لماذا نذبح في عيد الأضحى؟ وما حكم الأضحية

لماذا نذبح في عيد الأضحى؟ وما حكم الأضحية؟ نعلمُ أن الأضحية هي ما يقوم القادرون الميسرون بتقديمه لوجه الله تعالى في مناسبة عيد الأضحى المبارك.. وربما لا يتطرق المُضحي إلى ما ورائها والحكمة من تشريعها في تلك المناسبة، فلنا أن نعلمها في جُملة ما يجب اتباعه من الآداب والسنن الشرعية عند الذبح.

لماذا نذبح في عيد الأضحى؟

لماذا نذبح في عيد الأضحى؟

إن الأضحية هي ما يتم ذبحها من الأنعام في أول يوم من أيام عيد الأضحى المبارك وهو يوم النحر، وجمعها الأضاحي، ويمتد الذبح لآخر أيام التشريق.. أي اليوم الرابع من العيد، كما أن الذبح لا يكون إلا ارتضاءً لوجه الله تعالى تقربًا إليه، أما عن حكم الأضحية، فهو مشروع بالإجماع من الفقهاء، وقد أتت مشروعيتها للحكمة الإلهية التي تتجلى فيما يلي:

  • يعتبر الذبح أفضل من التصدق بثمن الأنعام.
  • في الذبح شكر لله تعالى على ما أنعم به على العباد.. خاصةً نعمة المال والحياة.
  • تكون استجابة لما ذكر أسوة لسيدنا إبراهيم عليه السلام، وأنه امتثل لأمر الله تعالى، وقد فدى الله ولده إسماعيل بكبش عظيم.. لذا يكون فيها إحياءً لسنة إبراهيم أبي الأنبياء.
  • تعتبر الأضاحي من وسائل التوسعة على أهل البيت فيما يأكلون في تلك المناسبة السعيدة.
  • على أن بها مساعدة جليّة للفقراء والمحتاجين، وإدخال الفرحة في نفوسهم بمناسبة العيد.
  • كما أن في فعلها إحياء وإعلاء لشعائر الله سبحانه وتعالى.
  • فيها تصديقًا لقول الله تعالى: “وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ”.
  • فيها إكرام للضيف والجيرة والأقربين.
  • عند الذبح، يُذكر اسم الله تعالى، ففيها إعلانًا للعبودية لله والتوحيد.

كل تلك الحكم البالغة من شأنها أن تكون الإجابة الوافية على سؤال لماذا نذبح في عيد الأضحى، لأنها الأسباب التي جاءت في الحكمة من الأضحية..

لا يفوتك أيضًا:  ما هو حكم ذبح الأضحية في المسلخ ؟

فضل الأضحية

قد قال الله تعالى في سورة الحج:

“لِّيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ عَلَىٰ مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ ۖ فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ (28)”.

. إن الأضحية تشمل مجموعة من الفضائل نبينها فيما يلي:

  • اقترانها بالصلاة في محكم التنزيل، “فصل لربك وانحر”، ليُستدل من ذلك أنها من أعظم العبادات عند الله.
  • أن النبي كان يداوم عليها، وفي فعلها إحياء لسنة أشرف الخلق.
  • تعتبر أفضل عمل يُمكن أن يفعله المسلم في عيد الأضحى المبارك.
  • بما أنها من شعائر الله، فإن إحيائها يدل على التقوى والصلاح.

حكم الأضحية

علمنا في إجابة سؤال لماذا نذبح في عيد الأضحى أن الأضحية سنة مؤكدة لها مشروعيتها، إلا أنها بطبيعة الحال مرتبطة بالقدرة على أدائها.. وهنا نشير إلى الأدلة النقلية من السنة النبوية التي تثبت حكمها فيما يلي:

  • عن أم سلمة –رضي الله عنها- عن النبيّ –صلى الله عليه وسلم- قال: “مَن كانَ له ذِبْحٌ يَذْبَحُهُ فإذا أُهِلَّ هِلالُ ذِي الحِجَّةِ، فلا يَأْخُذَنَّ مِن شَعْرِهِ، ولا مِن أظْفارِهِ شيئًا حتَّى يُضَحِّيَ” (صحيح مسلم).
  • عن البراء –رضي الله عنه- قال عن الرسول –صلى الله عليه وسلم-: “مَن ذبَحَ قبل الصَّلاةِ فإنَّما يذبحُ لنَفْسِه، ومَن ذَبَحَ بعد الصَّلاةِ فقد تَمَّ نسُكُه وأصاب سُنَّةَ المُسْلمينَ”.

إلا أن هناك رأي آخر ذهب إليه المذهب الحنفيّ، باعتبار أن الأضحية واجبة، لأنها جاءت أمرًا في كتاب الله، ومع ذلك نشير إلى أنها مقرونة بالإرادة والاستطاعة.

لا يفوتك أيضًا:  ما هو حكم الحلق قبل ذبح الأضحية

دليل الأضحية من القرآن

جاءت الكثير من الآيات القرآنية التي توضح في معناها لماذا نذبح في عيد الأضحى، نشير إليها كما يلي:

سورة الكوثر “إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ (1) فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ (2) إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَرُ (3)”.
سورة الصافات “فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَىٰ فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانظُرْ مَاذَا تَرَىٰ ۚ قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ ۖ سَتَجِدُنِي إِن شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ (102)”.
سورة الحج “وَالْبُدْنَ جَعَلْنَاهَا لَكُم مِّن شَعَائِرِ اللَّهِ لَكُمْ فِيهَا خَيْرٌ ۖ فَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهَا صَوَافَّ ۖ فَإِذَا وَجَبَتْ جُنُوبُهَا فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْقَانِعَ وَالْمُعْتَرَّ ۚ كَذَٰلِكَ سَخَّرْنَاهَا لَكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (36)”.
سورة الأنعام “قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (162)”.
سورة الحج “وَلِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنَا مَنسَكًا لِّيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَىٰ مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ ۗ فَإِلَٰهُكُمْ إِلَٰهٌ وَاحِدٌ فَلَهُ أَسْلِمُوا ۗ وَبَشِّرِ الْمُخْبِتِينَ (34)”.
سورة المائدة “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُحِلُّوا شَعَائِرَ اللَّهِ وَلَا الشَّهْرَ الْحَرَامَ وَلَا الْهَدْيَ وَلَا الْقَلَائِدَ وَلَا آمِّينَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِّن رَّبِّهِمْ وَرِضْوَانًا (2)”.

لا يفوتك أيضًا:  شروط المضحي في عيد الأضحى ما هي؟

شروط الأضحية

لماذا نذبح في عيد الأضحى؟

لا يجب أن نعلم لماذا نذبح في عيد الأضحى دون العلم بالشروط الواجب اتباعها عند الذبح، وهي التي نشير إليها فيما يلي:

  • أن تكون الأضحية واحدة من بهيمة الأنعام.
  • خلّوها من العلل والعيوب، وهم أربعة: العجفاء، المريضة، العوراء، العرجاء.
  • تكون الأضحية ملكًا لمن يضحي بها.
  • الأضحية لها وقت محدد يجب الالتزام به.
  • اشتراط النية قبل الذبح.

كما أن هناك شرطًا وهو السن في الأضحية، يتضح على النحو التالي:

الإبل خمس سنوات
البقر سنتين
الجذع من الضأن 6 أشهر
الماعز سنة

فالأفضل من الأضاحي أن تكون: الأكمل في خلقتها، الأسمن في لحمها، الذكر يُفضل ذبحه عن الأنثى.. كما أن وقت الذبح يكون بعد صلاة العيد، وعند أهل القرى يكون بعد طلوع الفجر في أول يوم للعيد، على أن تنتهي في اليوم الثالث من أيام التشريق.

  • ماريهان أحمد
  • منذ شهرين
  • معلومات إسلامية

اسئلة شائعة

  • كيف يتم ذبح العقيقة؟

    يُذبح عن الذكر شاتان، وعن الأنثى شاة واحدة.

  • هل الذبح قبل العيد يُسمى أضحية؟

    الأضحية لا تكون إلا بالذبح بعد صلاة العيد.

  • ما حكم الذبح في يوم عيد الأضحى؟

    لا حرج في ذلك، فهو جائز شرعًا.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.