التخطي إلى المحتوى

قصص روعة للاطفال قصص الأمم والأساطير القديمة تحظى بمكانة مرموقه في نفوس الاطفال البنات والاولاد، نظراً لما بها من خيالات وأحداث مُسلية تجذب الطفل اليها حتى الوصول الى نهاية القصة دون ملل أو كلل.

ويقدم لكم موقع محتوى اليوم من ضمن مجموعة قصص للاطفال البنات والاولاد قصة العجوز والملك، ذلك العجوز الذي اُشتهر بالحكمة وكيف تعامل بذكاء مع ملك بلدته المتكبر حتى استطاع تحقيق مطلبه.

قصص للاطفال قبل النوم

قصص روعة للاطفال البنات والاولاد

يُحكى أنه كان هناك ملك عظيم ذو غنى ونفوذ فاحشين يحكم إحدى المدن العظيمة في قديم الزمان، وقد كان من سمات هذا الملك التكبر والتعالي والغرور على غيره، فكان لا يأبه بالفقراء والمساكين، وكان يتعامل بكل جبروت وغرور مع الخدم في قصره.

وذات يوم نادى الملك على حاجبه وطلب منه جمع أفراد الحاشية، وعندما حضر الجميع قال لهم الملك في تكبر وفخر: جميعكم يعلم أنني أنا سيد هذا العالم أجمع وملك جميع الملوك على وجه الأرض، فلا يوجد أحد لديه ما لدي من سلطة وأموال وقصور، جميع من على الأرض من بشر وحيوانات تقدم لي السمع والطاعة وجميعهم خدم لي ينتظرون أمري.

لم يكن بيد خدمه وحشمه سوى التصفيق والتهليل له خوفاً من بطشه، فتعالت أصوات التصفيق وعبارات الإجلال للملك، وفجأة صدر صوت من بين الحضور ليجعل جميع من حوله يصمت لينصت الى مايقوله صاحب هذا الصوت والذي كان لعجوز حكيم يقول: كلا يا سيدي الملك، فجميعنا خدم لبعضنا البعض.

قصص روعه مسليه للاطفال

قصص روعة للاطفال البنات والاولاد

ساد الصمت الرهيب بين الجميع، وخاف كل الحضور من غضب الملك بعد سماع هذا الكلام الذي من شأنه أن يثير عصبيته وبطشه على الجميع.

صرخ الملك وهو في قمة غضبه: أحضروا لي صاحب هذا الصوت المُتمرد الذي يقول إن ملك الملوك خادم.

خرج من بين الحضور صاحب الصوت دون أن ينتظر أن يذهب اليه أحد ليحضره، خرج شيخ نحيل الجسد ينتشر الشيب بين شعرات لحيته ورأسه ويتوكأ من شدة ضعفه على عصا قديمة، قال للملك: لقد حضرت إليك يا سيدي دون أن يأتي إلي أحد، أنا رجل من عامة الشعب الذي يسكن في المدينة التي تحكمها، أعيش في قرية صيغرة لا تصل اليها الماء لدرجة أننا نكاد أن نموت من عدمية الحياة في قريتنا، جئت إليك يا سيدي لأطلب منك أن تحفر لنا بئراً في القرية لنشرب ونسقي أراضينا وحيواناتنا التي لا نستطيع العيش دونها.

قصص جميله قبل النوم

اشتد غضب الملك، وقال: أنت أيها العجوز الوقح سمحت لك جرأتك أن تقول لي أنني خادم، وأنت أتيت لتتسول وتشحت مني لأحفر بئر لك ولقريتك بكل وقاحة!!.

رد العجوز بكل ثقة: نعم يا سيدي أنا لازلت مُصِر على كلامي، فجميعنا نخدم بعض، وأنت ايها الملك العظيم تخدم غيرك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *