التخطي إلى المحتوى
أهمية الغذاء بفترة المدارس للأطفال ووصفات للوجبة المدرسية
غذاء الاطفال اثناء الفترة المدرسية

ينبغي الاهتمام بفترة المدرسة فهي من المراحل العمرية الضرورية لحياة الإنسان، وبصفة خاصة الغذاء الصحي في هذه المرحلة لما يقوم به من مساعدة الطفل في الدراسة، وتأسيس جسده بشكل سليم، وزيادة تحصيله الدراسي خلال اليوم الدراسي وارتفاع تركيزه واستيعابه لما يقوم بدراسته.

ويأخذ الطفل في هذه المرحلة مبلغ مالي لكي يقوم بالإنفاق منه أثناء اليوم الدراسي، وهي فرصة ذهبية للأمهات لتعريف الأطفال بالغذاء الصحي المفيد للجسم فيقوم الطفل بالتعرف في حياته الاجتماعية على ما هو نافع له وما هو ضار نظراً لما يتعرض له الطفل من تأثيرات ناتجة عن تفضيلات أصدقائه المختلفة للطعام.

وفي هذه المرحلة ينبغي إعطاء الطفل غذاء متوازن، وصحي متكامل لأنه يمارس نشاط بدني كبير في يومه الدراسي مما يجعله يحتاج إلى تنويع نظامه الغذائي خلال اليوم، واعطائه وجبات خفيفة على مدار اليوم صباحاً قبل ذهابه للمدرسة، وفي فسحة المدرسة، وبعد رجوعه من المدرسة لإمداد جسده بما يحتاجه من طاقة لاستذكار دروسه، وممارسة الأنشطة المتعددة بالمدرسة أو البيت.

أهمية وجبة الإفطار للطفل

أهمية وجبة الإفطار للطفل

وجبة الإفطار في مرحلة المدرسة من أهم الوجبات والتي يقوم عليها اليوم فإذا تناول طعام متكامل فهو يساعد الطفل على مواصلة يومه بنشاط وحيوية, أما إذا كانت وجبة ناقصة للعناصر الغذائية فهو يؤدى إلى خمول الطفل وضعفه وهذيانه, ولذلك يجب على الأم تحفيز أطفالها لتناول الإفطار الصحي المتكامل كل صباح قبل الذهاب إلى المدرسة بجانب الحصول على قسط جيد من النوم أثناء الليل لقيامهما بمعاونة الطفل على النشاط، واستيعاب دروسه بتركيز، وعدم احساسه بالجوع خلال اليوم الدراسي، ويجب على الوالدين تناول وجبة الإفطار أمام أولادهم صباحاً حتى يقوموا بتقليدهم، فيتناول الآباء الإفطار مع أولادهم، ومن الوجبات المثالية للفطور صباحاً هي: وجبة كورن فليكس أو شوفان مع اللبن، وثمرة من الفاكهة أو كوب لبن بالكاكاو ولكن يجب عدم الإكثار من إضافة السكر فهو يؤدى إلى الخمول وليس إلى زيادة النشاط كما هو معتقد عن الكثير من الأمهات.

الوجبة المدرسة

الوجبة المدرسة

ينبغي على الأم اعداد وجبة مدرسية صحية يأخذها الطفل معه المدرسة نظراً لوجود كانتين بالمدرسة يقدم للأولاد مجموعة من أصناف الأطعمة التي تحتوي في معظم الأوقات على سعرات حرارية عالية، وقيمة غذائية منخفضة فيصبح البديل هو الوجبة المعدة في المنزل، والتي يتعلم الطفل منها ماهية الغذاء المفيد، والمشاركة في إعداده أيضاً, فيجب أن تحتوى (اللانش بوكس) على ساندوتش من أي نوع يفضله الأطفال من الجبن وعلى علبة من العصير وشريحة من الخضار مثل (الطماطم أو الخيار أو الخس) ويمكن إضافة ثمرة من الفاكهة مثل ( التفاح أو الكمثرى أو الموز).

وصفات للوجبات المدرسية

وصفات للوجبات المدرسية

  • وينبغي على الأمهات مراعاة ادخال الأطعمة التي يحبونها أطفالهم في الوجبات المدرسية لتصبح بديلاً عن الأغذية والحلويات الغير صحية بالمدرسة أو خارجها مثل: رقائق الشيبسي المعدة بالمنزل، والفشار، والكيك، والفواكه، والمكسرات المختلفة، والعصير الطازج، والمخبوزات المعدة بالمنزل.
  • تقوم الأمهات بتحضير مجموعة من الساندوتشات للأطفال باستخدام الخبز الداخل في تصنيعه الحبوب الكاملة لما تحويه الأصناف الأخرى من سكريات عالية، واضافة الجبن بأصنافه المختلفة إلى الساندويتشات المعدة أو المربى، والزبدة أو النوتيلا، واضافة بعض الأصناف التي تمد الطفل بالبروتين مثل: البيض أو قطع الدجاج أو قطع السمك.
  • قد يصاب الطفل بالملل من الساندوتشات المنزلية كل يوم بالمدرسة، ومن هنا على الأم أن تقوم بالتنويع، والتغيير للطفل فتقدم له في بعض الأيام بعض المخبوزات المعدة بالمنزل أو المقرمشات التي يدخل في تكوينها الحبوب الكاملة أو السمبوسك المتعدد الحشوات أو ميني بيتزا أو باتيه.
  • يتوجب على الأم الابتعاد عن الأطعمة السكرية، والدهنية في الوجبات المدرسية للطفل أو الأصناف الغنية بالأملاح أو اللحوم المصنعة مثل: الهامبورجر، واللانشون، والسلامي، والامتناع تماماً عن المشروبات الغازية، ومشروبات الطاقة.
  • غير مسموح بمنع الطفل من تناول الحلويات أو المشروبات المحلاة بالسكر نهائياً، ولكن يتم السماح له بتناولها من وقت لآخر، وذلك لدرء أضرارها عن الأطفال.
  • يجب على الأمهات أن ينتبهن إلى أن عدم حصول الطفل على العناصر الغذائية الصحية اللازمة لنمو جسده قد تصيبه بالسمنة أو الوزن الزائد.

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن