التخطي إلى المحتوى
حكم وامثال عن الحزن
حكم وأمثال عن الحزن

حكم وامثال عن الحزن عبر موقع محتوى, إن الحزن ما هو إلا شعور ينتاب الإنسان عندما يفكر في أي شيء مؤلم قد حدث له وهذا الشعور كفيل بأن يجعله منعزل ومنطوي هذا بالإضافة إلى أنه يجعل ملامحه تبدو أكبر بكثير، كما أظهرت دراسة حديثة أن الحزن يعمل على ضعف الجسم وقد يؤدي إلى الوفاة هذا بالإضافة إلى أن الإنسان عندما يستسلم لحالة الحزن يصاب بأمراض القلب كالأزمة القلبية نتيجة سيطرة الحزن عليه وارتفاع ضغط الدم وانعدام المناعة في الجسم وأمراض الروماتيزم.

ويعمل الحزن الشديد المصاب بالعصبية على ظهور مرض السكر نتيجة لإفراز الجسم هرمون الأدرينالين الذي يعمل على تعطيل الأنسولين في الدم لذا من الضروري جداً ألا نركن إلى مثل هذه المشاعر التي تأكل فينا بل علينا شغل كل أوقاتنا في عمل أشياء مفيدة تنسينا كل ما هو محزن وأليم وقد قيل أن الخطر الأكبر لمشاعر الحزن هو لجوء الإنسان إلى الإنتحار والعياذ بالله.

كلمات تعبر عن الحزن

حكم وأمثال عن الحزن

إن الحزن أشبه بالحجرة المظلمة التي لا يرى الإنسان فيها إلا كل شيء أسود اللون على الرغم من أن الحياة مليئة بألوان مبهجة جميلة علينا أن نستمتع بها ومن هنا يجب على كل إنسان أن يستعيذ بالله عز وجل من الحزن والهم ويبدأ من جديد فالحياة لا يمكنها أن تتوقف عند شيء حزين بل أنها تستمر كما يجب أن يدرك الإنسان جيداً أن الشيطان يحب حزن الإنسان المؤمن لذا علينا مجاهدة أنفسنا على الصبر على أي شيء محزن ونلجأ إلى الله العزيز القدير.

ولا ينبغي أن نشوه عقلنا بالتشاؤم وحياتنا بالحزن والحسرة على ما فات والقلق فيما هو قادم، والحزن في اللغة العربية يعني الشعور بالألم والأسى والإستياء على أشياء فارقتنا بعد أن تعودنا على وجودها حولنا والحزن كالفرح موجود بالفطرة داخلنا.

وللحزن نوعان دنيوي وهو ناتج عن تدخل الشيطان الذي يجعل الفرد لا يهتم إلا بالدنيا ويحزن على كل شيء يضيع منها والنوع الثاني هو الديني أي حزن الإنسان على تقصيره في دينه سواء في الصلاة أو الزكاة …إلخ والفرق بين النوعين هو أن الأول يؤدي إلى الإكتئاب والهم أما الثاني فيؤدي إلى السعادة وراحة البال.

حكم وأمثال عن الحزن

حكم وأمثال عن الحزن

يختلط على الكثير من الناس التفرقة بين كل من الإكتئاب والحزن والبعض الأخر يرى أن الحزن هو مرادف للإكتئاب ولكن أثبتت الكثير من الأبحاث والدراسات التي أجريت في هذا الموضوع أن الحزن يعتبر أقل خطورة من الإكتئاب حيث أن الحزن لا يمتد لفترة طويلة ولكن إذا استمر الإنسان في الحزن هنا سيدخل في مرحلة الإكتئاب التي تعتبر من أكثر المراحل خطورة.

وفيها يلجأ الإنسان للعزلة والنوم كثيراً وعدم الشعور بمن حوله من البشر كما أن هناك احصائية رصدت أن أكثر من مائة وواحد وعشرين مليون شخص يصيبون بالإكتئاب حيث أن الشخص المصاب بالإكتئاب كثيراً ما نجده يعاني من آلام في الرأس والظهر ومشاكل في الهضم، وفيما يلي يسعدني أن أقدم لحضراتكم من خلال موقع محتوى مجموعة من أروع الحكم والأمثال التي قيل عن الحزن.

  • الأمل يخفف الدمعة التي يسقطها الحزن.
  • الصبر أفضل علاج للحزن.
  • نظر زين العابدين -رحمه الله- إلى سائل يبكي فقال: لو أن الدنيا كانت في يد هذا ثم سقطت منه ما كان ينبغي أن يبكي عليها.
  • إن الدموع هي مطافئ الحزن الكبير.
  • غالبا ما تأتي الدموع من العين بدلاً من القلب.
  • القلب المملوء حزنا كالكأس الطافئة، يصعب حمله.
  • أشد الناس كآبة من لا يعرف سبب كآبته.
  • الأخطاء مصدر لسعادة مؤقتة وحزن دائم.

أسباب الحزن في علم النفس

حكم وأمثال عن الحزن

في الكثير من الأحيان قد ينتاب الإنسان الشعور بالحزن دون وجود أي سبب وأوضح علم النفس أن السبب وراء ذلك هو التغيرات الهرمونية وقد تم إثبات أن هناك مجموعة من المواد تفرز في الدماغ تسبب للإنسان الشعور بالحزن أو السعادة وخاصة النساء يحدث لهن ذلك وخصوصاً بالتحديد قبل فترة حدوث الدورة الشهرية.

وفي النهاية أود من حضرات السادة القراء التفاعل معنا من خلال وضع تعليق يحمل الآراء والتجارب حول هذا الموضوع في أسفل المقال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *