التخطي إلى المحتوى
أحدث صور مدينة الموصل بعد هزيمة داعش الموصل بعد الدمار
أحدث صور مدينة الموصل

أحدث صور مدينة الموصل بعد هزيمة داعش الموصل بعد الدمار والتي تظهر معاناة سكان الموصل والخراب والدمار الذي تعرضت له المدينة وبيوتها ومعالمها الأثارية التي لا تقدر بثمن التي أصبحت أطلالا وسادها التشويه والأنهيار أثناء المناورات والقصف المتبادل بين الجنود العراقيين البواسل وبين التنظيم الأرهابي الأثم الذي كان يسيطر عليها وكان يجعل من أبنائها دروع بشرية له ولا يبالي بأرواح الأبرياء والمستضعفين أو حتى يحترم بيوت الله وأماكن الصلاة في سبيل الوصول لغايته الإجرامية وأرهاب الأمينين وإقامة دولة الباطل التي كان يزعمها ولكن أبى الجيش والشعب العراقي أن يحقق له مراده وتصدى له بكل شموخ وعزة وأستطاعوا بتوفيق الله أن يهزموا الظلم والعدوان .

أحدث صور مدينة الموصل بعد هزيمة داعش

بالرغم من ما تحمله الصور من دلالات علي قوة وشجاعة الجيش العراقي في مواجهة أعدائه إلا أنها تحمل في طياتها حجم الخسائر التي تكبدها مواطنيها والرعب الذي تعرض له أطفالها ونسائها وكهولها والذي جاء الأعلان بتحريرها والقضاء علي المتسببين في دمارها ليكون ضمادة الجرح وشفاء للنفس والألم لأبناء العراق والذي زاد من رغبة العراقيين من مستخدمي الصفحات الشخصية الموجودة علي الأنترنت في مشاركة تلك الصور لتعريف دول العالم أجمع بما خلفه الأرهاب الأثم لتنظيم داعش من فوضى ودمار .

صور الموصل بعد الدمار للفيس بوك 2017

هناك العديد من مستخدمي الفيس بوك وتويتر وأنستغرام وغيره من مواقع التواصل الإجتماعية الذين يسعون للحصول علي صور لمدينة الموصل المحررة لأظهار ما قام به التنظيم الأرهابي من تخريب لمقدساتها من الكنائس والجوامع وتعريف العالم العربي والغربي بوحشية الأرهاب ومدى التحديات والصعوبات التي تواجه العراق حكومة وشعبا في إعادة أعمار المدينة ومحاولة هيكلة مؤسستها وترميم أثارها مرة أخرى .

صور مدينة الموصل عقب تحريرها من داعش

والتي وأن أختلفت أسباب مشاركتها والتي تتنوع مابين أستخدامها في الصفحات الإخبارية لتوضيح الواقع الذي يمر به أبناء الموصل من تشريد وهدم لبيوتهم أولطلب الدعم والتدخل من قبل الحكومة للإسراع في أنقاذ المتضررين أومشاركتها من قبل العراقيين للتعبير عن مواساتهم لسكان المدينة ولشعورهم بالأسف والمطالبة بالقصاص من قائد التنظيم الداعشي علي ما تسبب به من دمار شامل إلا أنها في النهاية ترسم صورة واضحة لحقيقة بشعة الأحتلال والثمن الباهظ الذي تكلفته العراق للحصول علي حريتها .

صور الموصل بعد النصر والقضاء علي داعش 2017

والتي تأتي في مقدمة الصور التي يبحث عنها قطاع كبير من الشعب العراقي وخاصة المغتربين عن بلادهم لأسباب خارجة عن إرادتهم مثل العمل أو الدراسة وغيره منذ أعلان النصر والتحرير والقضاء علي تنظيم داعش الإجرامي للتعرف علي الوضع الراهن للمدينة بعد مناورات دامت لمدة شهور وقصف متبادل يضع العراقيين في حيرة بين فرحتهم بالنصر وحزنهم علي ما مر به أبناء جنسهم من أنتهاكات للحصول علي أقل حقوقهم في العيش بحرية وأدامية والتي سلبتهم أياه العصابات الإجرامية الداعشية .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *