التخطي إلى المحتوى

علاج ارتفاع وانخفاض ضغط الدم الطبيعي يختلف تبعًا للعديد من الحالات الصحية، حيث إنه يعبر عن مقدار قوة الدفع التي يستخدمها القلب لإخراج الدم إلى أنحاء الجسم، والتي تؤثر على جدار الأوعية الدموية , هناك أنواع متعددة لمعدل ضغط الدم ومن خلال موقع محتوى يتم التعرف على كل ما يخص قياس مستوى ضغط الدم من أنواع وطريقة قياس.

ضغط الدم الطبيعي

علاج ارتفاع وانخفاض ضغط الدم الطبيعي - موقع محتوى

إن معدل ضغط الدم الطبيعي حسب العُمر يكون مسألة مهمة لا بد من التعرف عليها، فإنه من الممكن أن يكون ضغط الدم غير متزنًا ويسبب العديد من المشاكل الصحية، فإن لمعدل ضغط الدم مقياس ويكون حسب الفئات العُمرية، وتتضح معدلات ضغط الدم الطبيعية في الآتي:

  • من 19 حتى 24، فإن معدل ضغط الدم الطبيعي للنساء يكون 79/120، وضغط الدم الطبيعي للرجال 79/120.
  • من 25 حتى 29، للنساء يكون ضغط الدم 80/120، وللرجال يكون ضغط الدم 80/121.
  • 30 حتى 35، فإن مقدار ضغط الدم 81/122 وهذا للنساء، أما للرجال فهو يكون 82/123.
  • 36 حتى 39، يكون عند النساء 82/123 وعند الرجال 83/124.
  • 40 حتى 45، للنساء 83/124، وللرجال يكون 83/125.
  • 46 حتى 49، فعند النساء 84/126، أما عند الرجال فهو يكون 84/127.
  • 50 حتى 55، ضغط الدم عند النساء 85/129، أما عند الرجال 28/128.
  • 56 حتى 59، فإن ضغط الدم عند النساء يختلف عن الرجال بدرجة ملحوظة، فإنه عند النساء 86/130، أما عند الرجال 87/131.
  • 60 فأكثر فهو يختلف بدرجات متفاوتة بين النساء والرجال، فالنساء عندهم 84/134، وعند الرجال 88/135.

لا يفوتك أيضًا: علاج ارتفاع ضغط الدم الانبساطي بالأعشاب

كيفية قياس ضغط الدم

يتم قياس ضغط الدم بوحدة تسمى مليمتر زئبق، ويتراوح الضغط الطبيعي الانقباضي للبالغين بمنتصف العُمر من 90 إلى 140 مليمتر زئبق، والضغط الانبساطي من 60 إلى 90 مليمتر زئبق أما الضغط المتوسط 120 مليمتر زئبق.

عند انقباض عضلة القلب، فإن القلب يدفع الدم في الشريان الأبهر والذي يعمل على التمدد جانبيًا ليسمح للدم بالمرور من خلاله، ويُعرف ضغط الدم للأوعية الدموية التي يمكن أن يمر فيها بالضغط الانقباضي.

الضغط الانبساطي عند انبساط عضلة القلب، يعود الشُريان الأبهر إلى وضعه الطبيعي، يضغط على الدم الذي يتضمن استمرار جريان الدم إلى القلب، وتعرف هذه الحالة بالضغط الانبساطي.

العوامل المؤثرة على المعدل الطبيعي لضغط الدم

علاج ارتفاع وانخفاض ضغط الدم الطبيعي - موقع محتوى

هناك بعض العوامل التي تلعب دورًا هامًّا في التأثير على ضغط الدم الطبيعي، وهي تعد عوامل أساسية، ومن أهم العوامل المؤثرة على معدلات الضغط الطبيعية ما يلي:

  • النوع: من المرجح أن يكون ضغط الدم للذكور مرتفعًا قبل الوصول لسن 55 في حين يميل ضغط الدم الطبيعي عند النساء إلى الارتفاع بعد انقطاع الطمث.

فالأطباء يقولون إن الهرمونات عندما تتغير عند المرأة مع انقطاع الدورة الشهرية فهي السبب وراء ارتفاع معدل ضغط الدم.

من المتعارف عليه أن لهرمون الاستروجين دور مهم في الحماية من أمراض الشرايين، وأن هرمونات الأنوثة تساعد على سهولة اتساع الشرايين، وتعمل على تحسين ضخ الدم مقارنة بالرجال.

مع دخول المرأة للخمسينات يتراجع إنتاج الاستروجين بشكل ملحوظ وواضح، ومن الممكن زيادة الخطورة في وجود عوامل أخرى مثل: قلة الحركة، زيادة الوزن.

  • التقدم بالعمر: عندما يتقدم عمر الشخص فإن ضغط الدم الطبيعي لكبار السن والراشدين فوق سن الخمسين يبدأ بعملية الانحراف عن معدله المعتاد.

كما يميل ضغط الدم الانقباضي إلى الزيادة بمعدل طردي مع مرور وتقدم العُمر بسبب تصلب الشرايين، والأوعية الدموية مما يسبب عائقًا في مرور الدم عبر الدورة الدموية في جميع أنحاء الجسم.

زيادة ضغط الدم الانقباضي عامل خطر أساسي لأمراض القلب، وبالتالي فإن كبار السن يحتاجون لرعاية أكبر قدر الإمكان بالنسبة لضغط دمهم.

  • العامل الوراثي: وجود تاريخ مرضي باضطراب مستوى معدل ضغط الدم في العائلة قد يزيد من احتمالية الإصابة بمرض ارتفاع ضغط الدم؛ فمن أهم العوامل المؤثرة على الحالة الصحية للشخص هي التاريخ المرضي العائلي.

قد يكون التفسير المتاح هو أن الوراثة تهيئ المناخ لحدوث ذلك، والتي تؤدي بدورها إلى زيادة غير سوية في عنصر الكالسيوم.

لا يفوتك أيضًا: نشرة دواء ايفورتيل لعلاج انخفاض ضغط الدم

كيفية المحافظة على معدل ضغط الدم

هناك بعض النصائح والمساعدات التي يقدمها الطبيب وبعض الأشخاص للحفاظ على ضغط الدم وعدم ارتفاعه وعدم انخفاض معدله، ومنها ما يلي:

  • تناول نظام غذائي متوازن: حيث إن اتباع نظام غذائي غني بالخضراوات، والفواكه الطازجة، والحبوب الكاملة، والمكسرات والبذور ومصادر البروتين اللينة مثل: السمك، الفاصوليا، يحافظ على ضغط الدم الطبيعي وصحة القلب.

فلا بد من التأكد من تجنب الأطعمة المجهزة، واللحوم الحمراء، وخفض كمية السكر والدهون المشبعة.

  • تقليل تناول الملح: يؤدي تناول الملح بطريقة مفرطة إلى التخلص من توازن الصوديوم، والبوتاسيوم في الجسم، مما يزيد من احتباس السوائل، والضغط على الكلى، والأوعية الدموية.
  • الأطعمة المشبعة بالبوتاسيوم مثل: البطاطا، الموز، الأفوكادو، الخضار وهو يساعد على تخفيف آثار الصوديوم.
  • التمارين الرياضية: الحرص على ممارسة الرياضة للحفاظ على ضغط الدم، فالتمارين الرياضية تؤدي إلى إطلاق الجسم لحمض النيتريك الذي يساعد الأوعية الدموية على التمدد وتقليل ضغط الدم.

كما أن النشاط المنتظم يعمل على خسارة الوزن، وانخفاض نسبة الكوليسترول، والتقليل من التوتر.

  • الإقلاع عن التدخين: التدخين يعمل على زيادة معدل ضغط الدم، ومعدل ضربات القلب، ويزيد من خطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية.

ارتفاع ضغط الدم

في الكثير من الأوقات يرتبط ارتفاع ضغط الدم بروتين الحياة الغير صحي كالسمنة، والتدخين، وشرب الكحول، وقلة النشاط البدني أو ممارسة الرياضة، وعلى الأغلب يؤدي ارتفاع ضغط الدم لفترة من الزمن طويلة إلى حدوث مضاعفات منها الآتي:

  • فشل كلوي.
  • تصلب الشرايين.
  • فشل القلب.
  • سكتة دماغية.

فمن الممكن التغلب على ارتفاع ضغط الدم من خلال عدة طرق، والتي تتمثل في الآتي:

  • اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على نسبة قليلة من الدهون.
  • الحصول على قسط كافي من النوم.
  • ممارسة الرياضة بشكل دائم ومستمر.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • تجنب مسببات التوتر والضغط النفسي.

لا يفوتك أيضًا: نشرة دواء بيستول Bistol لعلاج ضغط الدم المرتفع

انخفاض معدل ضغط الدم

إن انخفاض معدل ضغط الدم هو عبارة عن قلة وصول كمية معينة من الدم إلى القلب والشرايين والدماغ، مما يؤدي إلى الشعور بدوار، ويزيد المخاطر للإصابة بكسور نتيجة السقوط، ويرتبط انخفاض ضغط الدم بعدة أسباب ممكنة، ويتمثل بعضها في الآتي:

  • جفاف الجسم نتيجة الإصابة بالإسهال الشديد، والاستفراغ أو ارتفاع الحرارة.
  • الحمل.
  • فقد الدم أو النزيف.
  • مشكلات في القلب.
  • الإصابة بصدمة إنتانية.
  • فقر الدم نتيجة لنقص بعض الفيتامينات.
  • مشكلات في الغدد الصماء مثل: مرض الغدة الدرقية.
  • تناول بعض الأدوية مثل: مضادات الاكتئاب.

نصائح وقائية لعدم انخفاض معدل ضغط الدم

علاج ارتفاع وانخفاض ضغط الدم الطبيعي - موقع محتوى

هناك عدة نصائح وإرشادات تساعد على تقليل خطر الإصابة بانخفاض ضغط الدم، ومن خلال هذه النصائح لا يمكن أن يحدث خلل في جدول قياس الضغط، ولا يمكن أن يتواجد في أي مرحلة انخفاض قوة ضغط الدم، ومن أبرز هذه النصائح ما يلي:

  • شُرب كمية كافية من المياه، والابتعاد عن المشروبات الكحولية، لتجنب حدوث الجفاف.
  • ممارسة الرياضة بانتظام مثل: تمارين المقاومة.
  • الحرص على تناول وجبات صغيرة ومتعددة، لتجنب انخفاض الضغط بعد الطعام.
  • ضرورة الانتباه عند تغيير وضع الجسم من الجلوس أو الاستلقاء إلى الوقوف، لتجنب انخفاض ضغط الدم.

من الأمور التي يجب على الإنسان أن يراقبها باستمرارية مهما كان عُمره هو قياس ضغط الدم، لأن ذلك يعود على صحته بعدة تأثيرات، لذلك يجب على كل شخص معرفة معدل ضغط الدم الطبيعي حسب فئته العُمرية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *