التخطي إلى المحتوى
قصة الاسد المغرور مصورة من قصص التراث
قصة الاسد المغرور

قصة الاسد المغرور مصورة من قصص التراث عبر موقع محتوى, ليس للانسان اي قيمة بدون تراث اجداده، فبدون التاريخ لا يوجد حاضر ولن يصبح لدينا مستقبل، والتراث العربي والإسلامي ذاخر بالكثير من القصص والحكم والعبرات التي من واجبنا استخلاص ما يفيدنا منها، وهو ما نقدمه لكم اليوم عبر موقع محتوى في قصة قصيرة من التراث العربي بعنوان الأسد المغرور.

قصص من التراث العربي

يُحكى أنه في قديم الزمان وسالف العصر والأوان كان هناك أسد كبير يعيش مع ابنه الصغير في استقرار، وذات يوم قال الأب لإبنه الصغير: يا بُني من الآن لم تعد صغيراً وأصبح من الضروري ان تتعلم كيف تسير الحياة لأنك انت من سيتولى مقاليد الغابة من بعدي، عليك ان تخرج من هذا العرين الى المروج بكل شجاعه وهيبة واياك والغرور يا صغيري.

قال الأسد الصغير: سمعاً وطاعة يا أبي. وخرج الصغير الى المروج حيث فرحت به كل الوحوش والحيوانات، وبينما هو يسير مر على حمار يتصبب العرق من جبينه ويكاد لا يقدر ان يتنفس، فاقترب منه الأسد وسأله: ماذا بك أيها الحمار؟

قال الحمار بكل حزن وقهر: انه الإنسان يا مولاي الأسد، حمل ألواح الخشب الثقيله على ظهري وأخذ يضربني بالعصا بكل قسوة فألقيت بالألواح على الأرض وهربت منه، ولآن أنا في رعب وخوف من أن يعثر عليا هذا الإنسان فيقتلني.

قال الأسد الصغير وهو لا يعلم شكل الأنسان: هل هذا الانسان أكبر منك ومني؟

قال الحمار: لا يا سيدي فهو أصغر حجماً مننا.

قال الأسد: اذن لا تخف سأنتقم منه.

قال الحمار: احذر يا مولاي فقد يصطادك، فعلى الرغم من صغر جسمه الا ان عقله كبير وفي غاية الذكاء.

قصة الأسد المغرور

قصة الأسد المغرور

ضحك الأسد الصغير بكل غرور وقال للحمار: لا تقلق فأنا ملك الغابة ولا يمكن لأحد أن يهزمني، وبينما هما كذلك اقترب منهم احد الحطابين يحمل في يده منشاراً وقدوماً ومجموعة من الأدوات، فرآه الحمار وقال: احذر يا سيدي الأسد انه هذا.

قال الأسد: انظر ماذا سأفعل به الآن، ثم نظر الى الحطاب وسأله: هل انت الإنسان؟ أجاب الحطاب خوف: نعم انا، ولكني انسان فقير وضعيف يا مولاي لم أؤذي أحد، أنا في طريقي الى بيت الذئب لأصلحه واصنع له بيتاً جميلاً، صرخ الأسد للانسان وقال له: يا غبي كيف تصنع للذئب بيتاً جميلاً وأنا الملك ليس لدي بيت؟ قال الحطاب: أمرك يا مولاي، عندما انتهي من بيت الذئب سوف اصنع لك بيتاً يفوقه في الجمال.

قصص اطفال جديدة

قصص اطفال جديدة

قال الأسد بعصبية: لا لن اتركك تذهب قبل ان تصنع لي بيتاً أولاً، قال الحطاب: سمعاً وطاعة يا مولاي، اسرع الحطاب في قطع الأخشاب ودق المسامير وصنع صندوق مُحكم الغلق بدقه متناهية وجعل له باباً يُفتح ويُغلق به، ثم نظر الى الأسد وقال له: هذا هو بيتك يا سيدي.

نظر اليه الأسد واخذ يدور حوله في فرح ثم قال للحطاب: ولكنه يبدو ضيقاً، قال الحطاب: جربه بنفسك يا سيدي وأنا واثق انك ستجده مريحاً، دخل الأسد الصغير الى داخل الصندوق، وبسرعة اغلق عليه الحطاب الباب بالمسامير ثم حفر له حفرة وألقاه فيها، وبهذا دفع الأسد الصغير عاقبة غروره.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *