التخطي إلى المحتوى
واجب الزوجة علي زوجها في الإسلام
واجب الزوجة تجاه زوجها في الإسلام

واجب الزوجة تجاه زوجها في الإسلام مما لا شك فيه أن كلا الزوجين فور عقد قرانهما قد أصبح لكل واحد منهم حق علي الأخر وواجبات يجب أن يلتزموا بيهاتجاه بعضهم البعض وذلك وفق ما قد أقرة الشرع الإسلامي وديننا الحنيف وسنة نبينا المصطفي عليه الصلاه والسلام وفي خلال هذه المقالة سوف نوضح واجبات الزوجة تجاه زوجها وحقوق الزوج علي زوجته وما الذي ينبغي أن تقدمة الزوجة لزوجها .

سواء في داخل المنزل أو في خارجة كي تقر عينة وتنال رضاة الذي هو من رضا الله عز وجل فقد قال رسولنا الكريم صلي الله علية وسلم (لو أمرت بشر أن يسجد لبشر لأمرت الزوجة أن تسجد لزوجها ) صدق رسول الله صلي الله علية وسلم ومن هذا المنطلق سوف نقوم بسرد لأهم حقوق الزوج علي زوجته في السطور القادمة من المقالة بمشيئة الله تعالي

واجب الزوج علي زوجتة

ولعلنا نجد أن من أهم واجبات الزوجة تجاه زوجها هي أن تطيعه في كل كبيرة وصغيرة مدام ذلك في حدود شعائر الله وسنه رسوله الكريم صلي الله علية وسلم ويجدر بنا هنا أن نؤكد أن هناك الكثير من الزوجات المتمردات بطبيعتهن ولا ينفذوا ولا يطيعوا أزوجهم ويعتقدون بذلك أن ذلك من باب الحرية والديمقراطية وما يسمونه بحرية المرأة فلا يجب أن ينفذ الرجل كلمة علي زوجته بالطبع كل ذلك من المفاهيم الخاطئة .

والتي يجب علي كل زوجة أن تدرك حقيقة الأمور وأن تعلم أن طاعة الزوج تعد من أهم الأمور التي بها تستقيم الحياة الزوجية ويبارك الله لها في حياتهما الزوجية وفي ذريتهما وينبغي علي كل زوجة أن تدرك أن الزوج هو مصدر الأمن والأمان لها بعد الله عز وجل لذا وجب علية أن تطيع كل أوامرة مدام ذلك في حدود شرع الله وسنه نبينا المصطفي عليه أفضل الصلاه والسلام .

الحب والاحترام في الاسلام

وبالتأكيد أن الحب لا يقصد يبه الهيام والعشق لكن هناك الكثير من بناتنا في هذه الأيام يعتقدون أن كل أمور الزواج ماهي إلا حب وعشق ومن هذا المنطلق نؤكد لكل بناتنا علي أن الحب الحقيقي يتمثل في قول الله عز وجل ( وجعلنا بينكم مودة ورحمة) صدق الله العظيم فالمودة والرحمة هما الحب الحقيقي الذي يجب أن يتواجد بين كل زوجين فالمودة والرحمة هما أساس نجاح كل علاقة زوجية سليمة تسير في الاتجاه السليم .

ومن هنا ونحن في هذا الصدد إذ نؤكد علي أن من أهم حقوق الزوج علي زوجته أن تحترمه في غيابة قبل حضوره وأن تدرك أن كرامتها من كزامتة وانه لا توجد معني لكرامة الزوجة بعيدا عن زوجها بمعني أن الكرامة الحقيقية للزوجة هي أن يكون زوجها بجوارهافلا تتكبر أي زوجة وتتعالي علي زوجها وتقول كرامتي فوق كل شيء مثل ما نسمع من كثير من بنات اليوم فهذا منبع الخطر فلا ندية ولامساواة بينك وبينه إلا فيما شرعة الله عز وجل .

العلاقة الحميمة في الاسلام

تعد ممارسة العلاقة الحميمة أحد أهم حقوق الزوج علي زوجته فمن المعروف أن ممارسة العلاقة الحميمة من أكثر ما يقرب كلا الزوجين من بعضهما ومن هذا المنطلق ينبغي علي كل زوجة أن تعي وتدرك أن لزوجها الحق كل الحق فيما يتعلق بممارسة العلاقة الحميمة في أي وقت شاء فلا يجب علي الزوجة المسلمة المطيعة لأوامر الله عز وجل وسنة نبيه المصطفي أن تتجاهل رغبات زوجها الجنسية فهذا أحد أهم حقوقه التي قد شرعها له الله سبحانه وتعالي فقد قال الله تعالي ( وأتوا أزواجكم أني شئتم ) صدق الله العظيم .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *