البشر بتساوٍ، لابُد من النظر إلى الجميع للاستفادة من كافة الحقوق والحريات، وعدم تعرض الآخرين إلى انتهاكات مؤثرة سلبًا على الصحة النفسية.
المساواة الاجتماعية هي حقوق وفرص متساوية لجميع الطبقات دون أي تمييز، مثل الحقوق المدنية، والملكية، والمساواة الاقتصادية وغيرها من الضمانات الاجتماعية، أي تعني عدم وجود امتيازات خاصة لأي طبقة أو جماعة، وعدم التمييز.
المساواة الاقتصادية لا تعني المعاملة المتساوية، أو المكافأة المتساوية، بل الأمر يقتصر على المساواة في توفير فرص العمل للجميع من أجل كسب معيشته والعيش حياة كريمة، وتلبية الاحتياجات الأساسية للمجتمع بدلًا من النظر إلى الاحتياجات الخاصة للقلة، من أجل تقليل الفجوة بين الطبقات.
المساواة السياسية تُشير إلى تمتُع جميع المواطنين بحقوق سياسية مُتشابهة، وعدم اقتصار العملية السياسية فقط على أصحاب السُلطة وأبنائهم، بل ومن يمتلك المؤهلات لذلك.
المساواة القانونية هي خضوع جميع المواطنين للقانون ذاته، وتكافؤ الفرص للكافة لتوفير الحماية القانونية لحقوقهم وحرياتهم.
المساواة في التعليم تعني أن تمنح الدولة الفرص المُتكافئة والمتساوية لجميع المواطنين وعدم التمييز بينهما، من أجل عموم الفائدة.

لا يفوتك أيضًا:  حكم و أقوال عن الحرية والكرامة أجمل 200 مقولة عن الحرية

كيفية تحقيق المساواة

يفتقر المجتمع المساواة بين الجنسين، لذا سعت الكثير من المجتمعات لتعزيز المساواة بينهما، وكان ذلك من خلال اِتباع الطرق التالية:

  • وقوف الرجال بجانب النساء لإزالة الحاجز الذي يعيقهن في الحصول على حقوقهن، وبناء علاقات احترام بينهُما.
  • اتخاذ موقف صارم تجاه الآباء والمجتمع أمام قرار وقف تعليم الفتاة، وتشجيع بعضهن البعض على ذلك.
  • الحد من التعدي على النساء بكافة أشكاله.
  • وضع القوانين اللازمة للمساواة بين الجنسين في كافة المجالات.
  • الحديث عن مكانة المرأة وأهميتها في المجتمع.
  • سعي المرأة للتخلص من الحواجز غير المنطقية للمساواة.
  • تعزيز تكافؤ الفرص بين الجنسين، ليُصبح للمرأة دخل شهري يُساعدها على زيادة المهارات المهنية.
  • تعزيز سيادة القانون والمساءلة.

ثانيًا: العدل

يتسنى تحقيقه من خلال التعديل المحايد للمطالبات المتضاربة، وتشمل عدة جوانب منها السلوك والإنصاف، والمساواة أيضًا، والتحقق من الأفعال الخاطئة ووضع العقوبات اللازمة، فالعدالة تتعلق بشكل مباشر بالنظام القانوني للمجتمع.

على أن للعدالة أهمية كبيرة لابُد من قيام المُجتمع عليها، وهي:

  • انتشار المحبة بين الأفراد.
  • تساهم في تحقيق المساواة.
  • الشعور بالإنصاف والقبول.

لا يفوتك أيضًا:  حكم عن الفساد

سمات العدالة

في صدد توضيح الفرق بين العدل والمساواة، يجدر بنا العلم بسمات العدالة، فيما يلي:

  • توزيع الموارد والفرص بشكلٍ عادل.
  • الموازنة في العلاقات الإنسانية.
  • للعدالة أنواع متعددة كالمساواة المُجتمعية.
  • مسؤولية العدالة تُركز أولًا على المساواة في المصالح، وتحقيق التوافق.

أنواع العدالة

العدل يُحافظ على حقوق الأفراد بتراضٍ بينهُما، ولهُ أنواع مُختلفة، وهي:

التوزيعية يتشابه ذلك مع المساواة الاقتصادية.. العدالة في توزيع الموارد.
الجزائية يُناشد هذا النوع أن جميع الأفراد لابُد من مُعاملتهم بالطريقة ذاتها.
الإجرائية تنفيذ القرارات بشكل عادل، واِتباع كافة القواعد بحيادية.
الإصلاحية هو الإصلاح بين الجاني والضحية في الجرائم بالطريقة المُناسبة.

الفرق بين العدالة والإنصاف

العدالة الإنصاف
هي إعطاء الحقوق بالعدل لكافة الأفراد. هو عدم تفضيل فئة عن غيرها.

لا يفوتك أيضًا:  موضوع تعبير عن الحرية والعدل

العدل والمساواة في الإسلام

الفرق بين العدل والمساواة

الدين الإسلامي هو دين العدل، فالمساواة تتنافى مع التفاوت الخلقي للجنسين، وتتعارض أيضًا مع الأدلة القرآنية، لقوله تعالى: “وليس الذكر كالأنثى”، ولذلك يتنافى مع المساواة، بل فيه الأمر بالعدل من الله ورسوله لقوله تعالى:

“يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين لله شهداء بالقسط ولا يجرمنكم شنآن قومٍ على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى”.

في الآونة الأخيرة لم تتقدم المجتمعات في مجال التكنولوجيا فقط، بل وأيضًا في وجهات النظر، وزادت الرغبة في المساواة بين الجنسين، لذا لابُد من معرفة الفرق بين العدل والمساواة.

اسئلة شائعة

  • هل يحيا العدل بالمساواة؟

    لا.. حيث إن كلاهُما ليسا واحدًا، ففي كثير من الأحيان يعارض كلاهُما الآخر.

  • هل المساواة ظلم؟

    قد تكون عادلة أو ظالمة أحيانًا.

  • لماذا لا يُمكن المساواة بين الرجل والمرأة؟

    يرجع لاختلاف العادات الاجتماعية، وعدم سن قانون المساواة، والتمييز في القوانين ضد المرأة.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.