التخطي إلى المحتوى
أدعية تيسير الأعمال مستجابة
أدعية تيسير الأعمال

أدعية مستجابة لتيسير الأعمال من موقع محتوى، أمر رب العالمين عباده بالدعاء في شتى أمورهم واعتبر الدعاء من آجل العبادات التي يتقرب بها المسلم إلى خالقه إذا ما أخلص النية في ترديدها، وعادة ما يلجأ العبد إلى ربه الكريم عندما يريد تحقيق أمر ما يأمله ويتمناه سواء من أمور الحياة الدنيا مثل الزواج أو سعة الرزق أو النجاح والتوفيق، أو من أمور الأخرة، فذلك كله لا يمكن تحقيق بدون الاستعانة بالله والتوكل عليه، وقد وردت الكثير من الأحاديث النبوية الشريفة التي توضح الطرق الصحيحة في الدعاء والتي سوف نتعرف عليها في المقالة التالية.

شروط قبول الدعاء

اسباب قبول الدعاء

قبل أن نذكر لكم أدعية تيسير الأعمال المستجابة، دعونا نتطرق سريعا إلى أهم شروط استجابة الدعاء، والتي يمكن ذكرها على النحو التالي:

الإخلاص في الدعاء لله وحده لا شريك له، وهنا يجب على العبد آلا يسأل إلا ربه ولا يتوكل إلا عليه ويرجوه في جميع الأمور الخاصة به بعيدا عن الاعتماد على البشر في أي أمر مهما كان.

أكل الحلال، بمعنى أن يكون الداعي مطعمه وملبسه ومشربه من حلال، فالله تعالى طيب لا يقبل إلا طيبا، وعلى ذلك فإن الدعاء الذي يخرج من جوف مليء بالحرام لا يمكن أن يصل إلى الله جلا وعلا.

يجب على الداعي أن يبتعد عن المجاوز في الدعاء، والمقصود بذلك آلا يطلب أمرا قد حسمه رب العالمين مثل الخلود في الدنيا أو طلب منازل الأنبياء والرسل في الآخرة وما شابه ذلك.

الثقة بالواحد القهار وحسن الظن به، وهنا يجب أن يدعو المسلم ربه وهو على يقين بانه سوف يستجيب له وأنه سيعطيه ما أراد، ويجب الابتعاد عن سوء الظن به، لأن الله يكون دائما عند ظن عبده به سواء كان خيرا أم شرا.

من شروط استجابة الدعاء

كما تتواجد بعض الشروط الأخري التي يجب أن تتوافر في الداعي لاستجابة دعائه، وهي:

  • صلاحه وابتعاده عن الشرور.
  • يجب أن يكون محافظا على الصلاة ولا يتركها ابدا.
  • الابتعاد عن المعصية والذنوب وكافة الآثام، لأن المولى لا يستجيب لدعوة العاصي.
  • الإكثار من التهليل والذكر والتسبيح.
  • الإكثار من الاستغفار وقراءة القرآن الكريم، حتى تستجاب الدعوة بسرعة.

أهم آداب الدعاء

شروط وآداب الدعاء

تتلخص اهم آداب الدعاء في الآتي:

  • البدء بالحمد والثناء على رب العالمين ثم الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم واختتام الدعاء بذلك أيضا.
  • يجب على الداعي أن يعترف بذنوبه ويستغفر الله منه وعليه بالاعتراف أيضا بالنعمة وشكر الله عليها.
  • ضرورة استحضار القلب أثناء الدعاء.
  • الدعاء في شتى الظروف والأحوال في كل من الشدة والرخاء.
  • الابتعاد عن تكلف السجع أثناء الدعاء، حيث يمكن للداعي أن يدعو بالطريقة التي يستشعر فيها بقربه من الله.
  • طلب الحاجة من المولى من خلال ذكر أسمائه الحسنى وصفاته العلى، أو التوسل بعمل صالح قام به الداعي.
  • الدعاء ثلاثا، واستقبال القبلة والإلحاح في الدعاء وتجنب استعجال الإجابة.
  • رفع اليدين أثناء الدعاء و التضرع والخشوع.
  • رد المظالم إلى أهلها مع التوبة النصوحة.
  • خفض الصوت أثناء الدعاء.
  • تجنب اقتراف المعاصي والذنوب والآثام.
  • البدء بالدعاء للنفس ثم للغير.
  • تجنب الدعاء على الغير بالشر، فذلك من التعدي الذي نهى الله تعالى عنه.
  • الوضوء قبل الدعاء.

