التخطي إلى المحتوى

دعاء للسفر مكتوب أفضل أدعية السفر المستجابة عندما يسافر المرء إلى أي مكان حتى وإن كان قريب منه؛ فإنه يكون بين يدي الرحمن! بمعنى أنه يترك الأمر كله لله حتى يصل؟! لأنه لا يملك من أمره شيئاً على الطريق وما يمكن أن يحدث فيه. لذلك جاءت أدعية السفر مكتوبة ومستجابة في السنة النبوية الشريفة، والتي أوصانا بها سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم-، وثبت عنه أنه كان يدعو بها أثناء سفره، وأمر أصحابه -رضوان الله عليهم- أن يدعون بها.

  • “الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر”.
  • “بسم الله، الحمد لله، سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين ۝ وإنا إلى ربنا لمنقلبون.. الحمد لله، الحمد لله، الحمد لله، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، سبحانك إني ظلمت نفسي، فاغفر لي، فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت”.

صيغة أدعية السفر

السفر أصبح واحداً من أكثر الأمور التي يقوم بها الناس في العصر الحديث للعديد من الأسباب المختلفة، ولكن البحث عن العمل والرزق بات من أهم الأسباب التي تدفع الكثير من الأشخاص بصفة خاصة الشباب إلى السفر إلى الدول المختلفة، ونتيجة لتعدد الأسباب التي تدفع الناس إلى السفر؛ فإننا نجد صيغة دعاء السفر من القرآن والسنة، والتي كان يدعو بها رسولنا الكريم -صلوات الله عليه وتسليمه-، ونقله عنه أصحابه.

(الَّذِي خَلَقَ الْأَزْوَاجَ كُلَّهَا وَجَعَلَ لَكُم مِّنَ الْفُلْكِ وَالْأَنْعَامِ مَا تَرْكَبُونَ*  لِتَسْتَوُوا عَلَىٰ ظُهُورِهِ ثُمَّ تَذْكُرُوا نِعْمَةَ رَبِّكُمْ إِذَا اسْتَوَيْتُمْ عَلَيْهِ وَتَقُولُوا سُبْحَانَ الَّذِي سَخَّرَ لَنَا هَٰذَا وَمَا كُنَّا لَهُ مُقْرِنِينَ* وَإِنَّا إِلَىٰ رَبِّنَا لَمُنقَلِبُونَ). [الزخرف: 13، 14].

“سبحان الذي سخَّر لنا هذا وما كنا له مقرنين، وإنا إلى ربنا لمنقلبون، اللهم إنا نسألك في سفرنا هذا البر والتقوى، ومن العمل ما ترضى.. اللهم هوِّن علينا سفرنا هذا، واطوِ عنا بُعده، اللهم أنت الصاحب في السفر، والخليفة في الأهل.. اللهم إني أعوذ بك من وَعْثاء السفر، وكآبة المنظر، وسوء المنقلب في المال والأهل”.

“﴿سُبْحانَ الَّذِي سَخَّرَ لَنَا هَذَا وَمَا كُنَّا لَهُ مُقْرِنِينَ * وَإِنَّا إِلَى رَبِّنَا لَمُنقَلِبُونَ﴾ [الزخرف: 13]، اللهم نسألك في سفرنا هذا البر والتقوى ومن العمل ماترضى، اللهم هون علينا سفرنا هذا واطو عنا بعده، اللهم أنت الصاحب في السفر والخليفة في الأهل”.

أدعية السفر والركوب مكتوبة

لا تختلف أدعية السفر والركوب مكتوبة عن تلك الأدعية التي ذكرناها في الفقرة السابقة بل أنها هي ذات الأدعية؟ لأن الدعاء أثناء السفر الذي ورد في سنة الحبيب المصطفى -صلوات الله عليه وتسليمه-، ثبت أنه كان يدعو به عند ركوب الدابة ووضع قدمه على الركاب، وهذا يوضح التوقيت الصحيح الذي يجب أن يردد فيه المسافر دعاء السفر من الكتاب والسنة، وهو ما ورد في العديد من الأحاديث النبوية الصحيحة.

عن ابن عمر رضي الله عنهما: «أن رسول الله ﷺ كان إذا استوى على بعيره خارجا إلى سفر كبر ثلاثا، ثم قال: سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين، وإنا إلى ربنا لمنقلبون، اللهم إنا نسألك في سفرنا هذا البر والتقوى، ومن العمل ما ترضى، اللهم هون علينا سفرنا هذا، واطو عنا بعده، اللهم أنت الصاحب في السفر، والخليفة في الأهل، اللهم إني أعوذ بك من وعثاء السفر، وكآبة المنظر، وسوء المنقلب في المال والأهل والولد…». رواه مسلم.

وعن عبدالله بن سرجس، قال: «كان رسول الله ﷺ إذا سافر يتعوذ من وعثاء السفر، وكآبة المنقلب، والحور بعد الكون، ودعوة المظلوم، وسوء المنظر في الأهل والمال». رواه مسلم.

وعن علي بن ربيعة، قال: «شهدت علي بن أبي طالب أتي بدابة ليركبها، فلما وضع رجله في الركاب قال: (بسم الله)، فلما استوى على ظهرها قال: (الحمد لله، ثم قال: سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين ۝ وإنا إلى ربنا لمنقلبون [الزخرف:13-14]، ثم قال: الحمد لله، ثلاث مرات، ثم قال: الله أكبر، ثلاث مرات، ثم قال: سبحانك إني ظلمت نفسي، فاغفر لي، فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت)، ثم ضحك، فقيل: يا أمير المؤمنين، من أي شيء ضحكت؟ قال: رأيت النبي ﷺ فعل كما فعلت، ثم ضحك، فقلت: يا رسول الله، من أي شيء ضحكت؟ قال: إن ربك سبحانه يعجب من عبده إذا قال: اغفر لي ذنوبي، يعلم أنه لا يغفر الذنوب غيري». رواه أبو داود، والترمذي.

فضل أدعية السفر من السنة

ليس هناك شك من أن كل ما يأمرنا به نور الهدى -عليه أفضل الصلاة وأجل التسليم-، هو في مصلحة المسلم سواء كان في حياته الدنيا أو في الآخرة. لذلك من الطبيعي أن نجد فضل أدعية السفر من السنة عظيم وينتفع به العبد في دنياه وآخرته معاً.

  1. يجعل المسافر في معية الله وحفظه منذ ركوبه وسيلة الانتقال وحتى الوصول.
  2. يكفيه الله شر الطريق، والحوادث والأهوال المختلفة.
  3. يهون عليه عناء السفر.
  4. ييسر الله له الأمر الذي سافر من أجله، ويوفقه فيه.
  5. يعلم العبد التوكل الحق على الله وحسن الظن به -سبحانه وتعالى-.
  6. يحفظ الله الأهل والأحبة حتى يعود المسافر من سفره.
  7. يؤجر الإنسان على هذا الدعاء، ويقربه من ربه.
  8. إذا دعا المسافر هذا الدعاء بيقين، وتوفى أثناء السفر يكون أقرب إلى الجنة.

أدعية السفر مكتوبة قصيرة

لا تقتصر أدعية السفر مكتوبة قصيرة على الدعاء الذي يقوله المسافر عن ركوب الوسيلة التي سوف ينتقل بها. بل يجب أن يستمر المسافر في ذكر ربه سواء كان بالدعاء أو قول صيغ التسبيح والاستغفار والصلاة على الحبيب المصطفى -صلوات الله عليه وتسليمه- حتى الوصول, كما ورد عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وأصحابه -رضوان الله عليه أجمعين-؟ أنهم كانوا يسبحون الله إذا هبطوا إلى أودية، ويكبرون إذا ارتفعوا، ويكثرون من ذكر الله أثناء السفر.

  • سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر.
  • لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير. (مائة مرة).
  • اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على آل إبراهيم وبارك على محمد وعلى آل محمد, كما باركت على آل إبراهيم في العالمين، إنك حميد مجيد.
  • اللهم صل على محمد وأزواجه وذريته, كما صليت على آل إبراهيم وبارك على محمد وأزواجه وذريته, كما باركت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد.
  • أدعية السفر، اللهم إنك عفو تحب العفو؛ فاعف عني.
  • اللهم اغفر لي، وارحمني، واهدني، وعافني وارزقني.
  • اللهم إني أعوذ بك من شر ما عملت، ومن شر ما لم أعمل.
  • أدعية السفر، اللهم اغفر لي ذنبي كله؛ دقه وجله، وأوله وآخره، وعلانيته وسره.
  • اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري، وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي، وأصلح لي آخرتي التي فيها معادي، واجعل الحياة زيادة لي في كل خير، واجعل الموت راحة لي من كل شر.
  • اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت، خلقتني وأنا عبدك، وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت، أبوء لك بنعمتك علي، وأبوء لك بذنبي فاغفر لي؛ فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت.

أدعية السفر استودعكم الله

مثلما جاء أدعية السفر والركوب في سنة خاتم المرسلين -عليه أفضل الصلاة والسلام-؛ فإن أدعية السفر استودعكم الله من السنة أيضاً حيث أوصى النبي في أكثر من حديث صحيح ومتفق عليه على ضرورة توديع المسافر لأهله وأحبائه، وأن يقول هذا الدعاء؟ الذي يجعلهم في حفظ الله ومعيته مثلما يدعو المسافر عن ركوب وسيلة انتقاله, كما أنه يجوز أن يدعو أهل المسافر بهذا الدعاء له حتى يحفظه الله ويعود لهم سالماً غانماً.

 ثبت عن النبي -صلى الله عليه وسلم-، أنه قال: «إن الله إذا استودع شيئا حفظه». رواه ابن حبان وصححه الألباني

كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يستودع الله بقوله: «أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه». رواه ابن السني وقال العراقي والألباني: إسناده حسن. يقولها المسافر لأهله.

في رواية لابن السني وأحمد عن أبي هريرة، أنه قال: «ألا أعلمك كلمات علمنيهن رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أردت سفرا تقول: (أستودع الله دينك وأمانتك وخواتيم عملك)». انتهى يقولها الأهل للمسافر.

آداب السفر من السنة

أوصى سيد الخلق أجمعين “سيدنا محمد” -صلى الله عليه وسلم- بمجموعة من الأمور التي يستحب أن يفعلها أي إنسان يسافر، والمعروفة في الشريعة باسم؟ آداب السفر من السنة، والتي على الرغم من كونها ليست واجباً إلا أن فعلها سوف يفيد المرء لأنها أسوة بالحبيب المصطفى ومن سنته الشريفة.

  1. أخلاص النية لله -سبحانه وتعالى- فيما سوف يفعله المسافر حتى وإن كان أمراً دنيوياً.
  2. توديع الأهل والأحبة.
  3. الاستعداد الكامل للسفر بما يكون مطلوباً من الأموال والأوراق وغيرها.
  4. عدم السفر وحيداً إن أمكن ذلك.
  5. اختيار أحدهم للإمارة وقيادة المجموعة، في حالة زاد المسافرين عن ثلاث.
  6. استحباب السفر نهاراً بصفة خاصة أول النهار.
  7. استحباب السفر في نهار يوم الخميس.
  8. لا يستحب أن تسافر المرأة بدون محرم إلا للضرورة القصوى.
  9. قول أدعية السفر والركوب المأثورة عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-.
  10. عدم التوقف عن ذكر الله طوال طريق السفر.
  11. التسبيح عند نزول الأودية، والتكبير عن الطلوع لأي مرتفعات.
  12. الدعاء للأهل والأحبة، استغلالاً استجابة دعاء المسافر.
  13. الحمد والشكر لله عند الوصول.
  14. ترديد دعاء نزول المنزل في حالة احتاج المسافر إلى المبيت في منزل آخر أثناء سفره.
  15. قول دعاء دخول القرى والمدن.

احاديث عن اداب السفر

عن عمر بن الخطاب -رضي الله عنه-، قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «إنما الأعمال بالنيات، وإنما لكل امرئ ما نوى.. فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى الله ورسوله، ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها أو امرأة ينكحها فهجرته على ما هاجر إليه». متفق عليه.

وعن أبي هريرة -رضي الله عنه-، قال: «ودعني رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : أستودعك الله الذي لا تضيع ودائعه».

عن النبي -صلى الله عليه وسلم-، قال: «لو يعلم الناس ما في الوحدة ما أعلم، ما سار راكب بليل وحده». رواه البخاري.

عن أبي سعيد الخدري، أن رسول الله، قال: «إذا خرج ثلاثة في سفر فليؤمروا أحدهم». رواه أبو داود.

روى الشيخان وغيرهما، أن أبا هريرة قال: قال النبي: «لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تسافر مسيرة يوم وليلة ليس معها محرم». ولفظ مسلم: «لا يحل لامرأة مسلمة تسافر مسيرة ليلة إلا ومعها رجل ذو حرمة منها». رواه البخاري ومسلم.

كان من هديه -صلى الله عليه وسلم- في سفره «أنه إذا علا على شرف –أي مكان عال- كبر، وإذا هبط واديا سبح.. فيشرع للمسافر التكبير إذا ارتفعت به الأرض، والتسبيح إذا انخفضت به الأرض».

عن خولة بنت حكيم السلمية -رضي الله عنها-، قالت: سمعت رسول الله يقول: «من نزل منزلاً ثم قال: أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق. لم يضره شيء حتى يرتحل من منزله ذلك». [رواه مسلم].

