التخطي إلى المحتوى

مرض التيفود, هذا المرض موجود منذ قديم الزمن يحدث بسبب بكتيريا سالمونيلا تايفي ويقل وجود هذا المرض كلما قل تلوث الماء والغذاء حيث أنه مرتبط بوجود التلوث، لكنه مازال يمثل خطورة عالية في بعض الدول النامية التي ينتشر فيها التلوث، ويسبب هذا مرض حمى تسمى بالحمى التيفودية والتي من الممكن أيضا أن تنتقل من أي شخص بمجرد اتصاله بشكل مباشر بشخص مريض أو استخدام أدواته الشخصية.

غالبا ما يشفى مريض التيفود تماماً بعد تناوله المضادات الحيوية الخاصة به وأحيانا قد يموت مريض التيفود نظراً لتعرضه لمضاعفات التيفود الشديدة وهذا يمثل نسبة صغيرة جداً من مرضى التيفود.

علامات وأعراض التيفود

علامات وأعراض التيفود

أعراض المرحلة الأولى:

  • الصداع.
  • الضعف العام ف الجسم.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الإسهال.
  • الإمساك.
  • الأم البطن المستمرة.
  • فقدان الشهية.
  • فقدان الوزن .
  • انتفاخ البطن.
  • الطفح والذي يكون في أماكن محددة مثل منطقة البطن وبعد فترة لا تزيد عن أسبوع يختفي.
  • البراز المختلط بالدم أحياناً.
  • القيء بعض الوقت.

أعراض المرحلة الثانية:

إذ لم يتلقى المريض العلاج بشكل سريع فإنه يدخل في أعراض المرحلة الثانية وهي تمثل نفس أعراض المرحلة الأولى ولكن بشكل حاد قد يؤدي بحياة الإنسان مثل:

  • ارتفاع شديد في درجة الحرارة.
  • فقدان الوزن بشكل كبير وملحوظ.

كيفية حدوث المرض

كيفية حدوث المرض

بمجرد أن يتناول الشخص الطعام أو الماء الملوث ببكتيريا السالمونيلا تايفي، تخترق البكتيريا الأمعاء الدقيقة ومن خلالها تصل للدم فتحملها كرات الدم البيضاء إلى أعضاء الجسم الحيوية  مثل الكبد والطحال والمخ.

في هذه الأعضاء تتكاثر  البكتيريا ويزداد عددها بحيث تعود للدم مرة أخرى وتبدأ في ظهور أعراضها مثل ارتفاع درجة الحرارة ووجع البطن والإمساك والإسهال وغيرها من أعراض.

بعد ذلك تهاجم البكتيريا الغدد الخاصة بالأمعاء فتتكاثر بشكل أكثر ثم تتجه نحو الأمعاء.

كيفية الإصابة بمرض التيفود

كيفية الإصابة بمرض التيفود

  • شرب ماء أو تناول طعام ملوثين ببكتريا السالمونيلا تايفي.
  • ضعف المناعة كما في الأطفال ومرضى الإيدز أكثر عرضة للإصابة بمرض التيفود وكذلك الأشخاص الذين يتعالجون بأدوية الكورتيكوستيرويد.
  • الاتصال بشكل مباشر بشخص مريض بالتيفود.

كيفية تشخيص مرض التيفود

يشخص مرض التيفود بعدة طرق مثل:-

  • عمل مزرعة للدم للبحث عن البكتريا الخاصة بالمرض فيه.
  • البحث عن أعراض المرض في المريض.
  • عمل مزرعة لنخاع العظام حيث أنها أكثر دقة في اكتشاف مرض التيفود.
  • اختبارات الأجسام المضادة لبكتيريا التيفود.
  • تحليل البراز للكشف عن بكتيريا سالمونيلا تايفي به.

مضاعفات مرض التيفود

مضاعفات مرض التيفود

  • حدوث ثقب بالأمعاء مما يؤدي إلى مرور محتويات جوف البطن مع البراز ويكون مختلطاً بالدم المخاطي.
  • التهاب البنكرياس.
  • التهاب الكليتين والمثانة.
  • الغثيان.
  • القيء.
  • التهاب عضلة القلب.
  • التهاب الرئتين.
  • الحمى الشوكية المصاحبة بالهلوسة والهذيان.
  • عدوى للعمود الفقري.

كيفية الوقاية من مرض التيفود

  • شرب الماء النظيف الصحي.
  • تناول الطعام المنزلي الصحي الخالي من أي تلوث وعدم تناول مأكولات من الشارع.
  • الرعاية الطبية للمصابين وعدم اختلاطهم بالأشخاص الأخرى.
  • عدم الاختلاط بالأشخاص المصابة بالمرض.
  • التطعيمات الوقائية للأفراد الذين هم أكثر عرضة للإصابة بالمرض.
  • غسل اليدين بطريقة سليمة لقتل اكبر عدد من البكتيريا الضارة.
  • غسل الخضار جيدا قبل استخدامه.

علاج مرض التيفود

علاج مرض التيفود

  • استخدام علاج ciprofloxacin للكبار غير المرأة الحامل بسبب أعراضه الجانبية.
  • للأطفال والمرأة الخامل يؤخذ cefltiiaxone
  • Cholramphenicol ولكنه لم يعد يستخدم لآثاره الجانبية.
  • Trimethoprime–sulphamethoxozole
  • عن طريق الجراحة حيث يتم إزالة المرارة والتي تعد مكان الإصابة بالمرض.

كيفية العلاج بالأعشاب الطبية

  • باستخدام الثوم مع الحليب الساخن.
  • تناول المريض العصائر سهلة الهضم مثل عصير البرتقال والليمون والعسل الأسود.
  • أكل الكرفس.
  • أكل البابونج.
  • التفاح.
  • بذور الكتان.
  • البصل طازجا أو جافاً لمقاومته لبكتريا سالمونيلا تيفي.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *