تجربتي مع ملح الهملايا عالم حواء

تجربتي مع ملح الهملايا عالم حواء من التجارب الهامة التي رغبت في طرحها لكل من يعاني من مشاكل تتشابه مع مشكلتي، وأيضًا بعض المشاكل الأخرى، حيث يعتبر ملح الهمالايا من المواد الطبيعية التي تُستخدم في علاج الكثير من المشاكل الصحية، وسوف نتعرف من خلال موضوعنا اليوم على كافة المعلومات التي تتعلق بتجربتي.

تجربتي مع ملح الهملايا عالم حواء

تجربتي مع ملح الهملايا عالم حواء

لقد كنت أعاني من البشرة غير الموحدة منذ أن بلغت عمر الـ 20 عامًا، وذلك بسبب خروجي للعمل، والتعرض لأشعة الشمس باستمرار، مما أدى إلى معاناتي من التصبغات والبقع الداكنة.

جربت الكثير من الحلول الطبيعية التي تساعد على التخلص من هذه المشكلة، وبالفعل بحثت عبر مواقع الإنترنت عن وصفات طبيعية تساعد في التخلص من هذه المشكلة، وقمت بتطبيقها، ولكن أغلبها لم يكن لها نتيجة مُجدية.

خلال بحثي عن هذه وصفات أخرى رأيت حديث النساء عن ملح الهملايا وأهميته الكبرى في التخلص من البقع الداكنة والحصول على بشرة ناعمة تمامًا مثل بشرة الأطفال، وقرأت الكثير عنه.

وعلمت أنه له عدد كبير من الفوائد التي تعود على الجلد بالإيجاب، حيث أثبتت الدراسات أنه يساعد على التخلص من مرض الصدفية.

لقد قمت بإضافة كمية منه إلى حوض الاستحمام، والجلوس به لمدة لا تقل على 10 دقائق، وتطبيق هذا لا يساعد على توحيد لون البشرة فحسب، بل يمكنه أن يعود على الجسم بالعديد من الفوائد التي لاحظتها، وهي تتمثل فيما يلي:

  • يساعد على الاسترخاء، وتخليص الجسم من الشحنات السلبية، وذلك من خلال جعل الجسم يتخلص من التوتر العصبي والتعب، وارتخاء العضلات بشكل كبير.
  • يعمل هذا الملح على التخلص من الحبوب وآثار البثور التي تتواجد على مناطق الجسم المختلفة مثل الظهر والمؤخرة والكتفين.
  • له دور كبير في تهدئة اللدغات ومنع التحسس والتورم الناتج عنها.
  • يعمل على منع التهيج وحساسية الجلد.

لا يفوتك أيضًا:  طريقة علاج تقرحات الفم بالملح وما هو علاج تقرحات الفم واللسان ؟

تجربتي مع ملح الهملايا وعلاج التنفس

إلى جانب عرض تجربتي مع ملح الهملايا رأيت سيدة أخرى تروي تجربتها الناجحة جدًا مع هذا الملح لعلاج مشاكل الجهاز التنفسي المتعددة، وذلك لأنه يعرف بفوائده المتعددة في علاج هذه المشاكل، تروي السيدة إنها كانت تعاني من ضيق التنفس الناتج عن انسداد الأنف، والتهاب الشعب الهوائية.

حيث قالت إن جدتها كانت تقوم باستخدامه دائمًا، ونصحتها بتجربته، بالفعل لم تتردد لحظة، وذلك بسبب ما كانت تعانيه من مشاكل عديدة في التنفس.

قد قامت بشراء كمية من ملح الهملايا من عند العطار، مع الحرص على التأكد من أنه أصلي، وإضافة كمية قليلة منه إلى الماء، واستنشاق البخار الذي يتصاعد من الوعاء، الأمر الذي يساهم توسيع الشعب الهوائية.

فضلًا عن القضاء على مشكلة انسداد الأنف، لقد قمت بعمل هذه الوصفة يوميًا لمدة أسبوع، وبعدها شعرت بتحسن كبير في التنفس، ولقد استغربت كثيرًا من هذه النتيجة، وذلك لأنني لم أكن أثق في العلاجات الطبيعية المنزلية، ولم أحفز هذه الفكرة لأي شخص على الإطلاق، وهذه هي تجربتي مع ملح الهملايا.

لا يفوتك أيضًا:  دراسة جدوى مشروع إنتاج ملح الطعام

فوائد ملح الهملايا

من خلال عرض تجربتي مع ملح الهملايا وجب التعرف على أهم الفوائد التي يحتوي عليها هذا الملح، وذلك لأنه يُعرف بفوائد الكثيرة، إليكم هذه الفوائد فيما يلي:

  • تقوية الجهاز المناعي: يعمل على تعزيز مناعة الجسم، حيث يساعد على الحد من وصول العدوى البكتيرية خلال التنفس، بالإضافة إلى أنه يعمل على محاربة الفطريات، والمساعدة على استرخاء الجهاز العصبي، الأمر الذي يعزز من المناعة والصحة عامةً.
  • منع التهابات الجهاز التنفسي: لقد قامت العديد من الدراسات بالقول إن استنشاق ملح الهملايا يعمل على المحافظة على الجهاز المخاطي من الخارج، الأمر الذي يساعد على منع التهابات الجهاز التنفسي، وكذلك الحد من التهابات الشعب الهوائية والجيوب الأنفية الذي تنتج عن الحساسية.
  • تحسين القدرات العقلية: هذا الملح يساعد على تدفق الأكسجين بشكل بسيط إلى المخ، الأمر الذي يساعد على تعزيز القدرات العقلية للشخص، وكذلك التركيز.
  • تنقية الجسم من السموم: يساعد على تنقية الجسم والجهاز التنفسي من السموم التي تنتج عن التلوث في البيئة المحيطة بهم.
  • يعزز القدرة على النوم: إن استنشاق هذا الملح قبل النوم يساهم بشكل كبير على الحد من الأرق، وذلك لأنه يعمل على تنقية مجرى التنفس من أي سموم، وبالتالي يساعد على التنفس بشكل جيد.
  • التقليل من علامات الشيخوخة: نتيجة لما يحتويه هذا الملح يساهم في الحد من ظهور علامات الشيخوخة والتقدم في العمر.

الأضرار الصحية لملح الهملايا

تجربتي مع ملح الهملايا عالم حواء

على الرغم من الفوائد المتعددة التي قمنا بعرضها في السابق لملح الهملايا وجدنا أن تناول بشكل خاطئ أو بكميات كبيرة تتسبب في بعض الأضرار الصحية التي جاءت كما يلي:

  • اضطرابات في نسبة اليود: ذلك لأنه يحتوي على كميات قليلة جدًا من اليود بالمقارنة بالملح الطبيعي المخصص للطعام، لذا يعتبر هذا الملح اختيار غير جيد للأشخاص الذين يعانون من نقص في اليود، أو الذي قد يتعرضون لهذه المشكلة.
  • إصابة الجسم بالتلوث: قد يتسبب استنشاق هذا الملح في بعض الأحيان في تلوث الجسم، وذلك مثله كباقي الأملاح الأخرى، وهذا نتيجة تواجده في بيئة ملوثة بعض الأحيان، وفي هذه الحالة يكون حاويًا على كميات كبيرة جدًا من الرصاص.
  • ارتفاع ضغط الدم: إن تناول ملح الهملايا أو استنشاقه بشكل كبير يتسبب في زيادة ضغط الدم؛ نتيجة لاحتوائه على نسبة كبيرة من الصوديوم.
  • الإصابة بالسكتة الدماغية: قد يصاب الشخص بهذه المشكلة الكبيرة في حال الإكثار من تناوله.
  • المعاناة من أمراض الكلى والكبد: يعتبر تناول ملح الهملايا بكثرة من أهم الأسباب التي تحفز الإصابة بالخلل في وظائف الكلى والكبد.

لا يفوتك أيضًا:  فوائد رش البيت بالماء والملح

مقارنة بين القيمة الغذائية لملح الهملايا والملح العادي

إن ملح الهملايا يحتوي على عدد كبير من المعادن الهامة، وذلك بخلاف ملح الطعام العادي، فهو يحتوي على ما يقارب 84 معدن، وهذه المعادن تتضمن، (البوتاسيوم – الكالسيوم – السترونتيوم – الموليبدينوم)، وسوف نتعرف الآن على مقارنة شائعة ما بين 1 غرام لكلٍ من الملحين، والتي جاءت على النحو الآتي:

القيمة الغذائية ملح الهيمالايا ملح الطعام   
كالسيوم 1.6 ملغ 0.4 ملغ
بوتاسيوم 2.8 ملغ 0.9 ملغ
ماغنسيوم 1.06 ملغ 0.0139 ملغ
حديد 0.0369 ملغ 0.0101 ملغ
صوديوم 368 ملغ 381 ملغ

 تجربتي مع ملح الهملايا من التجارب الهامة التي جعلتني أصدق في الدور الكبير للعلاج الطبيعي في حل العديد من المشاكل التي تقابل الإنسان، ولكن من الضروري أيضًا استشارة الطبيب قبل الاستخدام.

  • ماريهان أحمد
  • منذ شهرين
  • تجربتي

اسئلة شائعة

  • هل لملح الهملايا دور في علاج الأسنان والفم؟

    نعم، وذلك من خلال معالجته لحالات الالتهاب التي تصيب اللثة والحلق.

  • هل يعالج ملح الهملايا الإمساك؟

    يقال إنه يمكن تناول الماء المضاف إليه الملح لمعالجة الإمساك، ولكن لا يوجد أي دليل علمي على ذلك.

  • ما هو دور ملح الهملايا في معالجة الاكتئاب؟

    يستخدم في المصابيح الليلية، ويعمل على إنتاج أيونات طبيعية، تساعد على زيادة إفراز هرمون السعادة

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.