روى صهيب -رضي الله عنه-، أن النبي -صلى الله عليه وسلم- «لم ير قرية يريد دخولها. إلا قال حين يراها :(اللهم رب السموات السبع وما أظللن، ورب الأرضين السبع وما أقللن، ورب الشياطين وما أضللن، ورب الرياح وما ذرين.. فإنا نسألك خير هذه القرية وخير أهلها، ونعوذ بك من شرها وشر أهلها وشر ما فيها)».

دعاء السفر بالسيارة قصير

عندما أوصى رسولنا الكريم -عليه صلوات ربي وتسليمه- بقول دعاء السفر والركوب، لم يحدد وسيلة النقل. بل أن الدعاء تم تحديده لمن يسافر، والدليل على ذلك؟ أن وسيلة الانتقال في عهد رسولنا الكريم كانت الإبل والأحصنة وليست السيارات وغيرها من وسائل المواصلات الحديثة. لذلك لا يختلف دعاء السفر بالسيارة قصير عن باقي الأدعية التي يستحب أن يكثر منها المسافر أثناء الطريق لتعطير لسانه بذكر ربه أسوة برسولنا الكريم والصحابة.

  • ”اللهم أنت الرفيق في السفر، يارب أحفظنا من شر الطريق”.
  • اللهم أجعل لنا من سفرنا هذا سبب لمعرفة ذنوبنا وتقبل دعائنا.
  • ”سبحانك اللهم وبحمدك لا إله إلا أنت، اللهم أغفر لي ذنبي، اللهم أجعلنا من العابدين الطائعين الصابرون”.
  • (اللهم آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة، وقنا عذاب النار).
  • دعاء السفر بالسيارة، “اللهم إني أعوذ بك من زوال نعمتك، وتحول عافيتك، وفجاءة نقمتك، وجميع سخطك”.
  • “اللهم مصرف القلوب صرف قلوبنا على طاعتك”.
  • “اللهم انفعني بما علمتني وعلمني ما ينفعني وزدني علما”.
  • دعاء السفر بالسيارة، “اللهم إني أعوذ بك من شر سمعي، ومن شر بصري، ومن شر لساني، ومن شر قلبي، ومن شر منيتي”.
  • “اللهم إني أعوذ بك من منكرات الأخلاق والأعمال والأهواء والأدواء”.
  • اللهم لك الحمد والشكر حمدا طيبا مباركا ملئ السموات والأرض عالم الغيب والشهادة، رب كل شئ ومليكه أشهد أن لا إله إلا الله، وأشهد أن محمد عبده ورسوله.
  • لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين، اللهم إني أسالك بأن لك الحمد لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك، المنان يا بديع السموات والأرض.. ياذا الجلال والإكرام، يا حي يا قيوم.. إني أسألك الجنة وأعوذ بك من النار.
  • “اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين ، وأصلح لي شأني كله ، لا إله إلا أنت”.

دعاء السفر بالطائرة مكتوب

اختلف العلماء فيما إن كان أدعية السفر والركوب.. يتم قولها في حالة السفر من مكان لمكان أم أنه يتم قولها عند ركوب أي وسيلة حتى للتنقل داخل محيط البلدة التي يمكث بها المسافر، وذهب أغلب الرأي؟ إلى أنه يتم قول الأدعية سواء كان سفراً أو تنقل، ولكنه يستحب الإكثار من الدعاء؟ في حالة السفر الطويل، مثل دعاء السفر بالطائرة. خاصةً أن المسافر دعائه مستجاب, كما قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، في الحديث النبوي الصحيح.

«ثلاث دعوات مستجابات لا شك فيهن: دعوة المظلوم، ودعوة المسافر، ودعوة الوالد على ولده».

اللهم إني أسألك العافية في الدنيا والاخرة، اللهم متعني بسمعي وبصري واجعلهما الوارث منيِّ وانصرني على من يظلمُني، وخذ منه بثأري، اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك، اللهم أحسن عاقبتنا في الأمور كلها، وأجرنا من خزي الدنيا وعذاب الآخرة، اللهم إني أعوذ بك من العجز والكسل والبخل والهرم وعذاب القبر، اللهم آت نفسي تقواها زكها أنت خير من زكاها ، أنت وليها ومولاه، اللهم إني أعوذ بك من علم لا ينفع، ومن قلب لا يخشع ومن نفس لا تشبع، ومن دعوة لا يستجاب لها

اللهم اجعل أوسع رزقك عليّ عند كبر سني، وانقطاع عمري، اللهم إني أسألك بأني أشهد أنك أنت الله لا إله إلا أنت.. الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد.. رب أعني ولا تعن عليّ ، وانصرني ولا تنصر عليّ وامكر لي ولا تمكر عليّ وأهدني ويسر الهدي إليّ ، وانصرني على من بغى عليّ.. رب اجعلني لك شاكرا لك ذكاراً ، لك رهَاباَ ، لك مطواعاً إليك مخبتاَ أوّاهاً منيباَ ، رب تقبل توبتي ، واغسل حوبتي ، وأجب دعوتي وثبت حُجتي وأهد قلبي ، وسدد لساني ، وأسْلُلْ سخيمة قلبي

دعاء السفر للحبيب مستجاب

من المستحب ألا يقتصر الدعاء على المسافر وحده فقط. بل يستحب أن يكثر أهل المسافر وأحبته من الدعاء بالأدعية المختلفة.. التي تيسر له طريق السفر وتحفظه من الأهوال المختلفة، وتقيه شر المخاطر، وأن يوفقه فيما هو مسافر له ويعود سالماً لهم. لذلك فإن دعاء السفر للحبيب سواء كان الأبن أو الأب أو الزوج؛ هو أمر مستحب, كما أنه يكون أقرب للإجابة؟! لأن الدعاء للغير أقرب للإجابة, كما جاء في الحديث النبوي الشريف.

عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، أنه كان يقول: «دعوة المرء المسلم لأخيه بظهر الغيب مستجابة، عند رأسه ملك موكل كلما دعا لأخيه بخير.. قال الملك الموكل به: آمين ولك بمثل».

  • جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم؛ فقال: «يا رسول الله إني أريد سفرا فزودني. قال (زودك الله التقوى)، قال زدني، قال: (وغفر ذنبك)، قال زدني بأبي أنت وأمي. قال (ويسر لك الخير حيثما كنت)».
  • اللهم ان لي مسافر بعيد عن عيني وتحت عيناك، اللهم احفظه ووفقه أينما حلت خطاه.
  • اللهم وفقه لما تحب وترضى، اللهم سهل عليه ما تستصعبه يارب لاتضيع الودائع.
  • دعاء السفر للحبيب،اللهم أحفظه من أي مكروه يصيبه ومن كل شر وضرر، اللهم أحفظه من الأسقام والأمراض.
  •  اللهم أن لي مسافرًا لا أرى حياتي من بعده.. فحفظه لي بعينك التي لا تنام، اللهم إني استودعتك إياه فجعله في ودائعك التي لا تضيع،.
  • اللهم أعن كل مسافر على غربته وصبره ووفقه، وحفظ جوارحه عن كل ما يغضبك، واجعل نهاية شقاءه فرحا يارب.

بطاقة أدعية السفر مكتوبة ومزخرفة

نقدم لكم في هذه الفقرة بعد من نماذج بطاقة أدعية السفر مكتوبة ومزخرفة بشكل جميل؟ حتى يتمكن الناس من مشاركتها مع بعضهم البعض، وإرسالها لمن ينوي السفر من الأحبة والأهل.. راجين من المولى -عز وجل- أن يتقبل دعائهم له.

دعاء السفر مستجاب

أدعية السفر مكتوبة

أدعية السفر مكتوبة

أدعية السفر مكتوبة

دعاء الرجوع من السفر

مثلما ورد في السنة النبوية الشريفة أدعية السفر والركوب، وصحت عن سيد الخلق -صلوات الله عليه وتسليمه-.. فإنه قد ورد أيضاً دعاء الرجوع من السفر التي يجب أن يقولها من يعود إلى منزله سالماً بعد سفر. هذا وقد اتفق العلماء على أن هذا الدعاء يتم قوله؟ عقب العودة من سفر طويل وليس في كل وقت يتنقل فيه الإنسان. هذا على عكس دعاء السفر والركوب, كما سبق وأن وضحنا.

  • عن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما: «أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، كان إذا استوى على بعيره خارجًا إلى سفر ….، وإذا رجع قالهن وزاد فيهن: ((آيبون تائبون عابدون، لربنا حامدون))». رواه مسلم.
  • «آيبون، تائبون، عابدون، ساجدون لربنا، حامدون، صدق الله وعده، ونصر عبده، وهزم الأحزاب وحده».

في الختام؛ نرجو أن نكون قد قدمنا في هذا المقال كل ما يشمل أدعية السفر مكتوبة ومستجابة. بما يفيد القارئ، ويجعله يدرك أهمية تلك الأدعية عند السفر إلى أي مكان. خاصةً لمن كانوا لا يهتمون بترديد هذه الأدعية، التي على الرغم من كونها ليست فرضاً. إلا أن فعلها هو الأصلح للمرء, كما وضحنا سلفاً خلال هذا التقرير.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *