التخطي إلى المحتوى

افضل ادعية الرسول صلى الله عليه وسلم عبر موقع muhtwa.com ؛ قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في حديثه الشريف (أوصيكم بتقوى الله، والسمع والطاعة، وإن تأمّر عليكم عبد؛ فإنه من يعش منكم فسيرى اختلافا كثيرا، فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين، عضّوا عليها بالنواجذ، وإياكم ومحدثات الأمور، فإن كل بدعة ضلالة)، وأحد طرق اتباع سنته الكريمة هي الدعاء بما كان يدعو به.

اللّهمّ إليك أشكو ضعف قوّتي وقلّة حيلتي وهواني على النّاس، يا أرحم الرّاحمين، أنتَ ربّ المستضعفين، وأنت ربّي، إلى من تكلني؟ إلى بعيدٍ يتجهّمني؟ أم إلى عدوٍّ ملّكته أمري؟ إن لم يكن بك عليّ غضب فلا أبالي ولكن عافيتك هي أوسع لي، أعوذ بنور وجهك الّذي أشرقت له الظّلمات، وصلح عليه أمر الدّنيا والآخرة من أن تنزل بي غضبك أو يحلّ عليّ سخطك، لك العتبى حتّى ترضى، ولا حول ولا قوّة إلاّ بك.

ربِِ أعني ولا تعن علي، وانصرني ولا تنصر علي، وامكر لي ولا تمكر علي، واهدني ويسّر الهدى إلي، وانصرني على من بغى علي، ربِ إجعلني لك شكاراً، لك ذكاراً، لك مطواعاً، إليك مخبتاً أواهاً منيباً، ربِ تقبل توبتي، واغسل حوبتي، وأجب دعوتي، وثبّت حجتي، وإهدِ قلبي، وسدد لساني، واسلل سخيمة قلبي.

أكثر دعاء كان يردده الرسول

ورد عن خاتم المرسلين العديد من الأدعية التي كان يحرص على الدعاء بها في الأوقات المختلفة حيث حرص -صلى الله عليه وسلم- على ترك لنا مجموعة كبيرة من الأدعية التي يمكن أن نستعين بها في كل المواقف التي نتعرض لها في حياتنا المختلفة، وقد وردت لنا هذه الأدعية إما عن طريق بعض الأحاديث النبوية الصحيحة أو التي نقلها عنه أمهات المسلمين وصحابته الذين أخبرونا بِأكثر دعاء كان يردده الرسول -صلى الله عليه وسلم- في يومه وبصورة مستمرة.

عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه قال:  «كان أكثرَ دعاءِ النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: “اللهم ربَّنا آتِنا في الدنيا حسنةً، وفي الآخِرةِ حسنةً، وقِنا عذابَ النارِ».

عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه قال:  «كانَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ يُكثِرُ أن يقولَ: يا مقلِّبَ القلوبِ ثبِّت قلبي على دينِكَ فقلتُ: يا نبيَّ اللَّهِ آمنَّا بِكَ وبما جئتَ بِهِ فَهل تخافُ علَينا ؟ قالَ: نعَم إنَّ القلوبَ بينَ إصبَعَينِ من أصابعِ اللَّهِ يقلِّبُها كيفَ شاءَ».

أدعية مأثورة عن الرسول

الأدعية المأثورة عن الرسول -صلى الله عليه وسلم- كثيرة ومتعددة ولا يمكن إحصاؤها في فقرة واحدة أو موضوع واحد بل من الممكن أن تمتد للعديد من التقارير خاصة أن الأدعية الواردة عن الرسول لم تكن خاصة بموقف محدد أو أمر ما بل هي متنوعة وفقاً لظروف الحياة المختلفة وكأن الحبيب -صلى الله عليه وسلم- أبى أن يترك أمراً في الدنيا لأمته إلا وق تحدث فيه.

  • اللهمَّ إنك عفوٌ تحبُّ العفوَ فاعفُ عني.
  • سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ رَبَّنَا وبِحَمْدِكَ اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي.
  • اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي ذَنْبِي كُلَّهُ دِقَّهُ، وجِلَّهُ، وأَوَّلَهُ وآخِرَهُ وعَلانِيَتَهُ وسِرَّه.
  • اللّهم مَتِّعني بسمعي، وبصري، واجعلهما الوارث مِني، وأنصرني على من يَظلمني، وخذ منه بثأري.
  •  اللّهمّ فارج الهم، كاشف الغم، مُذهب الحزن، اكشف اللّهمّ عنّا همّنا وغمّنا، وأذهب عنّا حزننا. 
  • لا إله إلا الله العظيم الحليم، لا إله إلّا الله رب العرش العظيم، لا إله إلّا الله رب السماوات، ورب الأرض، ورب العرش الكريم” متفق عليه.

أدعية النبي الصحيحة

مثلما تتواجد مجموعة من الأحاديث المنسوبة إلى نور الهدى والتي أكد العلماء على أنها ضعيفة ولم ترد في السنة النبوية الشريفة فإن الأمر بالمثل ينطبق على الأدعية التي نجد البعض يرددها مدعياً أنها منقولة عن لسان الرسول محمد بن عبدالله وتكون في النهاية خاطئة لذلك قد حرص موقعنا على اختيار أدعية النبي الصحيحة والمتفق عليها من جميع العلماء حتى نعرضها عليكم في هذا الموضوع بصفة عامة وفي هذه الفقرة بصفة خاصة.

اللَّهُمَّ أَصْلِحْ لي دِينِي الذي هو عِصْمَةُ أَمْرِي، وَأَصْلِحْ لي دُنْيَايَ الَّتي فِيهَا معاشِي، وَأَصْلِحْ لي آخِرَتي الَّتي فِيهَا معادِي، وَاجْعَلِ الحَيَاةَ زِيَادَةً لي في كُلِّ خَيْرٍ، وَاجْعَلِ المَوْتَ رَاحَةً لي مِن كُلِّ شَرٍّ.

اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي خَطِيئَتي وَجَهْلِي، وإسْرَافِي في أَمْرِي، وَما أَنْتَ أَعْلَمُ به مِنِّي، اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي جِدِّي وَهَزْلِي، وَخَطَئِي وَعَمْدِي، وَكُلُّ ذلكَ عِندِي، اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي ما قَدَّمْتُ وَما أَخَّرْتُ، وَما أَسْرَرْتُ وَما أَعْلَنْتُ، وَما أَنْتَ أَعْلَمُ به مِنِّي، أَنْتَ المُقَدِّمُ وَأَنْتَ المُؤَخِّرُ، وَأَنْتَ علَى كُلِّ شيءٍ قَدِيرٌ.

اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي خَطِيئَتي وَجَهْلِي، وإسْرَافِي في أَمْرِي، وَما أَنْتَ أَعْلَمُ به مِنِّي، اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي جِدِّي وَهَزْلِي، وَخَطَئِي وَعَمْدِي، وَكُلُّ ذلكَ عِندِي، اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي ما قَدَّمْتُ وَما أَخَّرْتُ، وَما أَسْرَرْتُ وَما أَعْلَنْتُ، وَما أَنْتَ أَعْلَمُ به مِنِّي، أَنْتَ المُقَدِّمُ وَأَنْتَ المُؤَخِّرُ، وَأَنْتَ علَى كُلِّ شيءٍ قَدِيرٌ.

دعاء كان يذكره الرسول

لم يقتصر عن الدعاء الذي كان يذكره الرسول لنفسه فقط بل كانت الأدعية متنوعة بين الدعاء للنفس أو الدعاء للغير سواء كان هذا الشخص حياً أو ميتاً، وهذا من رحمة الرسول وخاتم المرسلين جميعاً -صلوات الله عليه وتسليمه- بأمته خاصة أن الدعاء من أكثر العبادات التي تثبت مدى إيمان العبد بِربه وبالقدر الذي كتبه عليه كما أنه اعتراف مباشر من الإنسان بأن كل شيء في النهاية بأمر الله وأنه لا يملك من أمره شيئاً.

  • اللّهم رَحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين، وأصلح لي شأني كلّه، لا إله إلاّ أنت. 
  • اللّهم إنّي أعوذ بك من قلب لا يخشع، ودعاء لا يُسمع، ومن نفس لا تشبع، ومن علمٍ لا ينفع، وأعوذ بك مِن هؤلاء الأربع.
  •  اللّهم اغفر لي ذنبي، ووسّع لي في داري، وبارك لي في رزقي”.
  •  اللّهم إنّي أعوذ بك من يوم السوء، ومِن ليلة السوء، ومِن ساعة السوء، ومِن صاحب السوء، ومِن جار السوء في دار المقامة.
  • اللّهم قِني شرَّ نفسي، واعزم لي على أرشد أمري، اللّهم اغفر لي ما أسررت، وما أعلنت، وما أخطأت، وما عمدت، وما علمت، وما جهلت”.

أشرنا في وقت سابق إلى وجود الكثير من أدعية الرسول -صلى الله عليه وسلم- والتي من الصعب أن نذكرها جميعاً في موضوع واحد لذلك يسرنا أن تشاركونا في التعليقات ببِعض من هذه الادعية والتي لم نقم بِذكرها سلفاً في هذه المقالة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *