التخطي إلى المحتوى

نقدم لكم اليوم عبر موقع محتوى مجموعة جديدة من قصص قصيرة فكاهية ذات أحداث مضحكة تجعلك تبكي من الضحك، ومنها نوادر اشعب الطماع التي تعتبر من الحكايات التراثية، وأيضا قصة طريفة للجاحظ.

قصص مضحكة للكبار

أشعب والسّمك

كان هناك قوم يجلسون عند رجل ثري قد دعاهم على تناول السمك، وبينما هم يأكلون استأذن عليهم الشعب بالدخول، فقال الثري: أن من عادة الشعب الجلوس على أفضل الطعام وأكثره، خذوا كبار السمك وضعوها في قصعه بجواري، لئلا يأكلها أشعب.

وبالفعل نفذوا ما قاله لهم، ثم سمحوا لأشعب بالدخول وقالوا له: ما رأيك في تناول السمك معنا؟ فقال أشعب: والله اني اكرهه كُرهاً شديداً، لأن أبي مات في البحر، وأكله السمك فأصبحت أبغضه، فقالوا له: إذاً أمامك الفرصة الآن لأخذ ثأر أبيك.

قصص مضحكة جدا جدا

جلس أشعب على المائدة ومد يده فأمسك بسمكة صغيرة من تلك التي توجد في الطبق بعد ان اخفى القوم كبار السمك، ثم وضعها عند أذنه قليلاً، فلمح القصعة التي بها السمك الكبير، و أدرك بذكائه المكيدة التي دبرها له القوم، فقال لهم: هل تعرفون ماذا قالت تلك السمكة لي؟

قالوا: لا بالطبع، قال: إنها تقول لي اني صغيرة ولم أحضر موت أبيك ولم أشارك في التهامه، والآن عليك بأكل تلك الأسماك الكبيرة الموضوعة في القصعه هناك فهي التي أدركت موت أباك ولعلها هي التي أكلته!.

قصة الجاحظ والشيطان

قصة الجاحظ والشيطان

ذات يوم كان الجاحظ يقف أمام بيته، فمرت أمامه امرأة في غاية الحسن والجمال وابتسمت له ثم قالت: لي إليك حاجة يا هذا.

فقال الجاحظ: وما هي حاجتك؟

قالت له: عليك أن تذهب معي.

قال: إلى أين؟

قالت له المرأة: اتبعني وحسب ولا تسأل عن شيء.

قصص قصيرة مسلية

فذهب الجاحظ ورائها حتى وصلا الى دكان صائغ، وهناك اقتربت المرأة من الصائغ ثم قالت له: مثل ها!، ثم انصرفت ثم ذهب الجاحظ الى صائغ وسأله متعجباً: ماذا تقصد هذه المرأة؟

فقال له: لا تؤاخذني يا سيدي، فلقد جاءت إلى تلك السيدة بخاتم وطلبت مني أن أنقش لها صورة شيطان، فقلت لها: لم أرى من قبل صورة شيطان في حياتي، فأتت بك الى هنا لظنها أنك تشبه الشيطان.

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *