قصص حقيقية عن الجن

قصص حقيقية عن الجن، نقدم لكم اليوم من موقع محتوى مجموعة من القصص المرعبة جدا، وهناك بعض الأشخاص يعتقدون أنه ﻻ وجود للجن والأشباح، وظنوا أنها مجرد أكاذيب، الا ان هناك قصص حقيقية تؤكد وجود الجن.

عفريت المواساة

اعتادت أسرة سامح أن تذهب كل عام إلى المقابر، والجلوس بها مدة أسبوع، وكانت المقابر بعيدة كثيرا عن القرية التي يقيم بها أسرة سامح، فكانت تلك المقابر في منطقة مهجورة قرب الجبل، وكانت مساحتها كبيرة جدا وشكلها مخيف.

ولما وصلت أسرة سامح إلى المقابر، جلس والد سامح بجوار قبور أخوته، وظل يبكي، وقد وصل صوت بكاءه إلى أحد الأشخاص المتواجدين في المقابر، فجاء يواسيه وقال له أنه ﻻ فائدة من ذلك البكاء كما قال عفريت المواساة، فتعحب سامح من كلام العم ناصر وسأله من يكون عفريت المواساة هذا؟ فأخبره العم ناصر أنه فقد أحد أبناءه، وكان أبنه هذا مازال في سن الشباب، وظل العم ناصر يأتي إلى قبر أبنه ويبكي وظل هكذا لسنوات.

وذات يوم كان العم ناصر جالس على قبر أبنه ويبكي، شعر بأحد يقترب من خلفه ويقول له، لن يفيد بكاءك بشيء، فأنت تأتي هنا منذ سنوات، وتظل تبكي بالساعات، ولم يفيدك بشيء بكاءك هذا، ومد له يده ليساعده على النهوض، وعندما جاء ليمسك يده، فوجد يده لم تمسك شيء وظلت في الهواء، فألتفت له، فوجده عفريت وشكله مرعب جدا.

ولما رأى العم ناصر ذلك المنظر، ظل واقفا في مكانه بضعة ثواني مذهول من الذي رآه أمامه، وكأن شل جميع جسده وﻻ يقدر على الحركة، صرخ العم ناصر صرخة عالية جدا، ثم ركض مسرعا، ولم يفعل له العفريت شيئا سوى أنه ظل واقفا مكانه يضحك على العم ناصر، هرب العم ناصر بعيدا عن المقابر، ولم يعد يذهب إلى المقابر دون أن يصطحب أحدا.

قصص رعب عن الجن

القطة السوداء

كان في أحد القرى بيت صغير تعيش فيه أسرة بسيطة، يقوم الأب من آذان الفجر ويذهب ليبحث عن قوت يومه، ويذهب أبناءه إلى المدرسة، وتظل الأم وحيدة في المنزل، تقوم بواجبتها المنزلية، وتعد الطعام لزوجها وأوﻻدها حتى يعودوا إلى المنزل.

وذات يوم طلب الزوج من زوجته أن تعد له سمك على الغذاء، ذهبت الزوجة إلى السوق واشترت بعض السمك الطازج، وعادت إلى البيت، وأثناء ما كانت الزوجة تعد طعام الغداء، سمعت الباب يطرق، فذهبت لتفتح الباب، فوجدتها أحد جاراتها.

قصص رعب عن الجن

فقدان الزوجة بصرها

ظلت الزوجة تتحدث مع جارتها طويلا وتركت باب المنزل مفتوحا، دخلت قطة سوداء المنزل دون أن تراها الزوجة، لأنها كانت مشغولة بالحديث مع جارتها، ثم انصرفت الجارة، ودخلت الزوجة إلى المطبخ لتكمل إعداد الغداء، فوجدت القطة السوداء تأكل من السمك، فضربتها بقدميها لتبتعد.

فجاءت قدمها في عين القطة، وطردتها خارج المنزل، و في تلك الليلة، رأت الزوجة في المنام جنية قبيحة الشكل و شكلها مخيف جدا، وقالت لها لكي مثل ما فعلتي بي، استيقظت الزوجة مفزوعة هي ﻻ ترى بأحد عينيها أي شيء، ظلت تصرخ وأيقظت زوجها، وأخبرته ما حدث لها، فأخبرها بأن القطة كانت جنية ومثل ما أصبتي عينها، أصابت هي أيضا عينك، وظلت الزوجة ترى بعين واحدة فقط.

قصص رعب عن الجن

  • مروة أحمد
  • منذ 4 سنوات
  • قصص وحواديت

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.