التخطي إلى المحتوى

كم عدد سور القران الكريم الذي أنزله الله عز وجل من اللوح المحفوظ إلى السماء الدنيا في ليلة القدر بشهر رمضان المعظم ثم هبط به جبريل من بيت العزة على خاتم المرسلين محمد بن عبد الله مفرقاً ليكون هدى وذكرى وشفاء ورحمة للعالمين وأستمر نزوله لمدة 23 سنة هي مدة الدعوة وقد أتفق علماء المسلمين على أن إجمالي عدد سور القران التي نزل بها الوحي هي 114 سورة.

  • عدد السور في القران 114 سورة تبدأ بالفاتحة وتنتهي بسورة الناس

كم عدد السور في القران

تبلغ عدد السور في القران 114 سورة تبدأ بالفاتحة وتنتهي بسورة الناس وجميعها تستهل بالبسملة ما عدا سورة التوبة في حين وردت البسملة في سورة النمل مرتين واحدة في أولها والثانية في وسطها عند قوله تعالى (انه من سليمان وانه بسم الله الرحمن الرحيم الا تعلوا على واتونى مسلمين) والجدير بالذكر أيضاً أن اطول سور القران هي البقرة وتمثل الكوثر اقصر سور القران الكريم.

كم عدد سور القران المكية والمدنية

عدد سور القران المكية والمدنية مئة وأربعة عشر سورة منها 82 مكية أي نزلت على الرسول بينما كان في مكة المكرمة قبل الهجرة و20 مدنية نزل بها جبريل عليه السلام على المصطفى في المدينة المنورة بعد أن هاجر صلوات الله عليه إليها تجنباً لما يلاقيه المسلمين من أذى أضطهاد من قريش والتوسع في نشر الدعوة الإسلامية خارج مكة وهناك 12 سورة محل خلاف بين فقهاء أئمة الإسلام فيما إذا كانت مكية أو مدنية.

الفرق بين السور المكية والمدنية

يساعد التعرف على خصائص السور المكية والمدنية والتفريق بين القرائن المرتبطة بكليهما في معرفة تاريخ التشريع الإسلامي والمساهمة في التفسير الصحيح للأيات والسور القرآنية فضلاً عن كونه دليل وبرهان على وصول القرآن الكريم إلينا دون تحريف أو تغير وهو ما يتجلى في أهتمام الصحابة بتسجيل دقائق نزول الوحي الزمانية والمكانية لذلك كان لابد من إستعراض كلاً من :

معنى السور المكية والمدنية

استند العلماء في تفسير سبب تسمية السور المكية والمدنية إلى ثلاثة ركائز هي:

  1. الزمان : حيث يطلق مكي على كل السور التي نزلت قبل الهجرة حتى وأن مكان هبوطها خارج مكة في حين تسمى السور مدنية إذا كان نزولها بعد الانتقال للمدينة وإن كانت نزلت خارج حدود المدينة المنورة.

    شاهد أيضا:
  2. المكان : وتقسم فيه السور على أساس موطن هبوط الوحي بها فما نزل في مكة يعرف بالسور المكية أما التي نزلت في المدينة المنورة فهي السور المدنية.

  3. الجمهور المخاطب : أن السور المكية هي التي توجه خطابها إلى أهل مكة ويغلب عليها الوعيد والتشديد عليهم لمعارضتهم أنذاك للإسلام بينما السور المدنية كان الخطاب موجه لأهل المدينة المنورة والمسلمين الذين آمنوا بالله ورسوله الكريم ويهيمن عليها اللين والإرشاد.

    شاهد أيضا:

التمييز بين السور المكية والمدنية

ارتكز فقهاء المسلمين في التفريق بين السور المكية والمدنية على العديد من ضوابط القسم المدني والمكي المنبعثة من الاختلاف الواضح بينهما والمتمثلة في :

خصائص السور المكية

استمدت السور المكية خصائصها من طبيعة المرحلة التي كانت تمر بها الدعوة في ذلك الوقت من صدود وإنكار وعناد من قبل المشركين وأهل الكتاب لذا نجدها تتمحور حول :

ضوابط القسم المكي

  • احتوائها على لفظ كلا يؤكد على أنها تنتمي للقسم المكي.
  • أغلبها يتم فيها توجيه الخطاب إلى الناس عامة على نحو يأيها الناس أو يا بني أدم.
  • معظمها تبدأ بحروف الهجاء المقطعة على غرار الر وحم فيما عدا سورة البقرة وآل عمران.
  • غالباً ما تكون آيات السور المكية قصيرة ولكنها موجزة وألفاظها قوية ومعبرة لأنها تعد حجة للمعرضين من الكفار.
  • جاءت السور المكية لتثبيت فؤاد النبي وأصحابه وتدعوهم للصبر على أذى الكافرين ووعدهم بالنصر.
  • تركز السور المكية على سرد قصص الأنبياء والأمم السابقة وذكر قصة سيدنا آدم وإبليس باستثناء سورة البقرة.
  • التأكيد على وحدانية الله واستحقاقه للعبودية دون شريك وقدرته عز وجل على البعث والحساب والسخرية من آلهة الشرك والوعيد بالنار والعقاب للمشركين.

خصائص السور المدنية

حظيت السور المدنية أيضاً بالكثير من الخصائص والسمات المميزة لها التي تتناسب مع مرحلتها الدعوية فقد هبطت على الرسول في فترة بناء دولة إسلامية مبنية على أسس تشريعية صحيحة تتصدى لمكر اليهود وتأمر المنافقين وتتمثل في :

ضوابط القسم المدني

  1. تطرق السور المدنية بصورة كبيرة للجهاد وأحكامه وبيان فضيلته وحث المسلمين عليه.
  2. تتسم سور القسم المدني بطول آياتها ومقاطعها لكونها تميل أكثر للتوضيح والشرح.
  3. تمتاز السور المدنية بخطابها اللين الذي عادة ما يبدأ ب يأيها الذين أمنوا ونحوه من أساليب مخاطبة المؤمنين.
  4. مجادلة أهل الكتاب ودعوتهم للإيمان بالله ورسوله ومحاجتهم بالبيان وإظهار تحريفهم لكتاب الله.
  5. تناولها بشكل تفصيلي لأحكام وقواعد الشريعة الإسلامية ومواضيع العبادات والمعاملات وغيره من الأمور الفقهية.
  6. ورد فيها سمات المنافقين وكشف أساليبهم الملتوية وذكر خطرهم على الأمة الإسلامية ويستثنى من ذلك سورة العنكبوت.

كم عدد سور القران واجزائه واحزابه

يشتمل القرآن الكريم على مائة وأربعة عشر سورة وقد كانت تنزل جميعها على النبي محمد ويتلوها على أصحابه ومنهم من كان يحفظها وظل الحال على نفس المنوال إلى أن توفي صلوات الله عليه وبدء الصحابة يشعرون بحاجتهم لترسيخ آيات الذكر الحكيم حتى لا يضيع وخاصة مع أستشهاد عدد كبير من حفظته في معركة اليمامة.

وهو  ما جعل خليفة المسلمين أبو بكر الصديق يبدء في جمع القرآن مستعيناً بزيد بن حارث ولم يكتفي الصحابة والتابعين بذلك بل ظلوا يجتهدون لتيسر فهم الكتاب المقدس وتسهيل إستيعابه مما دفعهم لتقسيمه إلى ثلاثون جزء.

اجزاء القران واسمائها

بالرغم من عدم وجود دليل مثبت على تجزئة القرآن ثلاثين جزء كل منهم ينقسم لحزبين أي أن عدد احزاب القران تبلغ 60 حزباً سواء في عهد النبي أو خلفاء المؤمنين من بعده وإنما هو أمر إجتهادي يرجع ظهوره إلى حقبة حكم الحجاج بن يوسف الثقفي وانتشر بسبب نفوذه آنذاك.

وبالتالي فأن اسماء اجزاء القران المتعارف عليها هي استحداث من حفظة وطلبة علوم القران بغرض الاختصار والتسهيل وهو اجتهاد شكلي لا يشكل خطورة في العقيدة ولا التعبد لذلك انتدبه المسلمين وعملوا به ونستعرض معكم فيما يلي :

اسماء اجزاء القران الثلاثون

سميت اجزاء القران نسبة إلى السورة أو الآية التي يبدأ بها الجزء على النحو التالي :

  • اسم الجزء الاول الحمد لله أو البسملة من بداية الكتاب (الفاتحة).
  • الثاني سيقول السفهاء (البقرة).
  • الثالث تلك الرسل (البقرة).
  • الرابع لن تنالوا البر / كل الطعام (آل عمران).
  • الخامس والمحصنات (النساء).
  • السادس لا يحب الله (النساء).
  • السابع لتجدن / وإذا سمعوا (المائدة).
  • الثامن ولو أننا نزلنا (الأنعام).
  • التاسع قال الملأ  (الأعراف).
  • جزء 10 من القران واعلموا (الأنفال).
  • الحادي عشر يعتذرون (التوبة).
  • الثاني عشر وما من دابة (هود).
  • الثالث عشر وما أبرئ نفسي (يوسف).
  • الرابع عشر الـر (الحجر).
  • الجزء ال15 سبحان (الإسراء).
  • السادس عشر قال ألم /  أما السفينة (الكهف).
  • السابع عشر اقترب للناس (الأنبياء).
  • الثامن عشر قد أفلح (المؤمنون).
  • التاسع عشر وقال الذين لا يرجون (الفرقان).
  • الجزء العشرين فما كان جواب قومه (النمل).
  • الحادي والعشرون ولا تجادلوا (العنكبوت).
  • الثاني والعشرون ومن يقنت (الأحزاب).
  • ال23 وما أنزلنا (يـس) ويعرف أيضاً بجزء يس.
  • الرابع والعشرون فمن أظلم (الزمر).
  • الخامس والعشرون إليه يرد (فصلت).
  • جزء 26 حـم (الأحقاف) ويسمى أيضاً بجزء الأحقاف.
  • ال 27 قال فما خطبكم (الذاريات) ويطلق عليه أيضاً بجزء الذاريات.
  • الثامن والعشرون قد سمع (المجادلة).
  • التاسع والعشرون تبارك (المـلك).
  • الجزء الثلاثون عمّ (النبأ).

كم عدد ايات سور القران الكريم

تتألف سور القران من عدة آيات تشكل الجمل والفقرات التي وردت في الذكر الحكيم وتختلف في طولها وعددها بحسب السور وقد اتفق فقهاء الإسلام على أن عدد ايات القران الكريم لا تقل عن 6200 آية ولكنهم اختلفوا فيما يزيد عن ذلك فمنهم من قال 6224 ومنهم من يقول 6214 ومنهم القائل 6225 وهناك من قال 6236 آية بدون البسملة البالغ عددها 112 ليصبح العدد الكلي للأيات القرانية هو 6248 آية.

سبب اختلاف العلماء في عدد آيات القرآن

يرجع سبب الخلاف بين المقرئين والأئمة حول عدد ايات سور القران إلى أن النبي صل الله عليه وسلم لم يبلغهم عنها إلا في سورة الملك والفاتحة وهو ما نتج عنه اختلاف في مواضع الرؤوس وفواصل الآيات ولكنهم اجتهدوا قدر المستطاع فهي مسألة توفيقية ولا حرج في ذلك حيث أنه لا يوجد زيادة أو نقصان أو أي تأثير على مضمون القرآن.

نرجو أن نكون وفقنا في الرد على تساؤلاتكم بخصوص كم عدد سور القران واياته ويسعدنا تلقي تعليقاتكم واستفساراتكم أسفل المقالة.

الزوار شاهدو أيضا:

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *