التخطي إلى المحتوى

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات بالتشكيل، يسعد الإنسان حينما تأتيه مفاجئة سارة، علاوة على ذلك يرقص قلبه طربًا حينما تستجاب أمنيات تضرع بها لسنوات، فالنفس تميل دائمًا للخيرات وتنجذب ناحية كل ما يقدم لها النفع، والمؤمن يتوجه لخالقه بالشكر إثر ولوج أي خير في حياته، علاوة على ذلك يسخره في مرضاة مالك الملوك، ويجازي الرحيم العباد الأتقياء الحامدين الذين يكثرون من شكره بالمزيد من العطايا والمنح.

يأتي الله بالخيرات دائمًا حتى المصائب والبلايا يجعل بين طياتها خير، وعلى العباد أن يصبروا ويبحثوا عن الوجه الخفي لأي بلاء، فقد يحّجب الله عن الموحد قدر من النعم لأنها ستكون السبب في هلاكه إن بقيت، وقد يؤخر عنه دعاء يتمناه لأن الخير في ذلك، ومن المناسب الإكثار من حمد العزيز بما يلي:

“الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي بِنِعْمَتِهِ تَتِمُّ الصَّالِحَاتُ وَتَنْقَضِي الْحَاجَاتُ، وَتَأْتِي الْخَيْرَاتُ وَتَزُولُ الْعَقَبَاتُ، الْحَمْدُ لِلَّهِ دَائِمًا وَأَبَدًا”

“اللَّهُمَّ لَكَ الْحَمْدُ عَلَى الْعَافِيَةِ، وَلَكَ الْحَمْدُ عَلَى كُلِّ نِعْمَةٍ أَنْعَمْتَ بِهَا عَلَيْنَا فِي قَدِيمٍ أَوْ حَدِيثٍ أَوْ سِرٍّ أَوْ عَلَنٍ، الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي بِنِعْمَتِهِ تَتِمُّ الصَّالِحَاتُ”

” نَحْمَدُكَ اللَّهُمَّ عَلَى تَخْفِيفِ هُمُومِنَا، نَحْمَدُكَ يَا اللَّهُ عَلَى زَوَالِ أَسْقَامِنَا، نَحْمَدُكَ يَا اللَّهِ عَلَى مَحْوِ الْعَقَبَاتِ مِنْ طَرِيقِنَا، الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي بِنِعْمَتِهِ تَتِمُّ الصَّالِحَاتُ “

” الْحَمْدُ لِلَّهِ حَمْدًا كَثِيرًا طَيِّبًا مُبَارَكًا فِيهِ، الْحَمْدُ لِلَّهِ حَمْدًا جَمِيلًا، الْحَمْدُ لِلَّهِ عَلَى مَا أَعْطَى وَفَاضَ جَزِيلُ عَطَائِهِ، وَمَا مَنَعَ وَزَالَ عَنَّا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي بِنِعْمَتِهِ تَتِمُّ الصَّالِحَاتُ عَلَى تَفَوُّقِي”

” الْحَمْدُ لِلَّهِ كَثِيرًا بِأَفْضَلِ مَا يُذْكَرُ بِهِ الْحَامِدُونَ رَبَّهُمْ، وَنَحْمَدُ اللَّهَ عَلَى أَنْ هَدَانَا لِلْإِيمَانِ وَجَعَلْنَا مُسْلِمِينَ، الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي بِنِعْمَتِهِ تَتِمُّ الصَّالِحَاتُ عَلَى النِّعَمِ الْوَفِيرِ الَّتِي مُنْحَنَى اللَّهُ إِيَّاهَا”

دعاء الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات مكتوب

يقترن الحمد دائمًا بالرضى فلن يشكر الموحد الخالق إلا إذا كان راضيًا عن الحال الذي فيه، ومن ناحية أخرى لا يسخط عندما تلاحقه المشاكل أو المصائب، إنما يتقبلها بقلب صبور عالمًا أن الله ينتقي الأنسب لحّاله، ويمكن شكر الوهاب حينما يمن على العبد بنعمة جديدة بما يلي:

  • “الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات مجيب الدعوات رفيع الدرجات، هو الذي يقبل التوبة عن عباده ويعفو عن السيئات، رافع السماوات ومنزل الآيات إلهنا وخالقنا ورازقنا وليس لنا رب سواك”
  • ” اللهم إن نعمك كثيرة علينا لا نحصيها ولا نحصي ثناء عليك، سبحانك أنت كما أثنيت على نفسك، الحمدّ لله الذي بنعمته تتم الصالحات على العطايا الوفيرة”
  • ” الحمدّ لله الذي بنعمته تتم الصالحّات، اللهم لك الحمد والشكر كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك، اللهم لك الحمد والشكر لعلو مكانك، سبحانك اللهم وبحمدك سبحانك رب العرش العظيم”
  • ” سبحانك يا ربي لا يقال لغيرك سبحان وأنت عظيم البرهان شديد السلطان، لا يعجزك إنس ولا جان، تعطي العباد بدون حساب، الحمدّ لله الذي بنعمته تتم الصّالحات على كرم الله ولطفه الذي لا ينتهي”

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات

أدعية الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات متنوعة

كثرة الحمد تُساند في جلب الكثير من الخيرات، وذكر الرحمن لا يأتي إلا بخير، والمسلم الفطن يشكر الوهاب فور معرفته بالنعمة ولا يؤخر الشكر أو ينسى أن الرزاق هو من وهبه تلك العطايا، علاوة على ذلك يقدر الصالحات التي منحها الرحمن له، ويستطيع الموحد حمد الفاطر بالتالي:

  • “الحمدّ لله الذي بنعمته تتم الصّالحات وبفضله تتنزل الخيرات رفع السماء بلا عمد، وأرسى في الأرض خيرات كثيرة بلا سبب”
  • “الحمدّ لله الذي بنعمته تتم الصّالحات وبشكره تدوم النعم، اللهم أصلح لنا شأننا كله، اللهم أحسن عاقبتنا في الأمور كلها اللهم أجرنا من خزي الدنيا وعذاب الآخرة”
  • ” الحمدّ لله الذي أطعمني وسقاني ومن كل خيرات الدنيا أعطاني، الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات على الأرزاق التي لا تنتهي”
  • ” بعض الهموم تحمل بين طياتها الكثير من الخير، فلا تيأس إن طال بك البلاء، فسوف يأتي الفرج قريبًا، الحمد لله الذي بنعمته تتنزل الخيرات”

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات وبفضله تتنزل الخيرات

البركة جند قوي تأتي من عند الرحمن حيث تُساهم في إكثار الرزق وصلاح الذرية، كما أنها تمد في الآجل، وتجعل الصحة أفضل والخيرات تزداد وفرة، لذا يتوجب على المسلمين طلبها من الحي القيوم بصورة دائمة علاوة على شكره على مختلف النعم التي أنزلها عليهم، كالتالي:

“الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات وبفضله تدوم الخيرات، اللهم أنت أحق من ذكر، وأحق من عبد وأرأف من ملك، وأجود من سئل وأوسع من أعطى لك الحمد يا الله”

” الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات وبجوده وبفضله تتنزل الخيرات، الحمد لله الذي أنت أهله على نعم ما كنت قط لها أهلا، الحمد لله الذي يعطي بلا سبب”

” اللهم لك الحمد في اليسر والعسر، اللهم لك الحمد على نعمك التي لا يحصيها غيرك، اللهم لك الحمد كما أنت أهله ووليه وكما ينبغي لجلال وجهك، الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات وتتنزل البركات”

” الحمد لله الذي بعزته وجلاله تتم الصالحات وتنتشر الخيرات، اللهم اغفر لنا وارحمنا وارض عنا وتقبل منا وأدخلنا الجنة ونجنا من النار”

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات مجيب الدعوات

يستجيب الغفار للعباد التضرعات إن كان فيها صلاح وخير ومنفعة لهم، أما إن كانت تحمل الشر أو فيها هلاك لهم فيتولى صرفها عنهم، كي لا يلحق بهم الأذى وتصير حياتهم جحيمًا، لذا يتوجب عليهم شكر الوهاب والرضا بما قسمه في كل حين، علاوة على تجنب التضجر من عدم استجابة الدعاء، ومن أقوى صيغ حمد العليم ما يلي:

  • ” الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات، الحمد لله مجيب الدعوات، اللهم أنت الملك لا شريك لك والفرد الذي لا ند لك، كل شيء هالك إلا وجهك لا تطاع إلا بإذنك ولن تعصى إلا بعلمك”
  • ” الحمد لله كثيرا الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات وتستجاب الدعوات، مهما بذلنا يا الله فهو قليل فالحمد لله لك أن هديتنا لحمدك، نرجو غفرانك عما قصرنا وما غلبتنا عليه الدنيا والنفس والشيطان والهوى”
  • ” اللهم لك الحمد عدد ذرات الكون في السماوات والأرض، اللهم لك الحمد ولا ينبغي الحمد إلا لك، الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات وتستجاب الدعوات وتزال العقبات”
  • ” تعلمت أن أشكر الله في السراء والضراء، وتعلمت أن أحمد الله في العسر واليسر، وتعلمت أن أخر ساجدًا لله في الشدة والرخاء، الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات على ما كان وعلى ما هو كائن”

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات

عبارات الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات نجحت

تحقيق الأهداف والوصول لمرتبة عالية من النجاحات تجعل الفرد متفائل وقادر على تنفيذ المزيد من السعي نحو التميز، ويبدأ الشخص استشعار جمال النجاح والتميز منذ أيام الدراسة، ويكون له فرحة أقوى عقب التخرج وانضمامه للعمل، فالتفوق الوظيفي يجعل الإنسان أقوى وأفضل حال، ومن الملائم تذكر الرحمن وحمده عند كل نجاح؛ كالتالي:

  • “الحمدّ لله الذي بنعمته تتم الصّالحات وتتحقق الآمال، الحمد لله الذي وهبني النجاح وجعلني أرى السعادة في وجه عائلتي الجميلة”
  • ” تعب السنوات انتهى عندما زارني النجاح، لذة النجاح لا يضاهيها شيء الحمدّ لله الذي بنعمته تتم الصّالحات على التفوق”
  • “النجاح يأتي كضوء الصباح، وتشاهد نتائجه على أرض الواقع، ولا يمكنك أن تحجب ضوءه عن حياتك، الحمدّ لله الذي بنعمته تتم الصّالحات نجحت بتفوق”
  • “النجاح طريق متعرج مليء بالتحديات والصبر ولكن لطعمه حلاوة ولذة رائعة، الحمدّ لله الذي بنعمته تتم الصّالحات لقد وهبني الرحمن النجاح الذي كنت أبتغيه”
  • الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات نجحت، الحمد لله على نعمة التفوق، الحمد لله على نعمة التيسير، الحمد لله على نعمة التميز”
  • “النجاح يحتاج إلى تفاؤل وطاقة مستمرة واستمرار في السعي، الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات وهبني الرحمن النجاح بتميز”

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات وبشكره تدوم النعم

شكر الرحمن على مختلف النعم التي يعطيها للمسلم يُساهم في استمرارها، علاوة على ذلك تتضاعف ويمد الله الشخص المزيد منها، فالعطايا لا تزول من العبد إذا عرف قدرها واستعملها فيما يجلب الصلاح له ولغيره، ويتوجب على كل مؤمن أعطاه الله ما يريد الإكثار من شكره والثناء عليه، وأفضل كلمات يحمد بها الخالق ما يلي:

” اللهم إنك تطاع فتشكر وتعصى فتغفر وتكشف الضر، أنت أقرب شهيد حلت دون النفوس، وأخذت بالنواصي وكتبت الآثار ونسخت الآجال، الحمدّ لله الذي بنعمته تتم الصّالحات وبشكره تستقر النعم”

” الحمدّ لله الذي بنعمته تتم الصّالحات الحمد لله الذي يجيب الدعوات، الحمد لله الذي يمن علينا بلطفه في الشدة الحمدّ لله الذي يرفع البلايا ويمحو الخطايا ويقيل العثرات الحمد لله الذي بشكره تدوم النعم ولا تزول”

” الحمد لله على الخير، الحمد لله على البلاء، الحمد لله على الصحة الحمد لله على المرض، الحمد لله على الرزق الحمد لله على الكرم، الحمد لله على لسان يحمد الله وأصابع تسبحه، الحمدّ لله الذي بنعمته تتم الصّالحات وبشكره تدوم النعم”

دعاء الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات قصير

يُفضل أن يكون المؤمن شاكرًا لله عند كل حال وفي كل مراحل حياته، فالحياة لا تمر بوتيرة واحدة، حيث تكون فيها أيام جيدة مفعمة بالسرور والراحة وأيام صعبة ممتلئة بالشجن والمعضلات، والمسلم يعلم أن الرحمن لن يتركه في المحن بل سيزيلها عنه، ومن المناسب أن يشكره عندما يبدل حاله ويرزقه السكينة، كالتالي:

  • ” الحمدّ لله الذي بنعمته تتم الصّالحات بك نستعين يا الله ونحمدك على العون وبك نستجير، اللهم لك الحمد والمنة”
  • نحن بخير ما دمنا نستطيع أن ننام بدون مسكنات، الحمد لله ثم الحمد لله ثم الحمد لله على نعمة العافية”
  • ” اللهم لك الحمدّ أنك هديتنا إلى الطريق المستقيم، الحمدّ لله أنك كرامتنا برضاك، الحمدّ لله الذي بنعمته تتم الصّالحات على جوده وفضله”
  • “الحمدّ لله على دوام التوفيق، الحمدّ لله على دوام الستر، الحمد لله الذي بنعمته تتم الصّالحات”
  • ” الحمدّ لله على زوال الألم، الحمد لله على بقاء النعم، الحمدّ لله على ذهاب الشدة، الحمدّ لله الذي بنعمته تتم الصّالحات على كل نعمه”

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات رزقت بمولود

الذرية رزق من عند الخالق يمنحها لمن يشاء وقد يؤخرها أو يمنعها عن البعض لحكمة يعلمها الجبار وحدة، ويفضل الاهتمام بالأبناء وتنشئتهم في ظل القرآن ووفقًا لما أشار به النبي محمد، كي تخرج أجيال نافعة تفيد الأمة، ومن الملائم شكر الرحمن حينما يمد العبد بنعمة الولد، كالتالي:

  • “حلقت طيور السعادة فوق ديارنا تبشرنا بقدوم مولود جميل وتهنينا بولادته، الحمدّ لله الذي بنعمته تتم الصّالحات على هذه النعمة”
  • “الحمدّ لله الذي بنعمته تتم الصّالحات على تمام النعمة، رزقنا الله بطفلة رائعة تشبه القمر “
  • ” الحمدّ لله الذي بنعمته تتم الصالحات لقد رزقني الله بمولود صغير فأشرقت الدنيا أنسًا وتفتحت الزهور وغنت الطيور وسعد القلب”
  • ” اليوم أتى لعائلتنا أمير جميل، وأصبح يضفي الأنوار وينثر السرور في دارنا، الحمدّ لله الذي بنعمته تتم الصّالحات، اللهم قر به عيني”
  • ” يا أجمل عطايا الله أسأل الرحمن أن يطيل عمرك ويبارك فيك ويمنحك السرور أينما كنت، الحمدّ لله الذي بنعمته تتم الصّالحات”
  • ” الحمدّ لله الذي بنعمته تتم الصّالحات اليوم زارتنا السعادة على هيئة مولود جديد، اللهم أنبته نباتًا حسنًا واجعله من المسرورين”
  • الحمدّ لله على توالي النعم الحمد لله الذي بنعمته تتم الصّالحات، رزقني الرحمن بمولود رائع الجمال، أسأل الله عز وجل أن ينشأ في طاعته وأن يكون نبتة صالحة”

متى يقال الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات

يُفضل الكثيرون شكر الرحمن على كل وضع هم فيه، سواء أكان مفعمًا بالشدة أو خالي منها، لأن الله يمنح الحامدين ما يتمنون إثر كل عسر يلاحقهم، ومن ناحية أخرى يصرف عنهم ما يطاردهم من أذى أو مصائب عقب صبرهم، وأجمل الصفات التي يمكن أن يتصف بها مسلم هي الشكر، فالعبد الشاكر مميز بين الخلائق ويحبه الجميع، ويلجأ الكثيرون لقول الحمدّ لله الذي بنعمته تتم الصّالحات في المواقف التالية:

نزول نعمة

  • يُفضل أن يكثر الموحد من تكرار لفظ الحمد كلما نزلت به نعمة أو حينما تُرفع عنه المصائب بفضل الرحمن وقوته.

حدوث الصالحات

  • يتوجب على العباد اللجوء لحمد القدوس حينما يكرمهم الله بشيء فيه صلاح لهم، سواء أكانت تأتي بمنافع مادية أو غير ذلك.

استجابة دعاء

  • يتعين على الإنسان شكر ربه حينما يشاهد ثمرة دعائه، وحينما تتحقق الدعوات التي رفعها للرحمن كثيرًا.

عند الرزق

  • يجب شكر الوهاب عند منحه للعبد أي رزق جديد، واستخدام كافة النعم فيما يرضيه.

عند الشفاء

  • يُفضل حمد الرحمن مرارًا عندما ينجو العبد من مرض أو يبرأ من سقم كان ملازمًا له.

ينتقي الكثيرون جمل الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات بالتشكيل، لإدراجها في مقدمة كلماتهم عندما يمنحهم مالك الملك نعمة كانوا ينتظرونها بشغف، ويُفضل ترديد هذه العبارة حينما يستجيب الخالق لأدعية العبد أو عندما يمنحه الشفاء، علاوة على ذلك يُفضل ترديدها عند حدوث الأشياء التي فيها صلاح ونفع لحياة الإنسان، وكذلك حينما ينعم عليه الوهاب برزق وفير ويزيل عنه البلاء.

قدمنا لكم أهم المعلومات عن الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات بالتشكيل، نتمنى أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف يتم الرد عليها في أقرب وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *