ما هو اول واجب شرعي على الانسان

ما هو اول واجب شرعي على الانسان، حيث يوجد حكمة من خلق المولى عز وجل للبشر، وسوف نوضح تعريف الواجب الشرعي الذي اختلف عليه الفقهاء، وأهم أقسامه وفضله خلال السطور التالية.

ما اول واجب شرعي على الانسان

إذا كنت تتساءل عن الواجب الشرعي الذي يجب على الإنسان القيام به فهو يتمثل فيما يلي:

  • توحيد الله عز وجل والشهادة تعد أول الواجبات الشرعية الواجبة على البشر، وجاء ذلك عن معاذ بن جبل رضي الله عنه حين بين الرسول صلى الله عليه وسلم إليه ذلك عند بعثه إلى اليمن وقال: ” إنك تأتي قوماً أهل كتاب فليكن أول ما تدعوهم إليه شهادة أن لا إله إلا الله، وأن محمداً رسول الله”.
  • ولهذا يعد التوحيد بالله والشهادة برسالة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم أول الواجبات الشرعية على البشر، وبعد ذلك يتحقق عن ذلك الإخلاص وكذلك المتابعة وهما الشرطان الأساسيان لقبُول العبادات.
  • كذلك يجب على الإنسان العبادة والقيام بالأعمال الصالحة، وجاء ذلك في قوله تعالى: ” وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً ۖ قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ ۖ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ”.

تعريف التوحيد

نوضح إليك تعريفه ويتمثل فيما يلي:

  • التوحيد يعني الإيمان بالله وحده في ألوهيته وتعني التوجه إلى الله وحده بالصلاة، والصوم، والعبادة، والدعاء.
  • ويعني التوحيد أيضًا أنه يوحد المكلف بالربوبية وهي الاعتقاد بأن الله سبحانه وتعالى هو الخالق، وهو الرازق.
  • التوحيد بالأسماء ومختلف الصفات التي نسبها المولى عز وجل إلى نفسه.

التوحيد في القرآن الكريم

الإجابة على السؤال ما هو اول واجب شرعي على الانسان هو التوحيد وأمرنا المولى عز وجل في العديد من الآيات القرآنية بضرورة التوحيد بالله ومنها الآتي:

جاء في سورة مريم في قوله تعالى:” رَّبِّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا الرَّحْمَٰنِ ۖ لَا يَمْلِكُونَ مِنْهُ خِطَابًا”.

وجاء في قوله تعالى:” إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَىٰ عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ ۗ أَلَا لَهُ الْخَلْقُ وَالْأَمْرُ ۗ تَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ”.

وجاء في سورة نوح في قوله تعالى:” وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَىٰ قَوْمِهِ فَقَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَٰهٍ غَيْرُهُ ۖ أَفَلَا تَتَّقُونَ”.

تعريف الواجب الشرعي

يوجد رأيان للفقهاء بالنسبة لتعريف الواجب الشرعي، وتتمثل فيما يلي:

الواجب الشرعي عند الجمهور

  • يرى الجمهور وهم المالكية، والحنابلة، والشافعية أن الواجب الشرعي هو الواجب الذي يجب القيام به، ويثاب من فعله، والأشخاص الذي يمتنعوا عن القيام به قصدًا يستحقون العقاب.
  • وجاء في ذلك الصيغ المختلفة ومنها صيغة الأمر في قوله تعالى: ” وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ”.
  • والفعل المضارع جاء في قوله تعالى:” وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ”، واسم فعل الأمر جاء في قول الله تعالى:” عَليكم أَنفُسَكم”.
  • والدلالة على العقاب عند الامتناع قصدًا عن فعل الواجب الشرعي جاءت في قوله تعالى:” فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَن تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ”.
  • وجاء المصدر الذي ينوب عن القيام بالواجب في قوله تعالى:” فَإِذَا لَقِيتُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا فَضَرْبَ الرِّقَابِ”.
  • والأسلوب الذي يكون بموجب الوجوب على فعل الواجب الشرعي سواء بالفرض، أو الكتابة، أو الأمر جاء في قوله تعالى:” وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ”.

تعريف الواجب الشرعي في المذهب الحنفي

  • المذهب الحنفي عرف الواجب الشرعي بأنه الطلب الذي يجب القيام به بصورة إلزامية وهو ما يسمونه بالدليل الظني.
  • ويرى الحنفية أن من يمتنع عن القيام بالأمر يستحق العقاب في حالة الامتناع قصدًا.

اقرأ أيضاً:  ما هو حكم الاسقاط النجمي في الاسلام

أقسام الواجب الشرعي

قام العلماء بتقسيم الواجب الشرعي إلى العديد من الأقسام المختلفة وتتمثل كالآتي:

القسم الأول

  • يرى العلماء أن الواجب يكون إلزامي ولا يمكن الأخذ بغيره مثل الصلاة، ويعتبروا هذا الواجب بأنه محدود في أقسام محصورة ولا يمكن الأخذ بغيره مثل الأقسام المختلفة الواردة في كفارة اليمين والتي جاءت في قوله تعالى:” فَكَفَّارَتُهُ إِطْعَامُ عَشَرَةِ مَسَاكِينَ مِنْ أَوْسَطِ مَا تُطْعِمُونَ أَهْلِيكُمْ أَوْ كِسْوَتُهُمْ أَوْ تَحْرِيرُ رَقَبَةٍ”.
  • وفي هذه النوع من الواجب يطلق عليه العلماء اسم الواجب المخير حيث يتمكن الشخص المكلف بالقيام بالأمر وإمكانية الاختيار من بين الأمور المختلفة المكلف بالقيام بها في نفس الأمر.

القسَم الثاني

  • يقسم العلماء الواجب الشرعي إلى واجب مضيق وهو الواجب الذي لا يتمكن الشخص المكلف من القيام بأي من الأمور الأخرى كصوم رمضان مثلًا، وهذا النوع هو الواجب الوقتي.
  • والقسم الآخر هو النوع الذي يتسع للقيام بأكثر من فعل مثل أوقات الصلوات الخمس، حيث يجوز القيام بالواجب في كافة الأوقات للصلوات الخمس.

القسم الثالث

  • هذا القسم يكون باعتبار فاعله وينقسم إلى الواجب العيني وفيه يتم النظر إلى الشخص المكلف للقيام بالأمر فقط مثل الصلاة، حيث لا يتم النظر إلى غير الشخص المكلف بالأمر.
  • ويوجد الواجب الذي يتم فيه مكافأة الشخص الذي قام بالفعل ويمكن إسقاط الإثم عن الأشخاص الآخرين الذين لم يقوموا بالفعل مثل صلاة الجنازة.

اقرأ أيضاً:  هل ينزل الله إلى الدنيا يوم عرفة اسلام ويب

فضل الواجب الشرعي

يتمثل فضل الواجب الشرعي في الآتي:

  • فضل الالتزام بالواجب الشرعي يكون في الحصول على الرزق الكبير.
  • كما يتمثل الفضل في رحمة المولى عز وجل التي تنزل على الشخص الذي التزم بتنفيذ الواجب الشرعي كمكافأة له.
  • لطف المولى عز وجل بعباده يعد فضل من فضائل الواجب الشرعي، حيث يثاب المرء على التوحيد بتخلصه من المصائب الكبيرة.

جاء في سورة الأنعام في قوله تعالى:” ٱلَّذِينَ ءَامَنُواْ وَلَمۡ يَلۡبِسُوٓاْ إِيمَٰنَهُم بِظُلۡمٍ أُوْلَـٰٓئِكَ لَهُمُ ٱلۡأَمۡنُ وَهُم مُّهۡتَدُونَ”، وهذا دليل على شعور الأشخاص الذين يؤمنون بالمولى عز وجل بالأمن.

وجاء في سورة آل عمران:” وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَىٰ مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ، أُولَٰئِكَ جَزَاؤُهُم مَّغْفِرَةٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَجَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ۚ وَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ”.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:” من شهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأن محمداً عبده ورسوله، وأن عيسى عبد الله ورسوله، وكلمته ألقاها إلى مريم، وروح منه، وأن الجنة حق والنار حق، أدخله الله الجنة على ما كان من العمل”.

وجاء عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال:” قلتُ يا رسولَ اللَّهِ من أسعدُ النَّاسِ بشفاعتِك يومَ القيامةِ فقال النَّبيُّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ لقد ظننتُ يا أبا هريرةَ أن لا يسألُني عن هذا الحديثِ أحدٌ أولى منكَ لما رأيتُ من حرصِك على الحديثِ أسعدُ النَّاسِ بشفاعتي يومَ القيامةِ من قال لا إلهَ إلَّا اللَّهُ خالصًا من نفسِهِ”.

اول واجب شرعي على الانسان

بهذا نكون أوضحنا إجابة السؤال ما هو اول واجب شرعي على الانسان وهو التوحيد بالله، كما أطلعنا على تعريف التوحيد، والآيات التي ذكرت في القرآن الكريم الدالة على التوحيد، وتعريف الواجب الشرعي وأقسامه وفضله.

قدمنا لكم أهم المعلومات عن ما هو اول واجب شرعي على الانسان، نتمنى أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف يتم الرد عليها في أقرب وقت.

  • Sarah Rezk
  • منذ 3 أسابيع
  • معلومات إسلامية

اسئلة شائعة

  • ما أول الواجبات الشرعية على الإنسان؟

    التوحيد

  • ما هي أنواع التوحيد؟

    توحيد الألوهية وتوحيد الربوبية وتوحيد الأسماء والصفات

  • ما اول الواجبات في الإسلام؟

    شهادة أن لا إله إلا الله، وأن محمدا رسول الله،

  • ما هو أول واجب على المكلف؟

    توحيد الألوهية

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.