وقت إجابة الدّعاء

اوقات استجابة الدّعاء

هناك أوقات يستجاب فيها الدعاء، نذكر منها الآتي:

  • الأسحار ” الثلث الأخير من الليل”.
  • ساعة في يوم الجمعة.
  • يوم عرفة.
  • بين الآذان والإقامة.
  • دبر الصلوات المفروضة.
  • وقت نزول الغيث.
  • عند السجود.
  • ليلة القدر.
  • شهر رمضان.

أدعية تيسير الأعمال مكتوبة

أدعية تيسير الأعمال مكتوبة

اللهمّ يا مسهّل الشّديد، ويا مليّن الحديد، ويا منجز الوعيد، ويا من هو كلّ يومٍ في أمرٍ جديد، أخرجني من حلق الضّيق الى أوسع الطّريق، بك أدفع ما لا أطيق، ولا حول ولا قوّة إلّا بالله العليّ العظيم، ربّ لا تحجب دعوتي، ولا تردّ مسألتي، ولا تدعني بحسرتي، ولا تكلني إلى حولي وقوّتي، وارحم عجزي فقد ضاق صدري، وتاه فكري وتحيّرت في أمري، وأنت العالم سبحانك بسرّي وجهري، المالك لنفعي وضرّي، القادر على تفريج كربي وتيسير عسري.

اللهم بك استعين وعليك اتوكل ، اللهم ذلل لي صعوبة امري وسهل لي مشقته وارزقني من الخير كله أكثر مما أطلب واصرف عني كل شر ـ رب اشرح لي صدري ـ ويسر لي امري يا كريم اللهم يسر لي الخير حيث كنت وحيث توجهت ، اللهم سخر لي الارزاق والفتوحات في كل وقت وساعة ويسر علي كل صعب وهون علي كل عسير واحفظني بما ينزل من السماء وما يخرج منها وما يرى عليها يا كريم .

اللهم سخر لي جميع خلقك كما سخرت البحر لسيدنا موسى عليه السلام وألن لي قلوبهم كما ألنت الحديد لداوود عليه السلام فإنهم لا ينطقون إلا بإذنك ، نواصيهم في قبضتك وقلوبهم في يديك تصرفها كيف شئت . يا مقلب القلوب (ثلاث مرات ) ثبت قلبي على دينك .. يا علام الغيوب (ثلاث مرات ) أطفأت غضبهم بلا إله إلا الله واستجلبت محبتهم .

اللهم ارحمني بترك المعاصي أبدا ما أبقيتني ، اسألك اللهم ان تلزم قلبي كما ترغب وأن أتلوه على الوجه الذي يرضيك عني وأن اعمل به وان تنور بكتابك بصري وان تطلق به لساني وان تفرج به عن قلبي وأن تشرح به صدري وتغسل به بدني ولاحول ول اقوة الا بالله العلي العظيم

اللهم بلطيف صنعك في التسخير وخفي لطفك في التيسير الطف بي فيما جرت به المقادير واصرف عني السوء إنك على كل شيء قدير ، اللهم لا تكلني إلى نفسي فأعجز عن التدبير ، ولا لأحد من خلقك فاجزع وتداركني بلطفك ، يامن لا تدركه الأبصار وهو يدرك الأبصار وهو اللطيف الخبير .

اللهم ألّف بين قلبي وقلوب أهلي ومن أختلط بهم واصلح ذات بيننا واهدنا سبل السلام،اللهم إني أعوذ بك من وساوس الصدر وشتات الأمر ، اللهم لا سهل إلا ماجعلته سهلا وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلا ً ، لا إله إلا الله الحليم الكريم . يا رب افتح لي بخير واختم لي بخير واجعل لي من لدنك سلطاناً نصيراً …

اللهم أني توكلت عليك وبك استعين ، لا مانع للشر إلا أنت ولا جالب للخير إلا أنت ، لك الصلاة والدعاء والسمع والطاعة يا أرحم الراحمين ، إني أدعوك باسمي وباسم كل من نطق الشهادتين ، وأشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً رسول الله ، أللهم أعني ويسر أمري وافرج كربي وأكثر رزقي يا رزاق يا كريم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *