التخطي إلى المحتوى
العناية بالأطفال عمر سنتين
طرق العناية بالأطفال

العناية بالأطفال عمر سنتين عبر موقع محتوى, يبدو صعب على كثير من الأمهات، وخاصة لو كانت هذه الأم لا تعرف شيء عن تربية الأطفال، حيث هذا العمر يحتاج دوما إلى عناية وصبر من جهة الأم، فدائما الأم الجديدة في تربية طفلها، تحتاج إلى من يساعدها، لهذا سنعرفك عن أشياء بسيطة تساعدك في تربية طفلك.

نصائح هامة للأمهات

يحتاج الطفل في عمر السنتين إلى تأسيس الطفل من حيث الشخصية والطباع وتهذيبه إذا طلب هذا، ولكن بعض الأمهات تتصرف بطرق غير لائقة مع طفلها، مما يجعل الطفل يكتسب بعض الطباع السيئة، لهذا أحضرنا لكي بعض النصائح الهامة، عليك تنفيذها.

نصائح هامة للأمهات

عدم الصراخ أمام الطفل

الصراخ في وجه الطفل إذا أقدم على أي فعل خاطئ، حيث هذا سيدفعه للخوف ويؤثر ذلك على ثقته في نفسه، ويجعل شخصيته ضعيفة، ولكن التصرف الصحيح هو الكلام معه بأسلوب هادئ وودود، ومحاولة أقناعة بأن هذا التصرف كان خطأ، ولا يمكن فعله مرة أخرى.

الصدق مع الأطفال

ابتعدي دوما عن أسلوب الكذب على طفلك، وحاولي بقدر الإمكان أن يثق بك وبكلامك، وتمسكي بالوعود التي تقطعيها معه حتى لا يفقد الثقة بكي فكوني دوماً له مصدر فخر وقدوة ومثال يحتذى به.

التعامل مع الطفل بحنان وعطف

عند التحدث مع طفلك ضعيه على رجلك وأنت جالسة واستمعي له، وتبادلي الحديث معه، وانظري دوما في عينه حتى يشعر بالأمان وكل ذلك مع حضن لطيف منك.

لا تقولي دوما كلمة لا

لا تقولي على أي طلب لا بدون إقناع طفلك لماذا قلتي لا، فإذا كان الطلب ليس به مشكلة على طفلك، فمن الممكن أن تفعليه وتتحدثي مع طفلك بأنه تم موافقة على هذا الطلب، لأنه طفل مطيع، ولا داعي للموافقة على كل طلبات الطفل حتى لا يصبح أناني، مهما غضب وبكى كوني عند موقفك، وإذا وافق على الانتظار، أعطيه حنانك وحبك بزيادة.

مهارات الطفل في عمر السنتين

يكتسب الأطفال الكثير من المهارات في عمر السنتين، وسوف نذكر لكم أهم تلك المهارات التي يجب الإنتباه إليها والحرس على تنميتها.

مهارات جسمانية

يكتسب الطفل في عمر السنتين بعض المهارات مثل الوقوف والمشي والجري، دون أن يساعده والديه، ومن الممكن أيضا أن يذهب للحمام بمفرده كذلك يستطيع تناول الطعام وإرتداء ملابسه بدون مساعدة والديه فقط يجب تنبيهه إلى السلوك الصحيح حتى يكبر على ذلك.

مهارات الطفل في عمر السنتين

الفهم والإدراك

يمكن لطفل السنتين فهم الكلام والتفرقة بين الألوان والأشكال، كما من الممكن أن يمسك بالقلم ويحاول الرسم في الكراس، كما يمكنه تميز أصوات الحيوانات.

التحدث بطريقة جيدة

يمكن للطفل التحدث مع والديه وطلب منهم أشياء مثل أريد حلويات، أريد طعام، ويعرف جدته وجده وأقاربه واللعب معهم، كما أنه يستطع مشاهدة أفلام الكرتون وتقليد الأغاني.

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن