التخطي إلى المحتوى
صور أدعية صباحية مكتوبة 2018
أدعية صباحية مكتوبة 2018

صور أدعية صباحية مكتوبة 2018 من موقع محتوى، ليس أفضل من أن يبدأ كافة المسلمين يومهم بالدعاء والأذكار والتقرب إلى الله سبحانه وتعالى، فالله وهب لعباده هذه النعمة التى يجب الإلتزام بها وعدم التغاضى عنها لأية من الأسباب، لما للدعاء من الكثير من الفضائل التى تعود على الإنسان، والتى من أهمها توطيد العلاقة والصلة بين العبد وربه الكريم.

وهناك الكثير من الأحوال التى يتوجه فيها المسلمون إلى بارئهم لمناجاته والتضرع له، سواء لتيسير الأمور، أو فى حالات الكروب والهموم، أو فى حالات سعة الرزق، أو ما شابه ذلك، ومع تعدد هذه الأحوال يبقى الدعاء هو سر العبادة الخالصة لله جلا وعلا، فهو أحد أشكال التقرب إليه، وهو من أفضل العبادات التى يمكن أن يقوم بها الإنسان المسلم، هذا إلى جانب العبادات الأخرى والتى تتنوع ما بين الصلوات والصدقات والصوم وغيرها من العبادات الأخرى.

معنى الدعاء وفضله

يعد الدعاء شكلا من أشكال العبودية، والذى يعنى اللجوء إلى الله سبحانه وتعالى فى كافة الأوقات والأحوال فى السراء والضراء والتضرع إليه والتذلل له، طمعا فى رحمته وعفوه وغفرانه ، وأملا فى الإستجابة للدعاء سواء فى أمور الدنيا أو الآخرة والتى يتمنى المرء حدوثها، كما أنه من العبادات المحببة لله سبحانه وتعالى، والتى بها يحصل المسلم على المزيد من الأجر والثواب والفوز بالجنة التى أعدها المولى لعباده المتقين المحسنين الشاكرين له على نعمه التى لا تعد ولا تحصى.

وهناك ثمة فضائل كثيرة للدعاء والتى يأتى فى مقدمتها إزالة الحواجز وتخطى المسافات وتوطيد وتعزيز العلاقة بين العبد وربه الكريم، الشعور بالسكنية وراحة البال التى تجنى من الدعاء، فالإنسان المسلم يدرك أن الله بجانبه يعمل على تدبير أموره فى هذه الحياة الدنيا ولن يجلب له إلا كل الخير ويبعد عنه الشرور، فالثقة الكامنة بالله سبحانه وتعالى تجلب السعادة فى الدنيا والأخرة، وتجلب الثواب والأجر الذى يحتسبه المسلمون ليكون حجة لهم يوم القيامة أمام المولى.

متطلبات إستجابة الدعاء

أوضح رجال الدين والدعاه الإسلاميين عددا من الشروط الواجب توافرها فى الشخص الداعى والمتضرع إلى الله سبحانه وتعالى، وتتمثل هذه الشروط فى النقاط التالية:

  • صلاح الداعى، والذى يعنى أن يكون الشخص الذى يتوجه إلى الله سبحانه وتعالى إنسان صالحا يلتزم بأوامر خالقه ويكثر من الطاعات والأعمال الصالحة، وأن يكون مبتعدا عن كافة الشرور.
  • أن يكون الداعى ملتزم بإقامة الفرائض التى أوصى الله بها محافظا على الصلوات.
  • ترك المعاصى وتجنب الوقوع فى الأثم والكبائر والذنوب التى لا تجلب إلا الشرور وغضب الله جلا وعلا.
  • ضرورة أن يكثر الشخص الداعى من التهليل والتسبيح، والإستغفار، مع الإكثار من ذكر الله سبحانه وتعالى.
  • ضرورة إنتقاء الألفاظ المناسبة التى يتوجه بها الشخص الداعى إلى الله سبحانه وتعالى.
  • ضرورة إختيار الأوقات المستحب فيها الدعاء والتى تكون فيها فرصة الإجابة كبيرة والتى منها وقت نزول المطر والثلث الأخير من الليل وغيرها من الأوقات الأخرى المستحبة والتى أوصانا بها النبى الكريم صلى الله عليه وسلم.

وبصفة عامة يجب أن يكون الدعاء منطلقا من قلب إنسان مسلم خاشع خالص النية لله سبحانه وتعالى، ويكون آلا يكون مخلوطا بأنواع من الرياء والنفاق، لأن ذلك يحول إستجابته، والأهم فى هذا الأمر أن يكون الشخص الداعى دائم الذكر والتقرب إلى الله سبحانه وتعالى فى كافة الأوقات والأحوال وفى جميع الظروف التى يتعايشها فى هذه الحياة، بحيث لا يقتصر على التقرب له أحوال الكروب والمحن وينساه فى حالات السعادة والرخاء.

صور أدعية صباحية

1
اترك تعليق

1 Comment threads
0 Thread replies
0 Followers
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
1 Comment authors
  Subscribe  
نبّهني عن
عاصم خليل

جزاكم الله عنا خيرا كثير العطاء واكرمكم في الدارين