التخطي إلى المحتوى

يُعرف قطاع الاستثمار بأنه مجموعة من الأسهم التي تشترك في الكثير مع بعضها البعض خصوصاً في الصناعات المتشابهة، حيث يحتوي على 11 قطاعاً مختلفاً في سوق الأوراق المالية، وفقاً لنظام التصنيف الأكثر استخداماً أو ما يسمى معيار تصنيف الصناعة العالمي GICS.

وتُصنف الأسهم إلى قطاعات لتسهيل المقارنة بين الشركات التي لديها نماذج أعمال مماثلة، ويمكنك الاختيار من بين الأسهم داخل القطاعات التي تهمك، كما تسهل القطاعات أيضًا مقارنة الأسهم التي تحقق أرباحًا أكبر مما يساعدك على اتخاذ قرارات بشأن استثماراتك المستقبلية وتحديد الأفضل لك من حيث ضمان العوائد المادية وقلة المخاطر التي ستواجهها عندما تخوض مغامرة تداول الأسهم.

ما هو الاستثمار ؟

سوق الأسهم

مفهوم الاستثمار بشكل عام يعود إلى عملية استغلال رأس المال الموجود في شيء ما بهدف تحقيق الربح المادي وتنمية هذا المبلغ، سواءً على المدى البعيد.

بمعنى آخر، هو عبارة عن مشروع يقوم به المستثمر، باستخدام مبلغ معين من المال لشراء شيء ما من أجل تحقيق عوائد مادية، أو لبيع هذا الشيء في المستقبل لتحقيق أرباح من فارق ارتفاع السعر وانخفاضه.

قطاعات الاستثمار في الأسهم وأنواعها:-

قطاع الطاقة

يغطي قطاع أسهم الطاقة الشركات التي تعمل في صناعة النفط والغاز الطبيعي، وتشمل شركات التنقيب عن النفط والغاز وإنتاجهما، وكذلك منتجي أنواع الوقود الاستهلاكية الأخرى مثل الفحم والإيثانول.

يشمل قطاع الطاقة أيضًا الشركات ذات الصلة التي توفر المعدات والمواد والخدمات لمنتجي النفط والغاز.

قطاع المواد

يشمل قطاع المواد الشركات التي توفر سلعًا متنوعة لاستخدامها في التصنيع وأغراض أخرى، ويحتوي على صانعي المواد الكيميائية ومواد البناء والحاويات والتغليف بجانب شركات التعدين والشركات المتخصصة في صناعة الأوراق والأخشاب.

القطاع الصناعي

يشمل قطاع الصناعة مجموعة واسعة من الأعمال المختلفة التي تتضمن بشكل عام استخدام المعدات الثقيلة. مثل شركات الطيران والسكك الحديدية وشركات الخدمات اللوجستية وكذلك الشركات التي تعمل على صناعة الطائرات والبنية التحتية ويندرج تحت هذا القطاع أيضًا الشركات التي تصنع منتجات البناء والمعدات الكهربائية والآلات.

قطاع الخدمات 

يحتوي هذا القطاع على كل الشركات المتخصصة في توفير الطاقة الكهربائية للمواطنين، وكذلك المتخصصين في نقل وتوزيع الغاز الطبيعي وتوصيل المرافق الأخرى كالمياه والصرف الصحي وغيرها من الخدمات.

قطاع الرعاية الصحية

يتكون قطاع الرعاية الصحية من مكونين أساسيين:- أولا الشركات التي تطور المستحضرات الدوائية والعلاجية القائمة على التكنولوجيا الحيوية، بالإضافة إلى الأدوات اللازمة للتجارب السريرية التي تختبر تلك الأدوية، ثانيا معدات وخدمات الرعاية الصحية ، بما في ذلك الأدوات الجراحية وأدوات التشخيص الطبي والتأمين الصحي.

القطاع المالي

يشمل القطاع المالي الشركات التي ترتبط وتتعامل في الأموال، وتعد البنوك مجموعة صناعية رئيسية داخل هذا القطاع وشركات التأمين ومكاتب السمسرة، ومقدمي التمويل، وصناديق الاستثمار العقارية.

القطاع الاستهلاكي الخاص

يغطي هذا القطاع طلبات ورغبات المواطن اعتمادا على وضعه المالي، فعلى سبيل المثال ، إذا كنت تربح 25000 دولار سنويًا ، فمن المحتمل أنك تشتري سيارة مختلفة عن سيارة الشخص الذي يربح 25 مليون دولار سنويًا.، ويندرج تحت هذا القطاع الشركات التي تبيع سلعًا باهظة الثمن مثل السيارات والسلع الفاخرة، فضلاً عن المنتجات الترفيهية، إلى جانب أسهم الفنادق والمطاعم.

قطاع السلع الاستهلاكية

يشمل قطاع السلع الاستهلاكية الأساسية السلع والخدمات التي يحتاجها المواطنون، بغض النظر عن وضعهم المالي الحالي، وتشمل هذه الفئة الشركات العاملة في صناعة الأغذية والمشروبات والتبغ، بالإضافة إلى منتجات العناية المنزلية والشخصية، ويندرج أيضًا تحت هذه القطاع شركات البيع بالتجزئة المتخصصة في بيع السلع الأساسية، مثل محلات السوبر ماركت.

قطاع تكنولوجيا المعلومات

يغطي قطاع تكنولوجيا المعلومات الشركات العاملة في مختلف فئات الابتكار التكنولوجي.

تركز بعض الشركات في مجال تكنولوجيا المعلومات على إنشاء برامج أو تقديم خدمات تتعلق بتنفيذ الحلول التكنولوجية، بينما تشارك شركات أخرى بشكل أكبر في بناء المعدات والمكونات والأجهزة التي تجعل التكنولوجيا ممكنة وسهلة الاستخدام. 

قطاع خدمات الاتصالات

يعد قطاع خدمات الاتصالات هو الأحدث في قطاعات GICS ويتضمن مجالين رئيسيين كانا جزءًا من قطاعات أخرى، ويشكل مقدمو خدمات الاتصالات ، بما في ذلك شبكات الاتصالات اللاسلكية ومقدمو خدمات الخطوط الأرضية القديمة، جناحًا واحدًا في هذا القطاع.

بالمقابل، توجد شركات الإعلام والترفيه، بما في ذلك وسائل الإعلام القديمة مثل التلفزيون والراديو والوسائط التفاعلية عبر الإنترنت وأشكال الاتصال الأحدث.

قطاع العقارات

يشمل قطاع العقارات أو القطاع العقاري بشكل عام نوعين مختلفين من الاستثمارات، بعض الأسهم في القطاع مسئولة عن تطوير مشاريع عقارية جديدة ومن ثم إدارتها من خلال الحصول على مستأجرين لمساحات مختلفة داخل عقار المشروع. بالإضافة إلى ذلك، معظم صناديق الاستثمار العقاري والضرائب تندرج تحت قطاع العقارات.

خاتمة:

إذا كنت مهتمًا بقطاع معين ولكنك غير مستعد، فلا يزال بإمكانك البحث عن الاستثمارات منخفضة المخاطر قبل الدخول في أسواق الأسهم.

فعليك أن تفهم سوق الأسهم وكيفية عملها وأنواعها وأساليب المستثمرين فيها من المضاربين المحترفين إلى المستثمرين في قطاعاتٍ ربحية طويلة الأجل… دون ذلك لن تنجح في تجربة تداول الأسهم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *