التخطي إلى المحتوى

ترجع أهمية تدريب الكلاب على الهجوم بالأمر إلى القضاء على طابع العدوانية لدى الكلاب تجاه البشر، مع استغلال تلك الغريزة الطبيعية في أغراض مفيدة مثل الحراسة والحماية سواء الممتلكات أو الاشخاص، فالكلب هو خير صديق وحارس وفي لصاحبه، على أن يصاحب تلك العملية قدر كبير من الحذر والحرفية لعدم التعرض لأي مخاطر أو إصابات.

تدريب الكلاب على الهجوم بالأمر

تدريب الكلاب على الهجوم بالأمر

  • السن المناسب لتعليم الكلب الهجوم بالأمر هو أربعة أشهر، حيث غالبًا ما يتم تدريب الكلاب الصغيرة أسرع وأسهل من غيرها، ويجب الاعتماد في هذا الأمر على نوع جيد من سلالات كلاب الحراسة.
  • يجب على المدرب اتخاذ احتياطات الأمان مثل ارتداء ملابس خاصة تقيه الهجمات الشرسة للكلب أثناء التدريب، خاصةً عند بلوغ الكلب الشهر العاشر من عمره، حيث يصبح أكثر عدوانية وشراسة.
  • يجب اقتران تدريب الكلاب على الهجوم بالأمر مع التدريب على التوقف عن المهاجمة بمجرد سماع الأمر بالتوقف.
  • التعامل مع الكلب على أنه بمهمة خاصة موكلة إليه يزيد من حماسه لتعلم التدريب و اكتساب تلك المهارة بسهولة.
  • من المهم أن ينفرد المدرب بالكلب عند التدريب في مكان معين خاصة عند البداية في تلك العملية، ليزيد تركيز الكلب ويسهل تدريبه.
  • يجب التنويع بين الأشياء التي يحميها الكلب في كل مرة، مع مهاجمة أحد الأشخاص لهذا الشيء ثم الهروب ليشعر الكلب بالانتصار والتفوق.
  • التكرار هو عامل النجاح الأساسي في التدريب، مع تغيير المهاجم في كل مرة، ومن ثم زيادة عدد المهاجمين في المرة الواحدة.
  • تغيير مكان التدريب ضروري كمرحلة من مراحل تدريب الكلاب على الهجوم بالأمر، ما بين الأماكن الغريبة والمزدحمة، مع تغيير التوقيت أيضًا.
  • المكافأة من أهم المحفزات على التعلم، لذا يجب أن يهتم بها المدرب ويحرص على تقديمها للكلب بمجرد الاستجابة، وأن تكون محببة له مثل طعام معين، أو نوع من الحلوى.

قد يهمك أيضا التعرف على: كيفية تدريب الكلاب على عدم العض

خطوات تدريب الكلاب على الطاعة والشراسة

  1. تحديد كلمة ترتبط بالهجوم مثل “اهجم” مثلًا أو “كاتش” واستخدامها مع الكلب مرات عديدة، خاصةً عند رؤية حيوان آخر.
  2. استخدام بعض الأدوات المساعدة مثل الحبل أو الكرة، وذلك برمي الكرة ثم أمر الكلب بالهجوم عليها باستخدام الكلمة المخصصة لذلك.
  3. تخصيص مكافأة مجزية للكلب عند امتثاله للأمر لتشجيعه على ذلك.
  4. يجب تكرار التدريب يوميًا وحتى يعتاد الكلب على الهجوم بمجرد سماع الأمر.
  5. تخصيص غرض ما ولفت نظر الكلب له، وأمره بحراسته، ثم غياب المدرب عن الكلب لفترة قصيرة ومراقبته للتأكد من إطاعته للأمر.
  6. يعود المدرب ويتظاهر باكتشافه أداء الكلب للمهمة بنجاح مع تشجيعه على ذلك ببعض كلمات التشجيع والربت على جسمه.
  7. يتم بعدها دخول شخص غريب إلى التمرين، على أن يكون مزودًا بكافة وسائل الحماية والأمان، ويحاول إيهام الكلب بعدم قدرته على الحصول على الغرض المراد حمايته.
  8. تكرار نفس الفعل لعدة مرات، مع إصدار الأمر “اهجم” للكلب من قِبل المدرب أو صاحبه، وفي كل مرة استجابة من الكلب للأمر بالهجوم على المتسلل يكافأه مكافأة مناسبة.

تدريب الكلاب على الهجوم بالأمر

أنواع كلاب الحراسة

تتنوع الكلاب المخصصة للحراسة وتختلف أنواعها وأحجامها، ومن الضروري لنجاح مهمة تدريب الكلاب على الهجوم بالأمر اختيار الكلب المناسب:

  • كلب بول ماستيف من أبرز السلالات التي تستجيب للحراسة، والذي يعتبر من أشرس وأقوى أنواع الكلاب، والتي يجب العمل على ترويضها وتدريبها على الطاعة بصورة صحيحة وسريعة لتجنب هجماتها الشرسة.
  • الكلاب البيتبول الأولى من حيث الخطورة والشراسة عالميًا، وهي من سلالات الكلاب الهجينة، والتي تمتاز ببنية عضلية قوية جدًا، وشدة التحمل والوفاء الكبير، وحتاج هذه الكلاب إلى الكثير من التدريبات الشاقة لتعلم الطاعة والامتثال للأوامر، ويتراوح وزن هذا النوع من الكلاب ما بين 25: 30 كيلوجرام.
  • كلب دوبيرمان والي يمثل واحد من أقوى الكلاب، وأجملها شكلًا، وقد اشتهر هذا الكلب بشراسته الكبيرة وذكائه الحاد وسرعة تعلمه، وتعتبر من أكثر الأنواع المناسبة للحراسة لتفاعلها السريع مع أي خطر قد يحيط بها، يتراوح وزن هذا الكلب المميز من 32: 45 كيلوجرام.
  • كلب الروت وايلر لا يصلح هذا الكلب للتربية في المنزل، حيث تتصف بنوبات الغضب الشديدة والشراسة المفرطة، لذا احتلت المركز الثاني بين باقي الأنواع شراسةً، كما يمتاز بحجمه الضخم والذي قد يصل إلى 50 كيلوجرام.
  • الراعي الألماني أو الجيرمن شيبرد والمستخدم بكثرة في الأغراض البوليسية، وذلك نظرًا لذكائها الحاد وسرعتها في تنفيذ الأمر الموجه إليها، وهي كلاب تتميز بقوة حاسة الشم لديها والحجم المتوسط حيث يتراوح وزنه بين 22: 40 كيلوجرام تقريبًا، مما أهلها لتعقب المجرمين واكتشاف المتفجرات والمواد المخدرة في أي مكان، كما أنه مطيع يمكن تدريبه بسهولة.

أسباب شراسة الكلاب الزائدة

  • الشعور بالخطر المستمر والضغط النفسي، سواء من المحيطين به أو الغرباء، خاصةً من الأطفال، وتظهر شراسته في صورة نباح مزعج، واتخاذ وضع الهجوم، وثبات الذيل وارتفاع الأذن.
  • الإصابة ببعض أمراض الكبد والتي تؤثر سلباً على المخ، مما يجعله يتصرف بعدوانية شديدة وغير مبررة.
  • تألم الكلب من أحد الأعراض أو الإصابات، دون ملاحظة من المحيطين به، فيلجأ الكلب إلى الهجوم والشراسة للتعبير عن ألمه.
  • تغيير صاحبه، أو مكان معيشة الكلب فجأة مما يشعره بالقلق والاضطراب، أو حتى وجوده وسط مجموعة أخرى من الكلاب الغريبة.
  • محاولة إجبار الكلب على تعلم فعل جديد مثل تدريب الكلاب على الهجوم بالأمر أو تدريب الكلاب على الحمام أو غيره من التدريبات المزعجة بالنسبة له، خاصةً إذا كان عمره كبير.
  • الإصابة بمرض السعار وهو أحد الفيروسات التي تصيب الجهاز العصبي، والتي تؤدي إلى زيادة شراسة الكلاب ونوبات الهجوم والغضب الحادة.
  • الدفاع عن النفس والتي يلجأ فيه الكلب إلى الهجوم وافتراس مصدر ذلك الخطر، خاصةً إذا هدد هذا الخطر صاحبه.

تدريب الكلاب على الهجوم بالأمر

متطلبات تربية الكلاب

  • توفير غذاء مناسب، وفراش جيد للنوم مع غطاء.
  • كمية كافية من مياه الشرب النظيف.
  • الكلاب من الحيوانات الإجتماعية التي تحتاج إلى صحبة، وتكره الوحدة أو التخلي عنها.
  • مكان واسع مثل حديقة أو فناء للاستمتاع بالنشاط والحركة.
  • الحرص على متابعة اللقاحات والأمصال المخصصة للكلاب والانتظام في الحصول عليها، لتفادي العديد من أمراض الكلاب الخطيرة.
  • التنزه والتجول في الأماكن المفتوحة العامة لبعض الوقت يوميًا.
  • المتابعة المنتظمة للطبيب البيطري لاكتشاف أي مخاطر أو أمراض قد تصيب الكلب أول بأول.
  • الاهتمام بالتمشيط اليومي لشعره بفرشاة ناعمة، بالإضافة إلى تنظيف أسنانه.

شاهد أيضا:

صفات كلاب الحراسة الجيدة

  • القوة والتي تجعل منه مهاجمًا يُخشى منه، قادرً على إخافة المتسللين والأعداء، وقوة الكلاب لا ترتبط بنوع معين منها وإنما هي مهارة يمكن اكتسابها عن طريق المزيد من الرعاية والتدريب والتغذية المناسبة.
  • الحزم والإقدام من أهم الصفات التي يجب أن يتحلى بها كلب الحراسة، وذلك ليستطيع القيام بأمر المهاجمة فور تلقيه بلا تردد أو تفكير.
  • الثقة بالنفس والتي تكسبه نوعًا من الفضول والاستكشاف لأي حركة أو شخص غريب يدور في محيط المكان الذي يحرسه، ويمكن تعزيز تلك الصفة عند الكلب باحترامه وتقدير رغباته وقراراته.

وتحتاج عملية تدريب الكلاب على الهجوم بالأمر العديد من الصفات التي يجب أن يتحلى بها المربي مع كلبه، مثل الصبر والحنكة والحذر، بجانب الإعداد الجسدي والنفسي الجيد للكلب، لاكتساب تلك المهارة بشكل صحيح، والوصول إلى النتيجة المطلوبة بأسرع وأفضل الطرق.

وقد كان هذا كل شيء عن تدريب الكلاب على الهجوم بالأمر، نرجو أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف نحاول الرد عليكم في خلال أقرب وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *